حفل تامر حسني بالقاهرة ينعش موسم «العيد» الهادئ

بعد غياب نجوم الطرب عن العاصمة المصرية في العيد

تامر حسني قدم استعراضاً جديداً في حفل عيد الأضحى (فيسبوك)
تامر حسني قدم استعراضاً جديداً في حفل عيد الأضحى (فيسبوك)
TT

حفل تامر حسني بالقاهرة ينعش موسم «العيد» الهادئ

تامر حسني قدم استعراضاً جديداً في حفل عيد الأضحى (فيسبوك)
تامر حسني قدم استعراضاً جديداً في حفل عيد الأضحى (فيسبوك)

أنعش حفل الفنان المصري تامر حسني بالقاهرة الجديدة، مساء الاثنين، موسم عيد الأضحى الذي شهد هدوءاً فنياً نتيجة غياب معظم نجوم الطرب عن حفلات القاهرة لارتباطهم بحفلات سابقة في بيروت ودبي والكويت وأماكن أخرى.

وخلال الحفل قدم حسني عدداً من أغنياته الشهيرة بالإضافة إلى أغنيات جديدة تفاعل معها الجمهور، وبعد الحفل وجه تامر شكره للجهة المنظمة وكتب على صفحاته بـ«السوشيال ميديا»: «أشكر إدارة زد إيست على إعلانهم أن هذه الحفلة سجلت أكبر حضور جماهيري في تاريخ حفلاتهم والفضل يرجع إليكم يا أغلى الناس»، ولزيادة حماس جمهوره أدى تامر في أثناء الحفل حركة استعراضية تمثلت في طيرانه فوق الجمهور، وصفها في حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي بأنها «تطور للمسرح العربي، يليق بالجمهور ويدخل عليهم السعادة والفرحة».

حفلة تامر حسني تجذب عدداً كبيراً من محبيه (فيسبوك)

هذا، وشهدت بيروت ودبي والكويت حفلات لكبار المطربين المصريين والعرب، حيث أحيا المطرب المصري عمرو دياب حفلاً في بيروت يوم 15 يونيو (حزيران) حضره أكثر من 20 ألف شخص، وأعلن عن إحيائه لحفل آخر في دبي، اليوم الثلاثاء، بينما ستقوم المطربة المصرية شيرين بإحياء حفل في دبي يوم 21 يونيو الحالي، في حين تقوم الفنانة المصرية روبي بجولة غنائية في الولايات المتحدة وكندا. أما الفنانة أنغام فأحيت في ثاني أيام عيد الأضحى حفلة بالتعاون مع الفنان اللبناني آدم على مسرح آرينا بالكويت، وذلك ضمن فعاليات مهرجان «ليلة عمر»، كما أعلنت توجهها للمغرب لإحياء حفل بمهرجان موازين في 21 يونيو الحالي.

حفل عمرو دياب في بيروت (فيسبوك)

 

وأرجع الناقد الفني المصري محمود السيد سبب تراجع حفلات العيد في القاهرة إلى «العرض والطلب»، وقال في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «أي فنان يأتيه عرض يقوم بتقييمه ويرى إن كان مناسباً له أم لا، كما أن الشركات المنظمة للحفلات في الوطن العربي تبحث عما يريده جمهورها، ومن هنا يأتي اختيار الفنان والمكان والتوقيت». وأردف قائلاً: «غياب النجوم عن حفلات القاهرة، لا يؤثر على كونها من أكبر العواصم العربية المنتجة للفن والدليل أن نجوم معظم الحفلات في كل أنحاء العالم العربي مصريون».

من جهته، قال الناقد الفني المصري أحمد سعد الدين إن «نجوم الصف الأول مثل عمرو دياب وغيره أصبحت حفلاتهم في بيروت ودبي أكثر من مصر، نظراً للإمكانات الكبيرة والعروض الهائلة التي تتوافر لهم هناك، مما أدى لغياب كثير من نجوم الطرب عن حفلات موسم عيد الأضحى بالقاهرة»، وأضاف لـ«الشرق الأوسط»: «لا شك أن هذه مشكلة، ولكن يجب الاعتراف أن الفن أصبح يخضع بدرجة كبيرة للمعايير المادية».

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الثقافة تنظم العديد من الحفلات الغنائية والفنية خلال أيام العيد، التي تتضمن دراما غنائية استعراضية 80 - 90 (نوستالجيا الثمانينات والتسعينات)، وذلك بمشاركة فرق متنوعة للفنون الشعبية.


مقالات ذات صلة

740 ألف متفرج سيحضرون حفلات النجمة أديل في ميونيخ

يوميات الشرق النجمة البريطانية أديل (رويترز)

740 ألف متفرج سيحضرون حفلات النجمة أديل في ميونيخ

من المتوقع أن يحضر نحو 740 ألف شخص 10 حفلات موسيقية للنجمة أديل في مدينة ميونيخ الألمانية، حسبما ذكر منظمو الحفلات اليوم.

«الشرق الأوسط» (ميونيخ (ألمانيا))
يوميات الشرق حنان ماضي تشارك في الموسم الصيفي للأوبرا (دار الأوبرا المصرية)

حنان ماضي تعود للأضواء في الموسم الصيفي بالأوبرا المصرية

تعود المطربة المصرية حنان ماضي للأضواء مجدداً خلال فعاليات «الموسم الصيفي للموسيقى والغناء» بدار الأوبرا.

داليا ماهر (القاهرة )
يوميات الشرق نانسي عجرم وسمير سرياني يُكملان مشوار النجاح (صور: سمير سرياني)

نانسي عجرم وسمير سرياني... الثقة المُثمرة

يُخبر المخرج اللبناني سمير سرياني «الشرق الأوسط» أنه تصوَّر فكرة وخطرت أخرى في اللحظة الأخيرة ليتغيَّر كلُّ المخطَّط.

فاطمة عبد الله (بيروت)
يوميات الشرق أنانت أمباني نجل الملياردير الهندي موكيش أمباني وراديكا ميرشانت يتفاعلان خلال احتفالات زفافهما في مومباي (رويترز)

بحضور مشاهير وسياسيين... نجل أغنى رجل في آسيا يتزوج في «زفاف العام» (صور)

تزوج الابن الأصغر لموكيش أمباني، أغنى رجل في آسيا، من صديقته منذ فترة طويلة في وقت مبكر من اليوم (السبت)، فيما أطلق عليه الكثيرون «حفل زفاف العام».

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
يوميات الشرق نهال الهلالي وشيماء النوبي خلال الحفل (بيت السحيمي بالقاهرة)

السيرة الهلالية و«المربعات» بأصوات نسائية في القاهرة التاريخية

بـ«الملس» الصعيدي، وهو الزي الشعبي بجنوب مصر، وقفت فنانتان أمام جمهور بيت السحيمي في القاهرة التاريخية، مساء الخميس، لتقدما حفلاً للسيرة الهلالية وفن المربعات.

محمد الكفراوي (القاهرة )

محاولة اغتيال ترمب تلقي بظلالها على مسلسل أميركي

مشهد من مسلسل «ذا بويز» (برايم فيديو)
مشهد من مسلسل «ذا بويز» (برايم فيديو)
TT

محاولة اغتيال ترمب تلقي بظلالها على مسلسل أميركي

مشهد من مسلسل «ذا بويز» (برايم فيديو)
مشهد من مسلسل «ذا بويز» (برايم فيديو)

تأتي المرحلة الأخيرة من الموسم الرابع لمسلسل «ذا بويز» (الفتيان)، مع تحذير بعد محاولة اغتيال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، السبت الماضي، في بنسلفانيا.

ففي الموسم الرابع من مسلسل الأبطال الخارقين «ذا بويز»، ظهر كثير من المقارنات مع أحداث الحياة الحقيقية، من شخصية سياسية تواجه محاكمة جنائية، إلى نظريات المؤامرة المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن في نهاية الموسم من السلسلة، التي تعرضها منصة أمازون «برايم فيديو»، بادرت المنصة بتحذير المعجبين من محتواها.

وجاء في بيان، نشرته قناة البث: «تحتوي النسخة النهائية من مسلسل (ذا بويز) على مشاهد عنف سياسي خيالية، قد يجدها بعض المشاهدين مزعجة، خاصة في ضوء الإصابات والخسائر المأساوية في الأرواح التي وقعت خلال محاولة اغتيال الرئيس السابق ترمب».

و«ذا بويز» عبارة عن مسلسل خيالي تم تصويره في عام 2023، وأي تشابه بين المشهد أو الحبكة الدرامية وبين الأحداث الجارية في العالم الحقيقي هو محض مصادفة وغير مقصودة.

وترفض «أمازون»، و«سوني بيكتشرز تي في»، ومنتجو مسلسل «ذا بويز»، بأشد العبارات، العنف في العالم الحقيقي من أي نوع كان.

كان عنوان الحلقة سابقاً «محاولة الاغتيال - Assassination Run»، قبل إعادة تسميتها إلى «الحلقة النهائية بالموسم الرابع». وهي تصور فريق الحراسة من «ذا بويز» يحاول حماية الرئيس المنتخب روبرت سينغر من مؤامرة اغتيال من قبل هوميلاندر، الذي يخطط لكي تحل فيكتوريا نيومان محل سينغر في منصبه.

وفي معرض حديثه عن الرسائل السياسية للمسلسل، الذي من المقرر أن ينتهي مع الموسم الخامس، شرح المنتج إريك كريبك كيف أنهم كانوا «يدفعونه أكثر قليلاً» مع كل جزء.

وقال لمجلة «فارايتي»: «عندما قدّمنا المسلسل لأول مرة، كان ذلك قبل انتخاب ترمب». وأضاف أن «فكرة أن شخصاً مشهوراً يريد أن يحوّل نفسه إلى حاكم مستبدٍ فاشٍ فكرة مجنونة. أعني أنها تزال كذلك. لكن تبين أن هذا قد حدث! لقد حالفنا الحظ نوعاً ما في عرض، كان تشبيهه يدور حقاً حول اللحظة التي نعيش فيها، وهو عبارة عن شريحة عرضية من المشاهير والسلطوية. لذلك بمجرد أن ندرك ذلك، فإننا نقول: حسنا، يجب أن نمضي في الطريق لنهايتها. وهكذا في كل موسم، كنا ندفع به قليلاً إلى أبعد من ذلك، لكن الأمر انتهى بالكامل. أعني أنه في جميع حلقات الموسم الأول. (هوميلاندر) يلقي خطابات جورج بوش ذاتها. وقد أثنت عليه حشود من الأتباع المخلصين. إنه موجود منذ البداية».