غادة غانم لـ«الشرق الأوسط»: هذه الاحتفالات الغنائية تبقيني على اتصال بإنسانيتي

تحيي حفلاً بعنوان «ترنيمة لفلسطين» يعود ريعه لأطفال غزة

وصفت هذه الحفلات بأنها تبقيها على اتصال بإنسانيتها (غادة غانم)
وصفت هذه الحفلات بأنها تبقيها على اتصال بإنسانيتها (غادة غانم)
TT

غادة غانم لـ«الشرق الأوسط»: هذه الاحتفالات الغنائية تبقيني على اتصال بإنسانيتي

وصفت هذه الحفلات بأنها تبقيها على اتصال بإنسانيتها (غادة غانم)
وصفت هذه الحفلات بأنها تبقيها على اتصال بإنسانيتها (غادة غانم)

ضمن حملة لدعم صندوق الدكتور غسان أبو ستة في مستشفى الجامعة الأميركية تحيي السوبرانو غادة غانم حفلاً غنائياً مُهدى إلى فلسطين، يقام في 29 مايو (أيار) على مسرح المدينة، ويعود ريعه لمساعدة أطفال غزة.

وتنشد غادة غانم خلال الحفل مجموعة من الأغنيات مستوحاة موضوعاتها من فلسطين، ويستهل الحفل بنشيد «سلام لغزة» لحّنه منذ سنوات سهيل خوري وكتبه فؤاد سروجي.

وتوضح غادة غانم في حديث لـ«الشرق الأوسط» أن هذا النشيد سبق ورنّمته جوقة إدوارد سعيد في غزة، وأنها اقترحت شخصياً إعادة غنائه في حفل بيروت. وتتابع: «لقد أحبوا الفكرة كثيراً، لا سيما أن هذا النشيد قد أُلّف ولحِّن منذ زمن حتى قبل حرب غزة. ففلسطين تعاني من حصار طويل عمره سنوات طوال. وسأفتتح معه الحفل المذكور الذي يقام على خشبة مسرح المدينة».

تنشد في 29 الحالي أغنيات تكريمية لفلسطين (غادة غانم)

السوبرانو غادة غانم هي أستاذة صوت وغناء في المعهد الموسيقي الوطني. وكانت في العام الفائت قد تطوعت لمساعدة أولاد فلسطين من خلال تقديم صفوف تمرينية لهم خاصة بالمادتين اللتين تعلمهما. «لقد ولدت بيننا علاقة وطيدة وجميلة حفرت عندي. وأرى أن هذه المبادرة تحية لهؤلاء الشباب والصبايا».

ومن الأغنيات الأخرى التي ستنشدها في الحفل «أصبح عندي الآن بندقية». وهي أغنية لحنها الراحل محمد عبد الوهاب: «في هذه الأغنية أجريت بعض التغييرات الضئيلة كي تواكب زمن وأحداث اليوم في فلسطين. فهي عمل غنائي ثوري لاقى شهرة واسعة في العالم العربي وذاع صيته فوصل العالم الغربي. وكان قد وُضع ليكون بمثابة تحية لقرى فلسطين وأهلها المقاومين».

وتتابع السوبرانو: «سأغني أيضاً كلمات كتبها أستاذ مدرسة رفعت العرعير استشهد في حرب غزة. وقد دوّنها قبل وفاته بأسابيع قليلة».

وتشير غادة غانم إلى أن هذا النوع من الحفلات يمدّها بالقوة. وتوضح: «إنها تبقيني على اتصال بإنسانيتي، وكذلك على علاقة وطيدة بجذوري ووطني. وكل ذلك يصب في خانة الإبداع والمساعدة في آن. فماذا أستطيع أن أقدم لهؤلاء الأطفال غير الذي أتقنه من فن وغناء؟ لا يمكنني الاستسلام والشعور بالإحباط، فأنعزل عن الناس وأتفرج على عذاباتهم وأنا ألتزم الصمت».

والجدير ذكره أن حفل «ترنيمة لفلسطين» سينقل مباشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والحساب الإلكتروني للجامعة الأميركية.

اختارت مجموعة أغانٍ لفيروز تؤديها في الحفل (غادة غانم)

وضمن لائحة طويلة من الأغاني ستقدم غادة غانم بعض أغاني فيروز. «لقد اخترت (لملمت ذكرى لقاء الأمس). وأخرى بعنوان (وحدن بيبقوا). كما سأنشد أغنية (هل كان عندن بيت) لحنها لي الراحل إيلي شويري وتأليف الشاعر طلال حيدر». وتقول الأغنية: «هل كان عندن بيت وصورة عليها ناس معلقين بخيط... دخلك يا حدا قلّي كيف انقطع هالخيط».

ومن النشاطات الأخرى التي ينظمها مسرح المدينة في هذا اليوم مسيرة لفلسطين. وتنطلق في السادسة مساء من أمام بوابة الجامعة الأميركية في بيروت. ومعرض «لا تتوقفوا عن الرسم» لمازن كرباج وجنى طرابلسي. وكذلك يقام معرض فلسطين «الفن التاسع يوثق ويتحدّى». كما يطلق في اليوم نفسه كتاب قصص مصورة «فلسطين بدون تخدير».

أمّا بالنسبة لحفل السوبرانو غادة غانم «ترنيمة لفلسطين» فيشاركها فيه كل من نضال أبي سمرا على البيانو، وفرح قدّور على البزق. فيما يتولّى العزف على الكونتر باص والدفّ كل من مكرم أبو الحسن ولبنان عون.


مقالات ذات صلة

فيينا تسعى لإدراج أكشاك النقانق على قائمة اليونيسكو

يوميات الشرق يصطف الزبائن خارج كشك النقانق في فيينا (أ.ف.ب)

فيينا تسعى لإدراج أكشاك النقانق على قائمة اليونيسكو

على غرار المقاهي ودور الأوبرا... ترغب العاصمة النمساوية فيينا في حماية أكشاك النقانق التي ترمز إلى أسلوب الحياة فيها ساعية لإدراجها في قائمة اليونيسكو للتراث.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق زهرة البيغونيا الوردية المتوهجة (آلان جنكينز)

الصدفة: مصدر إلهام كبير للبستنة

«في مكان بارز على شرفة السطح، هناك زهرة (إبرة الراعي الوردية) اللامعة، كنت قد اشتريتها منذ بضع سنوات، خارج أحد متاجر (بدجينز). واليوم، تزدهر بسعادة كل صيف».

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق صورة سيلفي نشرها الأمير ويليام مع سويفت ويظهر فيها اثنان من أطفاله هما شارلوت وجورج (إكس)

في عيد ميلاده... الأمير ويليام يرقص خلال حفل تايلور سويفت بلندن (فيديو)

أظهر مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، الأمير ويليام وهو يرقص على أنغام أغنية «شايك إت أوف» لتايلور سويفت.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق إدراك أهمية دور الوالد في فهم معاناة أطفاله يمكن أن يساعد على اجتياز المحادثات الصعبة (رويترز)

5 اتهامات «جارحة» يقولها الأطفال لآبائهم... وكيفية الرد عليها

قد يكون الانتقال إلى مرحلة البلوغ أمراً صعباً، خصوصاً بالنسبة إلى أولئك الذين يعانون عدم الاستقرار المالي أو النكسات الشخصية أو مشكلات الصحة العقلية.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
يوميات الشرق الفضاء يأتي بالمفاجآت (رويترز)

عائلة تطالب «ناسا» بـ80 ألف دولار لسقوط جسم فضائي على منزلها

طالبت عائلة أميركية وكالة «ناسا» بتعويض مقداره 80 ألف دولار عن أضرار سبَّبها جسم فضائي اخترق سقف منزلها قبل أشهر.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

أزمات شيرين عبد الوهاب الأُسرية تعود للواجهة

شيرين عبد الوهاب (فيسبوك)
شيرين عبد الوهاب (فيسبوك)
TT

أزمات شيرين عبد الوهاب الأُسرية تعود للواجهة

شيرين عبد الوهاب (فيسبوك)
شيرين عبد الوهاب (فيسبوك)

عادت أزمات الفنانة شيرين عبد الوهاب إلى الواجهة مرة أخرى بعد أن اتهمت شقيقها محمد عبد الوهاب بـ«التآمر عليها واستغلالها»، وأيدت اتهامات سابقة كان طليقها الفنان حسام حبيب وجهها لشقيقها.

وقالت الفنانة المصرية إنها تعرضت لمؤامرة من أقرب الناس لها، وذكرت في بيان أنها «سبق أن حرّرت توكيلين لشقيقي محمد سيد عبد الوهاب، يحملان رقمي 3378 (رسمي عام)، و3379 (إدارة مصنفات فنية) لسنة 2018، توثيق النزهة».

وأضافت أن «شقيقها استخدم التوكيلين في التعاقد مع المدعو محمد الشاعر بتاريخ تحرير التوكيل نفسه على إدارة صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بي، وهذا غير منطقي ومن غير المعتاد أن يتعاقد الوكيل في يوم تحرير التوكيل نفسه»، وذكرت أنها فور علمها بهذا التعاقد ألغت التوكيلين، وتقدمت ببلاغ إلى النائب العام ما زال قيد التحقيق، وفق ما أوردته.

الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب (فيسبوك)

وكشفت شيرين عن الخسائر التي تعرضت لها بسبب تلك الأزمة قائلة: «ومن وقت تحرير التوكيل وأنا لا أستطيع نشر أي شيء على صفحات السوشيال ميديا الخاصة بي، ولا أستطيع إدارتها، وكذلك لا أتقاضى أيّ ربح من أي منصة على (السوشيال ميديا)، بل على العكس تسبّب ذلك في خسائر فادحة لي، حيث نشر الأخير أغنية لي دون علمي، ما تسبب في منازعات قضائية».

وأوضحت أنها دفعت مبلغ تعويض للشركة المنتجة وقدره 8 ملايين جنيه، كما أدى هذا النشر إلى فسخ التعاقد بينها وبين تلك الشركة.

وقال الناقد الفني المصري طارق الشناوي: إن «شيرين عبد الوهاب منحها الله قدراً استثنائياً من الموهبة والحضور والألق والوهج لا يتوفر لكثيرين، لكنه مهدّد بالزوال تحت وطأة مشكلاتها العائلية المستمرة»، وأضاف لـ«الشرق الأوسط» أن «مسيرة شيرين باتت مضطربة ومهتزة للغاية».

وأكد الشناوي أن «بداية خروج شيرين من هذه الدوامة تبدأ بالتوقف فوراً عن تصدير مشكلاتها الشخصية إلى الرأي العام وحلّها بعيداً عن الإعلام»، مشيراً إلى أنها «تعاني من مشكلات عائلية عديدة بالفعل، لكن لا مبرّر لتصدير كل شيء للجمهور».

وفي توقيتٍ شبه متزامن مع صدور البيان، أيّدت شيرين في رسالة مسجلة لأحد البرامج «صحة الاتهامات التي أعلنها سابقاً طليقها الملحن حسام حبيب بحق شقيقها»، مطالبة الجمهور بـ«ألا يصدقوا شقيقها».

شيرين وحسام حبيب (فيسبوك)

وكان حبيب قد أثار جدلاً واسعاً قبل أيام من خلال مقطع صوتي متداول على وسائل التواصل الاجتماعي يتهم فيه شقيق شيرين بأنه «باعها»، و«استولى على مالها وحقوقها».

وقالت شيرين في الرسالة الصوتية إنها «لم تكن تحب أن تشغل الجمهور بمشكلاتها أكثر من ذلك»، وأضافت: «كلام حسام صحيح، وأخي باعني».

من جانبه، وصف الناقد الفني المصري محمد عبد الرحمن «أزمات شيرين عبد الوهاب بأنها تزداد صعوبة، وتسير من سيئ إلى أسوأ»، ورأى في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أن ذلك «يخصم من رصيدها الفني لدى الجمهور، ويؤثر بشكل حاد في مسيرتها كما حدث في واقعة إلغاء حفلها المرتقب في الإمارات أخيراً».

وعدّ عبد الرحمن أن «الحل في يد شيرين فقط؛ إذ يجب عليها التوفيق بين الأطراف المتصارعة حولها، وحسم المشكلات، والتفرغ للفن، وعدم استنزاف طاقتها أكثر من ذلك».