حيلة بسيطة لتحسين مذاق السَّلطات

الخضراوات مليئة بالألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن المعززة للصحة (أرشيفية)
الخضراوات مليئة بالألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن المعززة للصحة (أرشيفية)
TT

حيلة بسيطة لتحسين مذاق السَّلطات

الخضراوات مليئة بالألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن المعززة للصحة (أرشيفية)
الخضراوات مليئة بالألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن المعززة للصحة (أرشيفية)

لا تحتوي الخضراوات على سُعرات حرارية عالية، لكنها مليئة بالألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن والمركبات المعزِّزة للصحة، التي تسمى «المركبات النشطة بيولوجياً». تلك المركبات هي جزء من السبب وراء مَذاق الخضراوات المُر، الذي يجعل كثيراً من الأشخاص لا يفضلون تناول السَّلطة الخضراء، وفق ما ذكره موقع «ساينس أليرت»، اليوم الأحد.

لكن لماذا يكون هذا المذاق المر حاداً وغير مُستساغ بشكل خاص لبعض الأشخاص، ومقبولاً ومحبَّباً للبعض الآخر؟

تشير أستاذة علوم الأغذية والتغذية البشرية لكلية علوم البيئة والحياة في جامعة نيوكاسل البريطانية، الدكتورة إيما بيكيت، إلى أن ذلك يرجع جزئياً إلى جيناتنا؛ إذ إن الإنسان يستمتع أكثر بالطعم الحلو أو المالح للأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية؛ لأن الجوع يمثل خطراً مباشراً على المدى الطويل.

وتضيف أن لدى البشر ما لا يقل عن 25 مستقبِلاً مختلفاً للكشف عن المذاق المُر، ولكل منا تركيباته الجينية الخاصة؛ لذا فإن بعض الأشخاص يتذوقون بالفعل بعض المركبات المُرة، بينما لا يستطيع الآخرون اكتشافها إلا بصعوبة، وهذا يحدث أيضاً عند تناول السَّلطات والخضراوات.

لكن هذه الجينات والمستقبِلات ليست نهاية المطاف، وفق بيكيت، حيث يمكن التغلب على هذا الأمر بتدريب أنفسنا على تذوق الخضراوات، إذ ثبت أن التعرض المتكرر للأطعمة ذات المذاق المُر يمكن أن يساعدنا على التكيف بمرور الوقت، كما يساعد أدمغتنا على تعلم أن مذاق الخضراوات المُرة ليس سيئاً، كما نعتقد.

وأشارت بيكيت إلى أنه يمكننا استخدام كثير من الحيل والاستراتيجيات لإخفاء مرارة الخضراوات، وهذا يعزز بشكل إيجابي تدريبنا على المذاق المُر للخضراوات.

وقالت إنه يمكن أن يقلل الملح والدهون الشعور بالمرارة، لذا فإن إضافة التوابل والصلصة قد تساعد الأشخاص في تحسين مذاق السلطات على الفور. ويمكن أيضاً أن تساعد إضافة الأطعمة الحارة مثل الفلفل الحارّ أيضاً على تحسين مذاق السلطات وتقليل المرارة.

كما نصحت بإضافة الفواكه إلى السلطات؛ لأنها تمنح السلطات المذاق الحلو والعصارة، وهذا يمكن أن يساعد في تحسين النكهة العامة وزيادة المتعة.

ونوهت بأن هناك اعتقاداً يجعلنا نفترض دائماً بأن الأطعمة اللذيذة ليست جيدة بالنسبة لنا، وأن الأطعمة الصحية مثل السلطة الخضراء سيكون لها مذاق سيّئ، مشيرة إلى أن التخلص من هذا الافتراض يمكن أن يساعدك بمرور الوقت على الاستمتاع بتناول الخضراوات بشكل أكبر.


مقالات ذات صلة

ألماني في الستين قد يكون سابع مريض يُشفى من الإيدز بعد زرع نخاع عظمي

صحتك ألماني في الستين سابع مريض يُشفى من فيروس نقص المناعة البشرية بعد عملية زرع نخاع عظمي (أرشيفية)

ألماني في الستين قد يكون سابع مريض يُشفى من الإيدز بعد زرع نخاع عظمي

يُرجّح أن يكون ألماني في الستين سابع مريض يُشفى من فيروس نقص المناعة البشرية بعد عملية زرع نخاع عظمي إذ لم يعد لديه أي أثر للفيروس بجسده.

«الشرق الأوسط» (باريس)
صحتك تسهم المساحات الخضراء في توفير مناطق للنشاط البدني مما يسهم في تطور نمو الرئة (معهد برشلونة للصحة العالمية)

أطفال الأحياء الخضراء يتمتعون بوظائف أفضل للرئة

وجدت دراسة جديدة أن هناك صلة «قوية» بين التعرض للمساحات الخضراء في مراحل الطفولة المبكرة وتحسين وظائف الرئة.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
صحتك الاضطراب يدفع المصابين به إلى إعداد الطعام وتناوله أثناء نومهم (رويترز)

اضطراب نادر يدفع الأشخاص لطهي الطعام وتناوله أثناء نومهم... تعرف عليه؟

يدفع اضطراب نادر المصابين به إلى طهي الطعام وتناوله أثناء نومهم، في تصرف يصيب المقربين منهم بالدهشة والقلق.

«الشرق الأوسط» (كاليفورنيا)
صحتك ممارسة التمارين الخفيفة في المساء قد تحسن جودة نومك (رويترز)

تمارين مسائية تُحسن جودة نومك وتحميك من السكري وأمراض القلب

كشفت دراسة جديدة أن ممارسة التمارين الخفيفة في المساء يمكن أن تؤدي إلى نوم أفضل ليلاً وربما تخفف من خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب لدى كبار السن

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق الإجراء الجراحي يحافظ على الجنين داخل الرحم لبقية فترة الحمل (مستشفى التخصصي)

​«تخصصي الرياض» يصلح عيباً خلقياً لجنين بالمنظار

أجرى فريق طبي بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض عملية جراحية نادرة باستخدام المنظار لإصلاح عيب خلقي في الحبل الشوكي لجنين بأسبوعه الـ26 لأول مرة بالمنطقة

«الشرق الأوسط» (الرياض)

«البحر الأحمر» تكشف عن الفرق المختارة لـ«تحدّي صناعة الأفلام 4»

«تحدي صناعة الأفلام في 48 ساعة» يهدف إلى اكتشاف العقول المبتكرة ويحفز المواهب على الإبداع (واس)
«تحدي صناعة الأفلام في 48 ساعة» يهدف إلى اكتشاف العقول المبتكرة ويحفز المواهب على الإبداع (واس)
TT

«البحر الأحمر» تكشف عن الفرق المختارة لـ«تحدّي صناعة الأفلام 4»

«تحدي صناعة الأفلام في 48 ساعة» يهدف إلى اكتشاف العقول المبتكرة ويحفز المواهب على الإبداع (واس)
«تحدي صناعة الأفلام في 48 ساعة» يهدف إلى اكتشاف العقول المبتكرة ويحفز المواهب على الإبداع (واس)

نحو تشجيع المواهب الواعدة على الخروج عن المألوف في مشاريعهم السينمائية، كشفت مؤسسة «البحر الأحمر السينمائي»، الأربعاء، عن الفرق المختارة للنسخة الرابعة من «تحدي صناعة الأفلام خلال 48 ساعة» الذي انطلق في يونيو (حزيران) الماضي، بالتعاون مع القنصلية العامة لفرنسا في جدة، وسفارة فرنسا في المملكة، والرابطة الفرنسية التابعة للقنصلية الفرنسية.

ويهدف هذا التحدّي إلى اكتشاف العقول المبتكرة في عالم صناعة الأفلام المستقلة، وستحظى الفرق المُرشحة للدخول في غمار هذا التحدّي الإبداعي، بفرصة الحصول على ورش عمل فنية وبرامج إرشادية ستقام بتاريخ 19-20 يوليو (تموز) الحالي، منها ورشة عمل في إخراج الأفلام، وأخرى في الكتابة والمونتاج، وستستعد الفرق لخوض السباق يومَي 26-27 يوليو لمدة 48 ساعة، في حين سيتم الإعلان عن الفريقين الفائزين في 19 سبتمبر (أيلول) المقبل.

وستقدم القنصلية الفرنسية لـ15 من أعضاء الفرق المختارة يومين من ورش العمل المهنية في جدة والرياض مع خبراء من فرنسا والمملكة، وستشتمل ورش العمل المهنية على عروض لأفلام قصيرة ومناقشات حول الصناعة؛ إذ سيجري اختيار الفريقين الفائزين من قبل لجنة التحكيم، ومع انتهاء التحدّي سيتم الإعلان عن الفائزين 19 سبتمبر المقبل.

وسيحظى قائدا الفريقين الفائزين بفرصة إقامة مميزة في المهرجان الدولي للأفلام القصيرة في كليرمون فيران بفرنسا لعام 2025، الذي تنظمه القنصلية الفرنسية في جدة، إضافة إلى ذلك، ستعرض الأفلام الفائزة في الدورة المقبلة من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في ديسمبر (كانون الأول) المقبل.