رقم قياسي جديد... روسيان وأميركي يعودون بعد قضاء عام كامل في الفضاء

رواد الفضاء من اليسار فرانك روبيو وسيرغي بروكوبييف وديمتري بيتلين (أ.ب)
رواد الفضاء من اليسار فرانك روبيو وسيرغي بروكوبييف وديمتري بيتلين (أ.ب)
TT

رقم قياسي جديد... روسيان وأميركي يعودون بعد قضاء عام كامل في الفضاء

رواد الفضاء من اليسار فرانك روبيو وسيرغي بروكوبييف وديمتري بيتلين (أ.ب)
رواد الفضاء من اليسار فرانك روبيو وسيرغي بروكوبييف وديمتري بيتلين (أ.ب)

عاد رائد فضاء من وكالة «ناسا» ورائدا فضاء روسيان إلى الأرض اليوم الأربعاء بعد أن ظلوا في الفضاء لأكثر من عام بقليل. وسجل الأميركي فرانك روبيو رقما قياسيا لأطول رحلة فضائية أميركية، نتيجة الإقامة الطويلة. وهبط الثلاثي في منطقة نائية في كازاخستان، حيث نزلوا في كبسولة سويوز التي تم نقلها كبديل بعد أن اصطدمت رحلتهم الأصلية بخردة فضائية وفقدت كل سائل التبريد أثناء الالتحام بمحطة الفضاء الدولية.

رائد الفضاء الأميركي فرانك روبيو عقب وصوله من الفضاء (أ.ب)

وبحسب وكالة «أسوشيتد برس»، ما كان ينبغي أن يكون مهمة مدتها 180 يوماً تحول إلى إقامة مدتها 371 يوماً. أمضى روبيو في الفضاء أكثر من أسبوعين أكثر من مارك فاندي هاي، الذي كان يحمل الرقم القياسي السابق لـ«ناسا» في رحلة فضائية واحدة. وتحمل روسيا الرقم القياسي العالمي البالغ 437 يوما، والذي تم تسجيله في منتصف التسعينات.

وكانت كبسولة سويوز التي أعادت روبيو ورائدي الفضاء سيرغي بروكوبييف وديمتري بيتلين هي البديل الذي تم إطلاقه في فبراير (شباط). يشتبه المهندسون الروس في أن قطعة من الخردة الفضائية اخترقت المبرد الخاص بكبسولتهم الأصلية في أواخر العام الماضي، في منتصف الطريق خلال مهمة كان ينبغي أن تستمر ستة أشهر. شعر المهندسون بالقلق من أنه من دون التبريد يمكن أن ترتفع درجة حرارة الأجهزة الإلكترونية للكبسولة وأي ركاب إلى مستويات خطيرة، لذلك عادت المركبة فارغة.

لم يكن هناك سويوز أخرى لإطلاق طاقم جديد حتى هذا الشهر. وقد وصل بدلاؤهم أخيراً منذ ما يقرب من أسبوعين. وأخبر بروكوبييف المراقبين الأرضيين طوال فترة الهبوط أن الثلاثة كانوا يشعرون بحالة جيدة، إذ واجهوا قوة جاذبية تزيد على أربعة أضعاف عندما انطلقت كبسولتهم عبر الغلاف الجوي وهبطت في سهول كازاخستان القاحلة، وانتهت على جانبها. وتحركت المروحيات مع أطقم الإنقاذ لإحضار رواد الفضاء. وقال روبيو بعد إخراجه من الكبسولة: «من الجيد أن أعود إلى المنزل».

رائد الفضاء الأميركي فرانك روبيو في الكبسولة الفضائية (أ.ب)

وقال روبيو (47 عاما)، وهو طبيب بالجيش وطيار مروحية، في مؤتمر صحافي الأسبوع الماضي إنه لم يكن ليوافق على قضاء عام كامل في الفضاء إذا طلب منه ذلك في البداية. انتهى به الأمر إلى فقدان ذكريات عائلية مهمة بما في ذلك إنهاء أكبر أطفاله الأربعة سنتها الأولى في الأكاديمية البحرية الأميركية وتوجه آخر إلى ويست بوينت. وكان روبيو قد قال إن الجانب النفسي لقضاء فترة طويلة في الفضاء كان أصعب مما توقع. وقد يحتفظ بهذا السجل لفترة من الوقت. ليس لدى «ناسا» أي خطط حتى الآن لمزيد من المهام التي تستمر لمدة عام. وكانت هذه أول رحلة فضائية لروبيو وبتيلين، 40 عاماً، وهو مهندس. وقد قام بروكوبييف، البالغ من العمر 48 عاماً، وهو مهندس وطيار، بفترتين طويلتين في المحطة. لقد قطعوا 157 مليون ميل (253 مليون كيلومتر) منذ إطلاقهم من كازاخستان في سبتمبر (أيلول) الماضي، وقاموا بالدوران حول العالم نحو 6000 مرة.


مقالات ذات صلة

اتفاقية سعودية - أميركية للتعاون الاستراتيجي في مجال الفضاء

الاقتصاد تركز الاتفاقية على التعاون في مجال استكشاف الفضاء الخارجي واستخدامه للأغراض السلمية (وكالة الفضاء السعودية)

اتفاقية سعودية - أميركية للتعاون الاستراتيجي في مجال الفضاء

وقّعت السعودية والولايات المتحدة الأميركية، الثلاثاء، اتفاقية تعاون استراتيجي في مجال استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
يوميات الشرق ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً

اكتشاف كهف على سطح القمر يمكن أن يكون مفيداً لرواد الفضاء

أكد العلماء وجود كهف على سطح القمر مكانه ليس بعيداً عن المكان الذي هبط فيه رائدا الفضاء نيل أرمسترونغ وباز ألدرين قبل 55 عاماً، ورجحوا وجود مئات الكهوف.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
يوميات الشرق صورة تُظهر اندماج مجرتين حصل عليها «تليسكوب جيمس ويب» الفضائي (رويترز)

«بطريق يحرس بيضته»... «ناسا» تنشر صوراً لاندماج مجرتين

نشرت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أمس (الجمعة) صورتين التقطهما «تليسكوب جيمس ويب» الفضائي لمجرتين، إحداهما أطلق عليها البطريق والأخرى البيضة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
علوم مبتكرو البدلة يأملون أن يتم استخدامها قبل نهاية العقد ضمن برنامج «أرتميس» التابع لوكالة الفضاء الأميركية (رويترز)

اختراع جديد... بدلة فضاء تحوّل البول مياهاً للشرب في 5 دقائق

يمكن لبدلة فضائية مستوحاة من الخيال العلمي، والتي تعيد تدوير البول إلى مياه الشرب، أن تُمكّن رواد الفضاء من أداء عمليات سير طويلة في الرحلات الاستكشافية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
علوم أدلة على وجود ثقوب سوداء ذات كتلة متوسّطة في «أوميغا سنتوري» وهو أكبر تجمّع نجمي في درب التبانة (أ.ف.ب)

علماء يرصدون أخيراً ثقباً أسود ذا «كتلة متوسطة»

أعلن علماء فلك، أمس (الأربعاء)، أنّهم عثروا على أفضل دليل على وجود ثقوب سوداء ذات «كتلة متوسّطة» في أوميغا سنتوري، وهو أكبر تجمّع نجمي في درب التبانة.

«الشرق الأوسط» (باريس)

القضاء الألماني يرفض دعوى «نيويورك تايمز» حول حقوق لعبة «ووردل»

لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»
لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»
TT

القضاء الألماني يرفض دعوى «نيويورك تايمز» حول حقوق لعبة «ووردل»

لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»
لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»

في النزاع حول حقوق العلامة التجارية للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل»، رفضت المحكمة الإقليمية في ولاية هامبورغ الألمانية دعوى شركة «نيويورك تايمز كومباني» ضد موزع الألغاز في هامبورغ، شتيفان هاينه.

وفي أعقاب الحكم، قالت متحدثة باسم المحكمة إن الناشر الأميركي لا يمتلك «حقوق أولوية» في علامة «ووردل» أفضل من حقوق الموزع، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وكان هاينه والناشر الأميركي حصلا على حقوق العلامة التجارية الألمانية في اليوم نفسه الموافق مطلع فبراير (شباط) 2022، لذلك لا يمكن لأي من مالكي العلامة التجارية المطالبة بحقوق ضد الآخر، حسبما قررت غرفة المحكمة.

وقضت المحكمة بأنه يحق لهاينه الاعتماد على حقوق علامته التجارية. ولم تفترض المحكمة أن هاينه كان سجل علامته من أجل إبعاد المنافسة الأميركية عن السوق الألمانية، وهو ما اتهمته به شركة «نيويورك تايمز»، وهو الاتهام الذي نفاه هاينه.

ورغم أن الحكم لا يزال غير ساري المفعول بعد، فإنه من خلال هذا الحكم، يبقى الوضع على ما هو عليه بالنسبة للموزع الألماني هاينه في الوقت الحالي، ويمكنه مواصلة توزيع لعبة الإنترنت «ووردل».

لكن هاينه أشار إلى أن الدفاع ضد الدعاوى يكلفه كثيراً من المال. وقال: «أتمنى أن تعود شركة نيويورك تايمز إلى رشدها الآن، وتدرك أنها لن تفوز. أو بالأحرى، أن تستمع إليّ وتفهم لماذا قمت بذلك».

وأكد هاينه أنه لا يسعى وراء المال، وقال: «الألغاز هي شغفي منذ 29 عاماً. أريد أن أرى ألغازاً جيدة في العالم، ووردل لغز جميل وممتع»، واستطرد أنه كان يرغب في توزيع اللعبة عبر الإنترنت في أوروبا بالاشتراك مع نيويورك تايمز، لكن الشركة الأميركية لم تبد اهتماماً بذلك.

وينتج هاينه ألغازاً لمجلات ووسائل إعلام أخرى، واشتهر الرجل البالغ من العمر (55 عاماً) على وجه الخصوص بجلبه لعبة «سودوكو» إلى ألمانيا في عام2005، كما أطلق هاينه الذي غالباً ما يوصف بـ«ملك الألغاز» مبادرة لتنظيم بطولة ألمانيا في لعبة السودوكو.

وكانت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية اشترت حقوق لعبة الحروف «ووردل» من مخترعها جوش ووردل بمبلغ 1.2مليون دولار أميركي. وكان ووردل اخترع اللعبة في عام 2021 وقدمها مجاناً على موقعه الإلكتروني الشخصي.

وبعد فترة وجيزة، تضاعف عدد المستخدمين بشكل كبير جداً.

وتحقق لعبة «ووردل» في الوقت الحالي نجاحات على مستوى العالم حيث يلعبها ملايين الأشخاص يومياً.