«مراقبة الطيور» في مصر... متى تبدأ؟ وأين تتجه؟

السياحة البيئية تجذب السياح الأجانب

مصر من أبرز مسارات هجرة الطيور من الشمال إلى الجنوب (محمد وجيه - الشرق الأوسط)
مصر من أبرز مسارات هجرة الطيور من الشمال إلى الجنوب (محمد وجيه - الشرق الأوسط)
TT

«مراقبة الطيور» في مصر... متى تبدأ؟ وأين تتجه؟

مصر من أبرز مسارات هجرة الطيور من الشمال إلى الجنوب (محمد وجيه - الشرق الأوسط)
مصر من أبرز مسارات هجرة الطيور من الشمال إلى الجنوب (محمد وجيه - الشرق الأوسط)

لمحبي السياحة البيئية بشكل عام، ومراقبة الطيور على وجه الخصوص، تستقبل مصر أسراباً مُتنوعة وغنيّة من الطيور المهاجرة هذه الأيام، باعتبارها محطة رئيسية في مسار الهجرة التي تقطعها تلك الطيور من الشمال وصولاً لأفريقيا بداية من فصل الخريف، فتبدو العديد من المناطق في مصر وجهة لطيور الفلامنغو، والبجع، والبلشونات، والزرزور، والسمان، والنوارس واللقالق، وغيرها.

مصر من أبرز مسارات هجرة الطيور من الشمال إلى الجنوب (محمد وجيه - الشرق الأوسط)

وتنشط خلال تلك الفترة، التي تمتد من بدايات الخريف وحتى مارس (آذار) المقبل، دعوات لاستغلال هذا الموسم لدعم واحدة من أوجه السياحة البيئية، وهي سياحة «مراقبة الطيور»، سواء من النشطاء في هذا المجال، أو الهواة. ما جعل الحكومة المصرية تظهر اهتماماً واسعاً بتلك السياحية، عبر تشجيع مشاهدة هجرة الطيور، خاصة بمدينة شرم الشيخ على البحر الأحمر، وبالفعل تقوم العديد من الشركات السياحية بتنظيم رحلات في هذا المجال، بالإضافة إلى عقد العديد من المؤتمرات التي تحث على الترويج لهذا النوع المختلف من السياحة.

سياحة مراقبة الطيور تنشط خلال هذه الفترة من العام (محمد وجيه - الشرق الأوسط)

«هناك من يتعرف على هذا النوع من السياحة بالمصادفة، ثم سرعان ما يطلب الخروج في جولات استكشافية للطيور»، كما يشير أحمد منصور، خبير السياحة البيئية ومراقبة الطيور، الذي يقول لـ«الشرق الأوسط»، إن «هذا الوقت من العام وحتى الربيع يجتذب قطاعاً كبيراً من هُواة أو محترفي مراقبة وتصوير الطيور من كل دول العالم»، ويضيف: «تكون الطيور المهاجرة عبارة عن مجموعات صغيرة تخرج مع شروق الشمس وحتى الظهر، أو قبل غروب الشمس بساعات، فتلك هي الأوقات الأنسب لهذا النوع من السياحة البيئية».

تصوير الطيور المهاجرة في مدينة رشيد شمالي مصر (محمد وجيه - الشرق الأوسط)

طيور خجولة

وضمن أبرز المناطق لرؤية أسراب الطيور، يُنظم منصور هذا النوع من الرحلات في محافظة الفيوم (شمال صعيد مصر)، التي يُعدد بها المناطق المُحببة الجاذبة للطيور المهاجرة مثل الفلامنغو، يقول: «أعمل في مجال مراقبة الطيور منذ أكثر من عشرين عاماً في الفيوم، حيث تتنوع في الفيوم البيئة الزراعية والصحراوية، والمياه المالحة في بحيرة قارون، علاوة على المستنقعات والبرك الصغيرة والنباتات، وهناك محمية وادي الريان التي تجمع بين المياه العذبة ومزارع السمك».

ويجذب هذا النوع من السياحة جنسيات كثيرة لا سيما من الأميركيين، والبريطانيين، والكنديين، والإيطاليين. كما أن له طبيعة خاصة، بخلاف سياحة السفاري وغيرها من الأنشطة الصاخبة. يشير منصور: «نخرج في مجموعات صغيرة، وننصح الجميع بارتداء ملابس بعيدة عن الألوان القوية، وأن نحافظ على الهدوء الشديد، خاصة أن هناك أنواعاً من الطيور (خجولة) تختفي بمجرد شعورها باقتراب بشر».

مراقب الطيور أحمد منصور خلال واحدة من رحلات مشاهدة الطيور في الفيوم (الشرق الأوسط)

وإضافة إلى محافظة الفيوم، تبرز وجهات أخرى لمشاهدة الطيور المهاجرة في مصر منها محافظة بورسعيد (شمال مصر)، ومحافظة البحر الأحمر التي بها أكثر من وجهة مميزة، منها جبل الزيت (غرب خليج السويس)، ومنطقة الجلالة بالعين السخنة، ومدينتا شرم الشيخ والجونة.

سياحة بيئية وعلمية

وإلى جانب كونها من أبرز وجهات السياحة البيئية في مصر، فإن مراقبة الطيور هي كذلك شكل من أشكال السياحة العلمية. يتذكر الخبير السياحي المصري: «قمت قبل عدة أعوام بالإعلان عن رصد طائر (أنثى البط الرخماء)، وهي نوع من الطيور المهددة بالانقراض، ولم يتم رصدها في مصر قبل 100 عام، في هذا الوقت بمجرد أن تم الإعلان عن هذا، تم تنظيم مؤتمر علمي بحضور عدد من علماء البيئة والمصورين المحترفين من خارج مصر، باعتبار ذلك حدثاً بيئياً، فالطيور لها الدور الرئيسي في التوازن البيئي على سطح الأرض، يقابلها تهديدات مختلفة بداية من الصيد، وتحتاج إلى دعم بيئي كبير، وأعتقد أن رعاية مهرجانات لمراقبة الطيور سيكون له دور أكبر في الترويج لهذا النوع من السياحة، خاصة أن هناك وجهات مختلفة ومتفرقة في مصر لرصد الطيور المهاجرة».

مسارات مميزة

وتعد مصر من أبرز مسارات الطيور المهاجرة على مستوى العالم بسبب عوامل الجذب الرئيسية المتوفرة بها لتلك الطيور، لا سيما منطقة البحر الأحمر، حيث البيئات الجبلية والبحرية والساحلية المناسبة لاحتياجات تلك الطيور، وتعد استراحة متميزة لهم. تقول منال عبد الوهاب، مُراقبة طيور مصرية، والتي درست مشروع صيانة الطيور الحوامة المهاجرة التابع لوزارة البيئة: «هناك ازدياد في حالة الاهتمام بمراقبة الطيور، سواء من المصريين أو الأجانب، وهذا النوع من السياحة البيئية يحتاج إلى رفع الوعي به من خلال تنظيم مهرجانات لمشاهدة وتصوير الطيور، ودعم هذا البرنامج على قوائم شركات السياحة».

ويعدُّ التصوير الفوتوغرافي من أبرز الأنشطة التي ترافق سياحة مراقبة الطيور، كما يقول المصوّر المصري محمد وجيه، المواظب على رحلات مراقبة الطيور في منطقة رشيد (شمال مصر)، إنه «يتعرف على أنواع مختلفة من الطيور المهاجرة، خلال موسمي الهجرة إلى أفريقيا، والعودة من بلادها من جدد، ويقول: «أعتقد أن السياحة بيئية في رشيد والمناطق المجاورة مثل مدينة مطوبس والبرلس، من المناطق التي يمكن تنشيط السياحة البيئية بها، خاصة أنها تمثل مناطق مفتوحة سواء لهواة أو مُحترفي التصوير الفوتوغرافي للطيور، وهو قطاع كبير على مستوى العالم» كما يقول في حديثه لـ«الشرق الأوسط».

أسراب الفلامنغو تصل إلى مصر في الخريف (محمد وجيه - الشرق الأوسط)

ويضيف وجيه: «تلك المناطق غنية بالبحيرات والبرك والمستنقعات والأراضي الرطبة الساحلية، التي تمثل نقاط جذب لتلك الطيور، وهناك كثير ممن يشاهدون تلك الرحلات عبر مقاطع الفيديو أو منصات المشاهدة الذين يُسحرون بهذا التنوع، لذلك فهذا النوع من السياحة واعد، ويمكن استثماره بشكل أكبر خاصة أنه ممتد على فترة زمنية موسمية محددة كل عام».


مقالات ذات صلة

«الشنغن» الـ5 سنوات للخليجيين تدخل حيز التنفيذ بـ4 شروط

الخليج جميع المواطنين السعوديين يمكنهم الحصول على تأشيرة «شنغن» لمدة 5 سنوات عند أول طلب (الشرق الأوسط)

«الشنغن» الـ5 سنوات للخليجيين تدخل حيز التنفيذ بـ4 شروط

دخل قرار الاتحاد الأوروبي منح تأشيرة «شنغن» لمواطني السعودية والبحرين وسلطنة عمان لمدة خمس سنوات عند أول طلب لهم، التنفيذ، منذ أمس الثلاثاء.

عبد الهادي حبتور (الرياض)
الخليج جوزيب بوريل الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية (إ.ب.أ)

«الشنغن» للخليجيين لمدة 5 سنوات من أول طلب

أعلن الاتحاد الأوروبي، الاثنين، اعتماد قرار منح تأشيرة متعددة الدخول لمواطني دول الخليج.

«الشرق الأوسط» (لوكسمبورغ)
العالم متظاهر في جزر الكناري الإسبانية ينفخ في محارة خلال مظاهرة احتجاجاً على «السياحة المفرطة» (رويترز)

مظاهرة حاشدة في جزر الكناري احتجاجاً على «السياحة المفرطة»

تظاهر عشرات الآلاف، يوم السبت، في جزر الكناري الإسبانية احتجاجاً على «السياحة المفرطة» التي يقولون إنها تجتاح الأرخبيل.

«الشرق الأوسط» (مدريد)
سفر وسياحة «وات أورون» يمكن الوصول إليه عبر الرحلات المائية بقارب «لونغ تيل» (شاترستوك)

بانكوك تنقسم حولها الآراء... ما عدا رأي المتسوقين

ربما تكون بانكوك، عاصمة تايلاند، من بين أكثر المدن التي تنقسم حولها آراء السياح؛ البعض يراها جميلة ونابضة بالحياة والبعض الآخر يراها مزدحمة لدرجة الإزعاج.

جوسلين إيليا (بانكوك)
يوميات الشرق الوزير أحمد الخطيب يتحدث خلال مشاركته في أسبوع الاستدامة بالأمم المتحدة (واس)

الخطيب: السعودية أصبحت من أهم الوجهات السياحية الواعدة

أكد أحمد الخطيب وزير السياحة السعودي، الثلاثاء، أن بلاده أصبحت من أهم الوجهات السياحية الواعدة والأكثر جذباً للسيّاح على مستوى العالم.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)

بانكوك تنقسم حولها الآراء... ما عدا رأي المتسوقين

«وات أورون» يمكن الوصول إليه عبر الرحلات المائية بقارب «لونغ تيل» (شاترستوك)
«وات أورون» يمكن الوصول إليه عبر الرحلات المائية بقارب «لونغ تيل» (شاترستوك)
TT

بانكوك تنقسم حولها الآراء... ما عدا رأي المتسوقين

«وات أورون» يمكن الوصول إليه عبر الرحلات المائية بقارب «لونغ تيل» (شاترستوك)
«وات أورون» يمكن الوصول إليه عبر الرحلات المائية بقارب «لونغ تيل» (شاترستوك)

ربما تكون بانكوك، عاصمة تايلاند، من بين أكثر المدن التي تنقسم حولها آراء السياح، البعض يراها جميلة ونابضة بالحياة وغنية بالثقافة والمعالم السياحية والتاريخ، والبعض الآخر يراها مزدحمة لدرجة الإزعاج، ويلقبها باسم «غابة الأسمنت» نظراً لكثرة الأبنية فيها، ولا يرى فيها إلا خلطة من رائحة شواء اللحم المنبعثة من أسواق الطعام المفتوحة وعوادم السيارات والدراجات النارية، إلا أن أرباب التسوق يتفقون على حبها كونها تعد جنة التبضع لكثرة المراكز التجارية فيها.

عند وصولك إلى بانكوك قد تسمع عبارة: «أهلاً بك في «كرنغ تب» Krung Thep فلا تقلق، وتظن أنك في العنوان الخطأ، أو أن تكون الطائرة قد حطت بك في مدينة أخرى، وذلك لان اسم بانكوك الأصلي هو «كرنغ ثب ماها ناكون» Krung Thep Maha Nakhon ويعني «مدينة الملائكة أو مدينة السماء» ولقبها تاريخياً «بندقية الشرق» لكثرة مياهها.

كانت المدينة في الماضي تحت حكم مملكة أيوتايا، وبفضل موقعها الاستراتيجي قرب مصب نهر تشاو فرايا ومرفئها عليه، ازدادت أهميتها بشكل كبير جداً، وبعد سقوط أيوتايا أسس الملك تاكسيت عاصمته الجديدة على الضفة الغربية للنهر.

أولاً، لنتفق هنا على تسمية المدينة «بانكوك» لأنه الاسم المعتمد من قبل السياح، ولو كانت نسبة كبيرة من سكانها تفضِّل التسمية القديمة لها.

«وات أورون» يمكن الوصول إليه عبر الرحلات المائية بقارب «لونغ تيل» (شاترستوك)

بدأ مشوارنا من مطار بوكيت الخاص بالرحلات الداخلية، واستغرقت الرحلة إلى مطار بانكوك نحو الساعة ونصف الساعة.

تعد بانكوك واحدة من أكثر وجهات جنوب شرقي آسيا شهرة، وهي مصنفة كأكثر مدينة يزورها السياح في العالم (22.8 مليون سائح سنوياً)، متقدمة بذلك على باريس (19.10 مليون) ولندن (19.9 مليون).

هناك كثير من الأشياء التي يمكن للسائح أن يقوم بها، ولكن الأمر يقتصر على الفترة التي ينوي تمضيتها فيها. ميزة بانكوك أنها مدينة دائمة التجدد وتتسابق وتتناغم بنفس الوقت مع العصرية، وكوزموبوليتانية جداً، استطاعت الحفاظ على معابدها وتراثها وثقافتها ومطبخها، ولكنها لم تنحصر في خانة تقليدية فنفضت عنها غبار التاريخ، وفتحت ذراعيها للانفتاح مع المحافظة على عاداتها وتقاليدها.

من المهم جداً قبل الوصول إلى بانكوك أن تضع جدولاً خاصاً برحلتك لتتجنب مضيعة الوقت، ومن الأفضل القيام بالحجز المسبق إما عن طريق المواقع السياحية مثل «تريب أدفايزر» وغيرها، وإما عن طريق الفندق الذي تختاره، وهنا يلعب موظف «الكونسييرج» دوراً مهماً؛ لأنه يقدم لك المعلومات اللازمة والنصائح المفيدة لأنه يعرف المدينة جيداً.

القبة الشهيرة في «سكاي بار بانكوك» (شاترستوك)

من المهم اختيار عنوان إقامة في وسط المدينة ليكون تنقلك أسهل، ومن الأفضل أيضاً اختيار الفندق القريب من محطة القطار BTS الذي يعد من أفضل سبل التنقل في المدينة وأرخصها.

وصلنا إلى الفندق الواقع في منطقة «سيام» عند نحو الساعة 11 ليلاً، فكان من الضروري الاستفادة من الوقت، والبدء باستكشاف المنطقة القريبة، فاستقللنا القطار ومحطته تقع مقابل الفندق، وبعد محطة واحدة (سالادين) وصلنا إلى السوق الليلية «باتبونغ» Patpong التي تفتح أبوابها من الساعة السادسة مساءً حتى الساعة الواحدة صباحاً. تصطف على طول السوق العربات التي تبيع الأكل التايلاندي التقليدي، وأخرى مخصصة لبيع البضائع المقلدة، وتتوسط السوق الطاولات والكراسي التي تستطيع الجلوس عليها لتناول ما يطيب لك من مأكولات شعبية على طريقة الـ Street Food، المكان مكتظ جداً بالناس، ويقصده السياح من المنطقة العربية بشكل كبير. السوق جميلة لأنها تقليدية، ولكنها قد لا تروق الجميع لأنها في الهواء الطلق، والمناخ حار على مدار السنة، وقد يجدها البعض مفتقدة للنظافة.

«سكاي ووك» وأجمل إطلالة على بانكوك من الطابق السابع والثمانين (شاترستوك)

من الأسواق المفتوحة الشهيرة جداً في بانكوك، سوق «تشاتوتشاك» Chatuchak التي تفتح في عطلة نهاية الأسبوع، وتضم 8 آلاف عربة للبيع، ويزورها أكثر من 200 ألف زائر كل أسبوع، ويباع فيها الطعام والسلع المتعددة من ملابس وغيرها، ومساحتها كبيرة جداً، وتعد من المقاصد المهمة للسياح.

متحف جيم تومسون (شاترستوك)

- متحف جيم تومسون، يقع على مقربة من منطقة سيام، وأفضل طريقة للوصول إليه عن طريق التوك توك، المفاصلة بالسعر مهمة جداً، فلا ترتضي بالسعر الذي يعرضه عليك سائق سيارة الأجرة أو التوك توك. المتحف هو عبارة عن منزل كان يملكه رجل أعمال أميركي يدعى جيم تومسون أغرم ببانكوك، فبنى فيها منزلاً له، تومسون صنع ثروته في القرن العشرين من خلال العمل في مجال التجارة لا سيما بيع الحرير، واختفى تومسون خلال زيارته لأصحابه في ماليزيا بعدما ذهب في نزهة للمشي، ولم يرجع منها، ولم يعرف حتى اليوم السبب وراء اختفائه. يملك حالياً المنزل الذي يضم تحفاً رائعة مُلّاك أسهم في مؤسسة جيم تومسون. ينظم المتحف رحلات تعريفية برفقة مرشد كل 30 دقيقة وبلغات كثيرة.

من المحطات الجميلة خلال الرحلة النهرية في بانكوك (الشرق الأوسط)

- الرحلة المائية في نهر «تشاو فرايا» على متن قارب طويل يعرف باسم «Longtail Boat» ضرورية لأنها تبحر بك عبر حقبات بانكوك المتجددة، واللافت في هذه الرحلة التي تستطيع أن تترجل منها في أي محطة، وتتابع المشوار حينما تشاء أنها تأخذك إلى مناطق لا تشبه بانكوك الحديثة، فترجع بك عقارب الزمن إلى الوراء، وتحديداً إلى أيام كانت حينها بانكوك مرفأً صغيراً على ضفة هذا النهر، فالمباني والبيوت متواضعة جداً، والفقر واضح على قاطنيها، لتخرج بعدها إلى القسم العصري، حيث تتربع المعابد الرائعة في الخلفية بمحاذاة ناطحات السحاب العملاقة. ومن المحطات التي لا بد أن تتوقف عندها هي الحي الصيني أو China Town.

الحي الصيني الأكبر خارج الصين (شاترستوك)

- المدينة الصينية أو China Town في بانكوك مميزة جداً، حيث تجد فيها زحمة غير طبيعية، عربات بيع في كل زاوية من زواياها، وعدد هائل من محلات بيع الحلي والذهب والجواهر، وإذا حالفك الحظ وصادفت أن تكون في بانكوك خلال فترة الاحتفال بعيد رأس السنة الصينية ومهرجان النباتيين فسوف تعيش أجواءً لا يمكن أن تعيشها في أي مدينة في العالم، كما تجد فيها المعابد وتمثال بوذا الذهبي. يشار إلى أن الحي الصيني في بانكوك هو الأكبر في العالم. وفي المحطة التالية ستتوقف عند أكبر مركز تجاري في تايلاند اسمه أيكون سيام.

- أيكون سيام «Icon Siam» مركز تجاري يمكن الوصول إليه عبر القارب من جهة النهر، أو بواسطة القطار (المحطة بداخله)، أو عن طريق السيارة أو التوك توك، هذا المتجر ضخم جداً، ويضم الماركات العالمية، وأيضاً الماركات الأقل سعراً، ولكن أهم ما يتميز به هو وجود السوق العائمة، فإذا كنت لا تملك متسعاً من الوقت لزيارة السوق العائمة الأصلية الواقع على تخوم بانكوك فأنصحك بزيارة المركز التجاري، التجربة ليست تماماً كما لو أنك قمت بزيارة السوق العائمة في الهواء الطلق، إنما قد تعيش الفكرة ولكن بشكل عصري، كما أن أكشاك الطعام تنتشر في «أيكون ماركت» بكثرة، وميزتها أنها نظيفة جداً ومرتبة، ومن الممكن الجلوس لتناول الطعام عليها وهي موزعة حول المكان . فإذا كنت من محبي شراء الأنتيكات والأشغال اليدوية التقليلدية فما عليك إلا التوجه إلى «أيكون سيام»، لأنه يرضي جميع الأذواق ففيه النفيس والرخيص والمطاعم والأكشاك تحت سقف واحد.

السوق العائمة الأشهر في بانكوك (شاترستوك)

- دامنوين سادواك «Damnoen Saduak» هي السوق العائمة التقليدية في بانكوك. تقع على مسافة نحو ساعة ونصف الساعة من وسط المدينة. من الأفضل حجز نصف نهار مع دليل، عن طريق الفندق الذي تنزل به، ولكن من الضروري التوجه إلى هناك في الصباح الباكر (نحو السابعة صباحاً)؛ لأن السوق تزدحم جداً بالزوار والسياح. تستقل قارباً مع دليل وسائق، وتبحر بجانبك قوارب أخرى يبيع أصحابها الطعام والشراب والحاجيات الأخرى. التجربة جميلة وخلالها تقوم بزيارة سوق السكة الحديدية.

تشاتوتشاك أكبر سوق مفتوحة في بانكوك (شاترستوك)

- سوق السكة الحديدية «Maeklong Railway Market» تقع بالقرب من السوق العائمة، وهذه التجربة لا تجدها إلا في بانكوك، الزحمة غير عادية، تجلس على مقعد لتناول شراب جوز الهند أو غيره في حين يمر القطار بمحاذاتك لدرجة أنك ستشعر كأنه قد لمسك لقرب المسافة ما بينك وبين السكة الحديدية. يوصى بالذهاب إلى هاتين السوقين مع مجموعة؛ لأن السعر سيكون أرخص إذا ما قُسم على أكثر من شخص (نحو 50 دولاراً للشخص الواحد).

- بوذا المتكئ الذهبي اللون في وات فو «Wat Pho» المعبد الشهير بجدارياته ومنحوتاته التي تحكي قصصاً كثيرة من علم الفلك الى علم الآثار.. المعبد واسع جداً، ويضم حدائق جميلة تزينها المنحوتات الحجرية.

القصر الكبير في بانوك يضم أجمل المعابد (شاترستوك)

- القصر الكبير «The Grand Palace» يفرض على كل زائر وطئت قدمه أرضه المقدسة الاحترام. بُني عام 1782، وكان في الماضي مقراً لملوك تايلاند، واستُخدم محكمة ملكية 150 عاماً. المعابد تنتشر بكثرة في تايلاند، ولكن لهذا المعبد قصة أخرى.

- سكاي بار «Sky Bar» هو من أجمل وأعلى الأماكن في المدينة، فهو يقع في الطابق الرابع والستين، إذا كنت قد شاهدت الجزء الثاني من فيلم «ذا هانغ آفر» The Hangover فقد صُوِّر أعلى الفندق هناك تحديداً عند القبة في أعلاه، وعدد كبير من السياح يتوجهون إلى هذا المكان لالتقاط صور تذكرهم بمشاهد شهيرة في الفيلم المذكور. من الممكن تناول العشاء على التراس المطل على علو شاهق على المدينة (الحجز المسبق ضروري)، أو التوجه إلى هناك من دون حجز لتناول الشراب والتمتع بالموسيقى الحية وأجمل المناظر.

- فيرتيغو أت بانيان تري «Vertigo At Banyan Tree» لنبق في الهواء الطلق وفي الأجواء المفتوحة المطلة على روعة المدينة من فوق، فهو يقع في الطابق الحادي والستين، وفيه يمكنك تذوق ألذ الكوكتيلات في العالم، وفيه مطعم شهير تتذوق فيه الأسماك الطازجة.

- ماهاناكون سكاي ووك «The Mahanakhon Skywalk»، وقد يكون هذا المكان من أجمل ما تزوره في بانكوك إذا كنت تحب الأماكن العالية، وأفضل وقت لزيارته قبل المغيب، فمنظر الشمس وهي تودع سماء المدينة لا يمكن وصفه بكلمات، لأن العلو شاهق جداً (314 متراً) من منصة المشاهدة التي تستطيع فيها الجلوس على مقاعد أو حجز طاولات صغيرة لتناول المأكولات (بتكلفة نحو 40 دولاراً كأقل معدل للشخص الواحد)، كما توجد أرضية مصنوعة من الزجاج المقوى تمشي فوقها لترى المدينة تحت قدميك (هذا الأمر يروق أصحاب القلوب القوية وليس لهؤلاء الذين يخافون من العلو). من الممكن حجز تذكرة الدخول للوقت الذي يناسبك (أفضل وقت وأغلاه بعد الساعة الثالثة ما بعد الظهر) عن طريق الإنترنت أو الفندق، أو عند وصولك إلى المبنى. أفضل طريقة للوصول إلى هناك عبر القطار (المحطة خارجه مباشرة).

- آسياتيك «Asiatique» جنة للمتسوقين؛ لأنه يجمع ما بين اثنتين من أكثر تجارب التبضع شهرة في بانكوك، بازار ليلي ومركز تسوق . يقع على ضفة النهر، وتجد فيه أكثر من 1400 بوتيك و40 مطعماً، إذا اخترت الذهاب ليلاً فسوف تتمتع بالعروض الفنية المجانية .

نبقى في أجواء التبضع ، فإذا كنت من محبي التسوق فسوف تقع بغرام بانكوك؛ لأنها شهيرة بمحلاتها التجارية الضخمة، كما تجد فيها عدداً كبيراً من المصممين المحليين الرائعين. الأسعار تتفاوت، وتختلف من مكان إلى آخر وفق النوعية ومكان التصنيع، من أشهر أماكن التسوق: أيكون سيام Icon Siam، وسنترال وورلد Central World، وإم بي كيه MBK، وسيام ديسكفري Siam Discovery.

أين تأكل؟

في بانكوك لن تشعر بالجوع أبداً، فأسواق الطعام أو الـStreet Food منتشرة بكثرة وفي جميع الأماكن، كما تنتشر المطاعم أيضاً التي تلبي جميع الذائقات، فالأكل التايلاندي لذيذ؛ لأنه مزيج ما بين الصيني والهندي والآسيوي بشكل عام مع نكهة حريفة بمثابة بصمة خاصة بالمطبخ التايلاندي.

من أشهر المطاعم : سبايس ماركت Spice Market، وغيلتي Guilty، وكافيه وولزليه Café Wolseley، وإذا كنت ترغب في تناول الشاي والقهوة على الطريقة التايلاندية فأنصحك بالتوجه إلى «كاث كيدستون كافيه» داخل سنترال وورلد المميز بنقشاته الزاهية وديكوراته الجميلة وفيه تتذوق الحلوى والشاي على الطريقة التايلاندية.

الإقامة

لديك الخيار في تايلاند للإقامة في شقق «الإير بي إند بي» أو في الفنادق، وهذا يعتمد على ميزانتيك، الفنادق بشكل عام ليست غالية جداً في بانكوك، لذا أنصحك باختيار الموقع الأفضل، وبنظري فإن «سيام براغون» Siam Pragon من بين أفضل المواقع؛ لأنها في وسط المدينة، ومن السهل التنقل منها إلى بقية المناطق، كما أن معظم المراكز التجارية تتمركز في محيطها وعلى مسافة قريبة مشياً على الأقدام. من أشهر الفنادق في تلك المنطقة سانت ريجس وأنانتارا سيام Anantara Siam وكلاهما يقع مقابل محط القطار الـ«بي تي إس»؛ ما يجعل التنقل سهلاً جداً.

أنانتارا علامة تايلاندية، وهذا الفرع افتتح عام 1983، ويتميز بالجدارية التايلاندية على السلم الكبير في البهو الرئيسي، كما يضم عدداً من المطاعم المعروفة في المدينة، بالإضافة إلى بركة سباحة كبيرة ونادٍ صحي، وسبا يقدم أفضل العلاجات التايلاندية من بينها التدليك بالحجارة والزيت الساخن أو ما يعرف باسم «روح سيام» The Soul Of Siam المحفز للدورة الدموية.

يضم 354 غرفة وجناحاً، وبمجرد ولوجك فيه تدرك أنك في تايلاند بسبب ديكوراته الجميلة وزي العاملين فيه. أجمل ما في الفندق الحديقة المحاذية للمطاعم فهي واحة خضراء تنسى فيها صخب المدينة، فأثناء تناولك الفطور تجلس بمحاذاة الماء لتشاهد الأسماك، وهي تسبح من حولك، وبعدها تجلس على المقاعد الموجودة تحت الأشجار المزروعة على واحة صخرية صغيرة بالقرب من محل لبيع الحلوى والقهوة تحت اسم «موكا إند مافينز».


رحلة إلى كيرالا... بلاد الشواطئ والغابات

مزارع الشاي في مونار (الشرق الأوسط)
مزارع الشاي في مونار (الشرق الأوسط)
TT

رحلة إلى كيرالا... بلاد الشواطئ والغابات

مزارع الشاي في مونار (الشرق الأوسط)
مزارع الشاي في مونار (الشرق الأوسط)

تُعرف كيرالا كونَها تجذب عدداً هائلاً من السياح المحليين والدوليين سنوياً. وتشمل معالم الولاية المتنوعة أماكن مثل الأنهار الخلّابة، والشواطئ الهادئة، ومحطات التلال الخضراء، ومحميات الحياة البرية، والمواقع الثقافية التراثية، ومراكز الاستشفاء الأيورفيدية. ولا يحتاج جمال كيرالا الطبيعي إلى وصف. رغم أن الغابات الخلفية في كيرالا تحظى بشهرة عالمية، فإن كثيراً من محطات التلال في الولاية بقي بعيداً عن الطريق المألوفة. صُنعت هذه المحطات من سلسلة جبال الغاتس الغربية، وهي مناسبة للباحثين عن السكينة في بيئة طبيعية. تعدّ هذه المحطات تجربة ممتعة بعيداً عن صخب المراكز السياحية. لذا، في رحلتك المقبلة إلى كيرالا، قم بزيارة محطات الجبال لتجربة خيالية. فيما يلي نظرة على بعض محطات التلال في كيرالا التي ستأسر أنفاسك.

روعة ديفيكولام الطبيعية (الشرق الأوسط)

مونار تعدّ محطة التل الخلّابة، مونار واحدة من أشهر الوجهات السياحية، ليس في كيرالا فقط، ولكن في الهند أيضاً، حيث تجذب مجموعة واسعة من الناس ببهاء مناظرها الطبيعية. تُعرف مونار أيضاً باسم كشمير في جنوب الهند. لذا، سواء أكنتما زوجين جدداً تخططان لقضاء شهر العسل، أو أنك ترغب في قضاء عطلة فقط في تلال مونار مع عائلتك، تعدك هذه المنطقة الجبلية بسحر أخّاذ. الغابات البكر، والسافانا، والتلال المتدحرجة، والأودية الخلّابة، وكثير من الجداول المائية، والشلالات الجميلة، ومزارع الشاي، والممرات المتعرجة، كلها جزء من تجربة العطلة الرائعة المقدمة للمسافرين إلى مونار.

تُعرف مونار أيضاً بنبات «نيلكورينجي»، وهي نبتة نادرة تتفتح مرة واحدة كل 12 عاماً.

كنيسة باتومالا (الشرق الأوسط)

تغطي فدادين من الغابات وحدائق الشاي المنحدرات الجبلية بغطاء أخضر. وتقع محطة التل في ملتقى 3 جداول جبلية؛ مودرابوزا، ونالاثاني، وكوندالا. ومن هنا أخذت اسمها. عندما يتعلق الأمر بالطبيعة، يعدّ المكان فردوساً لكل روح تتطلع إلى التجدد والاسترخاء. يجب على عشاق الحياة البرية زيارة حديقة إيرافيكولام الوطنية، التي تعد منزلاً لحيوان النيلغيري المهدد بالانقراض. وتعدّ أنامودي أعلى قمة في جبال الغاتس الغربية، وهي وجهة رائجة لرياضة المشي. شلالات أتوكال هي معلم سياحي رئيسي في مونار، وهي منظر يستحق التذكر! المياه تتدفق عبر التلال، ما يصدر أصواتاً مدهشة، وتُذهل المشاهدين بمجرد لمحة واحدة. تبدو الشلالات جذابة، خاصة في فصل هطول الأمطار الموسمية. يمكنك التجول على الطريق المتعرجة مع شريكك، وتعزيز الجمال في كل ما حولك. قم برحلة على الأقدام في التلال والجبال، واستمتع بركوب الدراجات حولها، أو زُر بعض المواقع السياحية الشهيرة، أو بمجرد التجوال سوف تكتمل عطلتك في مونار. قبل العودة إلى المنزل، لا تنس شراء الشاي المحلي والشوكولاته منزلية الصنع. محطة تل جافي هي منطقة سياحية بيئية مشهورة في كيرالا، أصبحت شهيرة بعد أن قامت شركة «ألستير إنترناشيونال»، وهي إحدى أكبر شركات السياحة المعترف بها عالمياً، بتسجيلها ضمن أبرز مراكز السياحة البيئية. هذا المكان مخصص لكل عاشق للطبيعة، حيث تحتفظ جافي بجمالها الطبيعي، من دون أن تتلوث بأيدي الحداثة الجارفة. تُعرف بشكل أساسي بحيواناتها البرية، حيث يمكن رؤية الفيل الكيرالي وقرد المكاك بذيل الأسد على أطراف جافي. إذا كنت عاشقاً لرصد الطيور، فإن جافي هي المكان المناسب لك. هناك ما يزيد عن 260 نوعاً من الطيور، بما في ذلك أبو قرن العملاق، ونقار الخشب، وطائر الرفراف (صائد السمك)، إذ تعدّ جافي ملاذاً لعشاق مراقبة الطيور. وقد اتخذت جافي معياراً باعتبارها «رائدة في مجال السياحة» في البلاد. ففي عمق الغابات الخضراء الكثيفة، وعلى تلال ملبدة بالضباب في منطقة باثانامثيتا في ولاية كيرالا، يقع هذا المسكن الجميل الصغير المسمى جافي. تقدم جافي في كيرالا الفرصة لاستكشاف الغابة، ومشاهدة الحياة البرية، والاستمتاع بالترحال، والتخييم على التلال. إنها فعلاً ملاذ لكل عاشق للطبيعة. وفوق كل شيء، يجلب الجمال البري الطبيعي بعيداً عن صخب حياة المدينة كثيراً من الزوار لقضاء عطلة نهاية الأسبوع. وقد تم إدراج جافي في كيرالا أيضاً كـ«أحد مراكز السياحة البيئية الرائدة، والمكان الذي يجب زيارته في الهند» من قبل «إيليت ستار إنترناشيونال». على طول الطريق إلى جافي عبر أنجاموزهي، سترحب بكم الغزلان والفيلة وقرود المكاك ذات ذيل الأسد، وغيرها. حضّروا كاميراتكم لالتقاط أجمل الصور لتلك الجماليات البرية.

شلالات غافي في كيرالا (الشرق الأوسط)

الطريق نحو جافي رائعة حيث تأخذكم خلال غابات خضراء كثيفة وتلال مغطاة بالضباب، حيث يمكنكم سماع غناء الطيور. أجل، جافي هي أيضاً جنة لمحبي رصد الطيور. الإقامة في جافي تجربة ساحرة للغاية. هناك كثير من الخيارات بين إقامات التخييم والإقامات العائلية والمنازل بين الأشجار. تتوفر باقات المشي الموجّهة في الغابة، حيث يمكنكم المشي عبر الغابة مع مرشد الغابات. انطلقوا في رحلة بالزورق في المياه الصافية للبحيرة، أو شاهدوا غروب الشمس من على التل. يمكنكم أيضاً استئجار قارب والتجول فوق بحيرة كوتشوبامبا للاسترخاء. كيرالا مركز للتوابل، خاصة القرفة. يمكنكم العثور على توابل رائعة وشوكولاته محلية الصنع في كوميلي. فضلاً عن زيارة مزرعة الشاي لتجربة الحياة في هذه المزارع، يمكن أن تكون تجربة مثيرة ومثرية. جربوا المأكولات المحلية الكيرالية، مثل التابيوكا والسمك المقلي والبابا. «ديفيكولام» تشتهر هذه المحطة الجبلية الصغيرة الجميلة التي تقع على ارتفاع 1800 متر فوق مستوى سطح البحر بأنها قطعة من الجنة. وتُعرف ببحيرتها سيتا ديفي الأسطورية، وتلالها المتدحرجة، والطرق المحاطة بأشجار الصنوبر، والشلالات، والمزارع اللامتناهية للشاي والتوابل مع منازل أنيقة صغيرة على الطراز الأوروبي التقليدي والقرى الخلابة. كلمة «ديفيكولام» تعني «بحيرة الإلهة».

استمتع بالسكينة التامة في وسط تلال مغطاة بحقول الشاي وأشجار الصمغ. كان عبور المزارع الواسعة لنباتات الشاي على المنحدرات الجبلية للوصول إلى ديفيكولام لصيد الأسماك الهواية المفضلة للبريطانيين. وتعكس الهندسة المعمارية والتأثيث في المبنى الذي شُيّد لتلبية احتياجات القادمين للصيد روعة فترة ماضية. اليوم، تشدد القوانين واللوائح حول الصيد في هذه البحيرة، ولا بد من الحصول على تصريح خاص. لا تستقبل ديفيكولام إلا عدداً قليلاً من الزوار. تبعد المحطة الجبلية 11 كيلومتراً عن مونار، ويأتي معظم الناس لقضاء رحلة يومية. الإقامة في منزل مانالي للشاي، الذي يتألف من غرفتين، يُشعرك وكأنك في حضن الرفاهية. يقع المنزل التراثي في مزرعة لوكهارت، وهو قاعدة انطلاق جيدة لرحلات المشي إلى التلال المحيطة. يمكن للزوار القيام بجولة موجهة لمزارع الشاي وزيارة المتحف هناك. بحيرة سيتا ديفي، ومأوى صخرة أتالا، وحديقة بلوسوم الدولية هي أماكن تتلاقى فيها السكينة والجمال كمهرجان للعيون والقلب.

مزارع الشاي في مونار (الشرق الأوسط)

أمريتاميدو، الملقبة شعبياً بـ«كوريسومالا» (تلة الصليب)، هي مركز حج مشهور، وأيضاً ملجأ لهواة المشي. خلال عيد الفصح، يتسلق الحجاج «درب الصليب»، الذي يتطلب من الحاج أن يغطي 14 نقطة، حيث يوجد في كل نقطة صليب، يرمز إلى مراحل مختلفة من رحلة السيد المسيح الأخيرة. يمكن رؤية مزارع الشاي في المسافة وتلال كوكاد المتموجة أثناء المشي. كلما صعدت لأعلى، ازداد إعجابك بالجمال الأخاذ. عندما يصل التسلق إلى نقطة الصليب التاسع، يمكن للفرد أن يخطو إلى الهضبة في خضم الضباب الذي يغمرك في هذا المكان في تجربة رائعة للغاية. إضافة إلى ذلك، يقوم أفراد من مختلف مناطق البلاد بزيارة هذا الموقع خلال يوم الجمعة العظيم. توفر رحلة المشي مناظر لمزارع الشاي وتلال كوكاد المتموجة على البعد، يقف المرء على حافة جبلية تكتسي بالضباب في منظر جميل للغاية. وتعود تسمية هذا الموقع بالأساس إلى مزارع الشاي الخضراء الفاخرة، والمناظر الخلابة مع قمم متدحرجة، وحدائق الشاي الجميلة، والأنهار الصغيرة. وتتزين باتومالا أيضاً بكنيسة مصنوعة بالكامل من الغرانيت، كنيسة فيلامكاني ماثا الواقعة على قمة التل. كانت المحطة الجبلية في وقت ما مقر إقامة الصيف لملوك ترافانكور. اليوم، تم الاحتفاظ بالقصر الصيفي كنزل ضيافة حكومي وأصبح اليوم نصباً تذكارياً مهماً هنا. إن مناظر مزارع القهوة والشاي والفلفل والهيل، والشلالات، وغير ذلك، هي شيء فريد من نوعه، ولا يمكنك إلا تجربته هنا فقط في هذه المحطة الجبلية. إنها مكان مثالي للاستمتاع بالترحال وركوب الدراجات وركوب الخيل. نيليامباثي هي محطة جبلية غير مشهورة في ولاية كيرالا. تعدّ رحلة الصعود الشاقة من نينمارا مثيرة تماماً كما هي الوجهة. سوف تقود سيارتك عبر منعطفات حادة لا تُحصى، وسوف تمر عبر الغابات، لتتوقف في نقاط الرؤية لالتقاط لمحات من الريف المحيط، مثل الفوهة الشهيرة في بالاكاد. استرخِ بين التلال، وقم برحلة للمشي، أو استمتع برصد الطيور. تسمح بعض حدائق ومزارع الشاي الخاصة أحياناً للزوار بالنظر داخل ممتلكاتهم. هناك كثير من المنتجعات الخاصة في المنطقة، مثل قرية المانجو بالقرب من شلالات سيتهاركند. تحيط تلال نيليامباثي بمناظر طبيعية خضراء خلابة، ومزارع الشاي والقهوة، والشلالات، ونقاط الرؤية الرائعة. توفر المحطة الجبلية فرصاً ممتازة لرياضة الترحال والمشي الطويل والتسلق لاستكشاف جمال المنطقة البكر. يشتهر المكان بإنتاج أقمشة الأنوال عالية الجودة، ولا سيما ساري «كوثامبولي» الهندي الشهير. يُعرف حرفيو كوثامبولي بمهاراتهم الاستثنائية ومهاراتهم في فن النسيج اليدوي.


5 قلاع في المملكة المتحدة تحولت من أطلال مهجورة إلى إقامة فاخرة

قلعة إنفرلوكي في اسكتلندا (شاترستوك)
قلعة إنفرلوكي في اسكتلندا (شاترستوك)
TT

5 قلاع في المملكة المتحدة تحولت من أطلال مهجورة إلى إقامة فاخرة

قلعة إنفرلوكي في اسكتلندا (شاترستوك)
قلعة إنفرلوكي في اسكتلندا (شاترستوك)

«القلعة المدمرة هي الجزء الأول فقط من الحكاية. تنبع الروح الحقيقية للتحول عندما تعود القلعة إلى الحياة، يعاد إحياؤها بشكل دقيق لتمزج بين السحر التاريخي مع الرفاهية الحديثة». كما قالت جوليانا مارشال، خبيرة السفر في الاتحاد الدولي للسائقين.

من ساحات المعارك القديمة إلى المساكن الملكية، تعد القلاع رمزاً لا يحدّه زمان للسلطة، والثروة، والعظمة. اليوم، نقوم برحلة رائعة عبر المملكة المتحدة، لنكشف عن أهم خمسة تجديدات للقلاع التي تحولت من أطلال مهجورة إلى أماكن إقامة فاخرة. وإذ تبدأون هذه الرحلة عبر الزمن والعمارة، سوف تتمكنون من إطلاق العنان لسحر هذه العجائب التاريخية المحفوظة، وتعلمون كيف يمكنكم تجربتها بأنفسكم.

1. قلعة أمبرلي، غرب ساسكس: تحفة من العصور الوسطى

قلعة أمبرلي (شاترستوك)

قلعة أمبرلي، المعروفة بجاذبيتها الخالدة، هي قلعة من القرن الثاني عشر، تقع وسط المناظر الطبيعية الخلابة لغرب ساسكس. وقد تحول الحصن، المكتمل بمدخل وخندق مائي محيط بها، إلى ملاذ فريد من نوعه مع تجديد مثير للإعجاب منذ عام 1989. تضم هذه القلعة حالياً 19 غرفة وجناحاً فاخراً، يحمل كل منها اسم ملك أو شخصية بارزة بريطانية.

2. قلعة ثورنبري، غلوسترشير: الزخرفة الملكية

قلعة ثورنبي (شاترستوك)

كانت قلعة ثورنبري في غلوسترشير ذات مرة قلعة تودور الكبرى التي يرتادها الملك هنري الثامن وآن بولين، وقد تم تجديدها بدقة لتوفير تجربة ملكية لا مثيل لها. وتضم القلعة حالياً 27 غرفة نوم أنيقة ومطعماً يقدم وجبات محلية فاخرة، فضلاً عن الحدائق الواسعة.

3. قلعة بوفي، ديفون: الأناقة الإدواردية

شُيدت خلال العصر الإدواردي المقدس، تعدّ قلعة بوفي في ديفون رمزاً للتميز المعماري. وقد بلغت عملية التجديد الدقيق ذروتها في 60 غرفة نوم مصممة بشكل فردي، ومطعمين يقدمان خبرات طعام رائعة، وملعب للغولف يتكون من 18 حفرة.

4 - قلعة أشفورد: الأيقونة الآيرلندية

قلعة اشفورد في ساسيكس (شاترستوك)

تقع قلعة أشفورد - التي يبلغ عمرها 800 عام - في مقاطعة مايو، وقد خضعت لعملية ترميم واسعة، مما يضمن مزيجاً جميلاً من الهندسة المعمارية القديمة مع وسائل الراحة الحديثة. تضم القلعة الآن 83 غرفة، ودار سينما، وغرفة البلياردو، وأول مدرسة للصقور في آيرلندا.

5 - قلعة إنفرلوكي، أسكوتلندا: مأوى المرتفعات

تقع قلعة إنفرلوكي، التي يرجع تاريخها إلى القرن التاسع عشر، بعيداً في المرتفعات الأسكوتلندية، وتقدم مزيجاً سحرياً من التاريخ والثراء والترف. بعد ترميمها، تُباهى الآن بـ17 غرفة نوم، كلها متفردة في التصميم والتراث، ومطعم حائز على نجمة ميشلان.

تقول مارشال: «إن الإقامة في هذه القلاع تعني أن نصبح جزءاً من تاريخها، وأن نستعيد عظمتها، ونتمتع بالرفاهية التي تقدمها الآن».

فيما تخططون لرحلتكم التالية، فكروا في إضافة واحد أو أكثر من هذه التسهيلات الرائعة إلى خط سير رحلتكم. لن يقتصر الأمر على الاستمتاع بالرعاية الفاخرة فحسب، وإنما ستشعرون أيضاً بصلة حميمة مع الماضي. تذكروا أن كل خطوة تتخذ ضمن جدران القلعة المتألقة هي خطوة إلى الوراء في الزمن، مما يثري رحلتكم بلمسة من العظمة التاريخية.


«فيستا جيت» تتبنى العافية في الأجواء استعداداً ليوم الصحة العالمي

«فيستا جيت» تهتم بصحة المسافرين على متنها (الشرق الأوسط)
«فيستا جيت» تهتم بصحة المسافرين على متنها (الشرق الأوسط)
TT

«فيستا جيت» تتبنى العافية في الأجواء استعداداً ليوم الصحة العالمي

«فيستا جيت» تهتم بصحة المسافرين على متنها (الشرق الأوسط)
«فيستا جيت» تهتم بصحة المسافرين على متنها (الشرق الأوسط)

مع اقتراب العالم من الاحتفال باليوم العالمي للصحة في السابع من أبريل (نيسان)، تُسلط «فيستا جيت»، الشركة العالمية الأولى والوحيدة في مجال طيران الأعمال، الضوء على أهمية إعطاء الأولوية للصحة والعافية أثناء السفر جواً. من خلال إلهام أعضائها لدمج العافية ضمن تجربة سفرهم، تواصل «فيستا جيت» ثورتها في صناعة الطيران بوضع العافية في مقدمة الرحلة.

بينما كانت رحلة البحث عن حياة صحية والعيش لفترة أطول موجودة منذ وجود البشرية، شهدت صناعة العافية نمواً استثنائياً في السنوات الأخيرة؛ إذ قدّرت شركة «ماكينزي آند كومباني» قيمة السوق العالمية للعافية بأكثر من 1.5 تريليون دولار. أضف إلى ذلك الأثر الذي يمكن أن يحدثه السفر الجوي على الصحة - من اضطرابات الرحلات الجوية إلى الجفاف وإضعاف جهاز المناعة. التحديات عديدة، خاصةً للمسافرين الذين يسافرون باستمرار. مع سفر أعضائها أسبوعياً، لا تتعرف «فيستا جيت» على هذه المخاوف فحسب، بل تلتزم بتمكين المسافرين من التغلب على هذه المخاطر والوصول إلى وجهاتهم وهم يشعرون بالانتعاش والنشاط والاستعداد لاغتنام اليوم.

بفضل بنيتها التحتية وشبكتها العالمية الحقيقية، قامت «فيستا جيت» بتطوير حلول عافية مخصصة في الجو وفي الوجهات حول العالم بما يتوافق مع الأشخاص الذين يسافرون على متن طائراتها الفضية والحمراء. النتيجة هي برنامج «فيستا جيت» للعافية 360 - مبادرة شاملة مصممة لتقديم حلول مصممة خصيصاً لتلبية المنظورات والاحتياجات المتنوعة ودعم عافية المسافرين في كل مرحلة من رحلتهم.

مأكولات صحية وأساليب لمكافحة تعب السفر (الشرق الأوسط)

من الاستشارات قبل الرحلة مع أخصائيي التغذية في «فيستا جيت» إلى تجارب أثناء الرحلة تشمل مقاعد مريحة على طائرة «غلوبال 7500» الرائدة في القطاع، وتطبيقات التأمل والتنفس، وقوائم الطعام الصحية المعدة لتجديد النشاط والاسترخاء والحيوية، يتم توفير مجموعة واسعة من الخدمات والمرافق للركاب. بعد الرحلة، يمكن للمسافرين الوصول إلى دلائل العافية التي أنشأها الطبيب العالمي الرائد الدكتور جوردان شلاين وفريقه في «برايفت مديكال» والتي توفر نصائح وتمارين وإرشادات للحفاظ على العافية المثلى بعد الطيران.

يمتد برنامج العافية في «فيستا جيت» عبر أربع قارات وأكثر من 20 تخصصاً في مجال العافية، موفراً وصولاً حصرياً إلى فلسفات العافية القديمة وأحدث العلاجات في الطب الخاص الحديث. بفضل شبكتها الخاصة العالمية التي تضم أكثر من 600 شريك حول العالم، بما في ذلك المؤسسات والعلامات التجارية والخبراء الرائدون في العالم، لدى «فيستا جيت» شيء لكل من يسعون إلى تحسين صحتهم ورفاهيتهم. يشمل هذا العرض شراكة حصرية مع منتجع «زلال» الصحي من «شيفا سوم» في قطر، وجهة العافية المتكاملة الأولى والكبرى في الشرق الأوسط.

تشمل رحلات العافية الأخرى التي تقدمها «فيستا جيت» والتي توفر اكتشافات تدوم مدى الحياة:

* تناول الطعام مع الرهبان المقيمين في غداء خاص في دير بجبال بوتان.

* التعرف على أسلوب الحياة والعافية لمجتمع «السامي» المحلي في السويد.

* المشاركة في مراسم الكاكاو في الوادي المقدس.

* زيارة خلف الكواليس إلى مختبر «أوركيدياريوم» الأيقوني من «غيرلان»، حيث يتم زراعة زهرة الأوركيد ذات التركيبة السرية والثمينة والمعروفة بخصائصها المضادة للشيخوخة وطول العمر واستخدامها في مجموعة «أوركيد إمبريال».

* التشاور مع أبرز الأطباء في العالم في الطب الخاص وعلاجات الاختراق الحيوي.

من ضمن البرامج المتوفرة تناول الطعام مع الرهبان في دير بجبال بوتان (الشرق الأوسط)

هذا النطاق المدروس بعناية والمتوفر عالمياً من الرحلات لم يسبق تقديمه من قبل في مكان واحد بشكل سهل وسلس كهذا. مع تقديم الحرية لأعضائها لاختيار ما يعنيه العيش بصحة جيدة، تدعو «فيستا جيت» أعضاءها لاستكشاف العافية من منظور جديد.

قال ماثيو أتي، مدير التسويق في «فيستا جيت»: «في العشرين عاماً الماضية منذ تأسيسها في عام 2004، ميزت (فيستا جيت) نفسها من خلال تحدي الأعراف والسعي لجعل السفر بالطائرة الخاصة بسيطاً وفعالاً. يواصل برنامج (فيستا جيت) للعافية هذا التقليد، محولاً تجربة الطيران من كونها متعبة إلى مفعمة بالطاقة، ودمج مرافق وخدمات العافية على متن الطائرة مع وجهات تركز على الرفاهية».


كيف تقضي يوماً ممتعاً في الريف المصري؟

يعتبر الكثيرون رحلات الحصاد فرصة للاستجمام والتقاط الصور وسط الطبيعة (تصوير إيهاب علي)
يعتبر الكثيرون رحلات الحصاد فرصة للاستجمام والتقاط الصور وسط الطبيعة (تصوير إيهاب علي)
TT

كيف تقضي يوماً ممتعاً في الريف المصري؟

يعتبر الكثيرون رحلات الحصاد فرصة للاستجمام والتقاط الصور وسط الطبيعة (تصوير إيهاب علي)
يعتبر الكثيرون رحلات الحصاد فرصة للاستجمام والتقاط الصور وسط الطبيعة (تصوير إيهاب علي)

تثير ما يعرف بـ«سياحة الحصاد» فضول المسافرين وتعطشهم لتجربة بسيطة تقليدية، فهي تسمح لهم برؤية وتجربة بعض نشاطات ريفية تضيف قيمة أكبر إلى تجربة الإقامة في الجهة التي يقصدونها، حيث تساعد على تعزيز التواصل مع الثقافة والتراث والتقاليد المحلية من خلال التفاعل المباشر مع السكان المحليين.

ولسنوات طويلة كان الاحتفاء بسياحة الحصاد في مصر، يكاد يقتصر على التمر في سيوة والأقصر وأسوان والبدرشين؛ حيث تجتذب أشجار النخيل السياح من مختلف الجنسيات والأعمار، لارتفاعها وتجربة تسلقها المثيرة للكثيرين، إلا أنه انضمت إليها تدريجياً أنواع أخرى من رحلات الحصاد.

تصوير علي الدين أحمد

على رأس هذه الرحلات حالياً حصاد الياسمين والزيتون، وتطورت لتشمل مجموعة متنوعة من الفواكه والزهور مثل الفراولة والبرتقال والمانجو والزهور الطبية والشتوية، حتى باتت سياحة الحصاد عطلة مفضلة لعدد متزايد من الأشخاص محبي الطبيعة الخلابة.

«هناك عدة أمور تجعل من وجهات الحصاد في مصر مكاناً مثالياً لقضاء عطلة سياحة زراعية متعمقة»، كما تشير سالي هيثم منظمة رحلات لـ«الشرق الأوسط». توضح: «توفر هذه الأمكنة تجربة التنقل بين ربوع الطبيعة، والاستمتاع بتأمل مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية، علماً بأن بعض المزارع توفر أماكن إقامة، بحيث يمكن للسياح الاختلاط مع السكان المحليين بدلاً من الإقامة في غرف الفنادق».

وتلفت إلى أن «فكرة أن الطعام المقدم الذي يُزرع ويعد محلياً، يسهل دعم الزراعة المستدامة وخفض البصمة الكربونية أثناء السفر، وهو اتجاه عالمي مهم ومتنامٍ».

الرائع أن البعض يحرص على ارتداء ملابس ريفية أثناء المشاركة في لحظات الحصاد، كي تكتمل التجربة، كما يحرص عدد من الزائرين على زيارة الأهالي في منازلهم، للمشاركة في تحضير تناول الطعام.

حصاد الفراولة (تصوير علي الدين أحمد)

محافظة البحيرة شمال مصر واحدة من أهم مقاصد سياحة حصاد الفراولة، وهو من أطول مواسم الحصاد، حيث يمتد من نوفمبر (تشرين الثاني) حتى يونيو (حزيران) ويجتذب الكثيرين، كما تتزين المزارع باللون الأحمر.

ومع إشراقة الشمس تمتد الأيدي لجمع الفراولة وسط فرحة عارمة والزغاريد التي تطلقها النساء، تعبيراً عن فرحتهن ويقوم الجميع بجني ثمار الفراولة، وهنا لا يستمتع الزائر للحقول فقط بالمنظر الملون الممتد، إنما كذلك تلك الرائحة الرائعة التي تفوح وسط المساحات الشاسعة من الأراضي الخضراء التي يغطيها اللون الأحمر.

حصاد الياسمين في قرية شبرا بلولة يجتذب الكثيرين (تصوير إيهاب علي)

الإسماعيلية، والقناطر الخيرية في مقدمة وجهات الحصاد التي تنظمها «أيمان الله أشرف» صاحبة مبادرة «سفر الروح»، التي تقول: «أصبح الحصاد يمثل نزهة جميلة وفرصة للتزود بالثقافة الريفية واستكشاف جمال مصر». وتتابع: «إنها لحظات خاصة من قطف النجاح والسعادة وليس مجرد قطف ثمار محصول ما».

على سبيل المثال، كما تشير أيمان الله، يتم تنظيم رحلات في الشتاء إلى مدينة الإسماعيلية وهي من أجمل مدن القناة، «خلال الرحلة يتم الجلوس وسط الخضرة وتناول (الفطير الفلاحي)، ويقوم الزوار بجمع الفراولة أو المانجو، وفقاً لموسم كل منهما، ثم التوجه لزيارة معالم المدينة مثل متاحفها وحدائقها، ونتناول السمك على البحر».

وعلى أنغام أغنيتي «أبو صرة يا حليوة» و«ياللي زرعتـوا البرتقال... يلا اجمعـوه آن الأوان»، وغيرهما من الأغاني القديمة والتراثية الأخرى يقوم زائرو مزارع القليوبية، التي تحولت إلى وجهة سياحية في موسم حصاد الموالح، بجمع محصول جمع البرتقال أو «ملك الفيتامينات» كما يحلو للمصريين أن يطلقوا عليه.

وأنصحك في هذه الحالة بالتوجه إلى منطقة «القناطر الخيرية» على وجه التحديد أو «عروس القليوبية» التي تبعد عن القاهرة نحو مسافة 25.8 كم، ففي هذه الحالة لن تستمتع فقط بحصاد البرتقال أو الليمون وغير ذلك، إنما ستجد نفسك داخل قطعة من الجمال الطبيعي، حيث يوجد بها العديد من المساحات الخضراء والحدائق التي تتجاوز الـ500 فدان.

حصاد الياسمين في قرية شبرا بلولة يجتذب الكثيرين (تصوير إيهاب علي)

كما أنك بعد أن تنتهي من لحظات الحصاد وتفرغ من الاستمتاع بمذاق الثمار التي جمعتها بيدك، يمكنك أن تزور عدة أماكن سياحية هامة مثل «قناطر محمد علي» التي تعد تحفة فنية وأثرية، وكذلك متحف الري الذي توجد به وسائل الري منذ عهد الحضارة المصرية القديمة إلى الآن، وبه مجسمات للسد العالي، والصوت والضوء؛ ليسرد تاريخ الري في مصر، فضلاً عن زيارة مجموعة من الحدائق النادرة والأشجار المعمرة التي تشتهر بها، والشلالات، ولا يفوتك أن تتجول في القناطر بعربة الحنطور.

في جنوب مصر أيضاً تتعدد مقاصد سياحة الحصاد، منها حصاد الفلفل الأحمر في قرية «القوصية» بأسيوط الجاذب للكثيرين، لكنك هذه المرة ربما تضطر إلى أن تضع على وجهك كمامة بسبب تأثير الفلفل القوي على العين والأنف، لكن ذلك لن يمنعك من قضاء وقت ممتع داخل الحقول، وأنت تراقب السكان المحليين وهم يجمعون المحصول.

ومن تجربة الحصاد في أسيوط، إلى زيارة العديد من المواقع الأثرية بالمحافظة، حيث تزخر بمعالم عديدة منها منطقة «مير» الأثرية، وهي منطقة آثار فرعونية تضم مقابر لحكام الإقليم 14 من أقاليم مصر العليا في الدولتين القديمة والوسطى، كما أنه من الضروري زيارة قصر «ألكسان» أحد أروع القصور المصرية، الذي يحوي تحفاً وتماثيل منحوتة من المعادن، كما يضم حديقة تزخر بالأشجار النادرة.

جانب من رحلات السفر إلى الريف المصري من أجل الحصاد (تصوير إيهاب علي)

أما «دير المحرق» الذي مكثت به العائلة المقدسة حوالي ستة أشهر، فلو قمت بزيارته فإنك بذلك ستكون وصلت إلى آخر بقعة في صعيد مصر بلغتها العائلة المقدسة في رحلتها التاريخية المباركة من الشمال إلى الجنوب، وفق العديد من المصادر التاريخية. أما أيقونة وجهات سياحة الحصاد في مصر فهي بلا منازع قرية «شبرا بلولة» التابعة لمحافظة الغربية، والشهيرة بإنتاج أكثر من 50 في المائة من الياسمين في العالم، بمجرد أن تقترب منها ستسحرك رائحة الياسمين التي تملأ الأجواء، وحين تقترب أكثر يبهرك مشهد الحقول، حيث تبدو كما لو أنها لوحة فنية أبدعت ريشة فنان في رسمها باللونين الأبيض والأخضر.


صور العمانية... عاصمة السياحة العربية لعام 2024

مناظر طبيعية خلابة (شاترستوك)
مناظر طبيعية خلابة (شاترستوك)
TT

صور العمانية... عاصمة السياحة العربية لعام 2024

مناظر طبيعية خلابة (شاترستوك)
مناظر طبيعية خلابة (شاترستوك)

تم اختيار مدينة صور العمانية، الواقعة على طول بحر العرب، عاصمة للسياحة العربية لعام 2024. وتقع مدينة صور على مسافة ساعتين من عاصمة البلاد مسقط. صور هي جوهرة ساحلية معروفة بتاريخها وثقافتها الغنية، والهندسة المعمارية التقليدية، ودفء وكرم الضيافة.

باعتبارها عاصمة السياحة العربية لعام 2024، تقف صور دليلاً على التزام عمان بالحفاظ على تراثها. تم اختيار المدينة وفقاً لعدة معايير مثل توافر البنية التحتية، والموارد السياحية، وتنوع الأنشطة والسياسات السياحية للحفاظ على البيئة.

موقع تعشيش للسلاحف الخضراء وسلاحف منقار الصقر (شاترستوك)

من الشواطئ البكر والمعالم التاريخية إلى الأسواق النابضة بالحياة والمراكب الشراعية التقليدية، تقدم صور تجربة غامرة لا ينبغي للزوار تفويتها إذا زاروا عمان هذا العام. فيما يلي بعض الأماكن التي يجب زيارتها في صور:

مدينة صور القديمة: التاريخ والأسواق

تقدم مدينة صور القديمة، الغارقة في التقاليد والتراث، للزوار لمحة عن النسيج الثقافي الغني للمدينة من خلال الهندسة المعمارية القديمة والأسواق الصاخبة والحياة المجتمعية النابضة بالحياة. بالإضافة إلى العديد من المعالم التاريخية المعروفة، تعد مدينة صور القديمة موطناً للمنازل العمانية التقليدية «بالجدران المطلية باللون الأبيض والأبواب الخشبية والشرفات المنحوتة»، والأسواق الحية المليئة بالتوابل، والمنسوجات، وأكشاك المجوهرات، والتجارب الثقافية. يمكن للزوار الانضمام إلى ورشة عمل للحرفيين المحليين، وكذلك تناول المأكولات من المطبخ العماني التقليدي.

مناظر طبيعية خلابة (شاترستوك)

قلعة صور: حصن تاريخي

هذه القلعة التاريخية هي مثال رائع على التراث المعماري العماني ودليل على ماضي صور. لعبت القلعة دوراً مهماً في الدفاع عن المدينة؛ فقد شُيدت في أوائل القرن التاسع عشر حصناً ضد الغزوات البحرية. واليوم، تقف قلعة بلاد صور بوصفها موقع تراث ثقافي عزيز، تجذب الزوار الذين يعجبون بجمالها المعماري ويتعرفون على تاريخ المنطقة الغني. تقدم التصميمات الداخلية للقلعة المحفوظة جيداً رؤى ثاقبة للحياة في عمان في العصور الوسطى؛ إذ تعرض معروضات عن الأسلحة والحكم والحياة اليومية.

منارة صور

من الأماكن المطلة على أجمل المناظر (شاترستوك)

منارة صور هي واحدة من أبرز معالم المدينة. شُيدت في أوائل القرن العشرين لتوجيه السفن التي تبحر في المياه بالقرب من المدينة. يتميز هيكلها ببرجها الطويل ونظام الألوان الأبيض والأحمر المميز. يعلو البرج غرفة الفانوس التي تحتوي على فنار المنارة، والذي يُصدر إشارات ضوئية للمساعدة في الملاحة. إضافة إلى وظيفتها العملية، توفر منارة صور للزوار إطلالات بانورامية رائعة على الساحل المحيط وبحر العرب.

فتح الخير: حوض بناء السفن التاريخي

فتح الخير هو حوض بناء سفن تاريخي يعمل كمتحف مفتوح في الهواء الطلق ومخصص لسلالة بناء السفن في صور. عمل الحوض كمركز حيوي للتجارة البحرية وبناء السفن على طول ساحل بحر العرب، مما ساهم في ازدهار الصناعة البحرية في عمان. يمكن لزوار حوض بناء السفن مشاهدة المهارة الحرفية التي تستخدم في بناء المراكب الشراعية العمانية التقليدية بشكل مباشر واكتساب رؤى حول تاريخ صور البحري.

مدينة صور العمانية الشهيرة بشواطئها الرملية البيضاء (شاترستوك)

رأس الحد: السلاحف البحرية

تقع رأس الحد على مسافة قصيرة بالسيارة من صور، وهي قرية ساحلية خلابة تشتهر بساحلها الوعر وشواطئها البكر ومياهها الفيروزية الصافية، وهي مثالية لعشاق الشاطئ. ومع ذلك، إضافة إلى شواطئها، تُعرف رأس الحد بأنها موقع تعشيش للسلاحف الخضراء وسلاحف منقار الصقر. القرية هي موطن لمحمية رأس الجينز للسلاحف، حيث يمكن للزوار مراقبة السلاحف المهددة بالانقراض القادمة إلى الشاطئ لوضع بيضها. وهي تجربة للحياة البرية لا تُنسى. تتوفر الجولات المصحوبة بمرشدين.

خور جراما: شاليهات عائمة

تتميز بحيرة خور جراما الرائعة، الواقعة خارج صور مباشرة، بمياهها الهادئة، ومنحدراتها الوعرة، وغابات المانغروف المورقة، مما يخلق مناظر طبيعية خلابة للزوار. اثنتان من السمات المميزة لخور جراما هما نظامها البيئي الواسع لغابات المانغروف - الذي يدعم مجموعة متنوعة من النباتات والحيوانات - و«الشاليهات العائمة». هذه منازل مباشرة في المياه تعمل كإقامة للزوار الذين يبحثون عن شيء خارج المسار المعروف. الشاليهات العائمة مجهزة بوسائل الراحة الحديثة ومبنية بمواد صديقة للبيئة. يمكن للضيوف العائمة الاستمتاع بمجموعة متنوعة من الأنشطة بما في ذلك السباحة، والغطس، وصيد الأسماك.

شواطئ رملية بيضاء

شواطئ رملية بيضاء معروفة بمياهها الصافية والمناظر الطبيعية المذهلة. إنها منعزلة نسبياً، ويمكن الوصول إليها عبر رحلة قصيرة بالسيارة من صور، فهي تضفي الشعور بالهدوء والعزلة بعيداً عن الحشود والزحام. يمكن للزوار السباحة أو الغطس أو الاستحمام الشمسي ببساطة أثناء الاستمتاع بالمناظر المميزة لبحر العرب. يوصَى حقاً بمشاهدة شروق الشمس وغروبها في الأفق.


«جدة» آخر محطات المعتمر للتسوق والسياحة

شارع أبو عنبة في جدة التاريخية
شارع أبو عنبة في جدة التاريخية
TT

«جدة» آخر محطات المعتمر للتسوق والسياحة

شارع أبو عنبة في جدة التاريخية
شارع أبو عنبة في جدة التاريخية

بعد قضاء أيام معدودة في مكة المكرمة، وأخرى في المدينة المنورة، تكون مدينة جدة آخر محطات المعتمر قبل الرحيل صوب بلاده. في جدة مدينة الـ3 آلاف عام يتمتع الزائر ببحرها، وينال مع وجبات الإفطار والسحور لمحات من أحيائها القديمة وأسواقها.

برحة ذاكر من المواقع التي شهدت كثيراً من الفعاليات الرمضانية (فريق برنامج جدة التاريخية)

وعموماً لا يحتاج من يزور المدينة وقتاً طويلاً للتعود عليها فتكفيه سويعات قليلة ليسلك مسالك العارفين بها، رغم اختلاف العادات واللغات، وهذا مرده لتاريخ المدينة الثري وثقافتها المتناغمة، إضافة إلى فن التعامل الذي عُرف عن قاطني المدينة والعاملين فيها وسهولة اللهجة الحجازية. يحدد المعتمر قبل الوصول للسعودية موعداً لـ«زيارة جدة»، وفق روايات عدد من المعتمرين الذين التقت معهم «الشرق الأوسط»، مضيفين أن أهم أولوياتهم هي زيارة المناطق التاريخية والتجول فيها. وفي المدينة التاريخية الخيارات متعددة، فهناك كثير من البرامج المترافقة مع شهر رمضان، منها احتفالية «أنورت ليالينا» التي تشمل 14 فعالية، ووصل عدد زوارها إلى أكثر مليون زائر حتى منتصف رمضان، ويتوقع أن يصل إلى مليوني زائر مع نهاية الشهر، وهذا الوجود والحركة الديناميكية يبحث عنهما الزائر بوجهٍ عام، والمعتمر على وجه الخصوص.

باب جديد في مدينة جدة وعرض فلكلور شعبي (فريق برنامج جدة التاريخية)

يقول سمير قمصاني، وهو مستشار سياحي، لـ«الشرق الأوسط»، إن الفعاليات المقامة حالياً والترتيبات والتنظيم جعل من زيارة جدة التاريخية جزءاً مهماً من برنامج رحلة المعتمر. وأضاف قمصاني أن التسوق أمر مهم للمعتمرين، خاصة في المنطقة التاريخية التي ينتشر فيها أكثر من 5 آلاف محل لبيع السلع التقليدية مثل السبح، وسجادات الصلاة، والعطور العربية، والأزياء السعودية، موضحاً أن البعض يقبل أيضاً على شراء السلع ذات الطابع العالمي «ماركات» لتنافسية السعر مع كثير من دول العالم.

المدينة التاريخية أحد عوامل جذب المعتمرين لجدة (فريق برنامج جدة التاريخية)

وبالعودة للخيارات المتاحة أمام المعتمرين، فهناك كثير من المراكز التجارية، فجدة تحتضن أكثر من 350 مركزاً وسوقاً تجارية، وهو ما يمثل 21 في المائة من إجمالي الأسواق والمراكز التجارية في السعودية. ويبقى الساحل الغربي لـ«جدة» التي تعد أكبر المدن السعودية المطلة على البحر الأحمر، من الوجهات الرئيسة. إذ يرصد يومياً تدفق مجموعات نحو شواطئ المدينة للاستمتاع بهواء البحر والإفطار في أجواء لطيفة، تصل فيها درجة الحرارة إلى 29 درجة. من جانبه، قال العم أحمد حسين، مالك محل لبيع الملابس، إن المدينة التاريخية تستقبل الزوار والمعتمرين على مدار العام، وينتعش سوقها بمختلف السلع، إلا أنه في شهر رمضان ترتفع عمليات البيع والشراء، ويزداد الطلب على الملابس التقليدية للنساء والرجال.


سياحة أجنبية ناشئة في أفغانستان تحت حكم «طالبان»

سائحة من تايلاند في كابل 25 مارس (آذار) 2024 (أ.ف.ب)
سائحة من تايلاند في كابل 25 مارس (آذار) 2024 (أ.ف.ب)
TT

سياحة أجنبية ناشئة في أفغانستان تحت حكم «طالبان»

سائحة من تايلاند في كابل 25 مارس (آذار) 2024 (أ.ف.ب)
سائحة من تايلاند في كابل 25 مارس (آذار) 2024 (أ.ف.ب)

قد لا تكون أفغانستان الوجهة السياحية الأولى التي تتبادر إلى الأذهان عند اختيار مكان لتمضية عطلة، غير أنّ عدداً متزايداً من الأجانب يختارون زيارة هذا البلد الذي تسيطر عليه حركة طالبان.

إلى مزار شريف، جاء الفرنسي ديدييه غودان، والأميركي أوسكار ويلس، لاكتشاف المسجد الأزرق الذي يعود إلى القرن الخامس عشر والذي يعدّ جوهرة المدينة الشمالية بجدرانه المكوّنة غالباً من الخزف الملوّن بالأزرق.

كذلك، قاما بزيارة بقية المواقع السياحية في ولاية بلخ التي تتميّز بماضيها العريق، وهما يرتديان الشالوار كاميز أي السترة الأفغانية والسراويل الفضفاضة، بينما وضعا القبعة الأفغانية المصنوعة من اللباد.

إنها الزيارة الثانية التي يجريها المحامي الفرنسي غودان (57 عاماً) إلى أفغانستان، الوجهة التي لا تشجّع الدول الغربية على زيارتها. ويقول «يجب أن نكون متحفّظين بعض الشيء». ويضيف، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، «أول ما يقوله لك أقرباؤك هو: أنت مجنون للذهاب إلى هناك!».

سائحة من تايلاند في كابل 25 مارس (آذار) 2024 (أ.ف.ب)

يُستقبل المسافر في أفغانستان بالفقر المدقع، في ظلّ غياب البنى التحتية السياحية وندرة المواقع الثقافية بعد الدمار والنهب اللذين دامن أربعة عقود من الحرب.

ويتوجّب عليه التسجيل لدى السلطات عند وصوله إلى كلّ ولاية والالتزام بقواعد اللباس الصارمة. كما يخضع للتفتيش من قبل رجال مسلّحين ببنادق كلاشنيكوف لدى مروره في عدد لا يُحصى من نقاط التفتيش.

ولا تقتصر التهديدات في هذا البلد على عمليات الخطف، بل تتعدّاها إلى احتمال شنّ هجمات من قبل جهاديي تنظيم «داعش»، رغم عودة الأمن عموماً بعد استعادة طالبان الحكم في أغسطس (آب) 2021. ولكن تبقى جاذبية أفغانستان كامنة في جمال طبيعتها وفي التواصل مع السكان المضيافين.

«صورة سيئة»

كان المسافران قد تزلّجا للتو في باميان (وسط) مع قرويين، خلال أسبوع نظّمته وكالة «Untamed Borders» البريطانية التي أحضرت حوالي مائة سائح إلى أفغانستان العام الماضي.

ويشير ديدييه غودان إلى أنّ السيّاح «مثلنا فضوليون ويريدون التواصل مع السكان، ومحاولة مساعدتهم قليلاً». ويضيف أنّه أحضر هذه السنة «130 كيلوغراماً من لوازم التزلّج» إلى باميان.

سائحون من تايلاند في مزار كارتي ساخي بكابل 25 مارس (آذار) 2024 (أ.ف.ب)

بالنسبة لويلس (65 عاماً) المزارع الآتي من الغرب الأوسط الأميركي، فهذه زيارته الثالثة إلى أفغانستان. ويقول إنّه يحب هذا البلد «الفريد» و«جباله الرائعة» و«شعبه الذي يعيش كما في العصور القديمة».

من جهته، يشير مؤسس وكالة «Untamed Borders» جايمس ويلكوكس، إلى أنّه في ظلّ عودة طالبان، «يمكننا القيام بمزيد من الأمور، مثل الذهاب نحو الجنوب». لكنّه يضيف أنّ «هذا الأمر أحدث أيضاً اضطراباً، إذ كان على مرشدتنا (الأفغانية) أن تذهب وتعيش في إيطاليا».

لا تحظى حكومة طالبان باعتراف أيّ دولة، ومع ذلك، ارتفع عدد السياح الأجانب في أفغانستان بنسبة 120 في المائة إلى حوالي 5200 سائح في العام الماضي على أساس سنوي، وفقاً للأرقام الرسمية.

وفي هذه الأثناء، أعادت كابل افتتاح معهد السياحة وإدارة الفنادق، حيث يقول وزير الإعلام والثقافة خير الله خيرخواه إنّه تمّ اتخاذ هذه الخطوة حتى يتوقف «أعداء أفغانستان عن رسم صورة سيئة».

السفر منفرداً

يثير انعدام الأمن قلق نايوري تشاينتون، وهي امرأة تايلاندية تبلغ (45 عاماً) تملك وكالة سفر في بانكوك وجاءت لاستكشاف المناطق الأفغانية مع مجموعة من مواطنيها.

وتقول في أثناء زيارتها مسجد كارتي ساخي في كابل «لم نكن نعرف كثيراً عن الوضع هنا... ولكن أشعر بالأمان على الرغم من كلّ نقاط التفتيش». وتضيف: «عند عودتنا سنعمل على الترويج لأفغانستان» بوصفها وجهة سياحية.

سائحون من تايلاند في مزار كارتي ساخي بكابل 25 مارس (آذار) 2024 (أ.ف.ب)

إلى جانب الرحلات المنظمة، التي تعدّ الصيغة الغالبة والباهظة الثمن، يسافر البعض إلى أفغانستان بمفردهم وبتكلفة صغيرة، بمن في ذلك النساء.

ومن هؤلاء، الأميركية ستيفاني ماير (53 عاماً) التي سافرت إلى أفغانستان لمدّة شهر من دون أن تواجه أي مشكلة أو حادثة، وانتقلت من كابل إلى قندهار (جنوباً) عبر باميان ثمّ هرات (غرباً).

تقول هذه المهندسة مازحة إنّ كلّ شيء يسير على ما يرام «طالما أنّك تدرك أنّ الأمر سيكون فوضوياً». لم تواجه هذه المواطنة الأميركية «أيّ صعوبات لدى سفرها بمفردها»، وتوضح أنّها باتت ليلتها مرّتين في منزل أحد السكان المحلّيين.

كما تقول «التقيت أناساً أخبروني عن حياتهم، لكنّها كانت تجربة حلوة ومرّة». وتضيف: «تساءلت كيف يمكن (للأفغان) أن يعيشوا في الفقر والبطالة، ومع حرمان الفتيات من التعليم ومن دون مستقبل».

سائحون من تايلاند يغادرون مزار كارتي ساخي بكابل 25 مارس (آذار) 2024 (أ.ف.ب)

ميزانيات صغيرة

توفّر شبكات التواصل الاجتماعي، خصوصاً تطبيق «واتساب»، مساعدة قيّمة للسياح الذين يسافرون إلى أفغانستان بمفردهم وبميزانيات صغيرة.

وعلى هذا التطبيق، تضم مجموعة «تجربة السفر الأفغانية» (Afghanistan Travel Experience) النشطة للغاية، أكثر من 600 سائح من المكسيك وكندا والهند وأستراليا وإيطاليا، موجودين في أفغانستان أو غادروها.

يتبادل هؤلاء السياح النصائح بشأن حالة الطرق والسلامة وسعر سيارات الأجرة المشتركة. كما يبحثون عن رفاق سفر أو فندق رخيص يوفر ماء ساخناً إذا أمكن.

سائحون من تايلاند في مزار كارتي ساخي بكابل 25 مارس (آذار) 2024 (أ.ف.ب)

ويفضّل هؤلاء الحافلة على الطائرات للتنقل بين المدن الكبرى، ولا يترددون في القيام برحلة تستغرق 20 ساعة بين كابل وهرات، وتمتدّ على مسافة 850 كيلو متراً.

على نحو مماثل، لا يوجد سوى طريق واحدة تستغرق أربع أو خمس ساعات لوديان باميان المهيبة، التي تعدّ الوجهة السياحية الأولى وحيث المواقع الفارغة لتماثيل بوذا العملاقة التي فجّرتها حركة طالبان في عام 2001.

على مجموعة «واتساب»، تظهر أحياناً أسئلة غير متوقعة. مثلاً، يريد ألبرتو أن يعرف ما إذا كان السفر مع كلبه «محرّماً»، بينما يريد سو معرفة ما إذا كان «هناك مساحة عمل مشتركة في مزار شريف».


«كوه ياو ييه» جارة بوكيت وجميلة الجزر التايلاندية

مغيب الشمس من أحد أجنحة أنانتارا (الشرق الأوسط)
مغيب الشمس من أحد أجنحة أنانتارا (الشرق الأوسط)
TT

«كوه ياو ييه» جارة بوكيت وجميلة الجزر التايلاندية

مغيب الشمس من أحد أجنحة أنانتارا (الشرق الأوسط)
مغيب الشمس من أحد أجنحة أنانتارا (الشرق الأوسط)

تعد جزيرة بوكيت من أشهر، إن لم تكن أشهر جزر تايلاند، فهي أكثر الأماكن التي يزورها السياح، لما تزخر به من شواطئ ومطاعم ومقاه، فهي صاخبة ومكتظة وجميلة، ولكنها لم تعد ترضي جميع الأذواق لأنها أصبحت مزدحمة جداً ولا تروق لكل السياح.

واليوم نرى جزيرة «كو ياو ييه» Koh Yao Yai المجاورة لبوكيت تتصدر أجندة السياح الباحثين عن الهدوء والسكون واكتشاف الطبيعة العذراء والتمتع بالشواطئ الرملية البيضاء في خصوصية تامة، والإقامة في منتجعات راقية مطلة على أجمل المناظر الطبيعية.

الترجمة الحرفية لـ«كوه ياو ييه» هي: «جزيرة كبيرة طويلة» تقع على بحر أندامان، تصل إليها عن طريق القارب الذي تستقله من بوكيت التي تضم مطاراً دولياً، تستغرق الرحلة البحرية 30 دقيقة فقط، تصل بعدها إلى مرفأ المنتجع الذي تختاره، يستقبلك العاملون والراقصات التايلانديات بزيهن التقليدي بالزهور وعصير جوز الهند والمناشف المعطرة الباردة التي ستكون رفيقتك طوال فترة إقامتك في الجزيرة.

مناظر خلابة وغابات عذراء (الشرق الأوسط)

تعد هذه الجزيرة محافظة جداً بالمقارنة مع بوكيت وغيرها من الجزر، فغالبية سكانها (95 في المائة) من المسلمين، وتجد فيها مسجداً، يتنقل أهلها على الدراجات النارية بمن فيهم النساء اللاتي يعملن في الحقول وغابات أشجار المطاط المنتشرة بشكل كبير في الجزيرة. يشار إلى أن الديانة السائدة في تايلاند هي البوذية ونسبتها تزيد على 92 في المائة، تليها الديانة الإسلامية (5.4 في المائة) والمسيحية تعد أقلية ونسبتها (1.2 في المائة).

مغيب الشمس من أحد أجنحة أنانتارا (الشرق الأوسط)

أفضل طريقة للتجول في الجزيرة هي الدراجة النارية، فتجد فيها السيارات ولكن بنسبة ضئيلة، السياح يتنقلون بدراجاتهم التي يستأجرونها من مكاتب عديدة تجدها منتشرة في كل مكان، وإذا كنت لا ترغب في قيادة الدراجة بنفسك، فالطريقة الأفضل لاكتشاف الجزيرة هي من خلال حجز نصف يوم على متن دراجة نارية مع سائق، يطلق عليها اسم Side Car وهي عبارة عن دراجة نارية يقودها دليل سياحي بجانبها مقعد يجلس فيه السائح، تبدأ الرحلة في الصباح الباكر للتمتع بمنظر شروق الشمس وبعدها تذهب في الرحلة إلى الشواطئ والغابات وتتعرف أهم ما تزخر به الجزيرة، وتتوقف خلال الرحلة في محل لبيع التذكارت يقدم أيضاً فرصة تعلم الرسم على يد رسامة متمرسة، هذا النشاط رائع لأنه سهل وفي الوقت نفسه مريح للأعصاب، فبينما تقوم بتلوين الرسم المخطط مسبقاً على قطعة القماش الخاصة بك، تتمتع بأجمل المناظر الطبيعية المحيطة بهذا المكان البسيط والجميل.

وتنتهي الرحلة في غداء بمطعم «بان ريم نام» Baan Rim Nam، هذا المطعم فريد من نوعه لعدة أسباب؛ على رأسها أن المطاعم ليست كثيرة في الجزيرة، والسبب الآخر هو أن المطعم مبني من الخشب فوق الماء مباشرة ويقدم المأكولات التايلاندية، مثل «الباد تاي» والأرز مع البيض والخضار والأسماك على الطريقة التايلاندية، ويعد هذا المطعم من أشهر عناوين الأكل في الجزيرة والحجز المسبق فيه ضروري.

أرز مع المانغو وصلصة جوز الهند أشهر أنواع الحلوى التايلاندية (الشرق الأوسط)

الفنادق والمنتجعات في الجزيرة لا تزال قليلة نوعا ماً، إنما إذا كنت تبحث عن عنوان للإقامة التايلاندية التقليدية فلا بد من اختيار علامة «أنانتارا» لأنها تايلاندية، وافتُتح منتجع «أنانتارا كوه ياو ييه» في أغسطس (آب) الماضي. ميزة المنتجع أنه يناسب الأزواج والعائلات لأنه يقدم نشاطات خاصة بالصغار والكبار ويضم برك سباحة تناسب الجميع مع ألعاب مائية مخصصة للصغار في واحدة منها، وفيه أيضاً ثلاثة مطاعم، واحد منها تايلاندي يقدم الأطباق التقليدية الشهيرة، وآخر أوروبي يقدم الباستا والبيتزا وغيرها من الأطباق الأوروبية، ومطعم متخصص بالسوشي مع جلسات خارجية مطلة على البحر.

جزيرة كوه ياو ييه تتيميز بهدوئها وشواطئها الجميلة (الشرق الأوسط)

يتربّع منتجع وفلل «أنانتارا كوه ياو ياي» على أرض تبلغ مساحتها 27 فداناً كانت تُستخدم لزراعة أشجار جوز الهند، وتحيط بها تلّة مرصوفة بالأشجار إلى جانب خليج باهر تزيّنه الأحجار الجيرية التي يسكنها عدد هائل من الطيور. يمتد هذا المنتجع الفاخر الجديد على مسافة كيلومتر واحد من شاطئ تفترشه الرمال الذهبية. ويضم 148 جناحاً وفيلا وبنتهاوس، كلّها مصممة بأسلوب كلاسيكي مع لمسة من التراث التايلاندي لتعكس ثراء الثقافة المحلية في أبهى حلة. ويستطيع الأزواج الاستمتاع بأجواء الفخامة والخصوصية التي توفّرها الفلل المؤلفة من غرفة أو غرفتَي نوم بجانب الشاطئ، وتقدّم خدمة المساعد الشخصي، بالإضافة إلى إمكانية استخدام الدراجات الهوائية.

جناح مطل على أجمل المناظر الطبيعية (الشرق الأوسط)

الرحلات إلى الجزر تعني عادة أن الزائر سوف يمضي وقتاً أكثر في مكان إقامته، لأن معظم النشاطات تنطلق من المنتجع، لذا يفضل كثيرون الإقامة في منتجعات راقية تقدم خدمات عديدة. ففي أنانتارا كوه ياو ييه توجد ثماني وحدات سكنية يطلق عليها اسم «Penthouse» وميزتها أنها واسعة جداً وتضم مسبحاً خاصاً على سطح الجناح الواقع في الطابق الأخير من أحد أبنية المنتجع، والإطلالة على الشاطئ والمناظر الطبيعية من شرفة هذا الجناح غير عادية، يمكنك رؤية جزيرة كاروبي التي تبعد 20 دقيقة منها من شرفتك الخاصة، كما يمكنك أن تشاهد أجمل منظر لشروق الشمس من وراء الصخرة العملاقة مقابل المنتجع.

ألعاب خاصة بالأطفال في منتجع أنانتارا (الشرق الأوسط)

أين تأكل؟

من أهم المطاعم في الجزيرة مطعم «ذا بيتش» الذي يقدم المأكولات البحرية الطازجة من قائمة الأسماك التي يتم صيدها يومياً، ففي كل مساء وتحت سماء مزدانة بالنجوم المضيئة ترى أسطولاً من مراكب صيادي السمك الصغيرة فتضمن أن الأسماك ستكون طازجة، كما يعد مطعم «باكارانغ» من العناوين الجيدة، وهو متخصص بالمطبخ التايلاندي (مأكولات آسيوية مع بهارات حريفة بعض الشيء).

مطعم بام ريم نان الشهير في الجزيرة (الشرق الأوسط)

وإذا كانت إقامتك في أنانتارا، فإن المنتجع يقدم فرصة تناول العشاء على الشاطئ مع تصميم لائحة طعام خاصة بك يقوم بتنفيذها الطاهي الخاص بالتنسيق مع المساعد الشخصي، ومهمته تلبية طلباتك طوال فترة إقامتك، ويطلق على هذه الخدمة «داينينغ باي ديزاين».

مطعم باكارانغ متخصص في المأكولات التايلاندية (الشرق الأوسط)

أما إذا كنت تبحث عن عنوان تقليدي فننصحك بمطعم «بان ريم نان». عندما تصل إليه يتوجب عليك خلع حذائك والمشي على أرضيته الخشبية والجلوس على كراسي من الخشب المعتق مع إطلالة ساحرة على البحر مباشرة، ويقدم المأكولات التايلاندية التقليدية، مثل الأسماك والأرز من دون أن ننسى جوز الهند الذي يدخل في معظم الأطباق الحلوة، وأشهرها الأرز مع المانغو وصلصلة جوز الهند.

أهم النشاطات

تُعد «كوه ياو ييه» من الجُزر النامية التي يقصدها عدد قليل من السياح، ما يعني أنّها تخبئ رحلات آسرة لعشّاق الطعام والطبيعة واليوغا والحياة البحرية. يستطيع الضيوف الاختيار من بين مختلف الرحلات الاستكشافية، بدءاً من الجولات على متن الدراجات الكلاسيكية المزوّدة بمقعد جانبي وصولاً إلى زيارة مزرعة للمطاط، واختبار الصناعات المحلية، والمشاركة في صفوف تعلّم ابتكار نقشات التاي داي، واستكشاف الجزيرة، وتسلّق الجبال والاستمتاع برياضة الغوص أو السكوبا دايفينغ. كما يتسنّى للمتنزّهين اتّباع المسار غير المألوف لبلوغ جزيرة «هونغ» الهادئة؛ حيث ينتظرهم خليج آسر يضمّ بحيرة شاطئية نقية، وتناديهم قوارب الكاياك ليجدفوا على طول القنوات المرصوفة بأشجار القرم فيما تحلّق فوقهم طيور أبو قرن، أو تنطلق بهم رحلة بحرية على متن قارب طويل إلى ضفة رملية طبيعية للاستمتاع بعشاء استثنائي على ضوء الشموع. كما تشمل الأنشطة في هذه الوجهة صفوف اليوغا والتزلّج على المياه، وخوض الجولات الجبلية على متن الدراجات الهوائية والاستمتاع بالتنزّه بين أحضان الطبيعة وغيرها.

رحلة استكشافية على دراجة نارية مع دليل (الشرق الأوسط)

المركز الصحي

من أكثر ما تشتهر به تايلاند التدليك والعناية بالبشرة، ففي تايلاند تتوفر الأماكن الخاصة بالتدليك أو المساج في كل مكان، حتى عند بوابات الإقلاع في المطارات، فخلال زيارتك لا بد أن تقوم بحجز جلسة تدليك على يد اختصاصيين يقومون باستخدام الأحجار والمناشف الساخنة مع الزيت لتدليك الجسم، كما تتوفر خدمات شهيرة أخرى مثل تدليك الرجلين أو Reflexology وهذا النوع من التدليك مفيد جداً، لأن الرجل تحتوي على نقاط متصلة بأعضاء حيوية بالجسم. إضافة إلى أنواع أخرى من العلاجات التي تعنى بتشخيص الأمراض عن طريق الرنين.

رحلات بحرية

تنظم المنتجعات ومكاتب سياحية خاصة رحلات بحرية تأخذك في رحلة إلى أجمل الشواطئ، ومن أجملها Son Bay، ومن الضروري الذهاب في الصباح أو فترة ما قبل الظهر حتى تتمكن من السباحة بسبب المد والجزر، وهذا الشاطئ جميل لأنه هادئ جداً، كما يعد شاطئ Laem Haad من الشواطئ الرائعة أيضاً لأنه يمتد على مسافة طويلة ويتمتع برمال بيضاء ناعمة جداً.

ومن الممكن زيارة جزر مجاورة عن طريق استئجار مراكب تتوقف في محطات عديدة من بينها جزيرة Phang - Nga المعروفة باسم جزيرة «جيمس بوند» (موقع تصوير أحد أفلام العميل الشهير بوند) بالإضافة إلى شاطئ Loh Pared وAo Muong Chan، ومن المحطات الجميلة أيضاً جزيرة القرود.

ومن النشاطات المميزة، رحلات مائية على متن القارب تنطلق بعد الظهر وتبحر بك لمشاهدة غروب الشمس، وتقوم المنتجعات بتنظيمها في مجموعات صغيرة من الضيوف ويقدمون لهم المأكولات الخفيفة على أنغام الموسيقى، وفي الخلفية أجمل منظر لوداع الشمس.

قبل السفر

أفضل وقت للسفر إلى تايلاند هو ما بين شهري نوفمبر (تشرين الثاني) وأبريل (نيسان)، كما يفضل أخذ مبلغ من المال لشراء التذكارات والأشغال اليدوية التي تشتهر بها تايلاند، وأكثر كلمتين ستسمعهما في تايلاند وستجد نفسك ترددهما يومياً، هما: «ساوادي كا» وتعني مرحباً، و«كاب كون كا» وتعني شكراً، وتجدر الإشارة إلى أن التايلانديين، لا سيما العاملين في قطاع الضيافة، يتقنون فن استقبال الضيف وإلقاء التحية عليه بطريقة مهذبة جداً.


موريشيوس من بين الدول السبع الوحيدة التي تتمتع بهواء صحي في عام 2023

تتألق موريشيوس كمنارة للهواء النقي والنظيف (شاترستوك)
تتألق موريشيوس كمنارة للهواء النقي والنظيف (شاترستوك)
TT

موريشيوس من بين الدول السبع الوحيدة التي تتمتع بهواء صحي في عام 2023

تتألق موريشيوس كمنارة للهواء النقي والنظيف (شاترستوك)
تتألق موريشيوس كمنارة للهواء النقي والنظيف (شاترستوك)

في عصر بلغت فيه المخاوف بشأن التدهور البيئي وتأثير التلوث على الصحة العامة أعلى مستوياتها، تتألق موريشيوس كمنارة للهواء النقي والنظيف.

ففي تقرير حديث صادر عن مؤشر جودة الهواء «IQAir» تمكنت سبع دول فقط في جميع أنحاء العالم من تلبية المبادئ التوجيهية الصارمة لجودة الهواء التي وضعتها منظمة الصحة العالمية، ومن بينها موريشيوس الجزيرة الخلابة التي تقع في المحيط الهندي.

قال وأرفيند بوندون مدير هيئة الترويج السياحي في موريشيوس: «إن المسافر اليوم مهتم بالبيئة، والبعض منهم يتخذ خيارات للوجهات التي تعطي الأولوية للاستدامة وحماية البيئة، بما في ذلك مبادرات جودة الهواء، لذلك ضمنت موريشيوس أن الحفاظ على جودة الهواء وتحسينها يمثل أولوية للدولة الجزيرة، مما يعزز التجارب السياحية».

ومن خلال الاستمرار في الجهود من أجل سماء أنظف وكوكب أكثر صحة، تقدم موريشيوس مثالاً ساطعاً للدول في جميع أنحاء العالم، وتثبت أن التفاني والتصميم يمكنان من تحقيق مستقبل أكثر إشراقاً وأكثر استدامة.

موريشيوس جزيرة تقع في المحيط الهندي، وتشتهر بشواطئها المذهلة وغاباتها الخضراء ومزيجها الفريد من الثقافات. أصبحت واحدة من الوجهات السياحية والاستثمارية الرائدة في المنطقة، وذلك بفضل مناخها السياسي المستقر وبيئة الأعمال الودية والموقع الاستراتيجي، ومع تزايد عدد الزوار والمستثمرين الدوليين تستعد موريشيوس إلى أن تصبح لاعباً رئيسياً في الاقتصاد العالمي.