تركيا: قتيل و10 إصابات في حادث تلفريك بأنطاليا

فرق إنقاذ تجري عملية إنقاذ وتساعد المصابين بعد اصطدام كابينة عربة تلفريك بعمود كابل ساقط في منطقة كونيالتي في أنطاليا (أ.ف.ب)
فرق إنقاذ تجري عملية إنقاذ وتساعد المصابين بعد اصطدام كابينة عربة تلفريك بعمود كابل ساقط في منطقة كونيالتي في أنطاليا (أ.ف.ب)
TT

تركيا: قتيل و10 إصابات في حادث تلفريك بأنطاليا

فرق إنقاذ تجري عملية إنقاذ وتساعد المصابين بعد اصطدام كابينة عربة تلفريك بعمود كابل ساقط في منطقة كونيالتي في أنطاليا (أ.ف.ب)
فرق إنقاذ تجري عملية إنقاذ وتساعد المصابين بعد اصطدام كابينة عربة تلفريك بعمود كابل ساقط في منطقة كونيالتي في أنطاليا (أ.ف.ب)

أعلنت وزارة الداخلية التركية اليوم (السبت)، أن شخصاً لقي حتفه وأصيب 10 آخرون أمس (الجمعة)، في إقليم أنطاليا بجنوب تركيا بعد اصطدام كابينة عربة تلفريك بعمود مكسور، وفق «رويترز».

وقالت الوزارة إن 24 كابينة توقفت في الهواء الساعة 05:23 مساء بالتوقيت المحلي (14:23 بتوقيت غرينتش) أمس.

أعضاء هيئة إدارة الكوارث التركية (آفاد) يشاركون في عملية إنقاذ بعد اصطدام مقصورة التلفريك بعمود مكسور في أنطاليا (رويترز)

وقالت إنه بعد مرور 16 ساعة على وقوع الحادث، لا يزال أكثر من 60 راكباً عالقين في الكبائن التسع المتبقية في الهواء في حين تم إنقاذ 120 آخرين.

وقال أوكاي ميميس رئيس هيئة إدارة الكوارث والطوارئ للصحافيين في مكان الحادث، إنه لا توجد إصابات خطيرة أو أي أحد في حالة صحية سيئة بين العالقين، مضيفاً أن الهدف هو الانتهاء من أعمال الإنقاذ قبل غروب الشمس.

وفي بيان على منصة التواصل الاجتماعي «إكس»، قالت وزارة الداخلية إن سبع طائرات هليكوبتر وأكثر من 500 فرد يشاركون في جهود الإنقاذ.

أعضاء هيئة إدارة الكوارث التركية (آفاد) يشاركون في عملية إنقاذ بعد اصطدام مقصورة التلفريك بعمود مكسور في أنطاليا (رويترز)

وأظهر مقطع مصور نشرته الوزارة أفراد إنقاذ يتسلقون إلى الكبائن.

ووفقاً للمعلومات الموجودة على موقع شركة التلفريك على الإنترنت، يضم التلفريك 36 كابينة تتسع كل منها لستة أشخاص، ويستغرق الصعود إلى منشأة تونيك تيبي تسع دقائق تقريباً مع إطلالات شاملة على مدينة أنطاليا.


مقالات ذات صلة

تعويض 10 آلاف دولار للمصابين في رحلة الخطوط الجوية السنغافورية المضطربة

آسيا أظهرت صور من داخل المقصورة أقنعة وألواح أكسجين تتدلى من السقف وقال أحد الركاب إن الألواح العلوية تحطمت نتيجة اصطدام الرؤوس بها (رويترز)

تعويض 10 آلاف دولار للمصابين في رحلة الخطوط الجوية السنغافورية المضطربة

عرضت الخطوط الجوية السنغافورية دفع تعويض بقيمة 10 آلاف دولار أميركي للمسافرين الذين عانوا من إصابات طفيفة خلال رحلة الشهر الماضي التي تعرضت لاضطرابات مفاجئة.

«الشرق الأوسط» (سنغافورة)
أفريقيا نائب الرئيس المالاوي ساولوس كلاوس تشيليما (رويترز)

رئيس مالاوي يعلن مقتل نائبه في تحطم طائرة عسكرية

أعلن رئيس مالاوي لازاروس تشاكويرا، اليوم (الثلاثاء)، مقتل نائبه ساولوس كلاوس تشيليما وتسعة آخرين في تحطم طائرة عسكرية كانت تقلهم.

«الشرق الأوسط» (ليلونجوي)
يوميات الشرق تم إنقاذ راكب الأمواج بالطائرة الورقية بعد أن كتب كلمة «المساعدة» في الرمال بالحجارة مما أدى إلى نجاح عملية الإنقاذ بطائرة هليكوبتر تابعة لشركة «CalFire» (CALFIRECZU)

كلمة تنقذ راكب أمواج تقطعت به السبل في كاليفورنيا (فيديو)

نجحت طائرة هليكوبتر في إنقاذ راكب أمواج تقطعت به السبل في ولاية كاليفورنيا الأميركية يوم الأحد، بعدما شاهد الطيار كلمة «ساعدني».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أفريقيا نائب رئيس مالاوي ساولوس كلاوس شيليما يتحدث في مؤتمر صحافي من مقر إقامته الخاص في ليلونغوي 5 فبراير 2020 (أ.ف.ب)

اختفاء طائرة تقل نائب رئيس دولة مالاوي

قالت الرئاسة في دولة مالاوي، اليوم (الاثنين)، إن طائرةً كانت تقل نائب الرئيس ساولوس كلاوس تشيليما وتسعة آخرين اختفت.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
العالم صورة مثبتة من فيديو تم التقاطه للطائرة وهي تحترق

مشهد مرعب... ألسنة اللهب تشتعل بطائرة ركاب كندية بعد لحظات من إقلاعها

أظهر مقطع فيديو مرعب النيران المشتعلة من طائرة «بوينغ» تابعة لشركة «طيران كندا» أثناء إقلاعها، مما أجبرها على الاستدارة فجأة للهبوط الاضطراري.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

تركيا تفكك «خلية للموساد» عملت في دول أوروبية وعربية

مشهد من إحدى أسواق إسطنبول (أ.ب)
مشهد من إحدى أسواق إسطنبول (أ.ب)
TT

تركيا تفكك «خلية للموساد» عملت في دول أوروبية وعربية

مشهد من إحدى أسواق إسطنبول (أ.ب)
مشهد من إحدى أسواق إسطنبول (أ.ب)

كشفت مصادر إعلامية، قريبة من الحكومة التركية، عن تفكيك شبكة تعمل لصالح جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد)، تتألف من عائلة تركية وأشخاص آخرين، مارست أنشطتها في تركيا وعدد من الدول الأوروبية والعربية.

وذكرت صحيفة «صباح» التركية، القريبة من الحكومة، في تقرير الخميس، أن المخابرات التركية ألقت القبض على زعيم الخلية، أحمد أرسين توملوجالي، وهو صاحب شركة تأمين في إسطنبول، في أبريل (نسيان) الماضي.

خلية عائلية

وذكرت الصحيفة أن الخلية تتألّف من 9 أشخاص، تم القبض على 8 منهم العام الماضي، واتُّهم 6 منهم بمحاولة الحصول على معلومات حكومية سرية، والتجسس السياسي والعسكري، ولا يزال أحد أفراد هذه المجموعة، وهو من أصل لبناني، هارباً. وأضافت أن زوجة توملوجالي وابنه، الذي ولد في ألمانيا، وابنة زوجته وأشخاص آخرين كانوا ينفذون مهام لمصلحة الموساد، شملت مراقبة وتصوير الأشخاص الذين تهتم بهم المخابرات الإسرائيلية في تركيا وألمانيا وجورجيا ولبنان، وأن توملوجالي عقد اجتماعات مع ضباط من الموساد في دول أوروبية مختلفة، وحصل على 300 ألف يورو مقابل عمله.

وكشفت المعلومات، التي حصلت عليها الصحيفة من سجلات التحقيقات، أن توملوجالي بدأ العمل لمصلحة الموساد منذ العام 2011، وقاد شبكة من 8 أفراد، من بينهم زوجته بنان توملوجالي، وابنة زوجته ديلا سلطان شيمشك، وابنه أركان توملوجالي، وشقيقة زوجته بيرنا شيتين. وتم القبض على أعضاء الخلية في إسطنبول أواخر العام الماضي، ووُجّهت إلى 6 منهم تهمة جمع معلومات سرية عن الدولة لأغراض التجسس السياسي أو العسكري، بينما تم إطلاق سراح اثنين آخرين، مع وضعهما تحت المراقبة، في مارس (آذار) الماضي، في حين هرب متهم آخر من أصل لبناني.

وأشارت الصحيفة إلى أن المخابرات التركية طاردت توملوجالي وشركاءه في تركيا وألمانيا وجورجيا ولبنان، قبل القبض عليهم في إسطنبول، مُوضحة أن التحقيقات لا تزال مستمرة في مكتب المدعي العام في إسطنبول.

وكشفت معلومات المخابرات التركية، وفق التقرير، أن توملوجالي تلقّى مدفوعات عبر الإنترنت بين عامي 2011 و2014 في الحساب البنكي لشركة «أكسوم الدولية للأبحاث والاستشارات». ومن عام 2014 إلى 2019، تم تحويل المدفوعات إلى حسابات زوجته بنان توملوجالي المصرفية.

وكثّفت المخابرات التركية في الفترة الأخيرة عملياتها ضد خلايا التجسس لصالح الموساد الإسرائيلي داخل البلاد، وكانت هذه هي العملية الأولى التي تنفذها في أوروبا.

عمليات مستمرة

وفي 5 أبريل (نيسان) الماضي، أعلن وزير الداخلية التركي علي يرلي كايا، القبض على 8 أشخاص في إسطنبول، على خلفية قيامهم بجمع معلومات عن أفراد وشركات في تركيا يستهدفها الموساد، ونقل المعلومات والوثائق إليه.

وسبق ذلك القبض على شبكة من 7 أفراد، وكانت هذه العملية هي المرحلة الثانية من عملية نفذت في 2 يناير (كانون الثاني) الماضي، وتم خلالها القبض على 34 شخصاً من جنسيات عربية مختلفة، بينهم فلسطينيون وسوريون ومصريون وعراقيون ولبنانيون، اتهموا بالتجسس على أجانب مقيمين في إسطنبول، خصوصاً الفلسطينيين.

وكشفت تحقيقات كل من شعبة مكافحة الإرهاب بإسطنبول والمخابرات التركية عن تجنيد الموساد 46 عميلاً، للقيام بأنشطة المراقبة والتعقب والاعتداء والاختطاف ضد رعايا أجانب مقيمين في تركيا لأسباب إنسانية. وقرر القضاء التركي حبس 15 من بين الـ34 مشتبهاً، وإطلاق سراح 11، بشرط الخضوع للرقابة القضائية، في حين أحيل 8 آخرون إلى إدارة الهجرة تمهيداً لترحيلهم.

وتشعر تركيا بالقلق من قيام الموساد بتجنيد عملاء على أراضيها، في ظل احتفاظها بعلاقات مع حركة «حماس»، ورفض تصنيفها منظمة إرهابية.

وتبادلت أنقرة وتل أبيب الانتقادات الحادة منذ اندلاع الحرب الإسرائيلية في غزة في 7 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. وقال رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي، شين بيت، في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، إن منظمته مستعدة لاستهداف «حماس» في أي مكان، بما في ذلك لبنان وتركيا وقطر.

وحذّر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إسرائيل من «عواقب وخيمة» إذا مضت قدماً في تهديدها بمهاجمة مسؤولي «حماس» على الأراضي التركية.