أبرز 10 ابتكارات من معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس

مئات الأشخاص يوجدون في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس (إ.ب.أ)
مئات الأشخاص يوجدون في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس (إ.ب.أ)
TT

أبرز 10 ابتكارات من معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس

مئات الأشخاص يوجدون في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس (إ.ب.أ)
مئات الأشخاص يوجدون في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس (إ.ب.أ)

قدم معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس، الذي يعد الحدث السنوي الأهم للقطاع التكنولوجي، الأسبوع الماضي، مجموعة مميزة من الابتكارات، التي كان بعضها يهدف إلى حل مشاكل كبيرة بالعالم، في حين أن البعض الآخر كان يهدف إلى تسهيل حياة الأشخاص وزيادة رفاهيتهم.

وفيما يلي قائمة ببعض الابتكارات التقنية الأكثر إثارة للاهتمام التي قُدمت في المعرض، وفقاً لوكالة أنباء «أسوشييتد برس»:

الشاشات الذكية الشفافة

قد تُحال أجهزة التلفزيون المنزلية ذات الشاشات المسطّحة الكبيرة على التقاعد قريباً، إذ باتت شركتا الإلكترونيات الكوريتان الجنوبيتان العملاقتان «سامسونغ» و«إل جي» تراهنان على شاشات شفافة وبسيطة وذكية تطرحانها خلال الأشهر المقبلة.وأشارت شركة «إل جي» إلى أن الشاشة الجديدة «تصبح غير مرئية عملياً عند إيقاف تشغيلها»، وبالتالي يمكن أن تمتزج بشكل مثالي مع ديكور الغرفة التي توجد فيها.

شاشة «إل جي» الشفافة (أ.ب)

ومن جانبها، قدمت سامسونغ شاشتها الخاصة، وهي أيضاً شفافة مثل الزجاج، ولكنها مزودة بصمامات ثنائية باعثة للضوء (ال اي دي) للحصول على صور عالية الوضوح.وقالت سامسونغ في بيان «الثنائيات الشفافة الباعثة للضوء مهيأة لإعادة تعريف التجارب البصرية، ما يجعل من المستحيل عملياً تمييز الخط الفاصل بين المحتوى والواقع».

زلاجات كهربائية

قام عدد من الصحافيين بالتجول في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية باستخدام الزلاجات الكهربائية التي يتم التحكم فيها باستخدام الريموت كنترول، جهاز التحكم عن بعد الذي طورته شركة «أتومس غير AtmosGear» الفرنسية الناشئة.

وقال مؤسس الشركة محمد سليمان، إن بطارية الزلاجة تدوم لمسافة 20 ميلاً (32 كيلومتراً)، ويأمل أن يراها الناس بوصفها وسيلة طبيعية للتنقل، مثل الدراجات الكهربائية أو الدراجات البخارية.

وأضاف سليمان «هدفي هو أن يهتم الجميع بالتزلج مرة أخرى لأن الأمر ممتع للغاية، في كل مرة ترى أشخاصاً يتزلجون تراهم يبتسمون بشدة».

صورة من موقع شركة «أتومس غير AtmosGear» للزلاجات الكهربائية

ويرتدي مستخدمو الزلاجة حقيبة خصر تحتوي على البطارية. كما يمكن استخدامها بوصفها زلاجات عادية دون الحاجة للريموت كنترول.

وتبلغ قيمة الزلاجة الواحدة 500 دولار. وقد تلقت الشركة طلبات لشراء 150 زلاجة حتى الآن، وتستهدف الحصول على 200 طلب لبدء الإنتاج.

جهاز صغير يقوم بطباعة وشم مؤقت على أجسام مستخدميه

ابتكرت شركة «برينكر» (Prinker) الكورية المتخصصة جهازا صغيرا يمكن حمله باليد، يسمح لمستخدميه بوضع وشم مؤقت بسرعة وسهولة على أجسامهم.

ويستخدم الجهاز حبراً تجميلياً مع مكتبة تضم آلاف التصميمات، كما يمكن لكل شخص إنشاء تصميم خاص به.

الجهاز الذي يقوم بطباعة الوشم (أ.ب)

وبعد اختيار الوشم، ما عليك سوى تمرير الجهاز فوق المكان الذي تريد وضعه عليه، وفقاً للشركة التي قالت إنه مقاوم للماء ويمكن إزالته بالصابون فقط.

ويبلغ سعر الجهاز 279 دولاراً، فيما يبلغ سعر كمية من الحبر تكفي لطباعة 1000 وشم 119 دولاراً.

خلاط ذكي

كشفت شركة «جي إي بروفايل GE Profile» عن خلاط ذكي يتيح لك وزن المكونات التي تضعها بداخله أولا بأول.

ويحتوي الخلاط أيضاً على مستشعر تلقائي يمكنه مراقبة التغيرات في ملمس ولزوجة الطعام الموجود بداخله، وضبط السرعة وفقاً لذلك، وقد يتوقف تماما بشكل تلقائي لتجنب الإفراط في خلط المكونات.

الخلاط الذكي الذي طورته شركة «جي إي بروفايل» (أ.ب)

كما يتمتع الخلاط بخاصية التحكم الصوتي حتى يتمكن مستخدموه من توقيفه وتشغيله عن بُعد.

وتبلغ تكلفة الخلاط 999 دولاراً.

كلب آلي

كشفت شركة الألعاب «واو وي WowWee» عن كلب آلي يدعى «Dog-E»، يحتوي على أكثر من مليون مجموعة من الأضواء والأصوات والسمات الشخصية.

وتحتوي اللعبة المتصلة بتطبيق يتم من خلاله تحديد سمات الكلب، على أجهزة استشعار صوتية لسماع الأصوات، وأجهزة استشعار للمس على جوانبها وجسمها، وذيل يمكنك برمجته لعرض رسائل مضيئة على جسم الكلب توضح متطلباته.

الكلب الآلي «Dog-E» (أ.ب)

وتقول جيسيكا كاليشمان، المسؤولة بشركة «واو وي WowWee» إنه خيار جيد لأولئك الذين لا يستطيعون الالتزام بامتلاك جرو حقيقي، أو ربما لأولئك الذين يعانون من الحساسية.

وتتوقع الشركة أن يتوفر الكلب الآلي في المتاجر في سبتمبر (أيلول) المقبل، وتبلغ تكلفته 79 دولاراً.

جهاز لتفسير ما يقوله كلبك

ابتكرت شركة «FluentPet» جهازاً قالت إنه قد يفسر ما يريد الكلب قوله لصاحبه، لكن بعد تدريب الكلب جيداً على استخدام هذا الجهاز.

جهاز شركة «FluentPet» (أ.ب)

ويحتوي الابتكار الجديد على أزرار تتعلق بالجوع أو الرغبة في الخروج أو اللعب، يقوم الكلب بدفع أي منها لإخبار صاحبه بما يريده.

وتبلغ تكلفة الجهاز 160 دولاراً.

التنبؤ بالعمر الافتراضي للأفوكادو والطماطم والفراولة والتوت

ابتكرت شركة «وان ثيرد OneThird» الهولندية الناشئة جهازاً تعتقد أنه قد يساعد في تقليل هدر الطعام.

والجهاز هو عبارة عن ماسح ضوئي للأفوكادو والطماطم والفراولة والتوت مصمم لمحلات السوبر ماركت للتنبؤ بعمرها الافتراضي.

الجهاز قد يقلل من فرص إهدار الطعام (أ.ب)

ويتم اختبار الجهاز حالياً في كندا وتعمل الشركة بالفعل على إضافة المزيد من المنتجات.

ووفقاً للأمم المتحدة، يتم هدر ما يقرب من ثلث المواد الغذائية المتاحة للبيع على مستوى العالم بسبب عدم معرفة عمرها الافتراضي بدقة.

جهاز «وي هيد» الخاص بالاجتماعات

قد يغير هذا الجهاز، الذي طورته شركة «Zero Distance» مفهوم مكالمات الفيديو القديمة، حيث يساعد الأشخاص في الاجتماع على الشعور، وكأن أحد الحاضرين عن بُعد موجود معهم في الغرفة.

جهاز «وي هيد» (أ.ب)

والجهاز هو عبارة عن آلة مزودة بشاشة تظهر وجه المستخدم وتتحرك يمينا ويسارا مع تحركه، تماما كما لو كان موجودا بالمكان.

وتبلغ تكلفة الجهاز 1555 دولاراً أميركياً.

وسادة إلكترونية

تقول شركة «Yukai Engineering» اليابانية إن وسادتها الإلكترونية يمكن أن تساعد المستخدمين على الاسترخاء من خلال محاكاة إيقاع التنفس.

الوسادة الإلكترونية الجديدة (أ.ب)

وتتوسع الوسادة الناعمة الرقيقة وتنكمش بلطف عندما تضعها على معدتك. الفكرة هي أن الأشخاص يتنفسون بشكل أبطأ وأعمق لتتزامن أنفاسهم مع حركة الوسادة، الأمر الذي سيقلل من توترهم ويجعلهم أكثر هدوءا واسترخاء.

نظارات شمسية صوتية

أطلقت المغنية والراقصة باولا عبدول النظارات الشمسية الصوتية (Idol Eyes)، وهي نظارات يمكنها تشغيل الأغاني والموسيقى أو الرد على المكالمات من أذرع إطاراتها عبر اتصال بالبلوتوث.

المغنية والراقصة باولا عبدول ترتدي النظارة الشمسية الصوتية Idol Eyes (أ.ب)

وقالت عبدول لـ«أسوشييتد برس»: «لقد أردت الدخول إلى عالم التكنولوجيا منذ فترة طويلة، لكنني أردت أن أفعل ذلك بطريقة تتوافق مع شخصيتي».

وتتميز النظارات الشمسية بعمر بطارية يصل إلى خمس ساعات، ويبلغ سعرها 199 دولاراً.


مقالات ذات صلة

شركات الطيران تستأنف عملياتها بعد أكبر عطل تقني في التاريخ

الاقتصاد مسافرون في مطار «دالاس فورت وورث الدولي» في تكساس (أ.ب)

شركات الطيران تستأنف عملياتها بعد أكبر عطل تقني في التاريخ

يعود الوضع تدريجياً إلى طبيعته، السبت، عقب عطل تقني هو الأكبر في التاريخ، أدى إلى اضطرابات لدى شركات طيران عالمية ومصارف ومؤسسات مالية.

«الشرق الأوسط» (لندن)
تكنولوجيا شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)

بعد تسببها بعطل معلوماتي عالمي... ماذا نعرف عن «كراود سترايك»؟

استيقظ الملايين من الأشخاص حول العالم، في وقت مبكر من صباح أمس (الجمعة)، ليجدوا القنوات الإخبارية التلفزيونية صامتة، وبعض القطارات والمواقع الإلكترونية معطلة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
تكنولوجيا تؤكد «مشكلة 2038» التعقيد المتنامي للبنية التحتية التكنولوجية بسبب الاعتماد بشكل أكبر على الأنظمة المترابطة (شاترستوك)

هل سيشهد عام 2038 شللاً في الأنظمة مشابهاً لتحديث «كراود سترايك»؟

«مشكلة 2038» هي مشكلة محتملة تتعلق بكيفية قيام بعض أنظمة الكمبيوتر بتخزين بيانات الوقت ومعالجتها، هل تطرح مخاوف مشابهة لما حدث يوم الجمعة حول العالم؟

نسيم رمضان (لندن)
الخليج شعار الهيئة الوطنية للأمن السيبراني (واس)

هيئة الأمن السيبراني السعودية: تأثير العطل التقني العالمي على المملكة محدود

أعلنت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني السعودية، اليوم السبت، أن تأثير العطل التقني العالمي على المملكة «محدود».

«الشرق الأوسط» (الرياض)
تحليل إخباري تأثر بعض رحلات مطار الكويت بسبب العطل التقني حول العالم (تلفزيون الكويت)

تحليل إخباري تأثير متفاوت على الأنظمة الخليجية جراء العطل التقني العالمي

أحدث الخلل الفني العالمي بشبكة الإنترنت، الجمعة، تأثيراً تفاوتت نسبته بين القطاعات المختلفة في دول الخليج، بينما استبعدت جهاتٌ ارتباط العطل بهجوم سيبراني.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

بعد تسببها بعطل معلوماتي عالمي... ماذا نعرف عن «كراود سترايك»؟

شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)
شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)
TT

بعد تسببها بعطل معلوماتي عالمي... ماذا نعرف عن «كراود سترايك»؟

شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)
شعار شركة «كراود سترايك» (أ.ف.ب)

استيقظ الملايين من الأشخاص حول العالم، في وقت مبكر من صباح أمس (الجمعة)، ليجدوا القنوات الإخبارية التلفزيونية صامتة، وبعض القطارات والمواقع الإلكترونية معطلة بسبب انقطاع كبير في الإنترنت، أثّر على عشرات الملايين من أجهزة الكومبيوتر.

يبدو أن أي شركة تقوم بتشغيل برنامج Microsoft Windows 10 تقريباً تعرضت لعطل مفاجئ. وبدأت أجهزة الكمبيوتر تغلق نفسها تلقائياً وتعرض ما يسمى «شاشة الموت الزرقاء».

وتسبب تحديث برمجي من شركة الأمن السيبراني العالمية «كراود سترايك»، وهي إحدى كبرى الشركات في القطاع، في إحداث مشكلات في الأنظمة أدت إلى تعطل كثير من الخدمات حول العالم.

وتعود اليوم الأنظمة ببطء إلى عملها الطبيعي ــ فقد أطلق أحد الباحثين في مجال الأمن السيبراني على انقطاع التيار الكهربائي الكارثي اسم CrowdStrike Doomsday، وفقاً لصحيفة «التليغراف».

فماذا نعرف عن الشركة؟

«كراود سترايك» هي شركة تكنولوجيا أميركية عملاقة، تقدر قيمتها بأكثر من 80 مليار دولار (62 مليار جنيه إسترليني)، وهي مسؤولة عن تطوير برامج الأمن السيبراني الهامة التي تستخدمها آلاف الشركات.

برامجها مدمجة بعمق في أنظمة وشبكات تكنولوجيا المعلومات الهامة. تقوم «كراود سترايك» بتطوير ما يسمى بنظام «الكشف عن نقطة النهاية والاستجابة لها»، ما يساعد الشبكات الكبيرة على اكتشاف هجمات القرصنة وإيقافها - تماماً مثل برامج مكافحة الفيروسات على مستوى الأعمال.

تأسست الشركة في عام 2011 ويقع مقرها الرئيسي في تكساس بالولايات المتحدة، وقد نالت تقنيتها شعبية كبيرة. وقد أعلنت عن إيرادات بلغت 3 مليارات دولار وأكثر من 23 ألف عميل من الشركات العام الماضي. وأصبحت أيضاً معروفة في دوائر الأمن السيبراني لعملها في التحقيق في عمليات الاختراق رفيعة المستوى.

مسافر يمر بالقرب من لوحة معلومات تُظهر تأخيرات متعددة في مطار دالاس الدولي (أ.ف.ب)

وباعتبار أن الشركة يجب أن تستجيب للتهديدات السيبرانية المتطورة باستمرار، تقوم «كراود سترايك» بشكل روتيني بإرسال التحديثات إلى عملائها باستخدام أدوات وطبقات حماية جديدة.

ومع ذلك، يبدو أن تحديثاً معيباً قد تسبب في انهيار هائل لتكنولوجيا المعلومات، وفقاً لخبراء الأمن السيبراني ومهندسي الشركة.

وقد أثر الانقطاع على العملاء بما في ذلك شركات الطيران والقطارات والمطارات وأنظمة الدفع ومحلات السوبر ماركت، وغيرها.

وأبلغ مديرو تكنولوجيا المعلومات، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عن تعاملهم مع الانهيارات الداخلية التي أثرت على عشرات الآلاف من الآلات في أعمالهم.

قال تروي هانت، خبير الأمن السيبراني: «لا أعتقد أنه من السابق لأوانه القول إن هذا سيكون أكبر انقطاع لتكنولوجيا المعلومات في التاريخ».

مكاتب تابعة لشركة «كراود سترايك» في كاليفورنيا (أ.ب)

على الرغم من أن أنظمة «ويندوز 10» من «مايكروسوفت» هي التي تأثرت إلى حد كبير بمشكلة تكنولوجيا المعلومات، فإن السبب الجذري للخلل يُعزى إلى «كراود سترايك»- على وجه التحديد ملف معيب على ما يبدو في أداة «فالكون سانسور».

وأوضح هانت أن الشركة هي «لاعب ضخم في مجال الأمن» والتي غالبا ما تتمتع تقنيتها بما يسمى الوصول «المتميز» إلى شبكات الأعمال. وهذا يعني أن لديها سيطرة واسعة النطاق لتحديث وتعديل أنظمة العملاء، من الناحية النظرية لإزالة البرامج الضارة.

مع ذلك، أفاد: «وهذا يعني أيضاً أنه إذا حدث خطأ ما في التحديث، فقد يؤدي ذلك إلى تدمير جهازك بشكل كارثي».

كان خبراء الأمن يوجهون غضبهم بالفعل إلى «كراود سترايك» بسبب تعاملها مع انقطاع الخدمة. لعدة ساعات، لم تكن هناك تحديثات عامة أو بيانات رسمية من الشركة حول هذه المشكلة.

ولكن، أصدر لاحقاً جورج كورتز، المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة، بيانا عاما، وأوضح: «تعمل (كراود سترايك) بنشاط مع العملاء المتأثرين بعيب تم العثور عليه في تحديث محتوى واحد لمضيفي (ويندوز)».

وتابع: «هذا ليس حادثاً أمنياً أو هجوماً إلكترونياً. تم تحديد المشكلة وعزلها ونشر الإصلاح».

وانخفضت أسهم «كراود سترايك» بأكثر من 14 في المائة عند افتتاح التداول في نيويورك.