مرصد كوبرنيكوس: المحيطات سجلت حرارة قياسية جديدة على السطح

تمتص المحيطات 90 % من الحرارة الزائدة من نظام الأرض (أ.ف. ب)
تمتص المحيطات 90 % من الحرارة الزائدة من نظام الأرض (أ.ف. ب)
TT

مرصد كوبرنيكوس: المحيطات سجلت حرارة قياسية جديدة على السطح

تمتص المحيطات 90 % من الحرارة الزائدة من نظام الأرض (أ.ف. ب)
تمتص المحيطات 90 % من الحرارة الزائدة من نظام الأرض (أ.ف. ب)

حطمت المحيطات العالمية رقما قياسيا جديدا في الحرارة السطحية هذا الأسبوع مع بلوغها 20.96 درجة مئوية، وفقا لبيانات نشرها المرصد الأوروبي كوبرنيكوس.

وقالت متحدثة، لوكالة الصحافة الفرنسية، اليوم (الجمعة) إن حرارة سطح المحيطات «بلغت 20.96 درجة مئوية في 30 يوليو (تموز)» 2023 وفقا لقاعدة بيانات المرصد ERA5 في حين أن الرقم القياسي السابق بلغ 20.95 درجة مئوية في مارس (آذار) 2016.

تتعلق هذه البيانات بالمحيطات الواقعة بين خطي العرض 60 شمالا وجنوبا، ومن ثم فهي لا تشمل المناطق القطبية. تمتص المحيطات 90 في المائة من الحرارة الزائدة من نظام الأرض الناتج عن النشاط البشري خلال العصر الصناعي، ويستمر تراكم الطاقة هذا في الزيادة مع تراكم غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي.

وصف بيرس فورستر، الأستاذ في جامعة ليدز في المملكة المتحدة، بيانات كوبرنيكوس بأنها «قوية جدا» مشيرا إلى أنه تم تأكيدها من خلال ملاحظات الأقمار الاصطناعية وقراءات درجة الحرارة مباشرة في البحر من على متن السفن والعوامات. وقال الأستاذ المتخصص في تغير المناخ «تشكل موجة الحرارة التي تضرب المحيطات تهديدا مباشرا لبعض الكائنات البحرية، ونحن نرصد علامات ابيضاض المرجان في فلوريدا كنتيجة مباشرة لذلك، وأتوقع المزيد من العواقب السلبية».

في الأسبوع الماضي، سُجل في شمال الأطلسي متوسط حرارة لم يسبق قياسه من قبل مع بلوغ حرارة المياه السطحية القياسية 24.9 درجة مئوية في المتوسط في 26 يوليو (تموز)، وفقًا لبيانات وكالة مراقبة المحيطات والغلاف الجوي الأميركية (NOAA).

عادة، تصل درجات الحرارة في شمال الأطلسي عمومًا إلى ذروتها في سبتمبر (أيلول).

منذ مارس (آذار)، وهو الشهر الذي يبدأ فيه انتشار الدفء في مياه شمال الأطلسي بعد الشتاء، يتحرك منحنى درجات الحرارة أعلى بكثير من السنوات السابقة، مع اتساع الفجوة بشكل أكبر في الأسابيع الأخيرة.

ومن ثم، أصبح شمال الأطلسي نقطة مراقبة رمزية لارتفاع حرارة محيطات الكوكب تحت تأثير الاحتباس الحراري الناجم عن غازات الدفيئة.

قبل أيام قليلة، تجاوز البحر الأبيض المتوسط سجله الحراري اليومي مع تسجيله 28.71 درجة مئوية في المتوسط، وفقا لمركز الأبحاث البحرية الرئيسي الإسباني.


مقالات ذات صلة

ملكة إسبانيا تستقبل الصيف بأناقة شتوية

يوميات الشرق ملكة إسبانيا بسترة شتوية من قماش التويد (سيبا برس)

ملكة إسبانيا تستقبل الصيف بأناقة شتوية

في حين أشار مقياس الحرارة في مدريد إلى الـ30 درجة، ظهرت ملكة إسبانيا ليتيسا بسترة شتوية من قماش التويد...

«الشرق الأوسط» (باريس)
الولايات المتحدة​ هيئة الأرصاد الجوية الأميركية تتوقع أرقاماً قياسية للحرارة اليوم (أ.ف.ب)

أميركا تستعد لموجة حر شديدة... وتوقُّع «أرقام قياسية»

تستعد أجزاء كبيرة من وسط الولايات المتحدة وشرقها لموجة من الحر الشديد الأسبوع المقبل، بحيث يُتوقع أن تكون درجات الحرارة مرتفعة بشكل غير طبيعي.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
المشرق العربي وسط الصراع المستمر بين إسرائيل وحركة «حماس» موجة حر تضرب غزة (أ.ف.ب)

يوم شديد الحرارة في غزة... والنازحون يهجرون الخيام

تنبأت دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية بطقس حار، اليوم (الخميس)، ترتفع فيه الحرارة بواقع 9 درجات على الضفة الغربية وقطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)
الولايات المتحدة​ مزارع يقوم بإصلاح تسرب في خط المياه الذي يسقي بعض أشجار اللوز في المزرعة التي يديرها في فيزاليا كاليفورنيا وسط موجة الحر (إ.ب.أ)

وصلت إلى 50... درجات حرارة قياسية بغرب الولايات المتحدة (صور)

سُجّلت درجات حرارة موسمية قياسية هذا الأسبوع في غرب الولايات المتحدة الذي يشهد موجة حر مبكرة وشديدة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
العالم غوتيريش خلال كلمة حول المناخ في متحف التاريخ الطبيعي بنيويورك (أ.ف.ب)

غوتيريش: البشر يمثلون خطراً مشابهاً للنيزك الذي قضى على الديناصورات

رأى الأمين العام للأمم المتحدة، اليوم، أن البشر المسؤولين عن ظاهرة الاحتباس الحراري يمثلون خطراً على كوكب الأرض مثل ذلك الذي شكّله النيزك الذي أباد الديناصورات.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)

اعتقال نشطاء بيئيين بسبب رش صخور ستونهنج الأثرية بالطلاء (فيديو)

محتجون مدافعون عن البيئة يرشون صخور ستونهنج الأثرية بطلاء برتقالي في 19 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
محتجون مدافعون عن البيئة يرشون صخور ستونهنج الأثرية بطلاء برتقالي في 19 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
TT

اعتقال نشطاء بيئيين بسبب رش صخور ستونهنج الأثرية بالطلاء (فيديو)

محتجون مدافعون عن البيئة يرشون صخور ستونهنج الأثرية بطلاء برتقالي في 19 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
محتجون مدافعون عن البيئة يرشون صخور ستونهنج الأثرية بطلاء برتقالي في 19 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

قام محتجون مدافعون عن البيئة برش طلاء على صخور ستونهنج في بريطانيا هذا اليوم (الأربعاء)، وأظهرت لقطات نشرت على الشبكة العنكبوتية طلاء برتقالياً يغطي بعض صخور البناء الصخري الشهير الذي يعود إلى عصر ما قبل التاريخ.

وقالت الشرطة المحلية، في بيان، إنها ألقت القبض على شخصين للاشتباه في إتلاف النصب التذكاري الأثري.

وفي مقطع مصور نشرته جماعة «جاست ستوب أويل» المدافعة عن البيئة، شوهد محتجان يرتديان ملابس بيضاء، يركضان تجاه اثنين من صخور ستونهنج، ويرشان الطلاء عليهما، فيما حاول شخص آخر التدخل لإيقافهما.

وستونهنج هو نصب تذكاري يقع في جنوب إنجلترا صنّفته منظمة «الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة» (يونسكو) أحد أهم المواقع التراثية في العالم، كما أنه أحد المواقع السياحية الأكثر زيارة في بريطانيا.

واشتهرت جماعة «جاست ستوب أويل» في بريطانيا بسبب الاحتجاجات البيئية التي تشوبها أعمال تخريبية، من بينها إغلاق النشطاء لطرق رئيسية وتعطيل فعاليات ثقافية ورياضية، فضلاً عن أن النشطاء ألقوا ذات مرة حساء على لوحة لفان غوخ.

صخور ستونهنج الأثرية الشهيرة في 12 أغسطس 2022 (رويترز)

وتطالب الجماعة الحكومة البريطانية بوقف عمليات استخراج واستهلاك النفط والغاز والفحم بحلول عام 2030.

ولم ترد هيئة التراث الإنجليزي، وهي مؤسسة خيرية تشرف على ستونهنج، حتى الآن على طلب للتعقيب.