ترمب: لست عنصرياً ولديّ الكثير من الأصدقاء السود

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب (أ.ف.ب)
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب (أ.ف.ب)
TT

ترمب: لست عنصرياً ولديّ الكثير من الأصدقاء السود

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب (أ.ف.ب)
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب (أ.ف.ب)

نفى الجمهوري دونالد ترمب، المرشح للانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، كونه «عنصرياً»، وذلك في مقابلة بُثّت، اليوم الجمعة، مؤكداً أن لديه الكثير من «الأصدقاء السود».

وقال الرئيس الأميركي السابق، لوسيلة الإعلام «سيمافور»: «لديَّ الكثير من الأصدقاء السود، ولو كنت عنصرياً لما كانوا أصدقائي»، مضيفاً «لم يكونوا ليبقوا معي دقيقتين لو كانوا يعتقدون أنني عنصريٌّ، وأنا لست كذلك»، وفق ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».

وتعرّض دونالد ترمب، أكثر من مرة، لانتقادات بسبب تعليقات بشأن الأميركيين المتحدرين من أصول أفريقية عُدَّت عنصرية من قِبل الديمقراطيين والجمهوريين.

فقد لمّح، في نهاية فبراير (شباط)، إلى أن متاعبه القضائية جعلته مرشحاً يحظى بتأييد أكبر لدى الناخبين السود.

وقال آنذاك: «يقول الكثير من الناس إن السود يحبونني لأنهم عانوا كثيراً وتعرضوا للتمييز، ويعدُّونني شخصاً تعرَّض للتمييز».

وقال ترمب أيضاً عن صورته الشهيرة المعتمَدة لدى القضاء: «هل تعلم مَن اعتمدها أكثر من أي شخص آخر؟ السكان السود، أمر لا يُصدَّق».

كثير من هذه التصريحات واجهت انتقادات بوصفها تقارن بشكل مُسيء بين المتحدرين من أصول أفريقية والجريمة.

كما أن الرئيس الديمقراطي جو بايدن، منافس ترمب في انتخابات نوفمبر، وصف آنذاك هذه التعليقات بأنها «عنصرية».


مقالات ذات صلة

«فوكس نيوز» تقترح مناظرة رئاسية بين ترمب وهاريس في سبتمبر

الولايات المتحدة​ نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس (أ.ب)

«فوكس نيوز» تقترح مناظرة رئاسية بين ترمب وهاريس في سبتمبر

أعلنت شبكة «فوكس نيوز» إنها اقترحت إجراء مناظرة بين المرشح الجمهوري للرئاسة في الولايات المتحدة دونالد ترمب ونائبة الرئيس كاملا هاريس في سبتمبر.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ مقر وزارة الخزانة الأميركية في واشنطن (أ.ب)

لارتباطها بكوريا الشمالية... أميركا تفرض عقوبات على شبكة مقرها الصين

ذكرت وزارة الخزانة الأميركية أن الولايات المتحدة فرضت، الأربعاء، عقوبات على شبكة مقرها الصين، لمساعدة كوريا الشمالية على تطوير برامجها للصواريخ الباليستية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ نائبة الرئيس الأميركي والمرشحة الرئاسية الديمقراطية كامالا هاريس (أ.ف.ب)

لماذا تُربط كامالا هاريس بشجرة جوز الهند؟

في الأيام التي تلت الإعلان عن الحملة الرئاسية لكامالا هاريس، نائبة الرئيس الأميركي، لجأ كثيرون إلى وسائل التواصل الاجتماعي لنشر صور لشجرة جوز الهند.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ جيه سودهاكار يوزع الحلوى احتفالاً بترشح نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس في الانتخابات الأميركية في معبد سري دارماساسثا في قرية أجدادها ثولاسيندرابورام (أ.ف.ب)

لماذا تحتفل قرية هندية بترشح هاريس للانتخابات الأميركية؟

على مدخل قرية صغيرة في الهند، تعرض لافتة كبيرة لنائبة الرئيس الأميركي كاملا هاريس.

«الشرق الأوسط» (نيوديلهي)
الولايات المتحدة​ النائب الجمهوري جيم جوردان وخلفه صورة ترمب بعد نجاته (أ.ب)

محاولة اغتيال ترمب تطيح مديرة «الخدمة السرية»

رضخت مديرة جهاز الخدمة السرية الأميركي، كيم تشيتل، لمطالب مشرّعين من الحزب الديمقراطي والجمهوري، وأعلنت استقالتها من منصبها بسبب الإخفاقات الأمنية المحيطة…

علي بردى (واشنطن) رنا أبتر (واشنطن)

النائبة رشيدة طليب تحمل لافتة «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو بالكونغرس

طليب ترفع لافتة كتب عليها «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو اليوم (أ.ف.ب)
طليب ترفع لافتة كتب عليها «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو اليوم (أ.ف.ب)
TT

النائبة رشيدة طليب تحمل لافتة «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو بالكونغرس

طليب ترفع لافتة كتب عليها «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو اليوم (أ.ف.ب)
طليب ترفع لافتة كتب عليها «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو اليوم (أ.ف.ب)

تغيب عشرات المشرعين الديمقراطيين عن جلسة، ألقى فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كلمة أمام الكونغرس، اليوم (الأربعاء)، في تعبير عن استيائهم من مقتل آلاف المدنيين والأزمة الإنسانية الناجمة عن الحملة الإسرائيلية في غزة.

وحملت عضوة مجلس النواب الأميركي رشيدة طليب لافتة، كتب عليها «مجرم حرب» خلال خطاب نتنياهو.

وقبل الخطاب، أصدرت طليب بياناً شجبت فيه دور الولايات المتحدة في تمويل الحرب في غزة. وقالت طليب عن خطاب نتنياهو: «لا تخطئوا، هذا الحدث هو احتفال بالتطهير العرقي للفلسطينيين».

طليب تستمع إلى خطاب نتيناهو وبيدها لافتة كتب عليها «مجرم حرب» (أ.ف.ب)

ودعا نتنياهو، خلال خطابه، إلى غزة «منزوعة السلاح وخالية من المتطرفين» بعد انتهاء الحرب. وقال: «بعد انتصارنا، بمساعدة شركائنا الإقليميين، فإن غزة منزوعة السلاح وخالية من المتطرفين يمكن أيضاً أن تفضي إلى مستقبل من الأمن والازدهار والسلام. تلك هي رؤيتي حيال غزة».