بايدن يعلّق على «ماغشوت» ترمب: رجل وسيم (فيديو)

الصورة الجنائية التي تم التقاطها لترمب في سجن فولتون (أ.ف.ب)
الصورة الجنائية التي تم التقاطها لترمب في سجن فولتون (أ.ف.ب)
TT

بايدن يعلّق على «ماغشوت» ترمب: رجل وسيم (فيديو)

الصورة الجنائية التي تم التقاطها لترمب في سجن فولتون (أ.ف.ب)
الصورة الجنائية التي تم التقاطها لترمب في سجن فولتون (أ.ف.ب)

سخر الرئيس الأميركي جو بايدن من الصورة الجنائية (ماغشوت) التي تم التقاطها للرئيس السابق دونالد ترمب أمس (الجمعة)، والتي تصدرت التغطيات في الولايات المتحدة والعالم، واصفاً إياه بـ«الرجل الوسيم»، حسبما نقلت صحيفة «ذا هيل» الأميركية.

وعندما سُئل عن الصورة، قال بايدن للصحافيين: «لقد رأيتها بالفعل على شاشة التلفزيون. رجل وسيم».

وسلّم ترمب نفسه لسلطات سجن فولتون في ولاية جورجيا أمس، ليُفرَج عنه بعد تسديد كفالة قدرها 200 ألف دولار، بعد التقاط صورته الجنائية في سابقة تاريخية لرئيس سابق.

وقال ترمب لشبكة «فوكس ديجيتال»: «لقد أصروا على التصوير، ووافقت على القيام بذلك... هذه هي المرة الوحيدة التي قمت فيها بالتقاط صورة».

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أجرى مقدم برنامج «فوكس» السابق تاكر كارلسون مقابلة مع ترمب، تم بثها في نفس وقت أول مناظرة تمهيدية للحزب الجمهوري. وقال بايدن للصحافيين أمس إنه «ليس لديه اهتمام أو ميل» لمشاهدة المقابلة.

وانتقد بايدن أيضاً مناظرة الحزب الجمهوري، بحجة أن المرشحين الذين يتنافسون لتحديه للوصول إلى البيت الأبيض لم يتحدثوا عن القضايا. وأضاف: «لا أتذكر أنهم تحدثوا عن أي من القضايا».

وإذ رأى أن الجمهوريين تحدثوا كثيراً، سأل: «لكن ماذا سيفعلون للتعامل مع النمو الاقتصادي؟ ماذا سيفعلون للتعامل مع فكرة الحفاظ على وتيرة العمل التي لدينا الآن؟ ماذا سيفعلون للتعامل مع التعليم؟».

وتحدث بايدن للصحافيين أثناء إجازته في بحيرة تاهو بولاية نيفادا قبيل مغادرته استوديو بيلاتيس مع عائلته.


مقالات ذات صلة

هل يستطيع ترمب استبعاد نائبه فانس؟

المرشح الرئاسي الجمهوري ترمب إلى جانب المرشح لمنصب نائب الرئيس جيه دي فانس (أ.ب)

هل يستطيع ترمب استبعاد نائبه فانس؟

يوجّه ترمب إشادات لمسؤولي حكومته بصفته رئيساً ثم ينقلب عليهم خلال أشهر، ما أثار التساؤل حول ما إذا كان جيه دي فانس سيصبح أحدث عضو في إدارة ترمب يتعرض للإبعاد.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ نائبة الرئيس الأميركي والمرشحة الرئاسية الديمقراطية كامالا هاريس تلوح للجمهور خلال أول تجمع انتخابي لها في ميلووكي (أ.ف.ب)

حملة ترمب تتقدم بشكوى ضد استخدام هاريس أموال حملة بايدن

تقدمت حملة ترمب بشكوى إلى لجنة الانتخابات الاتحادية بأنه لا يمكن لهاريس قانونياً استخدام الأموال التي جمعتها حملة إعادة انتخاب الرئيس جو بايدن.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
يوميات الشرق المرشّحان الرئاسيان الأميركيان كامالا هاريس ودونالد ترمب (رويترز)

في قلوب المشاهير لمَن الغلبة... كامالا هاريس أم دونالد ترمب؟

بينما اكتفى دونالد ترمب ببعض مغنّي الراب داعمين له من الوسط الفني، سارعَ المشاهير إلى إعلان مساندتهم لكامالا هاريس، ما إن دخلت نادي المرشّحين الرئاسيين.

كريستين حبيب (بيروت)
الولايات المتحدة​  لجنة للتصويت في الانتخابات الأميركية (أرشيفية - رويترز)

من هم المرشحون المتنافسون في الانتخابات الرئاسية الأميركية؟ (صور)

يواجه الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترمب على الأرجح نائبة الرئيس كاملا هاريس في الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في الخامس من نوفمبر (تشرين الثاني)

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ النائب الجمهوري جيم جوردان وخلفه صورة ترمب بعد نجاته (أ.ب)

محاولة اغتيال ترمب تطيح مديرة «الخدمة السرية»

رضخت مديرة جهاز الخدمة السرية الأميركي، كيم تشيتل، لمطالب مشرّعين من الحزب الديمقراطي والجمهوري، وأعلنت استقالتها من منصبها بسبب الإخفاقات الأمنية المحيطة…

علي بردى (واشنطن) رنا أبتر (واشنطن)

حملة ترمب تتقدم بشكوى ضد استخدام هاريس أموال حملة بايدن

نائبة الرئيس الأميركي والمرشحة الرئاسية الديمقراطية كامالا هاريس تلوح للجمهور خلال أول تجمع انتخابي لها في ميلووكي (أ.ف.ب)
نائبة الرئيس الأميركي والمرشحة الرئاسية الديمقراطية كامالا هاريس تلوح للجمهور خلال أول تجمع انتخابي لها في ميلووكي (أ.ف.ب)
TT

حملة ترمب تتقدم بشكوى ضد استخدام هاريس أموال حملة بايدن

نائبة الرئيس الأميركي والمرشحة الرئاسية الديمقراطية كامالا هاريس تلوح للجمهور خلال أول تجمع انتخابي لها في ميلووكي (أ.ف.ب)
نائبة الرئيس الأميركي والمرشحة الرئاسية الديمقراطية كامالا هاريس تلوح للجمهور خلال أول تجمع انتخابي لها في ميلووكي (أ.ف.ب)

تقدمت حملة المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترمب بشكوى إلى لجنة الانتخابات الاتحادية، أمس (الثلاثاء)، تقول فيها إنه لا يمكن لنائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس قانونياً استخدام الأموال التي جمعتها حملة إعادة انتخاب الرئيس جو بايدن.

وأيّد بايدن (الديمقراطي البالغ من العمر 81 عاماً الذي كان يخوض سباقاً متقارباً مع المنافس الجمهوري دونالد ترمب) هاريس عندما أنهى محاولته الفوز بولاية جديدة يوم الأحد.

وسرعان ما سيطرت هاريس على حسابات حملة بايدن، وحسمت مساء الاثنين الترشيح بفوزها بتعهدات من أغلبية المندوبين الذين سيحددون المرشح في مؤتمر الحزب الشهر المقبل، حسب حملتها.

والخلاف حول الحسابات التي بلغت نحو 95 مليون دولار في البنوك بنهاية يونيو (حزيران)، يعد جزءاً من جهد متعدد الجوانب يبذله الجمهوريون لعرقلة محاولة هاريس لتصبح مرشحة الحزب الديمقراطي في الانتخابات.

وقالت حملة ترمب إن هاريس قامت «بعملية استيلاء وقحة على الأموال»، حسب الملف الذي قدمه ديفيد وارينغتون، المستشار العام للحملة.

وقال وارينغتون في الملف الذي تمت مشاركته مع «رويترز»، إن هاريس بصدد ارتكاب ما وصفه بأنه «أكبر انتهاك لتمويل الحملات الانتخابية في التاريخ الأميركي».

وقال سوراف غوش، المحامي في المركز القانوني للحملات الانتخابية، وهو مجموعة رقابية غير حزبية، إنه نظراً لأن هاريس كانت بالفعل جزءاً من حملة بايدن مرشحةً لمنصب نائب الرئيس، فإن استحواذها على المال يجب أن يكون سليماً.

وفي كل الأحوال، من غير المرجح أن يقوم منظمو الانتخابات بحل هذه القضية قبل الانتخابات الرئاسية في الخامس من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

وقالت لجنة الانتخابات الاتحادية إنها غير قادرة على التعليق على مسائل خاصة بالإنفاذ لم يتم حلها.

وقالت حملة هاريس إنها جمعت 100 مليون دولار منذ يوم الأحد، عندما تنحى بايدن عن الترشح وأيدها، وهو ما يتجاوز حصيلة بايدن المتبقية في غضون أيام قليلة فقط. وتجاهلت حملتها الشكوى المقدمة للجنة الانتخابات الاتحادية.