الشرطة الهولندية تتحرك لإنهاء احتجاج مؤيد للفلسطينيين في جامعة أمستردام

أشخاص في مبنى ABC بجامعة أمستردام في 13 مايو 2024 (أ.ف.ب)
أشخاص في مبنى ABC بجامعة أمستردام في 13 مايو 2024 (أ.ف.ب)
TT

الشرطة الهولندية تتحرك لإنهاء احتجاج مؤيد للفلسطينيين في جامعة أمستردام

أشخاص في مبنى ABC بجامعة أمستردام في 13 مايو 2024 (أ.ف.ب)
أشخاص في مبنى ABC بجامعة أمستردام في 13 مايو 2024 (أ.ف.ب)

ذكرت وكالة الأنباء الهولندية (إيه إن بي) أن الشرطة تحركت لإنهاء احتجاج مؤيد للفلسطينيين في جامعة أمستردام اليوم الاثنين بعد أن احتل المتظاهرون أبنية جامعية في مدن هولندية مختلفة للتنديد بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

ويمكن سماع الطلاب في مقاطع مصورة بثتها وسائل الإعلام المحلية وهم يهتفون للشرطة «نحن مسالمون، ماذا عنكم؟» و«عار عليكم». وقالت جماعة هولندية تنظم احتجاجات في بيان في وقت سابق اليوم إنها سيطرت على أبنية جامعية في مدن أمستردام وخرونينجن وأيندهوفن.

وذكرت الجماعة لـ«رويترز» عبر البريد الإلكتروني أن احتلال المباني سيستمر حتى تنهيه الشرطة وأن المحتجين سيواصلون العودة حتى تلبي الجامعة مطالبهم «بشفافية (وكذلك) مقاطعة المؤسسات الإسرائيلية وسحب الاستثمارات منها».

وقالت شرطة أمستردام في منشور على منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي إن الجامعة قدمت بلاغا ضد المتظاهرين تتهمهم فيه بأعمال تخريب. وتعمل الشرطة على التأكد من عدم قدرة أي أحد على دخول مباني الجامعة وستطلب من المتظاهرين المغادرة طواعية.

وأكد متحدث باسم جامعة أمستردام احتلال مبناها وقال إن الجامعة طلبت من‭ ‬الأشخاص غير المشاركين في الاحتجاج مغادرة المبنى. كما أكدت جامعة أيندهوفن للتكنولوجيا أن «عشرات الطلاب يحتجون سلميا في الخارج بالقرب من خيام يتراوح عددها بين 10 و15»، في حين لم ترد جامعة خرونينجن حتى الآن على طلب للتعليق.

وأظهرت لقطات بثتها وسائل إعلام محلية بضع خيام أمام أحد مباني الجامعة. وينظم الطلبة في هولندا احتجاجات على الحرب الإسرائيلية في غزة منذ يوم الاثنين الماضي، وسبق أن اشتبكت شرطة مكافحة الشغب الهولندية مع محتجين في جامعة أمستردام. كما ينظم الطلبة في جامعات بأنحاء الولايات المتحدة وأوروبا مظاهرات سلمية في معظمها للمطالبة بوقف فوري ودائم لإطلاق النار وأن تقطع الجامعات علاقاتها المالية مع الشركات التي يقولون إنها تتربح من قمع الفلسطينيين.


مقالات ذات صلة

صحيفة إسرائيلية: فرص التوصل لاتفاق مع «حماس» لوقف النار «باتت معدومة»

شؤون إقليمية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (أ.ب)

صحيفة إسرائيلية: فرص التوصل لاتفاق مع «حماس» لوقف النار «باتت معدومة»

قالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، إن فرص التوصل لاتفاق مع حركة حماس لوقف إطلاق النار في قطاع غزة باتت معدومة، في ظل ظروف معقدة.

المشرق العربي رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة  يناقشان مقترح الهدنة في غزة (رويترز)

«حماس» تتهم نتنياهو بتعمد إفشال محاولات وقف النار في غزة

طالبت حركة حماس وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، بالضغط على إسرائيل، مع تعثر محاولات التوصل لوقف لإطلاق النار يوقف الحرب الدائرة بينهما في قطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي فلسطينيون يتفقدون الأضرار والحطام بعد يوم من عملية قامت بها القوات الإسرائيلية في مخيم النصيرات بوسط قطاع غزة (أ.ف.ب)

إسرائيل تُغير مجدداً على مخيم النصيرات

أفادت قناة الأقصى التلفزيونية الفلسطينية، اليوم ا(لأربعاء)، بأن طائرات حربية إسرائيلية شنت غارات على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء في تل أبيب قبل وصوله إلى الدوحة (رويترز)

ما هي فُرص الوسطاء لإنجاز «هدنة غزة» عقب ردّ «حماس»؟

سرّع ردّ حركة «حماس» على مقترح الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن «هدنة» في قطاع غزة تحركات الوسطاء في قطر، والولايات المتحدة، ومصر.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
المشرق العربي وزير الخارجية القطري ونظيره الأميركي يعقدان مؤتمراً صحافياً الأربعاء في الدوحة (أ.ف.ب)

بلينكن يعدّ رد «حماس» مقبولاً في بنود... ومرفوضاً في أخرى

رأى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أنه يُمكن العمل مع تعديلات اقترحتها «حماس» في ردها على مقترح الهدنة، وتمسكت الحركة بوقف الحرب وانسحاب إسرائيل من غزة.

كفاح زبون (رام الله)

أمين عام «الناتو» يعد الأسلحة النووية «الضمان النهائي للأمن»

أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يتحدث خلال مؤتمر صحافي في بروكسل (أ.ف.ب)
أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يتحدث خلال مؤتمر صحافي في بروكسل (أ.ف.ب)
TT

أمين عام «الناتو» يعد الأسلحة النووية «الضمان النهائي للأمن»

أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يتحدث خلال مؤتمر صحافي في بروكسل (أ.ف.ب)
أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يتحدث خلال مؤتمر صحافي في بروكسل (أ.ف.ب)

سلّط الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الأربعاء، الضوء على جهود الحلف الرامية إلى تطوير قدراته بما يتناسب مع التهديدات الأمنية الحالية، مشيراً إلى تعليقات روسية صدرت في وقت سابق وتدريبات نووية تقوم بها موسكو.

وفي حديث للصحافيين قبل اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي، الذي يستمر يومين في بروكسل، ومن المتوقع أن يتضمن لقاء لمجموعة التخطيط النووي، وصف ستولتنبرغ الأسلحة النووية بأنها «الضمان النهائي للأمن​​» ووسيلة للحفاظ على السلام.

ورغم أنه من المعروف أن الولايات المتحدة نشرت قنابل نووية في عدة مواقع في أوروبا، فنادراً ما يتحدث حلف شمال الأطلسي عن تلك الأسلحة علناً.

وأشار ستولتنبرغ إلى نشاط روسيا المتزايد في المجال النووي، قائلاً: «ما شهدناه خلال السنوات والأشهر الماضية هو خطاب نووي خطير من الجانب الروسي... ونرى أيضاً مزيداً من التدريبات والمناورات النووية من جانب موسكو».

وذكرت روسيا، أمس (الثلاثاء)، أن قواتها بدأت المرحلة الثانية من التدريب على نشر أسلحة نووية تكتيكية، بالتعاون مع قوات بيلاروسيا رداً على وصفتها موسكو بتهديدات من قوى غربية.