مقتل مهاجرين في غرق مركب قرب جزيرة خيوس اليونانية

سفن تابعة للبحرية أنقذت حتى الآن 17 مهاجراً بينهم 8 قاصرين

مهاجرون على متن قارب صيد بعد عملية إنقاذ قبالة جزيرة كريت في اليونان عام 2022 (رويترز)
مهاجرون على متن قارب صيد بعد عملية إنقاذ قبالة جزيرة كريت في اليونان عام 2022 (رويترز)
TT

مقتل مهاجرين في غرق مركب قرب جزيرة خيوس اليونانية

مهاجرون على متن قارب صيد بعد عملية إنقاذ قبالة جزيرة كريت في اليونان عام 2022 (رويترز)
مهاجرون على متن قارب صيد بعد عملية إنقاذ قبالة جزيرة كريت في اليونان عام 2022 (رويترز)

أعلن خفر السواحل اليونانيون، اليوم (الأربعاء)، العثور على جثث 3 مهاجرين على الأقل على ساحل صخري يصعب الوصول إليه شمال غربي جزيرة خيوس اليونانية، على بُعد بضعة كيلومترات عن تركيا، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأشارت السلطات إلى تواصل عملية إنقاذ واسعة للمهاجرين. وذكر خفر السواحل اليونانيون أن 3 سفن تابعة للبحرية أنقذت حتى الآن 17 مهاجراً بينهم 8 قاصرين.

وذكرت قناة التلفزيون العامة «إي آر تي» أن السلطات أُبلغت من قبل عن 3 مهاجرين وصلوا ليلاً إلى شاطئ خيوس.

وما زال عدد الركاب على متن المركب الذي أقلّ المهاجرين من الساحل التركي غير مؤكد، كما ذكر خفر السواحل. وأرسلت وحدات من الشرطة وعناصر الإطفاء لإنقاذ الناجين والمساعدة في البحث عن مفقودين محتملين.

وتشكل الجزر الواقعة في شمال شرقي بحر إيجه بوابةً يسعى المهاجرون للوصول إليها من أجل دخول الاتحاد الأوروبي.

وتفيد أرقام مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين بأن أكثر من 11 ألفاً و300 مهاجر وصلوا إلى الجزر اليونانية منذ بداية 2024.

ووصل نحو 45 ألف طالب لجوء إلى اليونان في 2023 نزل معظمهم على جزر قريبة من الساحل التركي. وتقول الأمم المتحدة إن هذا أكبر عدد منذ 4 سنوات.

كان مركب متهالك أبحر من ليبيا قد انقلب في يونيو (حزيران) 2023 وغرق قبالة سواحل جزيرة بيلوس في البيلوبونيز، مما أدى إلى مقتل 82 شخصاً وفقدان مئات آخرين.

وتُجرى تحقيقات لكشف ملابسات غرق هذا المركب ومسؤوليات خفر السواحل اليونانيين الذين يتهمهم بعض المهاجرين ومنظمات غير حكومية بالتأخر بشكل واضح في تقديم المساعدة لهم.


مقالات ذات صلة

تونس: انتشال 462 جثة واعتراض أكثر من 30 ألف مهاجر

شمال افريقيا مهاجرون سريون تم اعتراض قاربهم من طرف خفر السواحل التونسية (أ.ف.ب)

تونس: انتشال 462 جثة واعتراض أكثر من 30 ألف مهاجر

قالت وزارة الداخلية التونسية في بيانات إنها انتشلت 462 جثة لمهاجرين غرقى، واعترضت أكثر من 30 ألف شخص خلال محاولتهم اجتياز الحدود البحرية.

«الشرق الأوسط» (تونس)
شمال افريقيا جانب من عملية إنقاذ سابقة لمهاجرين غير نظاميين بغرب ليبيا (جهاز مكافحة الهجرة)

ليبيا تواري الثرى 14 جثة لمهاجرين «مجهولي الهوية»

لا تزال ليبيا تعاني بشكل واسع تدفق المهاجرين غير النظاميين عبر حدودها من خلال عصابات محلية ودولية بالإضافة إلى بعض الأجهزة الأمنية الرسمية

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
أوروبا مهاجرون يقفون عند الجانب البيلاروسي من السياج الذي أقامته بولندا عند الحدود (أ.ب)

تصاعد التوتر على حدود بولندا وبيلاروسيا مع وصول مزيد من المهاجرين

يتصاعد التوتر المرتبط بالهجرة في أوروبا التي تشهد مواجهة بين الأحزاب اليمينية المتطرفة الداعية لفرض قيود صارمة وبين القوى الوسطية في انتخابات البرلمان الأوروبي.

«الشرق الأوسط» (وارسو)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب خلال حملته الانتخابية في فينيكس بولاية أريزونا (رويترز)

ترمب يتوعد المهاجرين بـ«أكبر عملية ترحيل في التاريخ»

هاجم الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب سياسات الرئيس جو بايدن في شأن الهجرة متعهداً بتنفيذ «أكبر عملية ترحيل في التاريخ» للمهاجرين إذا فاز بالانتخابات المقبلة.

علي بردى (واشنطن)
العالم صورة نشرها مركز تنسيق الإنقاذ المشترك التابع للحكومة القبرصية (JRCC) في 20 أغسطس 2023، توثق عملية إنقاذ المهاجرين في مياه البحر الأبيض المتوسط (أ.ف.ب)

منظمة ألمانية: الترحيل إلى أفغانستان وسوريا ينتهك القانون الدولي

أعربت منظمة ألمانية معنية بإغاثة اللاجئين عن رفضها مقترح المستشار الألماني شولتس إعادة تطبيق قواعد ترحيل الخطرين من اللاجئين الأفغان والسوريين إلى موطنهم.

«الشرق الأوسط» (برلين)

أمين عام «الناتو» يعد الأسلحة النووية «الضمان النهائي للأمن»

أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يتحدث خلال مؤتمر صحافي في بروكسل (أ.ف.ب)
أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يتحدث خلال مؤتمر صحافي في بروكسل (أ.ف.ب)
TT

أمين عام «الناتو» يعد الأسلحة النووية «الضمان النهائي للأمن»

أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يتحدث خلال مؤتمر صحافي في بروكسل (أ.ف.ب)
أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ يتحدث خلال مؤتمر صحافي في بروكسل (أ.ف.ب)

سلّط الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الأربعاء، الضوء على جهود الحلف الرامية إلى تطوير قدراته بما يتناسب مع التهديدات الأمنية الحالية، مشيراً إلى تعليقات روسية صدرت في وقت سابق وتدريبات نووية تقوم بها موسكو.

وفي حديث للصحافيين قبل اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي، الذي يستمر يومين في بروكسل، ومن المتوقع أن يتضمن لقاء لمجموعة التخطيط النووي، وصف ستولتنبرغ الأسلحة النووية بأنها «الضمان النهائي للأمن​​» ووسيلة للحفاظ على السلام.

ورغم أنه من المعروف أن الولايات المتحدة نشرت قنابل نووية في عدة مواقع في أوروبا، فنادراً ما يتحدث حلف شمال الأطلسي عن تلك الأسلحة علناً.

وأشار ستولتنبرغ إلى نشاط روسيا المتزايد في المجال النووي، قائلاً: «ما شهدناه خلال السنوات والأشهر الماضية هو خطاب نووي خطير من الجانب الروسي... ونرى أيضاً مزيداً من التدريبات والمناورات النووية من جانب موسكو».

وذكرت روسيا، أمس (الثلاثاء)، أن قواتها بدأت المرحلة الثانية من التدريب على نشر أسلحة نووية تكتيكية، بالتعاون مع قوات بيلاروسيا رداً على وصفتها موسكو بتهديدات من قوى غربية.