آلاف الصرب يتظاهرون احتجاجاً على نتيجة الانتخابات

متظاهر صربي يحمل «كارت» أحمر كتب عليه «لا نقبل» في إشارة إلى رفض نتائج الانتخابات (أ.ف.ب)
متظاهر صربي يحمل «كارت» أحمر كتب عليه «لا نقبل» في إشارة إلى رفض نتائج الانتخابات (أ.ف.ب)
TT

آلاف الصرب يتظاهرون احتجاجاً على نتيجة الانتخابات

متظاهر صربي يحمل «كارت» أحمر كتب عليه «لا نقبل» في إشارة إلى رفض نتائج الانتخابات (أ.ف.ب)
متظاهر صربي يحمل «كارت» أحمر كتب عليه «لا نقبل» في إشارة إلى رفض نتائج الانتخابات (أ.ف.ب)

تظاهر آلاف الصرب في وسط بلغراد، اليوم (السبت)، احتجاجاً على ما عدّوه عمليات تزوير شابت الانتخابات التشريعية التي أجريت في 17 ديسمبر (كانون الأول)، وفاز بها الحزب اليميني الشعبوي.

وهي التظاهرة الـ13 والكبرى منذ إعلان نتائج الانتخابات التشريعية والمحلية التي حصد فيها الحزب التقدمي الصربي اليميني الشعبوي بزعامة ألكسندر فوتشيتش نحو 46 في المائة من الأصوات، في حين نال ائتلاف المعارضة الرئيسي 23.5 في المائة من الأصوات.

وشكّكت المعارضة بنتائج الانتخابات، مشيرة إلى كثير من المخالفات، بينها نقل ناخبين صرب من البوسنة المجاورة للإدلاء بأصواتهم بصورة غير قانونية في العاصمة.

وأبلغ مراقبون دوليون، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، عن مخالفات تشمل «شراء أصوات» و«حشو صناديق اقتراع».

وخرج في مظاهرة اليوم (السبت)، التي نظّمتها مجموعة من المثقفين والفنانين والمشاهير، متظاهرون من جميع الأطياف، بينهم أعضاء في تحالف المعارضة الرئيسي «صربيا ضد العنف»، بالإضافة إلى طلاب وشباب كانوا قد تظاهروا في الأيام الأخيرة.

متظاهرون صرب في بلغراد معارضون لنتائج الانتخابات الأخيرة (رويترز)

وأغلق عدد من الشباب، أمس (الجمعة)، بمبادرة من حركة «بوربا» (نضال)، أحد أبرز التقاطعات في العاصمة، استعداداً لتظاهرة السبت.

ويطالب المتظاهرون بإلغاء الانتخابات وإجراء تحقيقات جدية في حدوث عمليات تزوير تمهيداً لإجراء انتخابات جديدة بشكل صحيح خلال 6 أشهر.

وهتف الحشد، اليوم (السبت)، بشكل خاص لمارينيكا تيبيتش التي تعدّ من قادة المعارضة الصربية والمضربة عن الطعام منذ 18 ديسمبر، وأعانتها مساعدتها لتصعد إلى المنصة.

وأعلنت تيبيتش إنهاء إضرابها عن الطعام، وقالت قبل توجهها إلى المستشفى: «الأمر الوحيد الذي يمكنني أن أقوله لكم قيل بالفعل. يجب إلغاء هذه الانتخابات».


مقالات ذات صلة

قتيل ثامن منذ اندلاع الاضطرابات في كاليدونيا الجديدة

العالم قوة من الدرك في كاليدونيا الجديدة (أ.ف.ب)

قتيل ثامن منذ اندلاع الاضطرابات في كاليدونيا الجديدة

توفي أحد الرجلين اللذين أطلق الدرك النار عليهما الاثنين في كاليدونيا الجديدة متأثرا بجروحه، مما يرفع إلى 8 عدد القتلى منذ بدء الاضطرابات في الإقليم الفرنسي.

«الشرق الأوسط» (نوميا)
الولايات المتحدة​  برج هوفر فوق جامعة ستانفورد في هذه الصورة الجوية في ستانفورد، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأميركية في 13 يناير 2017 (رويترز)

القبض على طلاب بجامعة ستانفورد بعد السيطرة على مكتب الرئيس

أُلقي القبض على أكثر من عشرة أشخاص في جامعة ستانفورد بكاليفورنيا، اليوم (الأربعاء)، بعدما احتشد طلاب مؤيدون للفلسطينيين داخل مبنى يضم مكتب رئيس الجامعة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الشرطة تحرس مدخل المبنى الذي يضم القنصلية الإسرائيلية في سان فرانسيسكو (رويترز)

شرطة سان فرانسيسكو تحتجز 70 محتجاً أمام القنصلية الإسرائيلية

قالت شرطة سان فرانسيسكو إنها احتجزت 70 متظاهرا مؤيدا للفلسطينيين بتهمة التعدي على ممتلكات الغير بعد أن دخلوا بهو مبنى يضم القنصلية الإسرائيلية ورفضوا المغادرة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا المبنى الرئيسي لجامعة كوبنهاغن (أرشيفية - رويترز)

جامعة كوبنهاغن تقرر سحب استثماراتها من شركات بالضفة الغربية

قالت جامعة كوبنهاغن، اليوم (الثلاثاء)، إنها ستوقف الاستثمار في الشركات التي لها نشاط تجاري في الضفة الغربية وسط احتجاجات طلابية.

«الشرق الأوسط» (كوبنهاغن )
المشرق العربي متظاهرون في العاصمة الفرنسية باريس يحتجون على الهجوم العسكري الإسرائيلي في قطاع غزة 27 مايو 2024 (إ.ب.أ)

الآلاف يحتشدون في باريس احتجاجاً على هجوم إسرائيل في غزة

احتشد عدة آلاف من المحتجين في باريس مساء اليوم الاثنين للاحتجاج على الهجوم العسكري الإسرائيلي في قطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (باريس )

أوكرانيا: كييف منفتحة على حضور روسيا القمة المقبلة

أندريه يرماك مدير مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ومبعوثه الرئيسي للمحادثات (رويترز)
أندريه يرماك مدير مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ومبعوثه الرئيسي للمحادثات (رويترز)
TT

أوكرانيا: كييف منفتحة على حضور روسيا القمة المقبلة

أندريه يرماك مدير مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ومبعوثه الرئيسي للمحادثات (رويترز)
أندريه يرماك مدير مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ومبعوثه الرئيسي للمحادثات (رويترز)

قال أندريه يرماك، مدير مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن أوكرانيا قد تدعو روسيا لحضور الاجتماع المقبل المقرر مع الشركاء الدوليين، بهدف التوصل إلى صيغة لمحادثات السلام في المستقبل.

وأوضح الكرملين مراراً وتكراراً أنه ليس لديه أي نية في التعامل مع الخطة الأوكرانية، وفق ما ذكرت «وكالة بلومبرغ للأنباء».

لكن كبير مستشاري زيلينسكي، أندريه يرماك، أثار هذا الاحتمال، في حين تقوم

مجموعات العمل بإعداد التفاصيل لاجتماع متابعة بعد القمة التي عقدت خلال الأسبوع الماضي في سويسرا.

وقال يرماك، في مؤتمر عبر الهاتف، في وقت متأخر من أمس الثلاثاء: «كل هذه الأطراف ستكون جزءاً من هذه الخطة المشتركة، التي ستحظى بدعم عدد من الدول» في الاجتماع الثاني.

وأضاف يرماك: «نعتقد أنه سيكون من الممكن دعوة ممثل عن روسيا».

وحدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شروط محادثات السلام عشية القمة السويسرية، مطالباً أوكرانيا أولاً بتسليم 4 من مناطقها الشرقية لروسيا، وكذلك التخلّي عن طموحها للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).