الرئيس الأوكراني: لا شيء سيضعف عزمنا على قتال روسيا

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ف.ب)
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ف.ب)
TT

الرئيس الأوكراني: لا شيء سيضعف عزمنا على قتال روسيا

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ف.ب)
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ف.ب)

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في خطاب يوم الأحد، إنه لا يوجد شيء من شأنه أن يضعف معركة بلاده ضد روسيا، وذلك غداة موافقة الكونغرس الأميركي على مشروع قانون تمويل مؤقت أغفل المساعدة لأوكرانيا.

ولم يتناول زيلينسكي، في خطاب مسجل بمناسبة عطلة يوم المدافعين، التصويت في الكونغرس مباشرة، لكنه أكد مجدداً تصميمه على القتال حتى النصر.

وأضاف أنه لا يمكن لأحد أن «يوقف» استقرار أوكرانيا وقدرتها على التحمل وقوتها وشجاعتها. وأضاف أن أوكرانيا لن تتوقف عن المقاومة والقتال إلا في يوم النصر. وتابع، وفقاً لما نقلته وكالة «رويترز»: «ومع اقترابنا منه كل يوم، نقول: سنقاتل مهما كلف الأمر».

وقال وزير الدفاع رستم عمروف، بشكل منفصل، إنه تلقى تطمينات بشأن المزيد من المساعدات العسكرية خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الأميركي لويد أوستن.

وكتب، في منشور على موقع «إكس» («تويتر» سابقاً)، مستخدماً الأعلام بدلاً من أسماء البلدان، «أكد لي الوزير أوستن أن الدعم الأميركي لأوكرانيا سيستمر» وأن «المحاربين الأوكرانيين سيستمرون في الحصول على دعم قوي في ساحة المعركة».

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية إن كييف تعمل مع شركائها الأميركيين لضمان أن يشمل قرار الميزانية الجديد أموالاً لكييف، وأن يظل الدعم الأميركي قائماً.

من جهته، قال الرئيس الأميركي جو بايدن، يوم الأحد، إن الجمهوريين تعهدوا بتقديم المساعدة لأوكرانيا من خلال تصويت منفصل، وإن الدعم الأميركي لا يمكن أن ينقطع «تحت أي ظرف من الظروف».

وسعى المتحدث باسم وزارة الخارجية أوليج نيكولينكو أيضا إلى طمأنة الأوكرانيين بشأن الدعم الأميركي المستقبلي في تعليقات على فيسبوك، مشددا على أن الأموال التي حصلت على موافقة مسبقة لن تتأثر.


مقالات ذات صلة

وزير خارجية أوكرانيا في الصين بحثا عن حل مع روسيا

أوروبا وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا (أرشيفية - د.ب.أ)

وزير خارجية أوكرانيا في الصين بحثا عن حل مع روسيا

بدأ وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، زيارة إلى الصين، الشريك المقرب لروسيا، الثلاثاء، هي الأولى منذ بدء الحرب بين موسكو وكييف.

«الشرق الأوسط» (بكين)
أوروبا صورة وزَّعَتها وزارة الدفاع الروسية لقاذفة صواريخ «يارس» المتنقلة لدى خروجها من مخبئها للمشاركة في تدريبات (رويترز)

الكرملين يحذّر أوروبا من «ردّ قاس» على «سرقة» الأصول الروسية المجمّدة

هدّد الناطق الرئاسي دميتري بيسكوف بـ«ردّ قاس»، ورأى أن «سرقة» الأصول الروسية المجمّدة لدى الغرب سوف تمثّل «أسوأ مسارٍ قد تنتهجه أوروبا».

رائد جبر (موسكو)
أوروبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)

الكرملين: روسيا ترغب في تحسن العلاقات بين تركيا وسوريا

أعلن الكرملين اليوم (الثلاثاء) أن روسيا ترغب في أن تحسن تركيا وسوريا علاقاتهما.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا تجمع لجنود روس قرب الحدود مع أوكرانيا (أرشيفية - رويترز)

«الدوما» الروسي يقترح معاقبة الجنود الذين يستخدمون الهواتف الذكية في أوكرانيا

اقترح مجلس النواب الروسي (الدوما) احتجازاً تأديبياً لمدة تصل إلى 10 أيام للجنود الذين يستخدمون أجهزة جوالة مزودة بكاميرات في مناطق القتال مثل أوكرانيا.

«الشرق الأوسط» (موسكو )
أوروبا مدمرة روسية قرب جسر القرم (أرشيفية - رويترز)

هجوم أوكراني بمسيّرات على سفينة روسية قرب القرم... وسقوط قتلى وجرحى

أسقطت روسيا خلال الليل 25 مسيّرة أوكرانية من بينها 21 فوق البحر الأسود وشبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو، على ما أعلنت وزارة الدفاع  اليوم الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (موسكو)

سلوفاكيا تتسلم أول طائرتين أميركيتي الصنع من طراز «إف - 16»

الرئيس السلوفاكي بيتر بيليغريني يتحدث خلال حفل تسليم طائرتين من طراز «F-16» في مالاكي بسلوفاكيا 22 يوليو 2024 (رويترز)
الرئيس السلوفاكي بيتر بيليغريني يتحدث خلال حفل تسليم طائرتين من طراز «F-16» في مالاكي بسلوفاكيا 22 يوليو 2024 (رويترز)
TT

سلوفاكيا تتسلم أول طائرتين أميركيتي الصنع من طراز «إف - 16»

الرئيس السلوفاكي بيتر بيليغريني يتحدث خلال حفل تسليم طائرتين من طراز «F-16» في مالاكي بسلوفاكيا 22 يوليو 2024 (رويترز)
الرئيس السلوفاكي بيتر بيليغريني يتحدث خلال حفل تسليم طائرتين من طراز «F-16» في مالاكي بسلوفاكيا 22 يوليو 2024 (رويترز)

تسلمت سلوفاكيا أول طائرتين مقاتلتين أميركيتي الصنع من طراز «إف - 16»، قالت الحكومة، الثلاثاء، إنهما ستعززان «بشكل كبير» القدرات الدفاعية لحلف شمال الأطلسي (ناتو) والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، حسب «وكالة الصحافة الفرنسية».

وستحصل براتيسلافا في نهاية المطاف على 14 طائرة، بموجب صفقة تناهز قيمتها 1.7 مليار دولار، وهي أكبر عملية شراء عسكرية لها على الإطلاق. من المقرر أن تحل هذه الطائرات محل الأسطول القديم للدولة الشيوعية السابقة من الطائرات المقاتلة من طراز «ميغ-29» ذات التصميم السوفياتي وروسية الصنع. في العام الماضي، تبرعت سلوفاكيا بطائراتها الحربية من طراز «ميغ» لأوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع في بيان: «إن الطائرات الجديدة من طراز (إف - 16) ستعمل على تحسين قدرات قواتنا المسلحة بشكل كبير، وتسمح لنا بحماية بلادنا بشكل أكثر فعالية». وهبطت أول طائرتين من الصفقة المبرمة عام 2018 في قاعدة كوتشينا الجوية العسكرية في غرب سلوفاكيا، مساء الاثنين.

وقد تأخر وصولهما حوالي عامين بسبب جائحة كوفيد ونقص رقائق أشباه الموصلات. وقال السفير الأميركي لدى سلوفاكيا، غاوتام رانا، إن «هذه الطائرات المقاتلة تجعل سلوفاكيا دولة أقوى وتعزز أيضاً حلف شمال الأطلسي».