«بي بي سي» و«نتفليكس» ستعرضان مسلسلاً عن تفجير لوكربي

الاعتداء الإرهابي الأكثر دموية الذي تشهده الأراضي البريطانية

حطام طائرة بان أميركا الرحلة 103 بعد تحطمها في بلدة لوكربي بأسكوتلندا في عام 1988 (أرشيفية - متداولة)
حطام طائرة بان أميركا الرحلة 103 بعد تحطمها في بلدة لوكربي بأسكوتلندا في عام 1988 (أرشيفية - متداولة)
TT

«بي بي سي» و«نتفليكس» ستعرضان مسلسلاً عن تفجير لوكربي

حطام طائرة بان أميركا الرحلة 103 بعد تحطمها في بلدة لوكربي بأسكوتلندا في عام 1988 (أرشيفية - متداولة)
حطام طائرة بان أميركا الرحلة 103 بعد تحطمها في بلدة لوكربي بأسكوتلندا في عام 1988 (أرشيفية - متداولة)

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) الاثنين، أنها ستعرض مع نتفليكس مسلسلا يتناول تفجير لوكربي في أسكوتلندا الذي يعود إلى ديسمبر (كانون الأول)1988 وأودى بـ270 شخصاً.

وذكر بيان للمجموعة البريطانية العملاقة أنّ «بي بي سي ونتفليكس طلبتا من شركة وورلد برودَكشن إنتاج مسلسل بعنوان لوكربي يستند إلى أحداث حقيقية ويتألف من ستة أجزاء».

وفي 21 ديسمبر 1988، تحطمت رحلة بان أميركان 103 التي كانت متجهة من لندن إلى نيويورك، فوق منطقة لوكربي الأسكوتلندية عقب انفجار قنبلة في مخزن الطائرة، ما أسفر عن مقتل جميع مَن كانوا على متنها وعددهم 259 شخصاً و11 آخرين كانوا على الأرض.

ويُعدّ هذا الاعتداء الإرهابي الأكثر دموية الذي تشهده الأراضي البريطانية، فيما تمت إدانة شخص واحد فقط هو الليبي عبد الباسط علي محمد المقرحي الذي توفي عام 2012. ودأب المقرحي باستمرار على نفي هذه الاتهامات والدفع ببراءته.

وسيسلط المسلسل الضوء على تداعيات الهجوم، بينها التحقيق الذي أعقبه والصدمة التي واجهها سكان لوكربي وعائلات الضحايا.

وأشار بيان «بي بي سي» إلى أنّ مسلسل «لوكربي» سيعرض عناصر مأخوذة من مقابلات مع ضباط شاركوا في التحقيقات «لم تُعرض في السابق».

وقال الروائي وكاتب السيناريو البريطاني جوناثان لي الذي سيتولى كتابة العمل، إنّ «كارثة رحلة بان أميركان 103 والبحث العالمي عن مُرتكبها شكّلا حدثاً حاسماً في تاريخ العالم».

وسيُعرض المسلسل بداية عبر «بي بي سي» ثم على نتفليكس في المملكة المتحدة ومختلف دول العالم بعد تصويره هذه السنة.


مقالات ذات صلة

تعليق رحلات جوية إلى المنطقة رغم «إعادة فتح الأجواء»

العالم العربي طائرة تتبع الخطوط الجوية الألمانية «لوفتهانزا» في مطار فرانكفورت الدولي (د.ب.أ)

تعليق رحلات جوية إلى المنطقة رغم «إعادة فتح الأجواء»

أعلنت شركة «مصر للطيران» أنها قررت استئناف تسيير رحلاتها الجوية من وإلى كل من الأردن والعراق ولبنان وذلك نظراً لإعادة فتح المجال الجوي بتلك الدول.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
المشرق العربي طائرة تابعة للخطوط الجوية اللبنانية الرسمية في مطار رفيق الحريري الدولي (أ.ف.ب)

لبنان يقدم شكوى لمجلس الأمن حول «تشويش» إسرائيل على أنظمة الملاحة

طلبت وزارة الخارجية اللبنانية من بعثة لبنان بالأمم المتحدة تقديم «شكوى عاجلة» لمجلس الأمن الدولي حول «اعتداءات» إسرائيل على السيادة اللبنانية.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
يوميات الشرق طائرة تابعة لخطوط جنوب الصين الجوية (رويترز)

راكب يُلقي عملات معدنية في محرك طائرة... ويؤخر الرحلة 4 ساعات

تأخرت رحلة جوية في الصين لأكثر من أربع ساعات يوم الأربعاء بعد أن ألقى أحد الركاب عملات معدنية في المحرك، وفقاً لوسائل الإعلام الرسمية الصينية.

«الشرق الأوسط» (بكين)
أوروبا وزير الخارجية الأرميني أرارات ميرزويان (أرشيفية - أ.ف.ب)

أرمينيا تنهي وجود حرس الحدود الروسي في مطار يريفان

أعلنت أرمينيا اليوم الخميس أنها لم تعد بحاجة إلى حرس الحدود الروسي المنتشر في المطار الدولي في عاصمتها يريفان، في إشارة جديدة إلى اتساع ابتعادها عن موسكو.

«الشرق الأوسط» (يريفان)
المشرق العربي طائرة تابعة للخطوط الجوية اللبنانية الرسمية في مطار رفيق الحريري الدولي (أ.ف.ب)

بعد قرصنته إلكترونياً... مطار بيروت يعمل بلا مشاكل وجهود لمعرفة مصدر الاختراق

أكد وزير الأشغال العامة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية علي حمية اليوم الاثنين أن مطار بيروت يعمل بلا مشاكل وجار العمل للتعرف على مصدر الاختراق السيبراني.

«الشرق الأوسط» (بيروت)

«اتفاقات سرية» بين الغرب وكييف حول استخدام أسلحته

الرئيسان الفرنسي والأوكراني بمناسبة التوقيع على الاتفاقية الأمنية بين بلديهما (أ.ب)
الرئيسان الفرنسي والأوكراني بمناسبة التوقيع على الاتفاقية الأمنية بين بلديهما (أ.ب)
TT

«اتفاقات سرية» بين الغرب وكييف حول استخدام أسلحته

الرئيسان الفرنسي والأوكراني بمناسبة التوقيع على الاتفاقية الأمنية بين بلديهما (أ.ب)
الرئيسان الفرنسي والأوكراني بمناسبة التوقيع على الاتفاقية الأمنية بين بلديهما (أ.ب)

أكد متحدث باسم الحكومة الألمانية، أمس الأربعاء، أن الاتفاقات المتعلقة بكيفية استخدام أوكرانيا للأسلحة التي تزودها بها الدول الغربية، سرية.

وجاء ذلك رداً على أسئلة حول ما إذا كان بوسع القوات الأوكرانية استخدام هذه الأسلحة لتنفيذ ضربات داخل الأراضي الروسية. وتعرضت الحكومة الألمانية إلى ضغط بشأن هذه المسألة، بعدما قال زعيما فرنسا وألمانيا إنه يجب السماح لكييف بضرب المواقع العسكرية الروسية، داخل روسيا.

وبينما يثير تأييد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أيضاً، إرسال مدربين عسكريين غربيين إلى جبهات القتل، انقسامات غربية، قال جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية والأمن داخل الاتحاد الأوروبي، عقب اجتماع لوزراء دفاع الاتحاد إنه لم يتم التوصل إلى «موقف مشترك وواضح بشأن هذا الموضوع حالياً».