ناشطات مدافعات عن الحيوانات يسرقن خرافاً من مزرعة لملك بريطانيا تشارلز الثالث

أعضاء جمعية راينلاند الزراعية يتظاهرون بالملصقات والأغنام أمام مكان انعقاد مؤتمر وزراء البيئة (أرشيفية - د.ب.أ)
أعضاء جمعية راينلاند الزراعية يتظاهرون بالملصقات والأغنام أمام مكان انعقاد مؤتمر وزراء البيئة (أرشيفية - د.ب.أ)
TT

ناشطات مدافعات عن الحيوانات يسرقن خرافاً من مزرعة لملك بريطانيا تشارلز الثالث

أعضاء جمعية راينلاند الزراعية يتظاهرون بالملصقات والأغنام أمام مكان انعقاد مؤتمر وزراء البيئة (أرشيفية - د.ب.أ)
أعضاء جمعية راينلاند الزراعية يتظاهرون بالملصقات والأغنام أمام مكان انعقاد مؤتمر وزراء البيئة (أرشيفية - د.ب.أ)

سرقت ناشطات من مجموعة «أنيمل رايزينغ» 3 خراف من مزرعة ساندرينغهام التابعة للملك تشارلز الثالث في نورفولك، في خطوة أردن من خلالها التنديد بتربية الحيوانات لأهداف غذائية، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وأظهرت صور نشرتها «أنيمل رايزينغ»، أمس (الخميس)، عبر «تويتر»، 3 نساء وهنّ يسرقن 3 خراف من حقل لـ«إطلاق سراحها»، على ما قالت إحداهنّ، أكّدت خلال حديثها أنها موجودة في مزرعة ساندرينغهام.

وتابعت: «لو لم نحررها لكانت ستُنقل قريباً إلى أحد المسالخ وكان لحمها سيُباع ويُؤكل».

وأشارت «أنيمل رايزينغ» في بيان إلى أنّ عملية «الإنقاذ» جرت مساء الأربعاء: «قرابة الساعة 8:00 مساءً (19:00 بتوقيت غرينتش)»، لافتةً إلى أنّ الناشطات الثلاث سلّمن أنفسهنّ إلى الشرطة.

وأكدت شرطة نورفولك في بيان أن 3 نساء توجّهن «طوعاً» إلى مركز شرطة سلو قرب وندسور، جرى توقيفهنّ «للاشتباه في إقدامهنّ على عملية سرقة».

وذكرت «أنيمل رايزينغ» أنّ هذه الخطوة تمثل بداية لسلسلة من عمليات «إنقاذ» الحيوانات تعتزم المجموعة تنفيذها خلال الصيف، بهدف توعية البريطانيين بضرورة تغيير نظامهم الغذائي.

ومزرعة ساندرينغهام التي تبلغ مساحتها آلاف عدة من الهكتارات، وتضم غابات ومزروعات وحدائق، مملوكة للعائلة الملكية منذ 5 أجيال، وورثها تشارلز الثالث بعد وفاة والدته الملكة إليزابيث الثانية.

وكان 3 ناشطين من مجموعة «جست ستوب أويل» المدافعة عن البيئة أوقفوا في لندن الخميس بعدما رشوا أحد العروض في معرض تشيلسي للأزهار بطلاء برتقالي، بحسب «أنيمل رايزينغ».


مقالات ذات صلة

الأميرة آن تدخل المستشفى بعد إصابة في الرأس

يوميات الشرق الأميرة آن تدخل المستشفى بعد إصابة في الرأس

الأميرة آن تدخل المستشفى بعد إصابة في الرأس

أعلن قصر باكنغهام أن الأميرة آن، البالغة من العمر 73 عاماً، نُقلت إلى المستشفى إثر تعرضها لإصابة طفيفة في الرأس وارتجاج في المخ.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق صورة سيلفي نشرها الأمير ويليام مع سويفت ويظهر فيها اثنان من أطفاله هما شارلوت وجورج (إكس)

في عيد ميلاده... الأمير ويليام يرقص خلال حفل تايلور سويفت بلندن (فيديو)

أظهر مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، الأمير ويليام وهو يرقص على أنغام أغنية «شايك إت أوف» لتايلور سويفت.

«الشرق الأوسط» (لندن)
ثقافة وفنون الأمير ويليام واثنان من أطفاله مع نجمة الموسيقى الأميركية تايلور سويفت (حساب قصر كينسنغتون على منصة «إكس»)

تايلور سويفت تلتقط صورة مع الأمير ويليام بعد حفل «رائع» في لندن

نشر قصر كينسنغتون في بريطانيا صورة للأمير ويليام واثنين من أطفاله، هما شارلوت وجورج، مع نجمة الموسيقى الأميركية تايلور سويفت.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق صورة لأفراد العائلة المالكة البريطانية التقطت في 17 يونيو 2023 بشرفة قصر باكغنهام (أ.ب)

الأمير ويليام يحمل رسالة لطيفة لوالده بعيد الأب

كشفت صورة يعود تاريخها إلى 12 يونيو (حزيران) 1984، ويليام وتشارلز يلعبان كرة القدم معاً. وكان أمير ويلز قد نشر صورة لنفسه وهو يلعب كرة القدم مع والده الملك.

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا صورة تظهر أبناء الأمير وليام وهم يعانقون أبيهم على أحد الشواطئ (حساب أمير ويلز على «إكس»)

أبناء وريث العرش البريطاني وليام في رسالة عيد الأب: «نحبك يا أبي»

نشر أبناء وريث العرش البريطاني الأمير وليام وزوجته كيت أميرة ويلز رسالة وصوراً بمناسبة عيد الأب، اليوم الأحد، قائلين «نحبك يا أبي».

«الشرق الأوسط» (لندن)

اليمين المتطرف الفرنسي يستعد لاحتمال فوزه بعرض برنامجه


جوردان بارديلا رئيس «التجمع الوطني» في مؤتمره الصحافي بباريس أمس (إ.ب.أ)
جوردان بارديلا رئيس «التجمع الوطني» في مؤتمره الصحافي بباريس أمس (إ.ب.أ)
TT

اليمين المتطرف الفرنسي يستعد لاحتمال فوزه بعرض برنامجه


جوردان بارديلا رئيس «التجمع الوطني» في مؤتمره الصحافي بباريس أمس (إ.ب.أ)
جوردان بارديلا رئيس «التجمع الوطني» في مؤتمره الصحافي بباريس أمس (إ.ب.أ)

عرض اليمين المتطرف في فرنسا برنامجه الحكومي، أمس، تحسباً لفوزه المحتمل في الانتخابات التشريعية التي ستُجرى الجولة الأولى منها الأحد المقبل، في ظل الأرقام التي تقدمها استطلاعات الرأي.

ويريد اليمين المتطرف، ممثلاً بـ«التجمع الوطني»، الذي يقوده جوردان بارديلا، منع مزدوجي الجنسية من تولي عدد من «المناصب الاستراتيجية في قطاعي الدفاع والأمن»، إذ تبقى مقصورة على الفرنسيين وحدهم. كما يريد الحد من لمِّ الشمل العائلي وتسريع طرد غير المرغوب فيهم. ويريد أيضاً، بناءً على استفتاء لا يمكن أن يحصل إلا بموافقة رئيس الجمهورية، إلغاء ما يُسمّى «حق الحصول على الجنسية الفرنسية لمن يُولدون على الأراضي الفرنسية»، الأمر الذي يصعب على ماكرون القبول به بوصفه معمولاً به منذ عام 1851.

وفي السياسة الخارجية، يبدي بارديلا تحفظاً على إرسال مدربين فرنسيين إلى الأراضي الأوكرانية، ويرفض استخدام الصواريخ الفرنسية لاستهداف الأراضي الروسية، أو تزويد كييف بطائرات «الميراج» الفرنسية.