رئيس كوريا الجنوبية يأمر بـ«رد وقائي» على التوتر بالشرق الأوسط

الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول (أ.ف.ب)
الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول (أ.ف.ب)
TT

رئيس كوريا الجنوبية يأمر بـ«رد وقائي» على التوتر بالشرق الأوسط

الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول (أ.ف.ب)
الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول (أ.ف.ب)

قال الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول، اليوم (الثلاثاء)، إنه يجب أن يكون هناك «رد وقائي» على أي عوامل خطر ناجمة عن التوتر في الشرق الأوسط بعد الهجوم الذي شنته إيران على إسرائيل، وذلك بسبب اعتماد البلاد على إمدادات الطاقة من المنطقة، وفق ما أفادت به وكالة «رويترز».

وقال يون في بداية اجتماع لمجلس الوزراء إن التوتر في الشرق الأوسط له تأثير مباشر على أسعار النفط العالمية، وهو ما يؤثر بدوره كثيراً على اقتصاد كوريا الجنوبية، وسلسلة التوريد. وتابع دون الخوض في تفاصيل «يجب أن يكون هناك رد وقائي على عوامل الخطر المختلفة التي يمكن أن تنشأ».

وأضاف يون أن 60 في المائة من النفط الذي تستورده كوريا الجنوبية يعبر من خلال مضيق هرمز. وقال: «الزيادة الكبيرة في تكاليف النقل، وارتفاع أسعار النفط سيؤديان بشكل مباشر إلى صعود الأسعار بالنسبة لنا».



وزير الداخلية الباكستاني يؤكد ضمان أمن المواطنين الصينيين في بلاده

التقى الوزير محسن نقوي الأحد مع السفير الصيني لدى باكستان جيانغ تسي تونغ لمناقشة حماية وأمن المواطنين الصينيين في باكستان (الإعلام الباكستاني)
التقى الوزير محسن نقوي الأحد مع السفير الصيني لدى باكستان جيانغ تسي تونغ لمناقشة حماية وأمن المواطنين الصينيين في باكستان (الإعلام الباكستاني)
TT

وزير الداخلية الباكستاني يؤكد ضمان أمن المواطنين الصينيين في بلاده

التقى الوزير محسن نقوي الأحد مع السفير الصيني لدى باكستان جيانغ تسي تونغ لمناقشة حماية وأمن المواطنين الصينيين في باكستان (الإعلام الباكستاني)
التقى الوزير محسن نقوي الأحد مع السفير الصيني لدى باكستان جيانغ تسي تونغ لمناقشة حماية وأمن المواطنين الصينيين في باكستان (الإعلام الباكستاني)

أكد وزير الداخلية الباكستاني محسن نقوي ضمان أمن المواطنين الصينيين في باكستان خلال اجتماعه مع السفير الصيني جيانج تسي دونج، الأحد.

رجل أمن باكستاني يفتش الأشخاص والمركبات عند نقطة تفتيش عقب الهجوم على مواطنين صينيين في بيشاور عاصمة مقاطعة خيبر بختونخوا بباكستان (إ.ب.أ)

وناقش الجانبان الزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس وزراء باكستان شهباز شريف إلى الصين خلال الاجتماع، وفقاً لوكالة «أسوشييتد برس» الباكستانية. كما أجريت مناقشة مفصلة حول تعزيز العلاقات الباكستانية الصينية والتدابير المتخذة لأمن المواطنين الصينيين في باكستان. وقال محسن نقوي إن الزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء عززت الصداقة مع الصين، مضيفاً أن الرئيس الصيني ورئيس الوزراء والقيادة العليا للصين يدعمون باكستان دائماً.

استنفار أمني في إقليم خيبر عقب الهجوم على مواطنين صينيين في بيشاور (متداولة)

وأبلغ السفير الصيني بإجراءات حماية المواطنين الصينيين في جميع أنحاء البلاد بما في ذلك إسلام آباد.

وأعرب السفير الصيني عن ارتياحه للترتيبات الأمنية المتخذة لحماية المواطنين الصينيين. كما حضر الاجتماع وزير الداخلية خورام علي آغا وكبار المسؤولين في السفارة الصينية.

وأفادت تقارير بأن الصينيين في باكستان يواجهون مشكلات متعددة تتعلق بالأمن، كما يواجهون تحديات اقتصادية مثل عبء الديون، وتأخيرات في مشاريع البنية التحتية، واجتماعياً، يعانون من التوترات الثقافية، والتنافس على الوظائف مع السكان المحليين. وفي شهر مارس (آذار) الماضي قُتل 5 من الصينيين فى هجوم انتحاري على سيارة كانت تقلهم، وقُتل معهم سائقهم الباكستاني، في منطقة بيشام بإقليم خيبر بختونخوا الباكستاني. وقد أحدث الهجوم صدمة عارمة في دوائر السلطة بإسلام آباد.