استقالة رئيس فيتنام في خضم حملة لمكافحة الفساد

الرئيس الفيتنامي فو فان ثونغ (أ.ف.ب)
الرئيس الفيتنامي فو فان ثونغ (أ.ف.ب)
TT

استقالة رئيس فيتنام في خضم حملة لمكافحة الفساد

الرئيس الفيتنامي فو فان ثونغ (أ.ف.ب)
الرئيس الفيتنامي فو فان ثونغ (أ.ف.ب)

استقال الرئيس الفيتنامي فو فان ثونغ، بعد عام واحد فقط من توليه المنصب، وفق ما ذكرت وسائل إعلام رسمية، في وقت تشن فيه الدولة الشيوعية حملة واسعة النطاق لمكافحة الفساد.

وقالت وكالة الأنباء الفيتنامية إن ثونغ مذنب بارتكاب «انتهاكات وأوجه قصور»، وقبلت اللجنة المركزية للحزب استقالته، وفقاً لما ذكرته «وكالة الصحافة الفرنسية».

يأتي سقوط المسؤول، البالغ 53 عاماً، في حين تشهد فيتنام اضطرابات سياسية كبيرة أرغمت سلفه أيضاً على التنحي، في حملة لمكافحة الفساد شهدت إقالة كثير من الوزراء، ومحاكمة رجال أعمال كبار بتهمة الاحتيال.

وأضافت وكالة الأنباء أن ثونغ انتهك «أنظمة» - لم تحددها - وفشل في أن يكون قدوة بصفته رئيساً للدولة.

ونقلت أن «انتهاكات الرفيق فو فان ثونغ وتقصيره أحدثت تأثيراً سيئاً لدى الرأي العام، طال سُمعة الحزب والدولة وسُمعته».

وتابعت أنه «إدراكاً منه لمسؤوليته تجاه الحزب والدولة والشعب، قدَّم استقالته من مناصبه».

أصبح ثونغ رئيساً، في الثاني من مارس (آذار) من العام الماضي، بعد استقالة الرئيس نغوين شوان فوك، في خطوة مفاجئة غير معتادة في فيتنام، حيث يجري تنسيق التغييرات السياسية بعناية منذ فترة طويلة، مع التركيز على الاستقرار.

وقبل فوك، لم يتنح سوى رئيس واحد آخر للحزب الشيوعي عن منصبه، وكان ذلك لأسباب صحية.

وبينما يتولى الرئيس قيادة الدولة، فإنه يُنظر إلى الأمين العام للحزب نغوين فو ترونغ على أنه صاحب السلطة الحقيقي، ويعدّ مهندس حملة مكافحة الفساد التي أثبتت شعبيتها لدى الفيتناميين.



الصين: 11 قتيلاً و30 مفقوداً جراء انهيار جسر بسبب الأمطار الغزيرة

أحد رجال الإنقاذ ينظر إلى الجسر المنهار أثناء إجراء عملية بحث وإنقاذ على نهر في مقاطعة تشاشوي في مدينة شانغلو بمقاطعة شنشي شمال غربي الصين (أ.ب)
أحد رجال الإنقاذ ينظر إلى الجسر المنهار أثناء إجراء عملية بحث وإنقاذ على نهر في مقاطعة تشاشوي في مدينة شانغلو بمقاطعة شنشي شمال غربي الصين (أ.ب)
TT

الصين: 11 قتيلاً و30 مفقوداً جراء انهيار جسر بسبب الأمطار الغزيرة

أحد رجال الإنقاذ ينظر إلى الجسر المنهار أثناء إجراء عملية بحث وإنقاذ على نهر في مقاطعة تشاشوي في مدينة شانغلو بمقاطعة شنشي شمال غربي الصين (أ.ب)
أحد رجال الإنقاذ ينظر إلى الجسر المنهار أثناء إجراء عملية بحث وإنقاذ على نهر في مقاطعة تشاشوي في مدينة شانغلو بمقاطعة شنشي شمال غربي الصين (أ.ب)

قتل 11 شخصاً وفُقد نحو 30 آخرين، اليوم (السبت)، إثر انهيار جزء من جسر في شمال الصين جراء أمطار غزيرة، وفق ما أورد التلفزيون الرسمي «سي سي تي في».

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية أن جسر الطريق السريع انهار، الجمعة، نحو الساعة 20:40 (12:40 بتوقيت غرينتش)، «بسبب هطول أمطار غزيرة وحدوث فيضانات مفاجئة» في شانغلو بمقاطعة شنشي.

وتقع شانغلو على بُعد نحو 900 كيلومتر جنوب غربي بكين، وفق ما ذكرته «وكالة الصحافة الفرنسية».

وحضّ الرئيس شي جينبينغ على بذل «كل الجهود» للعثور على الناجين، وفق قناة «سي سي تي في».

وبث التلفزيون الرسمي «سي سي تي في» صوراً للجسر المنهار جزئياً الذي يقع جزء منه في مياه أحد الأنهار، في وقت تتواصل، صباح السبت، عمليات الإنقاذ.

رجال الإنقاذ على متن قارب يبحثون عن ناجين في نهر بعد انهيار جسر في مقاطعة تشاشوي في مدينة شانجلو بمقاطعة شنشي شمال غربي الصين (أ.ب)

ومنذ الثلاثاء، تتعرض مساحات شاسعة من شمال الصين ووسطها لأمطار غزيرة تسببت في فيضانات وأضرار مادية جسيمة.

وتقع شانغلو على بعد نحو 900 كيلومتر جنوب غربي بكين. وقال أحد الشهود لوسيلة إعلام محلية إنه كان يقترب من الجسر حين أخذ سائقون آخرون «يصيحون لي أن أوقف السيارة». وقال الشاهد مينغ: «كانت هناك أمامي شاحنة لم تتوقف» وسقطت في المياه، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

صورة نشرتها وكالة أنباء «شينخوا» حيث يقوم رجال الإنقاذ بإجراء عمليات بحث وإنقاذ على نهر بالقرب من جسر منهار في مقاطعة تشاشوي في مدينة شانغلو بمقاطعة شنشي شمال غربي الصين (أ.ب)

وبث التلفزيون الرسمي مشاهد للجسر تظهر انهيار جزء منه في مياه النهر، بينما لا تزال بنيته في الاتجاه الآخر للسير صامدة. ويمكن رؤية تيار قوي في النهر.

وفي مقاطعة شنشي نفسها، تسببت أمطار غزيرة في مقتل 5 أشخاص وفقدان 8 آخرين في باوجي التي يقطنها نحو 3.2 مليون نسمة، وفقاً لحصيلة أوردتها وكالة أنباء الصين الجديدة، الجمعة.

وتعاني الصين ظروفاً مناخية قاسية هذا الصيف، إذ تُسجل درجات الحرارة مستويات قياسية في بعض الأماكن ولا سيما في شمال البلاد، بينما يشهد الجنوب أمطاراً وفيضانات.

رجال الإنقاذ على متن قارب يبحثون عن ناجين في نهر بعد انهيار جسر في مقاطعة تشاشوي في مدينة شانجلو بمقاطعة شنشي شمال غربي الصين (أ.ب)

والتغير المناخي الذي يتفاقم وفقاً لعُلماء بسبب انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، يجعل هذا النوع من الطقس المتطرف أكثر تواتراً وحدة.

وفي مايو (أيار)، قُتل 48 شخصاً جراء انهيار طريق سريع في جنوب الصين بعد هطول أمطار غزيرة.