خوف الترحيل يهيمن على الأفغان المتبقين في باكستان

بعد مغادرة 300 ألف مهاجر «غير قانوني» إلى أفغانستان

لاجؤون أفغان يجلسون بالقرب من مكتب منظمة الهجرة الدولية بعد ترحيلهم من باكستان بولاية نانغرأ،ف،ب)هار (
لاجؤون أفغان يجلسون بالقرب من مكتب منظمة الهجرة الدولية بعد ترحيلهم من باكستان بولاية نانغرأ،ف،ب)هار (
TT

خوف الترحيل يهيمن على الأفغان المتبقين في باكستان

لاجؤون أفغان يجلسون بالقرب من مكتب منظمة الهجرة الدولية بعد ترحيلهم من باكستان بولاية نانغرأ،ف،ب)هار (
لاجؤون أفغان يجلسون بالقرب من مكتب منظمة الهجرة الدولية بعد ترحيلهم من باكستان بولاية نانغرأ،ف،ب)هار (

بعد ترحيل مئات آلاف المهاجرين الأفغان من الأراضي الباكستانية خلال الأسابيع الماضية، يعيش المتبقون منهم في البلاد في خوف مستمر من التوقيف وإعادتهم إلى أفغانستان.

يقيم شاكر الله، وهو رجل أعمال صغير من كابل وأحد أفراد أقلية الهزارة مع أسرته في شقة بمنطقة غولبيرغ غرين الراقية بإسلام آباد. يحرص شاكر الله (جرى تغيير اسمه بغرض حماية هويته) على ملازمة شقته المستأجرة مع زوجته وأطفاله الأربعة، إلا للضرورة القصوى، خوفاً من إعادته إلى أفغانستان، حيث يخشى الاعتقال من طرف حكومة «طالبان». ويقول لـ«الشرق الأوسط»: «لا أخرج. لقد أصبح الأمر بالغ الخطورة... أخرج فقط لشراء أغراض من البقالة الموجود في الطابق السفلي من مسكني».

مواطنون أفغان يسافرون بممتلكاتهم أثناء عودتهم إلى أفغانستان في 4 نوفمبر 2023 (رويترز)

ويؤكد مسؤولون باكستانيون أن أبناء الأقليات المعرَّضة للخطر لن يجري طردهم من باكستان، في خضم الحملة التي انطلقت حديثاً لإعادة جميع الأفغان المقيمين بشكل غير قانوني في باكستان إلى أفغانستان المجاورة. وقال شاكر الله: «أنا وأفراد عائلتي لدينا تأشيرة سارية. ومع ذلك، نخشى أن تعتقلنا الشرطة وتعيدنا إلى أفغانستان»، متابعاً: «جئتُ إلى باكستان فور استيلاء (طالبان) على كابل في أغسطس (آب) 2021».

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن نحو 600 ألف أفغاني دخلوا باكستان بشكل غير قانوني بعد سيطرة «طالبان» على كابل، خوفاً على حياتهم. ويحمل بعض هؤلاء الأفغان تأشيرات سارية. وقال شاكر الله: «لو بقيت في أفغانستان لكان من الممكن أن أُقتل، وحتى الآن أخشى على حياتي إذا أعادتني الحكومة الباكستانية هناك».

حملة توقيف وترحيل

وفي الوقت الراهن، تطارد شرطة إسلام آباد الأفغان المقيمين على نحو غير شرعي في إسلام آباد والمناطق المجاورة لها. وتحتجز الشرطة الرعايا الأجانب المقيمين في البلاد دون وثائق هوية داخل (مراكز احتجاز)، قبل ترحيلهم إلى بلدهم. وهدمت شرطة إسلام آباد أكثر من 800 منزل بالأحياء الفقيرة في ضواحي العاصمة، يعيش بها مهاجرون غير شرعيين منذ أكثر من 10 سنوات».

طفل أفغاني في مخيم موقت بعد عبور الحدود الباكستانية-الأفغانية الثلاثاء (أ.ف.ب)

وأكد مسؤولون في باكستان، هذا الأسبوع، أن أكثر من 300 ألف لاجئ أفغاني غادروا البلاد حتى الآن، كما نقلت «وكالة الأنباء الألمانية». وبحسب السلطات، غادر البلاد 305 آلاف و462 لاجئاً أفغانياً خلال الأسابيع الماضية. وقال فضل ربيع، وهو مسؤول كبير يشرف على عملية الترحيل، إن أغلبية هؤلاء؛ بواقع 209 آلاف و550 لاجئاً، عبروا الحدود من إقليم خيبر بختونخوا شمال غربي باكستان. وأضاف أن أكثر من 4 آلاف لاجئ يغادرون البلاد عبر معبر تورخام الحدودي يومياً. بدوره، قال حمزة شفقت، مفوض مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان بجنوب غربي باكستان، إن 95 ألفاً و912 آخرين غادروا باكستان من نقاط العبور بالإقليم. ووفقاً للبيانات الحكومية، يعيش نحو 4.4 مليون لاجئ أفغاني في باكستان، 1.7 مليون منهم من دون وثائق سليمة.

انتقادات أممية

وتتعرض الحكومة الباكستانية لانتقادات لاذعة من المجتمع الدولي وحكومة «طالبان» في كابل، بسبب خططها لإعادة جميع الأفغان المقيمين على نحو غير شرعي إلى أفغانستان. ووصف المتحدث باسم «طالبان» خطط الحكومة الباكستانية بأنها «غير عادلة وقاسية».

وناشد متحدث باسم الأمم المتحدة الحكومة الباكستانية إعادة النظر في خطتها، لأن إعادة مئات الآلاف قسراً قد تشعل أزمة إنسانية ضخمة في أفغانستان، حيث لا توجد مرافق لاستقبال مثل هذا التدفق الكبير، في حين حذرت وكالة تنسيق الشؤون الإنسانية التابعة للمنظمة الأممية من أن «أكثر من 60 في المائة من العائدين لأفغانستان هم من الأطفال، وحالتهم بائسة، حيث سافر كثيرون منهم لعدة أيام، وتقطعت بهم السبل على الحدود».


مقالات ذات صلة

قلق في الجزائر بسبب تفاقم الهجرة السرية مع بداية الصيف

شمال افريقيا دورية لخفر السواحل الجزائري في البحر المتوسط (وزارة الدفاع الجزائرية)

قلق في الجزائر بسبب تفاقم الهجرة السرية مع بداية الصيف

وصول 160 مهاجراً جزائرياً إلى سواحل إسبانيا خلال الأسبوع الحالي، تزامناً مع قلق السلطات الجزائرية من تفاقم الهجرة السرية مع بداية الصيف.

«الشرق الأوسط» (الجزائر)
الاقتصاد رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ألفرو لاريو (الشرق الأوسط)

«الصندوق الدولي للتنمية الزراعية» يحذر من تحديات كبيرة تواجه منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

حذّر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية من تحديات كبيرة تواجه منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا تتمثل في الهشاشة والهجرة والتغير المناخي والأمن الغذائي

فتح الرحمن يوسف (الرياض)
شمال افريقيا ميلوني (أقصى اليمين) وسعيد ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس الوزراء الهولندي مارك روته في قرطاج يونيو الماضي (أ.ف.ب)

ميلوني تناقش في تونس ملف الهجرة الشائك

تترقب تونس زيارة رئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني، الأربعاء المقبل، حيث سيكون على رأس اهتماماتها ملف الهجرة غير الشرعية المنطلقة من تونس.

المنجي السعيداني (تونس)
شمال افريقيا الجيش يوقف تجار مخدرات (وزارة الدفاع)

الأمن الجزائري يوقف المئات من الأشخاص بين مهربين ومهاجرين

بينما اعتقلت وحدات من الجيش 833 شخصاً بين مهربين غير شرعيين، في عمليات متفرقة، صرَح قائد الجيش سلاح الدرك «دعامة أساسية» في خطة محاربة الإرهاب.

«الشرق الأوسط» (الجزائر)
شمال افريقيا من عملية لإنقاذ مهاجرين في سواحل تونس (رويترز)

تونس تنتشل 14 جثة لمهاجرين قبالة سواحلها خلال أسبوع

أعلنت الإدارة العامة للحرس الوطني في تونس، اليوم الثلاثاء، انتشال جثة لمهاجر غير شرعي قبالة سواحل البلاد، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي إلى 14 جثة خلال أسبوع.

«الشرق الأوسط» (تونس)

كوريا الشمالية تطلق صاروخاً بالستياً باتّجاه بحر الشرق

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتفقد اختبار إطلاق صاروخ باليستي تكتيكي (ا.ف.ب)
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتفقد اختبار إطلاق صاروخ باليستي تكتيكي (ا.ف.ب)
TT

كوريا الشمالية تطلق صاروخاً بالستياً باتّجاه بحر الشرق

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتفقد اختبار إطلاق صاروخ باليستي تكتيكي (ا.ف.ب)
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتفقد اختبار إطلاق صاروخ باليستي تكتيكي (ا.ف.ب)

أطلقت كوريا الشمالية، اليوم (الخميس)، صاروخاً بالستياً غير محدد باتّجاه بحر الشرق المعروف أيضاً باسم بحر اليابان، وفق بيان للجيش الكوري الجنوبي، وذلك بعد أيام على فشل محاولة بيونغ يانغ إطلاق قمر اصطناعي.

ولم تعط هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية مزيداً من التفاصيل في بيانها.

وقال جهاز خفر السواحل الياباني ومكتب رئيس الوزراء، إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً بالستياً غير محدد، مشيرين إلى أنهما بصدد جمع مزيد من المعلومات

والاثنين باءت بالفشل محاولة كوريا الشمالية وضع قمر اصطناعي ثان لأغراض التجسس في المدار بعدما انفجر الصاروخ الذي كان يحمله بعد دقائق من إطلاقه.

وبثّت حينها هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية «ان اتش كيه» مشاهد لما يبدو مقذوفاً مشتعلاً في السماء ليلاً، انفجر لاحقاً وتحول إلى كرة نار، مشيرة إلى أن المشاهد التقطت من شمال شرق الصين بالتزامن مع محاولة الإطلاق.

ولطالما شكّل وضع قمر اصطناعي لأغراض التجسس في المدار أولوية لنظام كيم جونغ أون الذي قال إنه نجح في ذلك في نوفمبر (تشرين الثاني) بعد محاولتين باءتا بالفشل في العام الماضي.