كيم جونغ أون يعود إلى كوريا الشمالية بعد زيارته لروسيا

حفل وداع لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في نهاية زيارته إلى روسيا (أ.ف.ب)
حفل وداع لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في نهاية زيارته إلى روسيا (أ.ف.ب)
TT

كيم جونغ أون يعود إلى كوريا الشمالية بعد زيارته لروسيا

حفل وداع لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في نهاية زيارته إلى روسيا (أ.ف.ب)
حفل وداع لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في نهاية زيارته إلى روسيا (أ.ف.ب)

ذكرت وكالة الأنباء المركزي الكورية، اليوم الثلاثاء، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أتم زيارته لروسيا ومر عبر محطة السكك الحديدية الحدودية الكورية الشمالية وهي محطة تومانغانغ، في وقت مبكر من يوم الاثنين.

وتضمنت الرحلة النادرة التي استمرت أسبوعاً محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول تعزيز التعاون العسكري وغير ذلك من صور التعاون.

وذكرت الوكالة أن الزيارة «زادت علاقات المودة والصداقة تعميقاً مع» بوتين و«فتحت فصلاً جديداً من تطور» العلاقات بين كوريا الشمالية وروسيا، وفق ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وغادر الزعيم الكوري الشمالي، يوم الأحد، على متن قطاره المصفّح من شرق روسيا نحو الحدود الكورية الشمالية، وفق ما أفادت وكالات روسية، مختتماً زيارة للبلاد بدأها، الثلاثاء الماضي.

وأعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، الجمعة، أنه لم يتم توقيع «أي اتفاق» خلال زيارة الزعيم الكوري الشمالي إلى روسيا.

وقال بيسكوف للصحافيين: «لم يتم توقيع أي اتفاق، لم يكن هذا مقرراً»، فيما تشتبه الولايات المتحدة بأن روسيا تعتزم شراء أسلحة من بيونغ يانغ لدعم حربها على أوكرانيا، في مقابل سعي كوريا الشمالية لاكتساب تكنولوجيا لبرنامجيها النووي والصاروخي.



محكمة باكستانية تبرّئ عمران خان وزوجته من قضية زواج غير شرعي

مؤيدون لعمران خان في إسلام أباد يحتفلون بقرار المحكمة تبرئته وزوجته من تهمة عقد زواج غير شرعي (أ.ف.ب)
مؤيدون لعمران خان في إسلام أباد يحتفلون بقرار المحكمة تبرئته وزوجته من تهمة عقد زواج غير شرعي (أ.ف.ب)
TT

محكمة باكستانية تبرّئ عمران خان وزوجته من قضية زواج غير شرعي

مؤيدون لعمران خان في إسلام أباد يحتفلون بقرار المحكمة تبرئته وزوجته من تهمة عقد زواج غير شرعي (أ.ف.ب)
مؤيدون لعمران خان في إسلام أباد يحتفلون بقرار المحكمة تبرئته وزوجته من تهمة عقد زواج غير شرعي (أ.ف.ب)

برأت محكمة باكستانية رئيس الوزراء السابق عمران خان وزوجته، اليوم السبت، من تهمة الزواج غير الشرعي، بعد يوم من فوز حزبه بمزيد من المقاعد في البرلمان، مما يكثف الضغط على الحكومة الهشة في البلاد.

وكتب نعيم بانجوتا محامي خان على منصة «إكس»: «تمت تبرئة عمران خان والسيدة بيبي»، في إشارة إلى بشرى خان زوجة عمران خان والمعروفة أيضا باسم بشرى بيبي.

وقال حزب حركة الإنصاف الباكستاني المنتمي إليه خان إنه لا توجد قضايا معلقة ضد خان (71 عاما) لإبقائه في السجن بعد أن برأته المحكمة في العاصمة إسلام اباد.

وكان قد حُكم على رئيس الوزراء السابق وزوجته بالسجن سبعة أعوام في فبراير (شباط) بعدما قضت محكمة بأنهما مذنبان بمخالفة الشريعة الإسلامية لعدم مراعاتهما في زواجهما أشهر العدة اللازمة بعد طلاق بيبي من زوجها السابق.

ولم يتضح بعد ما إذا كان خان وبيبي المسجونان سيُطلق سراحهما عقب قرار اليوم.

رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان (د.ب.أ)

وأُبطلت أو عُلقت جميع الأحكام الأربعة بالسجن التي حُكم بها على خان قبل الانتخابات العامة في فبراير. وبُرئ الزعيم من تهمة تسريب أسرار الدولة وعُلقت العقوبتان الأخريان بالسجن.

لكن محكمة ألغت الإفراج عنه بكفالة الأسبوع الماضي في ما يتصل بأعمال عنف في مايو (أيار) 2023 هاجم فيها مناصرون له منشآت عسكرية للاحتجاج على احتجازه.

وخان متهم في عدة قضايا أخرى، منها قضية العنف ضد الدولة. وبيبي متهمة في قضية أخرى على الأقل تتصل بقبول قطع أراض رشوة من شركة تطوير عقاري خلال تولي خان رئاسة الوزراء.

وحذر حزب حركة الإنصاف من أن إبقاء خان في السجن على الرغم من قرار إخراجه بكفالة اليوم سيؤدي إلى أزمة سياسية أخرى، وفق ما أوردته وكالة «رويترز» للأنباء.