رئيس الإمارات والعاهل الأردني يؤكدان ضرورة التحرك الدولي لمنع توسيع الصراع في المنطقة

دعوا إلى أهمية تكثيف الجهود لوقف إطلاق النار في القطاع

الشيخ محمد بن زايد والملك عبد الله الثاني خلال لقاء سابق في أبوظبي (وام)
الشيخ محمد بن زايد والملك عبد الله الثاني خلال لقاء سابق في أبوظبي (وام)
TT

رئيس الإمارات والعاهل الأردني يؤكدان ضرورة التحرك الدولي لمنع توسيع الصراع في المنطقة

الشيخ محمد بن زايد والملك عبد الله الثاني خلال لقاء سابق في أبوظبي (وام)
الشيخ محمد بن زايد والملك عبد الله الثاني خلال لقاء سابق في أبوظبي (وام)

أكد رئيس الإمارات والعاهل الأردني ضرورة التحرك الدولي الجاد لمنع توسيع الصراع في المنطقة وتجنيبها تبعات أزمات جديدة، إضافة إلى إيجاد أفق سياسي واضح للسلام العادل والشامل على أساس «حل الدولتين»، الذي يضمن الحفاظ على الاستقرار والأمن للجميع.

جاءت تلك التأكيدات خلال اتصال هاتفي بين الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، بحثا خلاله في العلاقات الأخوية ومختلف جوانب التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين بما يخدم مصالحهما المتبادلة وتطلعاتهما نحو التنمية والازدهار.

كما ناقش الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، خلال الاتصال، عدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، في مقدمتها الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وتطورات الأزمة الإنسانية في قطاع غزة، مؤكدين في هذا السياق أهمية تكثيف الجهود لوقف إطلاق النار في القطاع وتعزيز المساعي المبذولة للاستجابة للأوضاع الإنسانية التي تزداد تفاقماً في غزة.

وحسب ما نقلته وكالة أنباء الإمارات (وام)، فإن رئيس الإمارات اطمأن من الملك عبد الله الثاني بشأن الأوضاع في الأردن، مؤكداً وقوف بلاده مع الأردن بما يصون أمنه ويحفظ استقراره.


مقالات ذات صلة

«المركزي» الإماراتي يتوقع نمو الاقتصاد بـ3.9 % في 2024

الاقتصاد مصرف الإمارات المركزي (وام)

«المركزي» الإماراتي يتوقع نمو الاقتصاد بـ3.9 % في 2024

قال مصرف الإمارات المركزي إن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد حقق نمواً بنسبة 3.6 في المائة في 2023 في الوقت الذي يتوقع فيه أن يصل إلى 3.9 في المائة في 2024.

«الشرق الأوسط» (أبوظبي)
رياضة عربية الشيخ محمد بن زايد استقبل اللاعبين في قصر البحر في أبوظبي اليوم السبت (وام)

رئيس الإمارات يستقبل العين بطل آسيا... ويشيد بالإنجاز التاريخي

استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات اليوم (السبت) تشكيلة فريق العين المتوج بلقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وأشاد «بهذا الإنجاز التاريخي».

«الشرق الأوسط» (أبوظبي)
شؤون إقليمية المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ خلال مؤتمر صحافي في فبراير الماضي (د.ب.أ)

الصين تتمسك بموقفها بشأن الجزر الإماراتية المحتلة رغم غضب إيران

تمسكت الصين الاثنين بموقفها بشأن ثلاث الجزر الإماراتية المحتلة في الخليج العربي رغم غضب طهران من بكين لدعمها مبادرة إماراتية لحل الخلاف.

«الشرق الأوسط» (بكين)
شؤون إقليمية مناورات بحرية لـ«الحرس الثوري» في جزيرة أبو موسي أغسطس 2023 (تسنيم)

طهران تستدعي السفير الصيني بسبب الجزر الإماراتية المحتلّة

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير الصيني لدى طهران للاحتجاج على بيان صيني إماراتي يتعلق بمزاعم إيران بشأن الجزر الإماراتية المحتلة.

الخليج الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال اللقاء في أبوظبي (وام)

الإمارات وقطر تدعمان «مقترحات بايدن» وتؤكدان الدفع باتجاه أفق لـ«حل الدولتين»

بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر عدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

«الشرق الأوسط» (أبوظبي)

السعودية ترحب باعتراف أرمينيا بدولة فلسطين

جانب من اجتماع الحكومة الأرمينية الخميس (موقعها الإلكتروني)
جانب من اجتماع الحكومة الأرمينية الخميس (موقعها الإلكتروني)
TT

السعودية ترحب باعتراف أرمينيا بدولة فلسطين

جانب من اجتماع الحكومة الأرمينية الخميس (موقعها الإلكتروني)
جانب من اجتماع الحكومة الأرمينية الخميس (موقعها الإلكتروني)

رحبت السعودية، الجمعة، بقرار حكومة أرمينيا الاعتراف بدولة فلسطين، في «خطوة مهمة تدعم مسار إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية».

وجدّدت، في بيان لوزارة خارجيتها، الدعوة للمجتمع الدولي، وخصوصاً الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن التي لم تعترف بدولة فلسطين، للمُضي قدماً نحو ذلك، بما يدعم حل الدولتين ويعزز دعائم الأمن والسلم الدوليين.

من جانبه، أشاد أمين عام مجلس التعاون الخليجي، جاسم البديوي، بهذه الخطوة الداعمة من أرمينيا لحق الشعب الفلسطيني؛ للحصول على حقوقه كافة، والعيش بسلام وعدالة واستقلال، وللحفاظ على الاستقرار والأمن والسلام بالمنطقة، داعياً، في الوقت نفسه، الدول كافة للقيام بخطوات مماثلة.

وجدد البديوي تأكيده الموقف الثابت والراسخ لدول المجلس في دعم القضية الفلسطينية، والتوصل إلى حل يقوم على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وفقاً لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، ومبادرة السلام العربية.