رحيمي عن عروض الأندية السعودية: لا أفكر في شيء... عقدي مع «العين» مستمر

رحيمي يقبّل كأس دوري أبطال آسيا (رويترز)
رحيمي يقبّل كأس دوري أبطال آسيا (رويترز)
TT

رحيمي عن عروض الأندية السعودية: لا أفكر في شيء... عقدي مع «العين» مستمر

رحيمي يقبّل كأس دوري أبطال آسيا (رويترز)
رحيمي يقبّل كأس دوري أبطال آسيا (رويترز)

قال سفيان رحيمي، بعدما قاد «العين» الإماراتي لحصد لقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم، إن تألقه في البطولة هو نتيجة العمل بجدية على مدار سنوات وسنوات، كما أكد أن النجاح نتيجة العمل الجماعي للفريق بأكمله.

وقدَّم رحيمي، المنضم للعين، من الرجاء المغربي في 2021، أداء مذهلاً في البطولة بأكملها، خصوصاً في الأدوار الإقصائية، وسجل 13 هدفاً في 13 مباراة، ونال لقب الهدّاف، وكان من أهم أسباب نجاح الفريق الإماراتي في حصد اللقب الآسيوي لأول مرة منذ 2003، مساء يوم السبت الماضي.

وقال رحيمي، في مقابلة تلفزيونية، الليلة الماضية: «هذا إنجاز تاريخي غاب عن خزينة العين منذ 20 عاماً. أنا والزملاء توَّجنا مجهود العام، وهذا الإنجاز سيبقى في الذهن، وهو إنجاز تاريخي».

وأضاف الجناح المغربي، الذي تحوَّل إلى مركز المهاجم، في الفترة الأخيرة: «لا يأتي شيء من فراغ، وهذا ليس جهد سفيان، لكن جهد كل اللاعبين في الفريق والمدربين الذين تولوا المسؤولية. توهجي في البطولة نتيجة عمل ما يقارب ثلاث أو أربع سنوات... العمل ثم العمل ثم العمل حتى تحقق شيئاً في النهاية».

وتألّق رحيمي أمام الفرق السعودية في «دوري الأبطال»، وسجل ثلاثة أهداف في مباراتي دور الثمانية أمام النصر، كما هزّ شِباك الهلال ثلاث مرات في الدور قبل النهائي، ما ضاعف التكهنات بشأن إمكانية انتقاله إلى الدوري السعودي، هذا الصيف.

ورفض اللاعب، البالغ عمره 27 عاماً، بشكل تام الحديث عن وجهته المقبلة، وأكد أنه يرتبط بعقد مع «العين» لعام إضافي.

وقال رحيمي: «أنا مرتبط بعقد مع العين، وكل احترامي لنادي العين، وخيره جعلني أكون في هذا المستوى. يتبقى في عقدي عام واحد، ولا أفكر في أي شيء آخر».

وأضاف: «قبل النهائي أغلقت هاتفي، وهناك عروض خليجية وعروض أوروبية، وهم تواصلوا مع النادي. كل الأندية السعودية على رأسي وعيني، وكل الجماهير السعودية على رأسي وعيني، وعندما ينتهي عقدي مع النادي سأفكر في الأمر. لا أستطيع تحديد فريق معين الآن ثم يصير أي شيء».

وسجل رحيمي هدفين، خلال فوز العين 5 - 1 على يوكوهاما مارينوس الياباني، في إياب الدور النهائي لدوري الأبطال، مساء السبت، ليساعد العملاق الإماراتي على تحويل خسارته 2 - 1 ذهاباً.


مقالات ذات صلة

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان علاقات التعاون والشراكة الاقتصادية الشاملة

الخليج الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات وجوكو ويدودو رئيس إندونيسيا (وام)

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان علاقات التعاون والشراكة الاقتصادية الشاملة

بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات، وجوكو ويدودو، رئيس إندونيسيا، مسار تطور العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، خاصة في المجالات التنموية، في إطار…

«الشرق الأوسط» (أبوظبي)
الخليج أعلنت الإمارات تغييرات في مجلس الوزراء اليوم (رويترز)

الإمارات تعلن عن تشكيل وزاري جديد

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن تشكيل وزاري جديد في البلاد.

«الشرق الأوسط» (دبي)
الخليج محكمة أبوظبي الاتحادية الاستئنافية (وام)

أحكام بالسجن وغرامات مالية في قضية «تنظيم العدالة والكرامة» الإرهابي

قضت محكمة أبوظبي الاتحادية الاستئنافية بإدانة 53 متهماً من قيادات وأعضاء «تنظيم الإخوان المسلمين» الإرهابي و6 شركات في قضية «تنظيم العدالة والكرامة».

«الشرق الأوسط» (أبوظبي)
رياضة عربية المغربي حسين عموتة مدرباً للجزيرة الإماراتي (نادي الجزيرة)

المغربي عموتة مدرباً للجزيرة الإماراتي

عيَّن نادي الجزيرة الإماراتي الاثنين المغربي حسين عموتة مدرباً لفريقه الأول لكرة القدم بعد رحيله عن المنتخب الأردني.

«الشرق الأوسط» (أبوظبي)
رياضة عربية علي مبخوت أنهى مسيرة طويلة مع الجزيرة لينضم للنصر (الاتحاد الآسيوي)

النصر الإماراتي يتعاقد مع «الهداف التاريخي» علي مبخوت

أعلن نادي النصر المنافس في دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم، الأحد، تعاقده مع علي مبخوت قائد فريق الجزيرة السابق.

«الشرق الأوسط» (دبي)

المصرية شيماء تتطلع للألعاب البارالمبية بعد 20 عاماً من المشاركة الأولى

مسيرة شيماء لم تخلُ من الإصرار والتحدي وجعلتها واحدة من أبرز الأسماء في رياضة البادمنتون (الشرق الأوسط)
مسيرة شيماء لم تخلُ من الإصرار والتحدي وجعلتها واحدة من أبرز الأسماء في رياضة البادمنتون (الشرق الأوسط)
TT

المصرية شيماء تتطلع للألعاب البارالمبية بعد 20 عاماً من المشاركة الأولى

مسيرة شيماء لم تخلُ من الإصرار والتحدي وجعلتها واحدة من أبرز الأسماء في رياضة البادمنتون (الشرق الأوسط)
مسيرة شيماء لم تخلُ من الإصرار والتحدي وجعلتها واحدة من أبرز الأسماء في رياضة البادمنتون (الشرق الأوسط)

تتطلع لاعبة المنتخب المصري لألعاب القوى والبارا بادمنتون، شيماء سامي، للمشاركة في الألعاب البارالمبية في «باريس 2024» بعد 20 عاماً على مشاركتها الأولى، وهذه المرة تعقد شيماء آمالاً كبيرة محمّلة بطموحات كبيرة لتمثيل مصر في هذا الحدث الرياضي العالمي.

شيماء تشارك في الأولمبياد بعد 20 عاماً على مشاركتها الأولى (الشرق الأوسط)

مسيرة شيماء لم تخلُ من الإصرار والتحدي، وجعلتها واحدة من أبرز الأسماء في رياضة البادمنتون البارالمبية، كللتها بحوالي 60 ميدالية دولية وعالمية و500 ميدالية محلية.

تقول شيماء في حديثها الخاص لـ«الشرق الأوسط» «إنها مع الوقت استطاعت تذليل العقبات ومواجهة الصعوبات، وأصبحت تحضيراتها للألعاب جزءاً من روتينها اليومي»، مؤكدة: «البادمنتون هي الفاكهة الحلوة بالنسبة لي، والرياضة المقربة لقلبي، ومهاراتي ازدادت الحمد لله بشكل كبير وأعطيتها كل وقتي».

شيماء سامي (الشرق الأوسط)

انخرطت شيماء سامي في ميدان ألعاب القوى في العام 2003، وتنقلت بين ألعاب التنس والتنس الأرضي على الكرسي المتحرّك وصولاً الى البادمنتون، مؤكدة أن كل لعبة منها تختلف عن الأخرى. واستطاعت شيماء تحقيق إنجازات كبيرة من أول بطولة عالم وصولاً إلى دورة أثينا 2004، قائلة: «الرقم الأفريقي باسمي في رمي القرص حتى الآن، ووصلت إلى الرقم 59 عالمياً بالتنس، وبعدها بدأت بالريشة الطائرة، واحتللت المركز الثاني عالمياً، وبجعبتي 3 ألقاب أفريقية في 3 سنين مع 9 ميداليات ذهب».

تقول شيماء عن شعورها بتمثيل مصر في الألعاب البارالمبية: «تمثيل مصر في الألعاب البارالمبية يشكل لي مسؤولية كبيرة، خصوصاً أن الجمهور المصري يشجعني دائماً، ودعمه المعنوي كبير، ووقف إلى جانبي بمختلف المراحل إلى جانب الجمهور العربي».

شيماء كللت مسيرتها بحوالي 60 ميدالية دولية وعالمية و500 ميدالية محلية (الشرق الأوسط)

وأعربت شيماء عن حماسها للمشاركة في الألعاب البارالمبية في باريس بعد 20 عاماً من الغياب عنها، مشيرة إلى أنها ترغب في رؤية كل الألعاب الجديدة، والتطورات الحاصلة في المنافسة العالمية، متحمسة لإظهار الروح القتالية والمثابرة التي تميز بلادي على الساحة العالمية، وأسعى لإلهام الجماهير والشباب في وطني من خلال أدائي والتزامي.

وراء إنجازات شيماء ومثابرتها قصة اعتماد على النفس، فبعد أن تعرّضت لفيروس شلل الأطفال نتيجة حقنة خطأ أدّت إلى إصابتها، تؤكد أن الرياضة كانت الملجأ الآمن والمريح لها، الذي استطاعت أن تحقق ذاتها من خلاله: «استطعت أن آخذ قرارات بنفسي، أن أتعلم بعض اللغات، وأن أسافر، وأن أعتمد على نفسي وهو أمر جيد وأساسي لأي فتاة تصل إلى حلم تريده بمجهود كبير، وبثقة بالنفس».

وتتابع رسالتها لكل الرياضيات على حد سواء: «أقول لهن العبن رياضة، وابحثن عن شغفكن، ولا تدعن أحداً يقف في طريقكن، والأهم دائماً أن تؤمنّ بأنفسكن».

شيماء أعربت عن حماسها للمشاركة في الألعاب البارالمبية في باريس (الشرق الأوسط)

وتقول شيماء إن لعبة البادمنتون تطورت في مصر بشكل كبير وعدد اللاعبين ارتفع، لكن الإمكانيات المادية ضعيفة، وبحاجة لدعم أكبر، لتنتشر على نطاق أوسع، موضحةً أن الدعم المصري للرياضيين البارالمبيين يزداد بهدف تعزيز الحضور الدولي لمصر في المجالات الرياضية.

حلم شيماء لا يتوقف هنا، بطلة البارا بادمنتون وألعاب القوى المصرية المتوّجة بالذهب، تسعى لتمثيل لائق ومنافسة قوية تثبت حضورها عالمياً، وتضيف إنجازاً آخر لمسيرتها، ورفع راية مصر عالياً في هذا الحدث العالمي.