الأهلي والزمالك يستأنفان المنافسة المحلية بعد تأمين نهائيي أفريقيا

قطبا كرة القدم المصرية الأهلي والزمالك يعودان لاستئناف مشوارهما في الدوري (نادي الزمالك)
قطبا كرة القدم المصرية الأهلي والزمالك يعودان لاستئناف مشوارهما في الدوري (نادي الزمالك)
TT

الأهلي والزمالك يستأنفان المنافسة المحلية بعد تأمين نهائيي أفريقيا

قطبا كرة القدم المصرية الأهلي والزمالك يعودان لاستئناف مشوارهما في الدوري (نادي الزمالك)
قطبا كرة القدم المصرية الأهلي والزمالك يعودان لاستئناف مشوارهما في الدوري (نادي الزمالك)

بعد ضمانهما التأهل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا وكأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية) توالياً، يعود قطبا كرة القدم المصرية الأهلي والزمالك لاستئناف مشوارهما في الدوري المحلي، فيلتقي الأهلي مع الإسماعيلي، فيما يصطدم الزمالك بالبنك الأهلي، ضمن المرحلة العشرين.

ورغم أن المرحلة تحمل الرقم 20، فإن الأهلي سيخوض مباراته الثانية عشرة فقط، فيما يلعب الزمالك مباراته الرابعة عشرة، إذ يملك الفريقان عدداً من المباريات المؤجلة بسبب مشاركاتهما الخارجية التي أثرت على شكل الترتيب.

ويعتلي بيراميدز قمة الترتيب مع 35 نقطة من 16 مباراة، بفارق نقطة عن المصري الذي خاض 19 مباراة، ويأتي زد ثالثاً برصيد 33 نقطة من 20 مباراة.

بدوره، يحتل الأهلي حامل اللقب المركز الحادي عشر مع 21 نقطة من 11 مباراة فقط، يتبعه الزمالك بعدد النقاط نفسه لكن من 13 مباراة.

الأهلي لم يحقق سوى فوز وحيد في آخر أربع مباريات بالدوري (نادي الأهلي)

وكانت آخر مباريات الفريقين في الدوري، المواجهة المباشرة بينهما في 15 أبريل (نيسان)، وانتهت بفوز الزمالك 2 - 1.

تفرّغ بعدها كل منهما لمهمته القارية، حيث تفوّق الأهلي على مازيمبي الكونغولي الديمقراطي 3 - 0 بأهداف محمد عبد المنعم، والفلسطيني وسام أبو علي وأكرم توفيق، ليبلغ نهائي دوري الأبطال الذي أحرز لقبه 11 مرة قياسيّة.

قال مدرّبه السويسري مارسيل كولر عقب الفوز على مازيمبي: «نحن سعداء بالوصول للنهائي الأفريقي، لكننا لن نفكر فيه الآن. لدينا مباريات في الدوري ويجب أن ننقل تركيزنا إلى البطولة المحلية».

وأشاد المدرب السابق لمنتخب النمسا وفريق بازل السويسري بمساندة الجماهير التي احتشدت في استاد القاهرة الدولي: «عملت في أماكن كثيرة ولم أرَ مثل هذه الجماهير التي تساندنا في الأوقات العصيبة. أتمنى أن يحضر عدد أكبر من الجماهير في مباريات الدوري ويعطونها الأهمية نفسها مثل مباريات دوري الأبطال».

من جهته، تجاوز الزمالك عقبة دريمز الغاني بالنتيجة عينها التي حملت توقيع التونسي حمزة المثلوثي، والبنيني ساسمون أكينيولا ومصطفى شلبي، ليصل إلى نهائي كأس الكونفدرالية.

ويعود الأهلي حامل اللقب لمشوار الدوري بمباراة كلاسيكية أمام الإسماعيلي، صاحب المركز الثالث عشر الذي لم يفز في آخر ثلاث مباريات، تقام الأربعاء على ملعب برج العرب بالإسكندرية، وهو الملعب الذي يستضيف مواجهات الفريقين منذ سنوات عدّة لأسباب أمنية. وحقق الأهلي الفوز ذهاباً هذا الموسم على الإسماعيلي 3 - 1.

وعاد إلى تمارين الأهلي حارسه المخضرم محمد الشناوي ومدافعه ياسر إبراهيم بعد تعافيهما من الإصابة.

ويلاقي الأهلي في نهائي دوري الأبطال الترجي التونسي في 18 و25 مايو (أيار) المقبل، فيما ضرب الزمالك موعداً في نهائي الكونفدرالية مع نهضة بركان المغربي.

الزمالك يلتقي مع البنك الأهلي بمعنويات مرتفعة (نادي الزمالك)

معنويات مرتفعة للزمالك

ورغم ضمان العبور إلى نهائي دوري الأبطال للعام الخامس توالياً، فإن جماهير الفريق الأحمر تشعر بالقلق من مسيرته في الدوري المحلي.

لم يحقق الأهلي سوى فوز وحيد في آخر أربع مباريات بالدوري على حساب زد، حيث خسر من البنك الأهلي والزمالك وتعادل مع إنبي، لتثير تشكيلة كولر الشكوك حول قدرتها على الاحتفاظ باللقب المتوّج به الأهلي 43 مرّة قياسية مقابل 14 لغريمه القاهري.

وسيكون على الأهلي خوض أربع مباريات في الدوري قبل التفرّغ لمواجهتي الترجي، حيث يواجه بعد الإسماعيلي كلاً من الجونة، والاتحاد السكندري وبلدية المحلة أيام 4 و7 و11 مايو.

من ناحيته، يلتقي الزمالك مع البنك الأهلي الخامس العشر الذي خسر آخر مباراتين، بمعنويات مرتفعة بعدما تغلب في غانا على دريمز بثلاثية.

يأمل الفارس الأبيض في مواصلة صحوته في مسابقة الدوري وتكرار الفوز، حين يلتقي البنك الأهلي الخميس على استاد القاهرة الدولي، حيث انتهت مواجهة الفريقين في الدور الأول بفوزه 2 - 1.

قال لاعب وسط الزمالك نبيل عماد عقب مباراة دريمز: «الوصول لنهائي كأس الكونفدرالية أمر رائع، لكن لن نركز عليه الآن. سنركز على الدوري، وحلمي هو الحصول على بطولة الدوري والسوبر الأفريقي وكأس الكونفدرالية».

ويسعى فريق المدرب البرتغالي جوزيه غوميز للعودة على المنافسة على اللقب المحلي، حيث يواجه بعد ذلك سموحة بالإسكندرية الأحد المقبل، قبل الاستعداد لمواجهتي نهضة بركان حامل لقب كأس الكونفدرالية التي أحرزها الزمالك على حساب المنافس نفسه بركلات الترجيح في عام 2019.


مقالات ذات صلة

«أولمبياد باريس»: مصر تشارك بأكبر بعثة في تاريخها

رياضة عالمية أشرف صبحي (د.ب.أ)

«أولمبياد باريس»: مصر تشارك بأكبر بعثة في تاريخها

أكد أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري ضرورة التزام بعثة منتخب بلاده المشاركة في أولمبياد باريس التي ستنطلق يوم 26 يوليو الحالي بالظهور بالشكل اللائق.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
رياضة عالمية الحلقات الأولمبية مضاءة على برج إيفل في باريس (د.ب.أ)

إيران تدعو لمنع إسرائيل من المشاركة في الألعاب الأولمبية

دعت إيران، الثلاثاء، إلى منع الرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في أولمبياد باريس 2024، بسبب الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس» في قطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (طهران)
رياضة عالمية نجلاء عماد (الشرق الأوسط)

نجلاء عماد... «حبة الكرز» العراقية تتأهب لدورة الألعاب البارالمبية بباريس

لا مستحيل تحت الشمس، ولا صعاب يمكنها أن تهزم الإرادة، ربما تلك كلمات قليلة بحق ابنة العراق نجلاء عماد التي لم يُثنِ عزيمتَها فقدُها ثلاثةَ أطراف من جسدها.

فاتن أبي فرج (بيروت)
رياضة عالمية توني إستانغيه (رويترز)

«أولمبياد باريس»: إستانغيه الغارق بين الرياضة والسياسة

مع مرور السنوات، غاص توني إستانغيه، البطل الأولمبي 3 مرات في مسابقة الكانوي، في دور رئيس اللجنة المنظّمة لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (أ.ب)

«الدوريات الأوروبية» و«فيفبرو» يشكوان احتكار «فيفا» وإضراره بصحة اللاعبين

أعلنت منظمة الدوريات الأوروبية، التي تضم كثيرا من الدوريات الأوروبية الكبرى، أنها ستتقدم بشكوى إلى المفوضية الأوروبية مع اتحاد اللاعبين المحترفين في أوروبا.

نواف العقيّل (الرياض)

الأولمبية الفلسطينية تطالب بـ«إقصاء فوري» لإسرائيل من أولمبياد باريس

سيُحاط الوفد الإسرائيلي ببروتوكولات أمنية مهمة في أولمبياد باريس (أ.ب)
سيُحاط الوفد الإسرائيلي ببروتوكولات أمنية مهمة في أولمبياد باريس (أ.ب)
TT

الأولمبية الفلسطينية تطالب بـ«إقصاء فوري» لإسرائيل من أولمبياد باريس

سيُحاط الوفد الإسرائيلي ببروتوكولات أمنية مهمة في أولمبياد باريس (أ.ب)
سيُحاط الوفد الإسرائيلي ببروتوكولات أمنية مهمة في أولمبياد باريس (أ.ب)

دعت اللجنة الأولمبية الفلسطينية نظيرتها الدولية، الاثنين، إلى تعليق المشاركة الإسرائيلية في أولمبياد باريس الذي ينطلق، الجمعة، «بسبب خرق الهدنة الأولمبية».

وفي رسالة موجّهة من اللجنة الأولمبية واتحاد كرة القدم الفلسطيني، إلى رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جاني إنفانتينو، طالب الطرف الفلسطيني «بالإقصاء الفوري لإسرائيل من أولمبياد باريس 2024».

وأشارت الأولمبية الفلسطينية إلى أن رسالتها تأتي «بعد شهور من تقديم المعلومات من قبل الهيئات الرياضية الفلسطينية المختلفة بشأن الانتهاكات المنهجية والمستمرة للميثاق الأولمبي ولوائح (الفيفا) التي ارتكبتها الهيئات الرياضية الإسرائيلية وأعضاؤها، بما في ذلك اللجنة الأولمبية والاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم».

وأضافت أن الانتهاكات شملت «تورطهم في الاحتلال الاستعماري الاستيطاني غير الشرعي وضم الأراضي، إضافة إلى التحريض على الإبادة الجماعية، من بين نقاط أخرى جرى توضيحها في مناسبات سابقة».

وعن انتهاك الهدنة الأولمبية، تطرّقت الرسالة إلى قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن أولمبياد باريس 2024 الذي نص على «هدنة أولمبية من 19 (تموز) يوليو إلى 15 (أيلول) سبتمبر 2024، لضمان بيئة سلمية للمنافسات. ومع ذلك، قامت إسرائيل بانتهاك هذه الهدنة خلال الساعات الأربع والعشرين الأولى من خلال شن غارات على غزة، ما أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين».

كما تطرّقت الرسالة من بين نقاط عدة إلى حكم محكمة العدل الدولية «بالإعلان أن إسرائيل تنفذ نظام فصل عنصرياً، وتقوم بضم غير قانوني للأراضي الفلسطينية».

وتوجّه الوفد الإسرائيلي، الاثنين، إلى العاصمة الفرنسية حيث سيمثله 88 رياضياً.

وسيُحاط الوفد الإسرائيلي ببروتوكولات أمنية مهمة في أولمبياد باريس بسبب التوترات في جميع أنحاء العالم الناجمة عن الحرب بين إسرائيل و«حماس» في قطاع غزة، والتي اندلعت منذ السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي بعد الهجوم غير المسبوق الذي شنته «حماس» في ذلك اليوم على الأراضي الإسرائيلية.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه، الاثنين، أن الوفد الإسرائيلي «مرحَّب به» في الدورة، وذلك بعد تصريحات للنائب الفرنسي اليساري توما بورت أثارت جدلاً في البلاد.

ورأى وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان أن تصريحات بورت «تجعل من الرياضيين الإسرائيليين هدفاً»، بينما لقي النائب اليساري انتقادات حادة من حلفاء برلمانيين من أطراف مختلفة.