مدرب الأهلي: لم أخطئ في التشكيلة أمام الزمالك

مارسيل كولر مدرب الأهلي المصري (النادي الأهلي)
مارسيل كولر مدرب الأهلي المصري (النادي الأهلي)
TT

مدرب الأهلي: لم أخطئ في التشكيلة أمام الزمالك

مارسيل كولر مدرب الأهلي المصري (النادي الأهلي)
مارسيل كولر مدرب الأهلي المصري (النادي الأهلي)

قال مارسيل كولر مدرب الأهلي إنه لم يخطئ في اختيار التشكيلة الأساسية بعد الخسارة 2 - 1 أمام الزمالك، في قمة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم مساء الاثنين، مشيراً إلى أن فريقه كان «الطرف الأفضل»، بينما تفوق غريمه بعد الاستفادة من «ارتباك بعد رمية تماس» في الدقائق الأخيرة.

وتعرض فريق كولر لأول هزيمة أمام الزمالك بعد 4 انتصارات متتالية بجميع المسابقات، عقب استقبال هدفين من المهاجم التونسي سيف الدين الجزيري قبل نهاية كل شوط.

ورفض المدرب السويسري انتقادات بسبب التشكيلة الأساسية، حيث بدأ بأنطوني موديست وطاهر محمد طاهر في الهجوم وكريم أحمد (نيدفيد) في خط الوسط، بينما جلس المهاجمون محمود عبد المنعم (كهربا) ورضا سليم ووسام أبو علي على مقاعد البدلاء.

وأبلغ مؤتمراً صحافياً عبر مترجم: «لم أخطئ في التشكيلة، أردت المبادرة بالتسجيل، الشوط الأول كان في اتجاه واحد، وهذا يعني أننا تحكمنا في اللقاء جيداً وسيطرنا في أول 25 دقيقة».

وأضاف: «بسبب كرتين أو ثلاث كرات بلا معنى، ساعدنا المنافس في دخول أجواء اللقاء وبدأ يتحكم، ارتكبنا أخطاء ولم نضغط جيداً وهربت منا المباراة، وسجل الزمالك قبل نهاية الشوط الأول».

وتابع: «كنا الأفضل حتى الدقيقة 85، وسيطرنا بشكل تام ولم يكن هناك أي وجود للمنافس، الكرة الوحيدة التي سنحت لهم من رمية تماس طويلة جاء منها الهدف وسط ارتباك وفي غياب التركيز، سأشاهد الهدف مجدداً لتحديد الأخطاء».

وأضاف: «أشدد على التركيز دائماً حتى اللحظة الأخيرة، وهذا ما لم يحدث للأسف في المباريات الأخيرة بالدوري».

وفاز حامل اللقب مرة واحدة في آخر 4 مباريات بالدوري، فبجانب خسارة اليوم تعرض للهزيمة أمام البنك الأهلي 4 - 3 وتعادل 2 - 2 أمام إنبي بعد استقبال أهداف متأخرة، بينما فاز بصعوبة 1 - صفر على زد بهدف متأخر.

وتابع المدرب الفائز بكل الألقاب الكبرى مع الأهلي في الموسم الماضي: «نتحمل مسؤولية الهزيمة جميعاً، لكن تأثرنا بغياب 7 لاعبين أساسيين وأتمنى عودتهم سريعاً».

وعن إجراء 3 تغييرات بين الشوطين بنزول أبو علي وسليم وعمرو السولية، رد مستنكراً: «عندما أجري تغييرات متأخرة تشتكون، وعندما أجريها مبكراً تشتكون أيضاً، لا أعرف ماذا تريدون».

وأقر بصعوبة الاعتماد على مدافع ناشئ لعلاج المشاكل في الخط الخلفي، بعد انتقادات ضد قلبي الدفاع محمد عبد المنعم ورامي ربيعة.

وقال: «لا يمكنني إدخال لاعبين جدد وأتعامل مع التشكيلة المتاحة، يتدرب معنا مدافعون شبان، لكن في الأهلي يجب أن يكون اللاعب جاهزاً وصاحب خبرة، لن يصبر الجمهور ولا يوجد ناشئ لدينا سيتحمل الضغوط حالياً».

ويحتل الأهلي المركز التاسع برصيد 21 نقطة من 11 مباراة، متقدماً بمركز واحد وبفارق الأهداف عن الزمالك الذي لعب 13 مباراة، بينما يتصدر بيراميدز الترتيب ولديه 32 نقطة من 15 مباراة.


مقالات ذات صلة

خيسوس يعطي الهلال الضوء الأخضر لضم الجناح لياو

رياضة سعودية رافائيل لياو (الشرق الأوسط)

خيسوس يعطي الهلال الضوء الأخضر لضم الجناح لياو

كشفت مصادر لـ«أو جوغو» البرتغالية رغبة نادي الهلال بالتعاقد مع الجناح البرتغالي لاعب نادي ميلان رافائيل لياو.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة عربية لوغو كأس الأندية الخليجية (الشرق الأوسط)

كأس الخليج للأندية تعود للواجهة من جديد بعد توقف 9 أعوام

ستعود منافسات كأس الأندية الخليجية لكرة القدم للواجهة من جديد بعد توقف دام نحو 9 سنوات.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية لوكاس باكيتا (الشرق الأوسط)

الاتحاد الإنجليزي يتهم باكيتا بانتهاك قواعد المراهنات

اتهم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم لاعب وست هام البرازيلي لوكاس باكيتا بانتهاك قواعد المراهنات الخاصة به، بعد تحقيق في مزاعم بأنه حصل عمداً على بطاقات صفراء.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية فرحة ليفربول بالفوز بدوري أبطال أوروبا تحت قيادة كلوب بعد تخطي توتنهام عام 2019 (غيتي)

أبرز 10 لحظات في مسيرة كلوب مع ليفربول

أظهر كلوب ثقة كبيرة في اللاعبين الشباب الصاعدين من أكاديمية الناشئين طوال فترة ولايته في ليفربول.

رياضة عالمية لوتشانو سباليتي (أ.ب)

تشكيلة إيطاليا لليورو تخلو من فيراتي وإيموبيلي

سيغيب لاعب الوسط ماركو فيراتي والمهاجم المخضرم تشيرو إيموبيلي عن صفوف منتخب إيطاليا لكرة القدم، بعد أن قرّر المدرب لوتشانو سباليتي الخميس عدم استدعائهما.

«الشرق الأوسط» (روما)

«دوري أبطال أفريقيا»: ثمانية آلاف من أنصار الترجي في القاهرة قبل مواجهة الأهلي

جماهير الترجي التونسي تواصل زحفها إلى القاهرة لمؤازرة فريقها في النهائي الأفريقي (أ.ف.ب)
جماهير الترجي التونسي تواصل زحفها إلى القاهرة لمؤازرة فريقها في النهائي الأفريقي (أ.ف.ب)
TT

«دوري أبطال أفريقيا»: ثمانية آلاف من أنصار الترجي في القاهرة قبل مواجهة الأهلي

جماهير الترجي التونسي تواصل زحفها إلى القاهرة لمؤازرة فريقها في النهائي الأفريقي (أ.ف.ب)
جماهير الترجي التونسي تواصل زحفها إلى القاهرة لمؤازرة فريقها في النهائي الأفريقي (أ.ف.ب)

ذكرت تقارير إخبارية في تونس، الخميس، أن أعداد جماهير الترجي التي ستنتقل للعاصمة المصرية، بمناسبة مباراة الفريق ضد مضيفه الأهلي المصري في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، ستكون في حدود ثمانية آلاف متفرج.

ووفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية»، وصلت بالفعل دفعات أولى من جماهير الترجي عبر رحلات من تونس ومن دول أوروبية ودول الخليج العربي.

وذكرت إذاعة «موزاييك» الخاصة، عبر مراسلها في القاهرة، أن عدد جماهير الترجي التي وصلت وستصل حتى يوم المباراة، بعد غد السبت، إلى مصر، ستكون في حدود الـ8000 مشجع.

وأضافت أنه جرى تخصيص 3500 تذكرة فقط للجماهير التونسية لحضور المباراة، لكن إدارة النادي تعمل على شراء أعداد إضافية، ووضعها على ذمة الجماهير الموجودة في القاهرة، في صورة موافقة السلطات المصرية.

وكان الفريقان قد تعادلا دون أهداف في مباراة الذهاب التي جرت على ملعب رادس في العاصمة التونسية، يوم السبت الماضي.

وبينما يسعى الأهلي للتتويج باللقب، للمرة الـ12 في تاريخه، وتعزيز رقمه القياسي بوصفه أكثر الأندية فوزاً بالبطولة الأهم والأقوى على مستوى الأندية في القارة السمراء، يحلم الترجي بالحصول على الكأس، للمرة الخامسة في تاريخه، والأولى منذ عام 2019.


كأس الخليج للأندية تعود للواجهة من جديد بعد توقف 9 أعوام

لوغو كأس الأندية الخليجية (الشرق الأوسط)
لوغو كأس الأندية الخليجية (الشرق الأوسط)
TT

كأس الخليج للأندية تعود للواجهة من جديد بعد توقف 9 أعوام

لوغو كأس الأندية الخليجية (الشرق الأوسط)
لوغو كأس الأندية الخليجية (الشرق الأوسط)

ستعود منافسات كأس الأندية الخليجية لكرة القدم للواجهة من جديد بعد توقف دام نحو 9 سنوات.

وستضم البطولة ثمانية فرق، بمعدل فريق من كل دولة خليجية، وسيتم ترشيح هذه الفرق من قبل الاتحادات المحلية لكرة القدم.

وستقام البطولة بنظام المجموعات، حيث سيتم تقسيم الفرق إلى مجموعتين، تضم كل مجموعة أربعة فرق.

وسيتأهل فريقان من كل مجموعة إلى الدور نصف النهائي، حيث سيواجه أول المجموعة الأولى ثاني المجموعة الثانية، فيما يلتقي أول المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الأولى.

واعتمد المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم خلال اجتماعه اليوم الخميس بمقر الاتحاد بالعاصمة القطرية الدوحة، عودة البطولة التي من المقرر انطلاقها في 24 سبتمبر (أيلول) المقبل.

وتتزامن بداية البطولة مع انطلاق البطولات الآسيوية، على أن تكون المباراة النهائية في 25 أبريل (نيسان) 2025.

وكان الشباب الإماراتي آخر من توج بلقب البطولة في 2015 بعدما تغلب على نظيره السيب العماني بركلات الجزاء الترجيحية (4 - 3).

من جانبه، اعتمد المكتب التنفيذي، أيضاً، استضافة دولة الكويت للنسخة السادسة والعشرين من بطولة كأس الخليج (خليجي 26)، إذ ستقام البطولة في الفترة من 21 ديسمبر (كانون الأول) 2024 وحتى 3 يناير (كانون الثاني) 2025.

وترأس الاجتماع سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم، بحضور أعضاء المكتب التنفيذي، والسيد جاسم الرميحي الأمين العام.

كما شارك نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم، هايف المطيري، في الاجتماع عبر الاتصال المرئي.

وناقش الاجتماع استبدال إقامة معرض لمقتنيات قدامى اللاعبين على هامش كأس الخليج في الكويت بمقترح قاعة المشاهير.

وتعد هذه الخطوات جزءاً من الجهود المبذولة لتعزيز كرة القدم الخليجية وتعزيز الروابط بين الدول الأعضاء من خلال تنظيم بطولات تحظى بشعبية كبيرة لدى الجماهير.


الشباك النظيفة قد لا تكفي شوبير أو مميش للفوز باللقب الأفريقي

مميش خرج بشباك نظيفة في آخر 9 مباريات بالبطولة (نادي الترجي التونسي)
مميش خرج بشباك نظيفة في آخر 9 مباريات بالبطولة (نادي الترجي التونسي)
TT

الشباك النظيفة قد لا تكفي شوبير أو مميش للفوز باللقب الأفريقي

مميش خرج بشباك نظيفة في آخر 9 مباريات بالبطولة (نادي الترجي التونسي)
مميش خرج بشباك نظيفة في آخر 9 مباريات بالبطولة (نادي الترجي التونسي)

ستكون هناك منافسة على أشدها داخل الملعب بين مصطفى شوبير حارس الأهلي وأمان الله مميش حارس الترجي خلال إياب قبل نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم مساء السبت.

وساهم شوبير ومميش بشكل مؤثر في وصول الأهلي والترجي إلى نهائي دوري الأبطال، ولم تهتز شباك الأول في البطولة الجارية في ثماني مباريات متتالية، بينما خرج مميش بشباك نظيفة في آخر تسع مباريات بالبطولة القارية.

وفي الواقع لم يتعرض الحارسان لاختبارات عديدة في ذهاب نهائي دوري الأبطال في رادس يوم السبت الماضي، حيث انتهت المباراة بالتعادل دون أهداف.

لم تهتز شباك شوبير في البطولة الجارية في 8 مباريات متتالية (الأهلي المصري)

لكن ربما يكون الخروج بشباك نظيفة ليس كافياً للتتويج باللقب؛ لأنه في حال انتهاء المباراة في استاد القاهرة دون أهداف، سيتم اللجوء إلى ركلات الترجيح، وحينها ستهتز الشباك بكل تأكيد.

وتبدو ظروف مشاركة الحارسين متشابهة إلى حد كبير.

فشوبير، وهو ابن أحمد شوبير حارس منتخب مصر والأهلي السابق، نال الفرصة بعد إصابة الحارس المخضرم محمد الشناوي مع منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية مطلع العام الحالي.

ومنذ ذلك الحين، ورغم تعاقد الأهلي مع حارس بديل، لم يخرج شوبير (24 عاماً) من التشكيلة الأساسية في كل البطولات، وكان من أهم أسباب الوصول إلى النهائي.

أما مميش، فهو ابن الحارس التونسي السابق طارق مميش، ويبلغ عمره 20 عاماً وبات الحارس الأول في الترجي بعد تراجع مستوى معز بن شريفية، واستغل الفرصة بشكل مثالي، وكان بطل التأهل من دور الثمانية بركلات الترجيح على أسيك، ثم حافظ على نظافة شباكه ذهاباً وإياباً أمام العملاق ماميلودي صن داونز صاحب القوة الهجومية الهائلة.

ويراهن كثيرون على أن شوبير سيكون حارس مصر الأول في السنوات المقبلة، وكذلك الحال للحارس مميش مع تونس؛ لذا ربما تساعد المباراة النهائية لدوري الأبطال أحدهما على تحقيق هذا الأمر سريعاً.


هل يعتمد كاردوزو على الدفاع لتتويج الترجي باللقب الأفريقي؟

ميغيل كاردوزو (رويترز)
ميغيل كاردوزو (رويترز)
TT

هل يعتمد كاردوزو على الدفاع لتتويج الترجي باللقب الأفريقي؟

ميغيل كاردوزو (رويترز)
ميغيل كاردوزو (رويترز)

ربما تكون مواجهة الأهلي المصري الحاسمة بنهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم فرصة للبرتغالي ميغيل كاردوزو مدرب الترجي لاكتشاف هل مقولة إن الهجوم يجلب الأهداف لكن الدفاع يجلب البطولات التي يعتمد عليها صحيحة دائما أم لا.

وتعادل الفريقان الغريمان دون أهداف ذهابا في مباراة شحيحة الفرص الخطيرة، حيث بدا شعور الفريقين بالرضا بتأجيل الحسم إلى مباراة الإياب، وعدم الرغبة في المجازفة بشكل مبكر.

ويكفي الترجي التعادل بأي نتيجة إيجابية لحسم اللقب للمرة الخامسة في تاريخه، حيث إن أفريقيا لا تزال تعتمد على قاعدة الهدف خارج الأرض عند التعادل في مجموع المباراتين، في الوقت الذي ألغي فيه هذا الأمر في بطولات أوروبا وآسيا في السنوات الأخيرة.

ويفضل المدرب البرتغالي كاردوزو اللعب بأسلوب دفاعي حتى على ملعبه ومحاولة استغلال الفرص لهز شباك المنافسين.

ومنذ توليه مهمة تدريب الترجي في يناير (كانون الماضي) ركز كاردوزو جهوده على زيادة الصلابة الدفاعية للفريق الذي عانى من اهتزاز المستوى في بداية الموسم.

وبالفعل نجح المدرب البرتغالي في إعادة التوازن المفقود للفريق وقاده لتحقيق نتائج لم يكن يتوقعها أكبر المتفائلين في الدوري المحلي وبلوغ نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وبفضل أسلوبه الدفاعي الصلب نجح كاردوزو في قيادة الترجي لتجاوز أسيك ميموزا الغاني بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي في مباراتي الذهاب والإياب في دور الثمانية.

كما نجح أسلوب المدرب البرتغالي بشكل واضح في الإطاحة بماميلودي صن داونز بطل جنوب أفريقيا من الدور قبل النهائي بعد أن كان مرشحا بارزا للتتويج باللقب.

وسيطر بطل جنوب أفريقيا على الكرة وصنع فرصا في المواجهتين، بينما لعب الترجي بتحفظ واختار الركون للدفاع قبل أن يباغت منافسه بخطف هدف في كل مباراة لينتزع التأهل ويصعد لمواجهة الأهلي في المباراة النهائية.

وعند مواجهة الأهلي في ذهاب الدور النهائي في تونس، لم يجازف المدرب البرتغالي في الاندفاع للهجوم من أجل التسجيل بل لعب بأسلوب متحفظ، ما دفع بعض الخبراء لانتقاده معتبرين أنه كان بوسعه «التقدم للهجوم للبحث عن التسجيل».

ويعول المدرب على صلابة خط الدفاع بقيادة حارس المرمى الصاعد أمان الله مميش وقلبي الدفاع الجزائري محمد أمين توغاي وياسين مرياح ولاعب الوسط المدافع التوغولي روجيه أهولو الذي جعله يخرج بشباك نظيفة في آخر تسع مباريات متتالية في البطولة.

وسيأمل مدرب الترجي أن يندفع منافسه الأهلي للهجوم في محاولة لحسم المباراة في وقتها الأصلي لتجنب اللجوء إلى وقت إضافي أو ركلات الترجيح ومفاجأته عبر الهجمات المرتدة بقيادة الثنائي البرازيلي يان ساس ورودريغو رودريغيز.

لكن لا يبدو أن ذلك قد يفوت مدرب الأهلي السويسري مارسيل كولر، كما يتعين على دفاع الترجي تحمل ضغط الهجوم بقيادة حسين الشحات وإمام عاشور والجنوب أفريقي بيرسي تاو ودعم عشرات الآلاف من المشجعين.

وهذه هي المرة الثالثة التي يلتقي فيها الفريقان في نهائي دوري أبطال أفريقيا، وتوج الأهلي باللقب في 2012 بينما انتزعه الترجي في 2018.


مدرب يوكوهاما مارينوس: في إياب نهائي أبطال آسيا «كل شيء ضدنا»

هاري كيويل (غيتي)
هاري كيويل (غيتي)
TT

مدرب يوكوهاما مارينوس: في إياب نهائي أبطال آسيا «كل شيء ضدنا»

هاري كيويل (غيتي)
هاري كيويل (غيتي)

حذّر المدرب الأسترالي هاري كيويل فريقه يوكوهاما مارينوس الياباني من أنه يتوجب عليه أن «يعاني» في إياب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم على ملعب العين الإماراتي، السبت، للتتويج باللقب القاري، وذلك على الرغم من فوزه 2 - 1 ذهاباً قبل أسبوعين.

ويتوجه يوكوهاما إلى الإمارات العربية المتحدة لخوض مباراة الإياب على ملعب هزاع بن زايد بمؤازرة جماهيرية كبيرة لأصحاب الأرض.

وأكد كيويل مهاجم ليدز وليفربول الانجليزيين السابق أن يوكوهاما سيواجه «كل شيء ضدنا» باعتباره الفريق الضيف، لكنه دعم لاعبيه لرفع الكأس القارية للمرّة الأولى في تاريخ النادي.

وقال الأسترالي بعد التعادل مع أف سي طوكيو 1 - 1 في الدوري الأحد: «لا أخاف أبداً من التحدي وسأتأكد من أن فريقي لا يخاف من هذا التحدي».

وتابع: «سيكون الأمر صعباً، ولكن للفوز بلقب دوري أبطال آسيا يجب أن يكون الأمر صعباً. لا شيء يُمنح مجاناً، عليك أن تدفع مقابل ذلك، عليك أن تعمل من أجل ذلك».

وأضاف كيويل الذي خلف مواطنه كيفن موسكات في المهام الفنية مع يوكوهاما في أواخر ديسمبر (كانون الأول) الماضي: «علينا أن نعاني إذا أردنا الفوز بهذا اللقب».

تقدّم العين بعد 12 دقيقة من صافرة البداية عبر لاعب الوسط الشاب محمد عباس قبل أن يسجل يوكوهاما في منتصف الشوط الثاني بفضل أساهي أويناكا (72)، ثم قبل ست دقائق من النهاية بهدف كوتا واتانابي (84)، لينتزع فوزا ثميناً.

في المقابل، قال الأرجنتيني هرنان كريسبو مدرب العين إنه «واثق جداً» من قدرة فريقه على قلب الفارق أمام جماهيره.

وكان المهاجم الدولي السابق صرّح عقب خسارة فريقه ذهاباً: «نعلم ما يعنيه اللعب على أرضنا أمام جماهيرنا، اليوم لم يكن سهلاً لأن جماهيرهم شجعت ودعمت فريقها».

وتابع: «في غضون أسبوعين سيكون العكس. نحن في حاجة إلى الاستفادة من ذلك».

ويلتقي كريسبو وكيويل كمدربين في نهائي دوري أبطال آسيا بعد قرابة 20 عاماً من مواجهتهما كلاعبين في نهائي دوري أبطال أوروبا، حين كان الأرجنتيني في صفوف ميلان الإيطالي الذي خسر أمام ليفربول بركلات الترجيح 2 - 3 في إسطنبول عام 2005.

وسجل النجم الأرجنتيني هدفين ليتقدم ميلان 3 - 0 في الشوط الأول، قبل أن يدرك ليفربول التعادل 3 - 3 ويفوز بركلات الترجيح.

ومنذ مباراة الذهاب، خسر العين مباراة وفاز في أخرى محلياً، في حين خسر يوكوهاما مرة وتعادل مرة أخرى.

وأقرّ كيويل بأن المواجهة المرتقبة في إياب نهائي أبطال آسيا ألقت بظلالها على مستوى فريقه في الدوري، حيث يحتل المركز الثالث عشر من 4 انتصارات و5 تعادلات و4 هزائم في 13 مباراة.

ختم قائلاً: «ستكذب إذا لم تفكر في هذه المباراة؛ لأنها ضخمة. لقد كنت في هذا الموقف أيضاً لاعباً، بقدر ما تحاول التخلص منه، فهو موجود في ذهنك. لذا عليك أن تكون قوياً ذهنياً وعليك أن تكون مستعداً».


«نهائي كأس أمير قطر»: السد لاستعادة السطوة... وقطر لإنهاء جفاء دام 48 عاماً

جانب من الاجتماع الفني لنهائي كأس أمير قطر حيث سيلعب الفريقان بالقميصين الأبيض والأصفر (السد القطري)
جانب من الاجتماع الفني لنهائي كأس أمير قطر حيث سيلعب الفريقان بالقميصين الأبيض والأصفر (السد القطري)
TT

«نهائي كأس أمير قطر»: السد لاستعادة السطوة... وقطر لإنهاء جفاء دام 48 عاماً

جانب من الاجتماع الفني لنهائي كأس أمير قطر حيث سيلعب الفريقان بالقميصين الأبيض والأصفر (السد القطري)
جانب من الاجتماع الفني لنهائي كأس أمير قطر حيث سيلعب الفريقان بالقميصين الأبيض والأصفر (السد القطري)

يسعى السد لاستعادة فرض السطوة على بطولة كأس أمير قطر لكرة القدم، عندما يلتقي، الجمعة، مع قطر الباحث عن إنهاء جفاء طويل مع اللقب دام 48 عاماً.

ويأمل «الزعيم» في طي صفحة نسختين ماضيتين مخيبتين، عندما فشل في بلوغ العرض الأخير في 2022، واكتفى بالوصافة في العام التالي أمام العربي 0 - 3، من أجل معاودة تكريس الهيمنة على البطولة التي أحرز لقبها 18 مرة.

ويملك السد أرقاماً استثنائية في البطولة، بإرث عريق وحاضر جسده بالتأهل للمباراة النهائية للمرة الـ29، منها 11 وصولاً منذ عام 2012، حصد خلالها 5 ألقاب.

بالمقابل، يستحضر «الملك» تاريخاً عريقاً من أجل إنهاء حقبة طويلة منذ آخر تتويج، عام 1976، ليحصد آنذاك البطولة الثانية والأخيرة له بعد الأولى عام 1974.

ويسجل التاريخ أن اللقب الأول لنادي قطر في البطولة كان على حساب السد 2 - 1 في النسخة الثانية عام 1974، لكن السد رد بعد 27 عاماً، وتحديداً عام 2001 في نهائي النسخة الـ29 بالفوز 3 - 2، في النهائيين الوحيدين بين الفريقين تاريخياً.

وكانت الكأس قد عاندت قطر في 4 مناسبات بلغ فيها النهائي أعوام 1981 عندما خسر أمام الأهلي 1 - 2، و1989 أمام العربي 0 - 2، و2001 أمام السد 2 - 3، و2004 أمام الريان 2 - 3 أيضاً، ليدون في النسخة الحالية الوصول السابع إلى النهائي.

ويملك نادي قطر دافعاً إضافياً من أجل الظفر باللقب الذي سيمنحه مقعداً مباشراً في دوري أبطال آسيا للنخبة الذي استحدثه الاتحاد الآسيوي لتنطلق نسخته الأولى اعتباراً من الموسم المقبل بمشاركة أفضل 24 نادياً في القارة، في حين كان السد قد ضمن المشاركة المباشرة في البطولة بصفته بطلاً للدوري.

وتبدو كفة السد أرجح لنيل اللقب في ظل الإمكانيات الكبيرة التي يتملكها والتمرس الواضح لجل نجومه في التعامل مع المباريات النهائية، على العكس من منافسه، ما يشكل دافعاً، نحو فريق المدرب وسام رزق لحصد ثنائية الدوري، والكأس بعد موسم صفري.

وقال رزق: «تفصلنا خطوة عن تحقيق لقب ثانٍ يحمل الكثير من الخصوصية، لكن حذارِ من تقاعس وثقة مفرطة، وجب أن نكون حاضرين ونستعد كما يجب من أجل تحقيق هدفنا».

وأضاف: «نعم، نريد اللقب التاسع عشر في الكأس، لكن ذلك يتطلب بذل مجهود كبير أمام منافس صنع الحدث وأقصى فِرَقاً كانت مرشحة فوق العادة للوصول بعيداً».

وحول المستوى في المباراة الأخيرة، أوضح: «ظهرنا بصورة جيدة أمام منافس تقليدي بحجم الدحيل، وتجاوزنا ضغوطاً تعرضنا لها لأسباب نعلمها في البيت الداخلي، لكننا استطعنا التعامل مع كل التحديات وتبقى لنا الخطوة الأخيرة».

ومر السد بمحطات صعبة خلال مسيرة الوصول إلى المباراة النهائية، خصوصاً عقب ضغوط الخروج المفاجئ من نصف نهائي كأس قطر بالخسارة أمام الوكرة، ليستهل المشوار بفوز صعب على المرخية 3 - 2.

وثار السد على الوكرة في الدور ربع النهائي من الكاس، وفاز 1 - 0، قبل أن يطوي عناد الدحيل بالنتيجة ذاتها، في نصف النهائي، رغم صعوبات البداية بأفضلية المنافس الذي أهدر ركلة جزاء.

بالمقابل، فاجأ قطر الجميع بمستويات راقية في البطولة، فكانت كلمة السر في المدرب الموقت يوسف النوبي الذي جاء بعد إقالة البرتغالي هيليو سوزا الذي ترك الفريق، في خضم تهديد الهبوط والملحق في الدوري.

وحقق النوبي انتصارين في الجولتين الأخيرتين أبعد بهما الفريق على إرهاصات التهديد، ثم واصل النجاح بتجاوز الوعب في ثمن نهائي الكاس 2 - صفر، قبل أن يحدث المفاجأة الأولى بإقصاء الريان بركلات الترجيح 5 - 4 بعد التعادل 4 - 4 في الوقتين الأصلي والإضافي في ربع النهائي.

وكبر طموح نادي قطر محققاً مفاجأة جديدة لا تقل شأناً على الأولى، بعدما أبعد الغرافة المرشح للمنافسة على اللقب وبركلات الترجيح أيضاً 4 - 3 بعد التعادل بهدفين لمثلهما في نصف النهائي.

وقال النوبي: «الإنجاز الذي تحقق بالوصول إلى النهائي يُعد تاريخياً بعد غياب عن العرض الأخير لـ20 عاماً. وفخورون بما تحقق، ولكن الطموح بات أكبر».

وأضاف: «نحلم بأن نعود إلى منصة التتويج بعد 48 عاماً، ونملك كل الدوافع التي تشحذ الهمم لتحقيق ذلك؛ فالروح القتالية التي أظهرها اللاعبون في البطولة تُعدّ مثالاً يُحتذى».

وعن المنافس المتمرس، قال المدرب: «لا شك في أن السد يملك الإمكانيات، وقبل ذلك التقاليد العريقة في البطولات، لكننا نملك العزيمة والإصرار، وندرك أن كرة القدم لا تعترف سوى بحقيقة الميدان، وبالتالي سنبذل قصارى جهدنا من أجل الظفر باللقب».


مصر تستضيف كأس العالم للأندية لكرة اليد 3 سنوات متتالية

جانب من مراسم التوقيع بين وزارة الرياضة المصرية والاتحاد الدولي لكرة اليد (وزارة الرياضة المصرية)
جانب من مراسم التوقيع بين وزارة الرياضة المصرية والاتحاد الدولي لكرة اليد (وزارة الرياضة المصرية)
TT

مصر تستضيف كأس العالم للأندية لكرة اليد 3 سنوات متتالية

جانب من مراسم التوقيع بين وزارة الرياضة المصرية والاتحاد الدولي لكرة اليد (وزارة الرياضة المصرية)
جانب من مراسم التوقيع بين وزارة الرياضة المصرية والاتحاد الدولي لكرة اليد (وزارة الرياضة المصرية)

وقَّعت مصر، الأربعاء، عقد استضافة «سوبر غلوب» لكرة اليد، وبطولة العالم للقارات، تحت إشراف الاتحاد الدولي للعبة.

وشهد توقيع العقد الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، وأشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري.

ومنح الاتحاد الدولي لكرة اليد مصر حق استضافة وتنظيم كأس العالم للأندية «سوبر غلوب» لمدة 3 سنوات متتالية، وهي البطولة الأكبر على مستوى الأندية في العالم، ويشارك فيها أبطال القارات.

وستقام النسخة المقبلة خلال أكتوبر (تشرين الأول) أو نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الحالي.

كما منح الاتحاد الدولي مصر حق استضافة بطولة العالم للقارات للمنتخبات السبعة الأولى على مستوى العالم.


لاعبو الأهلي المصري: مواجهة الترجي صعبة… والتاريخ ليس حاسما

جانب من تدريبات الأهلي المصري الأخيرة استعداداً للترجي التونسي في إياب نهائي أبطال أفريقيا (الشرق الأوسط)
جانب من تدريبات الأهلي المصري الأخيرة استعداداً للترجي التونسي في إياب نهائي أبطال أفريقيا (الشرق الأوسط)
TT

لاعبو الأهلي المصري: مواجهة الترجي صعبة… والتاريخ ليس حاسما

جانب من تدريبات الأهلي المصري الأخيرة استعداداً للترجي التونسي في إياب نهائي أبطال أفريقيا (الشرق الأوسط)
جانب من تدريبات الأهلي المصري الأخيرة استعداداً للترجي التونسي في إياب نهائي أبطال أفريقيا (الشرق الأوسط)

أبدى لاعبو الأهلي المصري رغبتهم الشديدة في الاحتفاظ بلقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للنسخة الثانية على التوالي، حينما يلتقي الفريق مع ضيفه الترجي التونسي يوم السبت القادم، في إياب نهائي المسابقة القارية.

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية، كانت مباراة الذهاب التي جرت يوم السبت الماضي على ملعب (رادس) بالعاصمة التونسية، انتهت بالتعادل بدون أهداف، ليتأجل حسم التتويج باللقب لمباراة العودة، التي تقام بملعب القاهرة الدولي.

وبينما يتطلع الأهلي للفوز باللقب للمرة الـ12 وتعزيز رقمه القياسي كأكثر الأندية حصولا على دوري أبطال أفريقيا، يحلم الترجي بالحصول على البطولة للمرة الخامسة.

من جانبه, قال مروان عطية لاعب الأهلي في تصريحات لوسائل الإعلام علي هامش المران الرئيسي لأبناء الرداء الأحمر الأربعاء "إن مواجهة الترجي الرياضي صعبة".

وأضاف "أن نتيجة مباراة الذهاب والتعادل سلبا في تونس لم يكن حاسما، مما يتطلب ضرورة مضاعفة الجهد في مباراة العودة للتتويج باللقب وإسعاد الجماهير".

وأوضح مروان "أن جميع لاعبي الفريق متحمسون للغاية لمباراة السبت"، مشيرا إلى "أن لاعبي الأهلي على قلب رجل واحد، وأي عنصر يشارك سوف يجد الدعم والمؤازرة من زملائه، والكل يعلم أن الإصرار والروح العالية هما مفتاح التتويج باللقب الغالي".

وشدد عطية على "أن عامل التاريخ وما يحمله من نتائج لم يعد له وجود في كرة القدم، لأن هناك متغيرات تحدث دائما"، موضحا "أن فريق الترجي مختلف حاليا ويضم عناصر واعدة ولها خبرات كبيرة، وأن الأهم بالنسبة للأهلي الآن هو النظر للأمام وليس للتاريخ حتى يقدم أفضل ما لديه ويتوج باللقب".

من جهته، أكد محمود عبدالمنعم (كهربا)، مهاجم الفريق "هناك ثقة كبيرة لدى اللاعبين وفي تحليهم بشخصية الأهلي التي دائما ما تكون حاضرة في المواجهات الكبيرة. وجميع اللاعبين على قدر من المسؤولية لتحقيق الفوز وإسعاد الجماهير".

وطالب كهربا جماهير النادي الأهلي "بالدعم والمساندة فقط أمام الترجي خلال الـ90 دقيقة"، مشددا على "أن الجميع سيبذل كل ما في وسعه لإسعادهم والتتويج بالبطولة".

في المقابل، صرح كريم فؤاد "بأنه وزملائه مستعدون بشكل قوي لمباراة العودة"، مؤكدا "أن الجميع ملتزم بتنفيذ تعليمات الجهاز الفني في التدريبات، ويبذل قصارى جهده من أجل إسعاد الجماهير والتتويج باللقب الإفريقي للعام الثاني على التوالي".

وألمح فؤاد إلى "أن الجميع داخل صفوف الفريق متحمس للغاية وجاهز لخوض هذه المباراة، وأن أي لاعب سيشارك سوف يسعى لتقديم كل ما لديه وبذل قصارى جهده من أجل إسعاد الجماهير وتقديم 90 دقيقة تليق باسم وتاريخ النادي".

وتابع "عامل التاريخ له دور مهم ولكنه ليس حاسما في نتيجة المباراة، وكل جيل له ظروفه، والفريق يحترم بشدة منافسه الترجي، وسيخوض المباراة بكل قوة".


كأس أمير الكويت: القادسية يهزم السالمية ويحرز اللقب

أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد خلال رعايته النهائي وتتويج القادسية بكأسه الذهبية (الاتحاد الكويتي)
أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد خلال رعايته النهائي وتتويج القادسية بكأسه الذهبية (الاتحاد الكويتي)
TT

كأس أمير الكويت: القادسية يهزم السالمية ويحرز اللقب

أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد خلال رعايته النهائي وتتويج القادسية بكأسه الذهبية (الاتحاد الكويتي)
أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد خلال رعايته النهائي وتتويج القادسية بكأسه الذهبية (الاتحاد الكويتي)

توج أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح نادي القادسية بكأس أمير الكويت في كرة القدم للمرة الـ 17 إثر فوزه على السالمية 1-0 الثلاثاء في المباراة النهائية للنسخة 62 على استاد جابر الأحمد الدولي.

وسجل المالي إبراهيما تانديا هدف الفوز في الدقيقة 89، وهي الدقيقة نفسها التي شهدت تتويج القادسية بلقبه الأخير في المسابقة في 2015 على حساب السالمية بالذات بهدف سعود المجمد من ركلة جزاء.

أحرز القادسية لقب كأس أمير الكويت للمرة الـ 17 (الاتحاد الكوبتي)

وفضّ القادسية الشراكة مع الكويت والعربي بعدما كانت الأندية الثلاثة تتساوى بـ 16 لقباً لكل منها، فيما فشل السالمية في الوقوف على النقطة الأعلى من منصة التتويج للمرة الثالثة بعد فوزه باللقب في مناسبتين سابقتين.

وهذا النهائي هو الرابع بين الفريقين في المسابقة علما بأن القادسية فاز في المناسبات الثلاث السابقة: 2003 بركلات الترجيح 4-1 بعد التعادل 2-2، و2007 بخماسية نظيفة، و2015 بنتيجة 1-0.

معلوم أن طرفي النهائي التقيا 4 مرات هذا الموسم في الدوري حيث فاز القادسية مرتين وتعادلا مرتين، وأكد الأخير تفوقه بفوز ثالث الثلاثاء، ليكون هذا اللقب خشبة خلاص بالنسبة للفريق الذي أنقذ موسمه بقيادة محمد المشعان، القادم من تدريب السالمية بالذات في كانون الثاني/يناير الماضي، والذي حقق لقبه الأول في مسيرته التدريبية.

فضّ القادسية الشراكة مع الكويت والعربي بعدما كانت الأندية الثلاثة تتساوى بـ 16 لقباً (الاتحاد الكوبتي)

وكان القادسية خسر الصراع على لقب الدوري حيث يحتل المركز الثالث في ترتيب منافسات المجموعة الأولى (دوري الستة الأوائل) حتى ما قبل جولتين من الختام برصيد 51 نقطة خلف العربي الثاني (58) والكويت الأول (63) فيما يشغل السالمية المركز الرابع (32).

وفي طريقه إلى اللقب، فاز القادسية على اليرموك 2-1 في دور الـ 16، قبل أن يتجاوز الفحيحيل بالنتيجة ذاتها بعد التمديد في ربع النهائي، والغريم التقليدي العربي 2-1 أيضاً في نصف النهائي.

وكان الكويت توج بلقب الموسم الماضي بعد فوزه على كاظمة بثلاثية نظيفة بعد التمديد.


إصابة حمدي لاعب وسط الزمالك بقطع في الرباط الصليبي

أحمد حمدي خلال فرحته بهدفه في مرمى نهضة بركان في إياب نهائي الكونفدرالية (أ.ف.ب)
أحمد حمدي خلال فرحته بهدفه في مرمى نهضة بركان في إياب نهائي الكونفدرالية (أ.ف.ب)
TT

إصابة حمدي لاعب وسط الزمالك بقطع في الرباط الصليبي

أحمد حمدي خلال فرحته بهدفه في مرمى نهضة بركان في إياب نهائي الكونفدرالية (أ.ف.ب)
أحمد حمدي خلال فرحته بهدفه في مرمى نهضة بركان في إياب نهائي الكونفدرالية (أ.ف.ب)

أعلن الزمالك بطل الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم، الثلاثاء، إصابة لاعب الوسط أحمد حمدي بقطع في الرباط الصليبي للركبة.

وسجل حمدي هدف فوز الفريق المصري 1 - صفر على نهضة بركان، يوم الأحد الماضي، في إياب نهائي الكونفدرالية، قبل دقائق من تعرضه لإصابة قوية ليغادر أرض الملعب على الفور.

وحسم الزمالك لقب الكونفدرالية للمرة الثانية في تاريخه، مستفيداً من قاعدة الهدف خارج الأرض بعدما خسر 2 - 1 في ذهاب نهائي الكونفدرالية في المغرب، الأسبوع الماضي.

وقال الزمالك عبر حسابه على منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي: «تمنياتنا بالشفاء العاجل للاعبنا أحمد حمدي بعد إصابته بقطع بالرباط الصليبي».

وانضم حمدي (26 عاماً)، الذي لعب دوراً بارزاً في فوز فريقه بالكونفدرالية، للزمالك في فترة الانتقالات الشتوية الماضية في صفقة انتقال مجانية بعد انتهاء عقده مع مونتريال الكندي.