«الأهلي»... علاقة حب لا تنتهي مع «الكأس الأفريقية»

لاعبو «الوداد» خسروا فرصة الاحتفاظ باللقب (أ.ب)
لاعبو «الوداد» خسروا فرصة الاحتفاظ باللقب (أ.ب)
TT

«الأهلي»... علاقة حب لا تنتهي مع «الكأس الأفريقية»

لاعبو «الوداد» خسروا فرصة الاحتفاظ باللقب (أ.ب)
لاعبو «الوداد» خسروا فرصة الاحتفاظ باللقب (أ.ب)

أظهر نجاح «الأهلي» في تعزيز رقمه القياسي، والفوز بلقب «دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم»، للمرة 11 في تاريخه، أن الحب متبادل بين ملك القارة والبطولة المعروفة باسم «الأميرة السمراء».

وكان «الأهلي» على بُعد لحظات من وداع «دوري الأبطال» من دور المجموعات، لكن رونوين وليامز، حارس مرمى «ماميلودي صن داونز» تصدّى لركلة جزاء من أطهر الطاهر، لاعب «الهلال» السوداني، في الجولة قبل الأخيرة للمجموعة، ليستعيد الفريق المصري مصيره بين يده.

وعاد «الأهلي» إلى القاهرة في آخِر مبارياته بدور المجموعات، ليفوز على «الهلال»، ويبلغ دور الثمانية، ويرتدي قناع خروج المغلوب، ثم يتفوق على «الرجاء» المغربي، و«الترجي» التونسي، وقبل أن يواجه «الوداد» في إعادة لنهائي العام الماضي، ويتفوق 3 - 2 في مجموع المباراتين، أمس الأحد.

جماهير «الأهلي» المصري تعودوا على الفوز بألقاب «الأميرة السمراء» (إ.ب.أ)

وقالت صحيفة «أخبار الرياضة» الأسبوعية: «أبطال القارة السمراء جابوها من الدار البيضاء... الأميرة السمراء في أحضان الأهلاوية».

وتحدّث التونسي فرجاني ساسي، الذي خسر مع «الزمالك» أمام «الأهلي»، في النهائي الشهير بين الغريمين المصريين في 2020، أن «الأهلي» يتغير بمجرد بداية أدوار خروج المغلوب.

وقال ساسي: «الأهلي لا يتألق في دور المجموعات، فكل ما يريده هو عبور هذا الدور، لكنه يتحول بمجرد بداية أدوار خروج المغلوب».

وبالفعل، وضع «الأهلي» قناعه المفضَّل ليفوز 2 - 0 على «الرجاء» المغربي، في ذهاب دور الثمانية، قبل أن يفرض أداء دفاعياً على مُضيفه في الإياب في الدار البيضاء.

وكان «الأهلي» على موعد مع ملعبه المفضَّل في أفريقيا في رادس، ليحقق فوزه الأكبر على «الترجي» في تونس 3 - 0، بفضل ثنائية الجنوب أفريقي بيرسي تاو. وفي الإياب كرر الفريق المصري تفوقه وانتصر بهدف.

وبدا أن القدَر منح «الأهلي» فرصة الثأر أمام «الوداد»، بعد خَسارته لقبين أمام الفريق المغربي في النهائي في 2017 و2022.

لكن المدرب السويسري مارسيل كولر وجد نفسه في موقف لا يُحسد عليه، بعد التأكد من غياب الحارس محمد الشناوي، العائد للتو من إصابة. وكانت الضربة الأخرى هي عدم جاهزية الحارس الثاني علي لطفي.

ولم يكن أمام كولر سوى الاعتماد على الحارس الثالث مصطفى شوبير، الذي لم يسبق له خوض أية مباراة في البطولة.

علي لطفي يحتفل على طريقته عبر الهاتف في الملعب المزيَّن بالورود (رويترز)

لكن نجل أحمد شوبير، حارس «الأهلي» السابق، تألّق وأنقذ مرماه من فرصة في الشوط الأول، قبل أن يسجل بواسطة تاو ومحمود عبد المنعم «كهربا»، ثم سجل سيف الدين بوهرة هدفاً مهماً للفريق الزائر.

وتباينت حالة جماهير «الأهلي»، فالبعض كان يرى أن الهدف أنهى آمالها في اللقب، وسط شكوك حول قدرة اللاعبين على الصمود أمام «الوداد» الذي لم تهتزَّ شِباكه على أرضه في البطولة الجارية.

وعلى الجانب الآخر، كانت بعض الجماهير تؤمن بأن «الأهلي» لا يمكن أن يخسر النهائي أمام الفريق نفسه للعام الثاني على التوالي.

ولم تكن بداية «الأهلي» جيدة في المغرب، واهتزت شِباكه في الشوط الأول بواسطة يحيى عطية الله، بعد ركلة حرة من الجانب الأيمن.

لاعبو «الوداد» خسروا فرصة الاحتفاظ باللقب (أ.ب)

لكن علي معلول صنع هدف التتويج لمحمد عبد المنعم، قرب النهاية من ركلة ركنية، ليتوَّج «الأهلي» بلقبه الثالث بعد بلوغ النهائي 4 مرات متتالية، ويكرر إنجازه بالظهور في كل المباريات النهائية للمسابقة خلال الفترة 2005 - 2008، وحينها تُوّج بثلاثة ألقاب أيضاً.


مقالات ذات صلة

«كاف» يعلن لوائح النسخة الجديدة لدوري الأبطال والكونفيدرالية

رياضة عربية كأس دوري أبطال أفريقيا (غيتي)

«كاف» يعلن لوائح النسخة الجديدة لدوري الأبطال والكونفيدرالية

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) عن لوائح النسخة الجديدة لبطولتي دوري أبطال أفريقيا وكأس الاتحاد الأفريقي (الكونفيدرالية) للموسم المقبل 2025 - 2024.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
رياضة عربية محمود «كهربا» حاملاً الكأس خلال مراسم تتويج الأهلي المصري بطلاً لدوري أبطال أفريقيا (أ.ف.ب)

محمود «كهربا»: لقب «أبطال أفريقيا» الأغلى في مسيرتي

أكد محمود عبد المنعم (كهربا) مهاجم النادي الأهلي المصري أن لقب دوري أبطال أفريقيا الذي تحقق مؤخراً هو الأغلى في مسيرته.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
رياضة عربية كولر لحظة التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا (إ.ب.أ)

كولر لجماهير الأهلي: دعونا نحتفل بالأبطال ليومين!

لم تمرّ ساعات على نجاح الأهلي في تعزيز رقمه القياسي وحصد لقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة 12 إلا وتلقى المدرب كولر مطالبات عدة من المشجعين بحصد اللقب.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
رياضة عربية أفشة حصد لقب دوري الأبطال للمرة الرابعة (رويترز)

أفشة بعد التتويج الأفريقي الرابع: الأهلي هو التاريخ والمستقبل

قال محمد مجدي «أفشة» لاعب الأهلي إن ناديه هو التاريخ والمستقبل بعدما عزز رقمه القياسي، وحصد لقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة 12.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
رياضة عربية ميغيل كاردوزو مدرب الترجي التونسي (أ.ف.ب)

مدرب الترجي: الأهلي ليس سهلا على أرضه .. وفخور باللاعبين

قال ميغيل كاردوزو مدرب الترجي التونسي إنه فخور بلاعبيه رغم الخسارة في نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم أمام الأهلي المصري السبت.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

الشاهين يطلب التنحي من رئاسة الاتحاد الكويتي لكرة القدم

عبد الله الشاهين رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم (الشرق الأوسط)
عبد الله الشاهين رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم (الشرق الأوسط)
TT

الشاهين يطلب التنحي من رئاسة الاتحاد الكويتي لكرة القدم

عبد الله الشاهين رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم (الشرق الأوسط)
عبد الله الشاهين رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم (الشرق الأوسط)

أعلن عبد الله الشاهين رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، طلبه التنحي عن منصبه وفقاً لما يكفله له النظام بحسب (المادة 35 الفقرة العاشرة)، ليقرر الابتعاد عن المنصب الذي فاز به في عام 2022 خلفاً للشيخ أحمد اليوسف الصباح.

وفي بيان رسمي، بثه الحساب الرسمي للاتحاد الكويتي عبر منصة «إكس»، قال الشاهين «شكراً مجلس إدارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم، وأعضاء الجمعية العمومية، أبنائي لاعبي المنتخبات الوطنية، الشارع الرياضي وكل الداعمين»، وأضاف «منذ شرُفت بانتخابي رئيساً لمجلس إدارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم، توليت المسؤولية مع إخوتي وإخواني، نائبي الرئيس وأعضاء مجلس الإدارة المحترمين ووضعنا استراتيجية وخطة عمل للنهوض وتطوير منظومة كرة القدم».

ومضى الشاهين في حديثه «بعد أكثر من عامين بذلنا فيهما الكثير من الجهد والعطاء، وقمنا سوياً بواجبنا نحو السعي لتطوير منظومة كرة القدم، وعملنا جاهدين على تطبيق الرؤية والاستراتيجية التي ترتكز على المحاور والأهداف التي تضمنتها، وفق منظومة عمل متجانسة تعمل بكل جد وإخلاص بهدف تطوير المنظومة الرياضية، رغماً عن المعوقات والعقبات والصعوبات وعدم توفير متطلبات تنفيذ الرؤية، إلا أنه بفضل الله تعالى، وبفضل دعمكم وثقتكم الغالية، فقد حقق الاتحاد الكويتي لكرة القدم العديد من الإنجازات على المستوى الإداري والفني والمالي، والتأهل إلى الدور الثالث من تصفيات كأس العالم 2026 بعد غياب 19 سنة والتأهل إلى كأس آسيا 2027 بعد غياب 12 سنة».

وأوضح رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم «لا يخفى على أحد، ما تعرضت له من حملات تشويه وتشهير وتجريح وإساءة، ورغماً عن ذلك آثرت على نفسي تحمل المسؤولية والعمل بجد واجتهاد، وبذلت الغالي والنفيس من مالي وجهدي ووقتي خدمة لوطني وبلدي الغالية، وواصلت العمل ليلاً ونهاراً بإخلاص وتفاني، فحققنا سوياً نتائجاً وآثاراً ملموسة في مسيرة تطوير منظومة كرة القدم الكويتية».

وأعلن «لذلك، فقد ارتأيت الابتعاد وأن أتقدم بطلب التنحي عن منصب رئيس مجلس إدارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم، وفقاً لما نصت عليه (المادة 35 فقرة 10) من النظام الأساسي للاتحاد الكويتي لكرة القدم».

وختم الشاهين حديثه قائلاً «ختاماً لا يسعني إلا أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير لإخواني نائبي الرئيس وأعضاء مجلس الإدارة وكافة العاملين بالاتحاد وأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية للمنتخبات الوطنية وأبنائي لاعبي المنتخبات بداية من البراعم حتى المنتخب الأول، كما أتوجه بالشكر والامتنان للجمعية العمومية خلال الفترة السابقة وحتى تاريخه وما قدموه من دعم غير محدود ثقةً في قيادتنا للاتحاد الكويتي لكرة القدم ورؤيتنا لتطوير رياضة كرة القدم الكويتية... أتمنى دوام التوفيق والسداد والازدهار للرياضة الكويتية وعلى الأخص رياضة كرة القدم في ظل قيادة أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وولي عهده الأمين».