جائزة كندا الكبرى: فيرستابن قلق لاقتراب المنافسين من «ريد بول»

فيرستابن سينطلق من المركز الثاني في السباق (رويترز)
فيرستابن سينطلق من المركز الثاني في السباق (رويترز)
TT

جائزة كندا الكبرى: فيرستابن قلق لاقتراب المنافسين من «ريد بول»

فيرستابن سينطلق من المركز الثاني في السباق (رويترز)
فيرستابن سينطلق من المركز الثاني في السباق (رويترز)

طالب السائق الهولندي ماكس فيرستابن، بطل العالم للفورمولا واحد في الأعوام الثلاثة الماضية، فريقه «ريد بول»، بعمل أكثر دقة وسيارة أسرع، بعد انتهاء التجارب التأهيلية لسباق جائزة كندا الكبرى، الجولة التاسعة من البطولة العالمية.

ورغم تسجيل فيرستابن أسرع توقيت في التجارب بالتساوي مع توقيت سائق «مرسيدس» جورج راسل، فإنه سينطلق من المركز الثاني خلف الأخير، كون البريطاني سجل لفتة الأسرع قبله.

وقال فيرستابن متصدر ترتيب السائقين والفائز في مونتريال العامين الماضيين، إن الفرق الأخرى باتت على مسافة قريبة من «ريد بول» هذا العام، وعلى الأخير الرد بسرعة.

وتعرض «ماد ماكس» الذي هيمن على الموسم الماضي للهزيمة في اثنتين من الجوائز الثلاث الأخيرة، ولم يعد يحكم قبضته على البطولة.

فيرستابن قال إن الفرق الأخرى باتت على مسافة قريبة من «ريد بول» هذا العام (أ.ف.ب)

وعن انطلاقه من المركز الثاني رغم تسجيله توقيتاً متطابقاً مع راسل، قال: «لا، لست قلقاً من ذلك».

وتابع: «ربما يجب أن أتفاجأ بسرور بوجودي في الصف الأول بطريقة ما، لكننا افتقرنا إلى السرعة».

وأضاف: «الوقت الذي سجلته مرسيدس في الفترة الثالثة للتجارب كان بعيداً عن متناولنا... مررنا بعطلة نهاية أسبوع فوضوية. نحن بحاجة إلى ترتيب أمورنا ونحتاج إلى تطوير سيارتنا أيضاً».

وأردف: «سيكون هناك مزيد من الأمطار (الأحد) وبعدها سيكون الأمر متعلقاً بكيفية صمود الإطارات خلال السباق، والأفضل في إدارة ذلك هو من سيفوز. لذلك أمامنا كثير من العمل للقيام به، وهذه ليست الحلبة الأسهل بالنسبة لنا هنا. لكن هدفنا هو أن نكون الأفضل في كل مكان».

النجم الهولندي قال إنهم مروا بعطلة نهاية أسبوع فوضوية (أ.ب)

من ناحيته، وصف زميله المكسيكي سيرخيو بيريس الذي مدد عقده مع «ريد بول» قبل أسبوع، التجارب التأهيلية بـ«الكارثة»، لأنه فشل في تجاوز الفترة الأولى، وذلك للسباق الثاني توالياً.

وقال صاحب المركز السادس عشر عند خط الانطلاق: «لقد كانت كارثة، لأنني لم أتمكن من الحصول على التماسك. كانت المشكلة بشكل رئيسي في الجزء الخلفي من السيارة، والمحور الخلفي. شعرت بأن الأمر أسوأ بكثير ولم أتمكن من جعل الإطارات تعمل بشكل جيد».


مقالات ذات صلة

«فورمولا1»: رينو تقترب من التوقف عن تصنيع المحركات لألبين

رياضة عالمية تقترب رينو من التوصل إلى اتفاق مع مرسيدس (أ.ب)

«فورمولا1»: رينو تقترب من التوقف عن تصنيع المحركات لألبين

يُرتقب أن يتوقّف الصانع الفرنسي رينو عن تصنيع المحركات لفريقه ألبين المشارك في بطولة العالم للـ«فورمولا واحد» اعتباراً من 2026.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية الاتحاد الدولي للسيارات سيحتفظ بنظام النقاط الحالي في الفورمولا 1 (د.ب.أ)

«فورمولا 1» تتمسك بقواعد منح النقاط حتى المركز العاشر

قال الاتحاد الدولي للسيارات في بيان الثلاثاء إن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 ستحتفظ بنظام النقاط الحالي.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية ماتيا بينوتو رئيساً جديداً لفريق أودي (د.ب.أ)

بينوتو رئيساً لفريق «أودي» لفورمولا 1

قالت شركة «أودي» الألمانية لصناعة السيارات، الثلاثاء، إن ماتيا بينوتو، رئيس فريق فيراري السابق، سيقود فريق أودي في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.

«الشرق الأوسط» (إنغلوشتات)
رياضة عالمية أوسكار بياستري سائق مكلارين بطل سباق «جائزة المجر الكبرى» (رويترز)

«جائزة المجر الكبرى»: بياستري سائق مكلارين يفوز بالسباق

فاز أوسكار بياستري، سائق مكلارين، بجائزة المجر الكبرى، ضمن بطولة العالم لسباقات «فورمولا 1» للسيارات، الأحد.

«الشرق الأوسط» (بودابست)
رياضة عالمية ماكس فرستابن (أ.ف.ب)

فرستابن: لنكن واقعيين... أدائي ليس جيداً

قال ماكس فرستابن، سائق «رد بول» ومتصدر الترتيب العام لبطولة «فورمولا 1» للسيارات، إن على فريقه فعل مزيد من العمل بعدما هيمن «مكلارين» على الصف الأول.

«الشرق الأوسط» (بودابست )

تعادل بطعم الفوز للمنتخب المغربي أمام الأرجنتين في «أولمبياد باريس»

المنتخب المغربي الأولمبي في أولمبياد باريس 2024 (رويترز)
المنتخب المغربي الأولمبي في أولمبياد باريس 2024 (رويترز)
TT

تعادل بطعم الفوز للمنتخب المغربي أمام الأرجنتين في «أولمبياد باريس»

المنتخب المغربي الأولمبي في أولمبياد باريس 2024 (رويترز)
المنتخب المغربي الأولمبي في أولمبياد باريس 2024 (رويترز)

لم يكن المنتخب المغربي الأولمبي لكرة القدم لقمة سائغة أمام نظيره الأرجنتيني، اليوم الأربعاء، في المباراة التي جمعتهما ضمن المجموعة الثانية من منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية في باريس 2024 على لعب جيو فروي جوشارد بمدينة سانت إتيان وتمكن من التعادل بهدفين لمثلهما.

وافتتح المنتخب المغربي التهديف في الدقيقة 45 من عمر المباراة عن طريق المهاجم سفيان رحيمي بعد تمريرة من زميله بلال أخنوس.

ونجح رحيمي في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة الـ49 من ضربة جزاء اصطادها اللاعب إلياس أخوماش للمنتخب المغربي الأولمبي الذي عزز صفوفه بنجم باريس سان جيرمان أشرف حكيمي.

وتمكن المنتخب الأولمبي الأرجنتيني من تقليص الفارق، وسجل هدفه الأول في الدقيقة 68 عن طريق اللاعب جوليانو سميوني.

وتمكنت الأرجنتين في الوقت بدل الضائع من تعديل النتيجة عقب ثلاث محاولات متتالية على عرين منير محمدي.