كيف لعب أسلوب أنشيلوتي الهادئ دوراً حاسماً في نجاح ريال مدريد بدوري الأبطال؟

يتميز أنشيلوتي بأسلوبه الرائع في التواصل مع اللاعبين (إ.ب.أ)
يتميز أنشيلوتي بأسلوبه الرائع في التواصل مع اللاعبين (إ.ب.أ)
TT

كيف لعب أسلوب أنشيلوتي الهادئ دوراً حاسماً في نجاح ريال مدريد بدوري الأبطال؟

يتميز أنشيلوتي بأسلوبه الرائع في التواصل مع اللاعبين (إ.ب.أ)
يتميز أنشيلوتي بأسلوبه الرائع في التواصل مع اللاعبين (إ.ب.أ)

مرة أخرى، لم يقدم ريال مدريد أداء مقنعاً. ومرة أخرى، أتيحت كثير من الفرص للفريق المنافس. ومرة أخرى، كان هناك شعور بأن الحظ وقف إلى جانب النادي الملكي.

ومرة أخرى، فاز «الميرنغي» بلقب دوري أبطال أوروبا في نهاية المطاف، وأصبح يهيمن على البطولة الأقوى في القارة العجوز بشكل كبير، لدرجة أنه بدا من الغريب أن يتم التشكيك في هذا الفريق في أي وقت من الأوقات.

لقد كان الفوز على بوروسيا دورتموند يعني فوز ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة خلال عقد واحد من الزمان، ومرة أخرى كان هناك شعور غريب بأن النادي فاز لأنه أصبح معتادا على الفوز بهذه البطولة.

هناك جانبان متميزان ـ ومتناقضان ظاهريا ـ في هذا الأمر. من ناحية، هناك شكل من أشكال المراجعة وإعادة التقييم، وهي محاولة للإيحاء بأن ريال مدريد يفعل كل شيء بشكل مختلف عن الآخرين، وأنه بالنظر إلى أن مدربيه، سواء زين الدين زيدان أو كارلو أنشيلوتي، ليس لديهم فلسفة محددة، فإنه يتم الاستهانة بالتفوق التكتيكي للفريق.

ربما هناك بعض الحقيقة في ذلك؛ لكن من ناحية أخرى، أهدر كريم أديمي لاعب بوروسيا دورتموند فرصتين محققتين بينما كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي. لقد أتيحت كثير من الفرص السهلة للفريق الألماني، الذي كان بإمكانه تحقيق الفوز لو استغلها.

لكن من ناحية أخرى، هناك حقيقة واضحة تتمثل في أن ريال مدريد دائما ما يتعرض لمثل هذه المواقف وينجح في نهاية المطاف في الفوز باللقب. ومن الغريب حقا، أن ريال مدريد ينجح في تجاوز كل هذه المشكلات والصعاب. وغالباً ما يرتكب منافسو ريال مدريد أخطاء ساذجة وسخيفة - في مواجهة دورتموند، تمريرة إيان ماتسن الخاطئة على سبيل المثال.

لكن يبدو أن حراس المرمى بالتحديد يرتكبون أخطاء ساذجة أمام ريال مدريد: هل تتذكرون ما فعله لوريس كاريوس أو جيانلويجي دوناروما أو جيانلويجي بوفون أمام ريال مدريد في السنوات الأخيرة؟

وعلاوة على ذلك، غالباً ما يقوم لاعبو ريال مدريد بأشياء رائعة أو غير متوقعة عندما يتطلب الأمر ذلك: تمريرة لوكا مودريتش العرضية المذهلة بالجزء الخارجي من قدمه اليمنى، والركلة الخلفية المزدوجة من غاريث بيل، وقفز داني كارفاخال أعلى من نيكلاس فولكروغ ليسجل أول هدف له في دوري أبطال أوروبا منذ خمس سنوات.

في الحقيقة، لا بد أن هناك سببا لذلك. صحيح أن الحظ يلعب دوراً في كرة القدم أكبر مما قد يعتقده البعض في كثير من الأحيان، لكن هذا المستوى من النجاح لا يمكن أن يعود إلى الحظ وحده.

ويتعين على جوسيب غوارديولا، على وجه التحديد، أن ينظر إلى النجاحات التي حققها ريال مدريد خلال العقد الماضي بدرجة من الحيرة، ويفكر في كل المصائب التي حلت به في المسابقة: الفرص السهلة التي أهدرها لاعبوه، والسيطرة المطلقة على المباريات والخسارة في نهاية المطاف بفارق هدف وحيد.

لقد فاز المدير الفني الإسباني بـ 12 لقباً للدوري خلال 16 عاماً منذ دخوله مجال التدريب، وهو إنجاز مذهل في حقيقة الأمر، لكنه لم يحصد لقب دوري أبطال أوروبا سوى ثلاث مرات فقط.

قد يكون من الغريب للغاية أن نستخدم كلمة «فقط» مع فوز غوارديولا بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات، لكن يجب أن نضع ذلك في سياقه الصحيح: أنشيلوتي فقط هو من فاز بلقب دوري أبطال أوروبا أكثر من غوارديولا، الذي لا يتساوى معه سوى زيدان وبوب بيزلي، لكن ذلك لا يبدو كافيا لغوارديولا إلى حد ما، نظرا للكيفية التي تهيمن بها فرقه على البطولات التي تشارك فيها.

أنشيلوتي يحيي جماهير ريال مدريد من حافلة الأفراح (رويترز)

وعلى النقيض من ذلك، فإن أنشيلوتي، الذي فاز بلقب دوري أبطال أوروبا خمس مرات، لم يفز بلقب الدوري سوى ست مرات فقط. ومرة أخرى، يبدو استخدام كلمة «فقط» هنا غريبا بعض الشيء، لكن بالنظر إلى الفرق الكبيرة التي تولى أنشيلوتي تدريبها، فإن هذا الرقم يبدو منخفضاً أيضاً.

ربما يكون أنشيلوتي هو المدير الفني الوحيد الذي فاز بلقب الدوري في كل الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا، لكن الدوري الإسباني الممتاز هو الوحيد الذي فاز به مرتين. وفي عهده كمدير فني لريال مدريد، فاز أتلتيكو مدريد بلقب الدوري الإسباني، وفي عهده كمدير فني لباريس سان جيرمان فاز مونبلييه بالدوري الفرنسي!

لكن ربما لم يكن هذا من قبيل الصدفة. لقد أقيل أنشيلوتي من منصبه كمدير فني لبايرن ميونيخ في سبتمبر (أيلول) 2017 لأن الفريق شعر أنه لم يكن قويا بما فيه الكفاية.

ربما لا يمتلك أنشيلوتي نفس الدافع الذي يتمتع به الكثير من المدربين، وهو ما يجعل من الصعب الحفاظ على الشكل والتركيز على مدار موسم كامل في الدوري.

لكن ربما يكون هذا العجز أيضاً هو ما يجعله فعالاً للغاية في منافسات خروج المغلوب، حيث لا يحتاج اللاعبون إلى أي حافز خارجي للوصول إلى الدور ربع النهائي أو نصف النهائي لبطولة كبرى، لكن على العكس ما يكون مهما في هذه الحالة هو وجود مدير فني يساعد لاعبيه على التحلي بأكبر قدر ممكن من الهدوء.

وربما يحدث هذا عندما تبدأ أحداث المباراة تسير ضد ريال مدريد، حيث يتطلب الأمر حينئذ مديرا فنيا لديه ثقة كاملة في نفسه ولاعبيه، وليس مديرا فنيا يستشيط غضبا بجوار خط التماس وينقل القلق والتوتر للاعبيه داخل المستطيل الأخضر من خلال الجلوس على ركبتيه والتشويح بيديه!

ويجب أن نشير هنا إلى أن أنشيلوتي هو المدير الفني الوحيد في السنوات الخمس الماضية الذي أقصى غوارديولا من دوري أبطال أوروبا من مباراتي الذهاب والعودة - وقد فعل ذلك مرتين.

دعونا نتفق على أن أنشيلوتي قد لا يكون بارعا في فلسفات التدريب، لكنه رائع حقا في التواصل مع اللاعبين، وفي إخراج عروض استثنائية حتى من أولئك الذين لا يتقاضون رواتب كبيرة - لاعبين مثل أندريه لونين، وناتشو فرنانديز، ولوكاس فازكيز.

وبينما يُعد غوارديولا أعظم مدير فني في جيله، فإن أنشيلوتي يذكرنا جميعا بأن كرة القدم هي لعبة يمكن أن تحقق الفوز فيها بأكثر من طريقة واحدة.

وربما يكون الأمر كذلك في دوري أبطال أوروبا، حيث يكون الأسلوب الهادئ أكثر فعالية!

* خدمة «الغارديان»


مقالات ذات صلة

الكرواتي مودريتش يمدد عقده مع ريال مدريد حتى 2025

رياضة عالمية لوكا مودريتش (نادي ريال مدريد)

الكرواتي مودريتش يمدد عقده مع ريال مدريد حتى 2025

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني اليوم الأربعاء تمديد عقد لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش لمدة عام واحد ليبقى في سانتياغو برنابيو حتى 2025.

«الشرق الأوسط» (مدريد)
رياضة عالمية كيليان مبابي وفلورنتينو بيريز (أ.ف.ب) play-circle 01:54

في احتفالية مدريدية ضخمة... مبابي: حققت حلم الطفولة

حقق النجم الفرنسي الدولي كيليان مبابي حلم طفولته، الثلاثاء، عندما ارتدى رسمياً قميص ريال مدريد الإسباني لأول مرة في حفل تقديمه أمام عشاق البطل التاريخي.

«الشرق الأوسط» (مدريد )
رياضة عالمية عدسات المصورين تمركزت لالتقاط الصور لمبابي (أ.ف.ب)

مبابي في يوم تقديمه لجماهير الريال: سأهب حياتي لهذا النادي

قال النجم الفرنسي مبابي، الثلاثاء، لجماهير ريال مدريد الإسباني في ملعب سانتياغو برنابيو بمناسبة تقديمه رسمياً لاعباً للنادي الملكي، إنه سيهب حياته لهذا النادي.

«الشرق الأوسط» (مدريد)
رياضة عالمية كيليان مبابي (رويترز)

مدريد تستعد لاستقبال ضخم لمبابي في «برنابيو»

يستعد جمهور ريال مدريد الإسباني، بطل دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، للاحتفال بالتعاقد مع النجم الفرنسي المهاجم كيليان مبابي، وذلك في التقديم الرسمي له، الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (مدريد)
رياضة عالمية موراتا يحمل كأس أوروبا، الاثنين، عند وصوله مدريد مع منتخب إسبانيا (إ.ب.أ)

ميلان يتفق مع موراتا نجم أتلتيكو مدريد

يعمل نادي ميلان على إتمام اتفاق للتعاقد مع ألفارو موراتا من أتلتيكو مدريد، وذلك وفقاً لما ذكرته شبكة The Athletic.

ذا أتلتيك الرياضي (ميلانو)

زيركزي مهاجم يونايتد الجديد: أنا لاعب لا يمكن التنبؤ بتصرفاته

جوشوا زيركزي (روبترز)
جوشوا زيركزي (روبترز)
TT

زيركزي مهاجم يونايتد الجديد: أنا لاعب لا يمكن التنبؤ بتصرفاته

جوشوا زيركزي (روبترز)
جوشوا زيركزي (روبترز)

قال جوشوا زيركزي المنضم حديثاً إلى مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إن جماهير الفريق يمكنها أن تتوقع مشاهدة لاعب مبدع لا يمكن التنبؤ بتصرفاته طوَّر مهاراته بممارسة اللعبة داخل ملاعب الأقفاص الحديدية.

وانتقل زيركزي (23 عاماً) إلى يونايتد يوم الأحد الماضي بعدما قدم أداء ممتازاً مع بولونيا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، الموسم الماضي، وكان هداف الفريق برصيد 11 هدفاً، وصنع 5 أهداف ليضمن للفريق مكاناً في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

وقال زيركزي في مقابلة أجراها مع موقع يونايتد على الإنترنت: «نعم، كانت الأسابيع القليلة الماضية متقلبة للغاية، لكنها كانت تجربة جيدة للغاية، أنا سعيد جداً بوجودي هنا. من الواضح أن الانتقال إلى مانشستر يونايتد أمر إيجابي للغاية، لذلك نعم، لا أستطيع الانتظار للبدء ومواصلة ما قمت به في الموسم الماضي».

ويعد زيركزي الذي يبلغ طوله 1.93 متر لاعباً يملك قدرات فنية مميزة للاعب بمثل حجمه، وهو ما يرجعه إلى طفولته في مدينة سبايكينيسه جنوب هولندا، حيث طور مهاراته في أقفاص يوهان كرويف، وهي ملاعب كرة قدم مغلقة تحمل اسم أسطورة الكرة الهولندية.

وقال زيركزي: «عندما كنتُ طفلاً صغيراً، فإن اللعب مع لاعبين أقوى وأكبر منك سناً يجعلك تتكيف، لذلك أعتقد أن هذا شيء تتعلمه في سن مبكرة بهولندا، خاصة حيث نشأت. أنا لاعب مبدع يجيد التعامل مع الكرة، لا يمكن التنبؤ بتصرفاتي في بعض الأحيان».

وقال زيركزي إن وجود المدرب الهولندي إريك تن هاغ في يونايتد يُعدّ «امتيازاً»، وأن انضمام رود فان نيستلروي مهاجم هولندا ومانشستر يونايتد السابق في الطاقم التدريبي للفريق سيساعده على التكيف مع فريقه الجديد، لكن ذلك ليس السبب الوحيد لانتقاله إلى ملعب أولد ترافورد.

وقال: «مانشستر يونايتد نادٍ عظيم وعملاق. ومن الواضح أن وجود بعض الهولنديين في النادي يجعل الأمر أسهل بعض الشيء. لكن لكي أكون منصفاً، أنا شخص بسيط، وليس من الصعب عليَّ التكيف. عندما كنتُ أصغر سناً شاهدت منتخب هولندا ومانشستر يونايتد وكنت أشاهده (فان نيستلروي) وهو يلعب، كان أحد الأشخاص الذين كنت تقلدهم عندما تلعب مع الأصدقاء. لذا من الواضح أن وجوده هنا أمر خاص بعض الشيء. إنه أمر رائع».

وكان زيركزي آخر إضافة في تشكيلة هولندا التي شاركت ببطولة أوروبا لكرة القدم. وخاض أول مباراة مع منتخب بلاده خلال الفوز في دور الثمانية ضد تركيا.