إيتاليانو: مؤلم رؤية لاعبي فيورنتينا يبكون بسبب «أولمبياكوس»

فينشنزو إيتاليانو (أ.ب)
فينشنزو إيتاليانو (أ.ب)
TT

إيتاليانو: مؤلم رؤية لاعبي فيورنتينا يبكون بسبب «أولمبياكوس»

فينشنزو إيتاليانو (أ.ب)
فينشنزو إيتاليانو (أ.ب)

قال فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنتينا الإيطالي إن خسارة نهائي دوري المؤتمر الأوروبي لكرة القدم أمام أولمبياكوس اليوناني الليلة الماضية كانت أكثر قسوة بالنسبة له من الهزيمة في نهائي نسخة العام الماضي من البطولة.

وفاز أولمبياكوس 1-صفر على فيورنتينا في الشوط الإضافي الثاني، بفضل هدف المغربي أيوب الكعبي في الدقيقة 116.

وهذه هي المرة الثانية على التوالي التي يخسر فيها فيورنتينا نهائي دوري المؤتمر بعد هزيمته أمام وست هام يونايتد الإنجليزي 2-1 العام الماضي.

وقال إيتاليانو في تصريحات لشبكة «سكاي سبورتس إيطاليا»: «بالفعل كانت لدينا الثقة (في الفوز) هذه المرة. الأمر مؤلم.

إنه لأمر مخيب للآمال للمرة الثانية. إنه مخيب للآمال لأننا حظينا مجدداً بالعديد من الفرص لتسجيل الأهداف، لكن اللاعبين فعلوا كل ما في وسعهم».

وأضاف: «من المؤلم رؤية لاعبي فريقي يبكون. كانت لدينا الثقة حقاً في إمكانية إنهاء البطولة بشكل مختلف هذه المرة».

وعانى فيورنتينا من خيبة أمل في أكثر من مباراة نهائية، إذ خسر ثلاثة نهائيات في غضون عامين بينها خسارته في نهائي كأس إيطاليا أمام إنتر ميلان في الموسم الماضي.

وقال إيتاليانو: «الخسارة مؤلمة، مواصلة المسيرة لمدة عامين متتاليين أمر جيد، لكن كان من الطبيعي أن نرفع الكأس ولم نتمكن من فعل ذلك.

تشعر أن المسيرة تعثرت عندما تشاهد رغماً عنك الآخرين يرفعون الكأس. في الوقت الحالي أشعر بمرارة كبيرة وبخيبة أمل وإحباط لأنني كنت أعتقد أن بوسعنا تحقيق نهاية مختلفة».


مقالات ذات صلة

استبعاد ماديسون من قائمة إنجلترا محبط... لكن لم تكن هناك أسباب قوية لبقائه

رياضة عالمية قدم ماديسون لمحات جيدة خلال المباراة أمام  البوسنة والهرسك لكن ذلك لم يكن كافياً لاستمراره في القائمة النهائية (أ.ف.ب)

استبعاد ماديسون من قائمة إنجلترا محبط... لكن لم تكن هناك أسباب قوية لبقائه

الشيء الغريب بالنسبة لماديسون هو أن مسيرته الدولية لا تتناسب تماماً مع الموهبة الكبيرة التي يمتلكها

رياضة عالمية خلق النصر التاريخي حالة من السعادة الغامرة في معظم أنحاء اليونان (أ.ب)

جمهور أولمبياكوس يحتفل بالفوز التاريخي بدوري المؤتمر

احتشد الآلاف من مشجعي نادي أولمبياكوس اليوناني في مدينة بيريوس، الليلة الماضية، للاحتفال بفوز الفريق وإحرازه لقباً أوروبياً تاريخياً هو الأول لفريق يوناني.

«الشرق الأوسط» (اثينا)
رياضة عالمية لاعبو أولمبياكوس يحتفلون على منصة التتويج (أ.ب)

«كونفرنس ليغ»: المغربي الكعبي يمنح أولمبياكوس واليونان أوّل لقب أوروبي

منح المهاجم الدولي المغربي أيوب الكعبي فريقه أولمبياكوس واليونان أول لقب أوروبي في كرة القدم على صعيد الأندية.

«الشرق الأوسط» (اثينا)
رياضة عالمية فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنيتنا (أ.ف.ب)

مدرب فيورنيتنا: مرارة هزيمة 2023 تحفزنا في نهائي دوري المؤتمر

قال فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنيتنا إن فريقه تعلم من أخطائه وسيستخدم الخبرة التي حصل عليها للفوز على أولمبياكوس في نهائي دوري المؤتمر الأوروبي.

«الشرق الأوسط» (أثينا)
رياضة عالمية مينديليبار مدرب أولمبياكوس (أ.ب)

مدرب أولمبياكوس: سنعامل نهائي دوري المؤتمر كأي مباراة أخرى

قال خوسيه لويس مينديليبار مدرب أولمبياكوس الثلاثاء إن فريقه على بعد 90 دقيقة فقط عن صناعة التاريخ وسيعامل المباراة النهائية مثلما عامل المباريات السابقة.

«الشرق الأوسط» (أثينا)

«التصنيف العالمي»: دي مينور يصل إلى أفضل مركز في مسيرته

أليكس دي مينور (إ.ب.أ)
أليكس دي مينور (إ.ب.أ)
TT

«التصنيف العالمي»: دي مينور يصل إلى أفضل مركز في مسيرته

أليكس دي مينور (إ.ب.أ)
أليكس دي مينور (إ.ب.أ)

صعد الأسترالي أليكس دي مينور مركزين، في إصدار الاثنين، لتصنيف رابطة محترفي كرة المضرب (إيه تي بي)، وبات سابعاً في أفضل مركز في مسيرته، وذلك نتيجة تتويجه بلقبه الثاني هذا الموسم بعد فوزه على الأميركي سيباستيان كوردا 6 - 2 و6 - 4 (الأحد) في نهائي دورة سيرتوخيمبوس الهولندية.

وأضاف الأسترالي، البالغ 25 عاماً، لقب الدورة الهولندية التي تشكّل تحضيراً لبطولة «ويمبلدون»، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، إلى اللقب الذي أحرزه في مارس (آذار) في أكابولكو المكسيكية، رافعاً رصيده الإجمالي إلى 9 ألقاب من أصل 17 مباراة نهائية في مسيرته.

وتقدم دي مينور، القادم من مشاركة مميزة في بطولة «رولان غاروس»، ثانية الـ«غراند سلام»، حيث بلغ رُبع النهائي لأول مرة في مسيرته، إلى المركز السابع على حساب كل من النرويجي كاسبر رود والبولندي هوبرت هوركاش، اللذين باتا ثامناً وتاسعاً توالياً.

ولم يطرأ أي تعديل آخر في نادي العشرة الأوائل، مع بقاء الإيطالي يانيك سينر في الصدارة، أمام الإسباني كارلوس ألكاراس، والصربي نوفاك ديوكوفيتش.

وفي تصنيف رابطة المحترفات «دبليو تي إيه»، بقي الوضع على حاله في نادي العشر الأوليات، حيث تتصدر البولندية إيغا شفيونتيك، أمام الأميركية كوكو غوف، والبيلاروسية أرينا سابالينكا، بعدما غابت اللاعبات الثلاث عن المشاركة في دورات الأسبوع الماضي.

وبعيداً جداً عن المراكز الأولى، واصلت اليابانية ناومي أوساكا صعودها التدريجي بعد العودة من إجازة الأمومة التي دامت لأكثر من عام، وشقّت طريقها 12 مركزاً إلى الأمام، وأصبحت 113 بعد بلوغها ربع نهائي دورة سيرتوخيمبوس في أول مشاركة لها على الملاعب العشبية منذ 5 أعوام.