جمهور أولمبياكوس يحتفل بالفوز التاريخي بدوري المؤتمر

خلق النصر التاريخي حالة من السعادة الغامرة في معظم أنحاء اليونان (أ.ب)
خلق النصر التاريخي حالة من السعادة الغامرة في معظم أنحاء اليونان (أ.ب)
TT

جمهور أولمبياكوس يحتفل بالفوز التاريخي بدوري المؤتمر

خلق النصر التاريخي حالة من السعادة الغامرة في معظم أنحاء اليونان (أ.ب)
خلق النصر التاريخي حالة من السعادة الغامرة في معظم أنحاء اليونان (أ.ب)

احتشد الآلاف من مشجعي نادي أولمبياكوس اليوناني في مدينة بيريوس، الليلة الماضية، للاحتفال بفوز الفريق وإحرازه لقباً أوروبياً تاريخياً هو الأول لفريق يوناني على مستوى كرة القدم.

وتغلب أولمبياكوس على فيورنتينا الإيطالي 1-صفر في الشوط الإضافي الثاني في نهائي دوري المؤتمر الأوروبي بفضل هدف اللاعب المغربي أيوب الكعبي في الدقيقة 116 على ملعب آيا صوفيا معقل أيك أثينا منافس أولمبياكوس.

وتحوّلت مدينة بيريوس الساحلية الواقعة خارج أثينا مباشرة، حيث يوجد مقر أولمبياكوس، سريعاً إلى عرض مبهر من الألعاب النارية والألوان القرمزية مع انطلاق احتفالات المشجعين.

وقال يانيس كريستودولو، وهو أحد مشجعي أولمبياكوس: «عشنا أخيراً ما كان ينتظره جيلنا. نأمل أن يكون الجيل القادم محظوظاً مثلنا».

ذكرت وسائل إعلام محلية أن المشجعين احتفلوا بترديد الهتافات (إ.ب.أ)

وأضاف ديامانتيس ديامانتوبولوس، وهو أحد مشجعي أولمبياكوس أيضاً: «مرة واحدة في العمر، أشعر بسعادة غامرة، إنه أمر رائع».

وخلق النصر التاريخي حالة من السعادة الغامرة في معظم أنحاء اليونان بما في ذلك رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس. وذكرت وسائل إعلام محلية أن المشجعين احتفلوا بترديد الهتافات والشعارات والتلويح بأعلام أولمبياكوس في مدن بجميع أنحاء البلاد.

وكتب ميتسوتاكيس، على منصة التواصل الاجتماعي «إكس»: «أسطورة حقيقية! أولمبياكوس يفوز بدوري المؤتمر ويدخل التاريخ! إنها ليلة مذهلة للنادي، وأيضاً لكرة القدم اليونانية بصفة عامة. تهانينا!».

تحولت مدينة بيريوس الساحلية حيث يوجد مقر أولمبياكوس إلى عرض مبهر من الألعاب النارية (أ.ب)

وفي مدينة فلورنسا الإيطالية، تعرض مشجعو فيورنتينا الذين كانوا يشاهدون المباراة عبر شاشات كبيرة في ملعب أرتيميو فرانكي لخيبة أمل جديدة، إذ تجرع الفريق الهزيمة الثانية على التوالي في نهائي دوري المؤتمر الأوروبي، كما خسر نهائي كأس إيطاليا الموسم الماضي.

وقال أندريا بولنيانو، وهو أحد مشجعي فيورنتينا: «خسرنا 3 نهائيات في 360 يوماً، لذا هذا هو ما نشعر به».


مقالات ذات صلة

استبعاد ماديسون من قائمة إنجلترا محبط... لكن لم تكن هناك أسباب قوية لبقائه

رياضة عالمية قدم ماديسون لمحات جيدة خلال المباراة أمام  البوسنة والهرسك لكن ذلك لم يكن كافياً لاستمراره في القائمة النهائية (أ.ف.ب)

استبعاد ماديسون من قائمة إنجلترا محبط... لكن لم تكن هناك أسباب قوية لبقائه

الشيء الغريب بالنسبة لماديسون هو أن مسيرته الدولية لا تتناسب تماماً مع الموهبة الكبيرة التي يمتلكها

رياضة عالمية فينشنزو إيتاليانو (أ.ب)

إيتاليانو: مؤلم رؤية لاعبي فيورنتينا يبكون بسبب «أولمبياكوس»

قال فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنتينا الإيطالي إن خسارة نهائي دوري المؤتمر الأوروبي لكرة القدم أمام أولمبياكوس اليوناني الليلة الماضية كانت أكثر قسوة بالنسبة له.

«الشرق الأوسط» (أثينا)
رياضة عالمية لاعبو أولمبياكوس يحتفلون على منصة التتويج (أ.ب)

«كونفرنس ليغ»: المغربي الكعبي يمنح أولمبياكوس واليونان أوّل لقب أوروبي

منح المهاجم الدولي المغربي أيوب الكعبي فريقه أولمبياكوس واليونان أول لقب أوروبي في كرة القدم على صعيد الأندية.

«الشرق الأوسط» (اثينا)
رياضة عالمية فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنيتنا (أ.ف.ب)

مدرب فيورنيتنا: مرارة هزيمة 2023 تحفزنا في نهائي دوري المؤتمر

قال فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنيتنا إن فريقه تعلم من أخطائه وسيستخدم الخبرة التي حصل عليها للفوز على أولمبياكوس في نهائي دوري المؤتمر الأوروبي.

«الشرق الأوسط» (أثينا)
رياضة عالمية مينديليبار مدرب أولمبياكوس (أ.ب)

مدرب أولمبياكوس: سنعامل نهائي دوري المؤتمر كأي مباراة أخرى

قال خوسيه لويس مينديليبار مدرب أولمبياكوس الثلاثاء إن فريقه على بعد 90 دقيقة فقط عن صناعة التاريخ وسيعامل المباراة النهائية مثلما عامل المباريات السابقة.

«الشرق الأوسط» (أثينا)

نزالات السعودية... صوت «بروس بفر» يصدح عالياً في «أوكتاغون المملكة»

ويتكر لحظة إسقاط خصمه الروسي إكرام أليسكروف (موسم الرياض)
ويتكر لحظة إسقاط خصمه الروسي إكرام أليسكروف (موسم الرياض)
TT

نزالات السعودية... صوت «بروس بفر» يصدح عالياً في «أوكتاغون المملكة»

ويتكر لحظة إسقاط خصمه الروسي إكرام أليسكروف (موسم الرياض)
ويتكر لحظة إسقاط خصمه الروسي إكرام أليسكروف (موسم الرياض)

عاش آلاف السعوديين من عشاق رياضات الفنون القتالية، لحظات لا تنسى وهم يشهدون أول استضافة لنزالات (يو إف سي) في بلادهم، بينما صدح صوت المذيع الأميركي الشهير بروس بفر "مضيع قفص بطولة القتال النهائي" عاليا في سماء أوكتاغون المملكة أرينا بالرياض.

ووبحضور المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه سحق المصنف الثالث الأسترالي روبيرت ويتكر خصمه الروسي إكرام أليسكروف بالضربة القاضية بعد مرور أقل من دقيقتين من بداية النزال الذي جمعهما على "أوكتاجون المملكة أرينا" في العاصمة السعودية الرياض ضمن "موسم الرياض".

وفي تصريح له بعد النزال مباشرة قال ويتكر: أنا أخطر مقاتل في الوزن المتوسط في العالم سأنازل أي شخص في أي وقت مرة أخرى، وسبق أن قلت أن معظم المنافسين لم يكن ليقبلوا هذا النزال، رفعت يدي فوراً وقلت أعطوه لي.

شارا ماغوميدوف سجل أول فوز له بالضربة القاضية على حساب جويلتون لوترباخ (موسم الرياض)

وكانت النزالات قد انطلقت بمواجهة جمعت شياو لونغ من الصين وتشانغ هو لي من كوريا الجنوبية نجح فيها الثاني بالفوز بقرار "انقسام الحكام"، وحافظ محمد جادجياسولوف من البحرين على سجله الخالي من الهزائم بفوزٍ حققه أمام البرازيلي بريندسون ريبيرو في وزن خفيف الثقيل وفي وزن بانتام واصل كانغ كيونغ هو من كوريا الجنوبية سلسلة هزائمه حينما واجه معين جافوروف من طاجيكستان الذي فاز بقرار "إجماع الحكام" بعد أن سدد له عدة ضربات حاسمة في الثواني العشر الأخيرة ليعود إلى بلاده مظفراً بالفوز.

وشهد نزال الروسي رينات فخرالدينوف والدنماركي نيكولاس دالبي في وزن الويلتريويت، دخول كلا المتباريين بحماسة شديدة انتهت بقرار "انقسام الحكام" لصالح فخرالدينوف.

أما وفي وزن الريشة فسجل البرازيلي فيليب ليما أولى خطواته في عالم UFC بعد أن استسلم خصمه الطاجيكي محمد نعيموف.

كما حقق نصرت حقبراست من المغرب فوزه الرابع على التوالي بعد أن هزم جاريد جوردون من الولايات المتحدة الأمريكية في وزن الخفيف بقرار "انقسام الحكام".

من نزال سيرجي بافلوفيتش وألكسندر فولكوف في وزن الثقيل (موسم الرياض)

وحقق السويسري فولكان أوزديمير فوزاً سهلاً بالضربة القاضية من الجولة الأولى أمام البرازيلي جوني ووكر و في وزن ثقيل الخفيف.

وفي نزال مليء بحماس الجمهور سجل الروسي شارا ماغوميدوف أول فوز له بالضربة القاضية محافظاً على سجله الخالي من الهزائم في UFC، عندما هزم جويلتون لوترباخ من ألمانيا، وذلك في وزن المتوسط .

وفي نزال أمريكي جمع كيلفن غاستيلوم مع مواطنه دانييل رودريغيز في نزال وزن الوسط. سيطر غاستيلوم على مجريات النزال ما منحه قرار "إجماع الحكام".

وفي نزالٍ شهد حذراً في جولتيه الأوليين بين الروسيين سيرجي بافلوفيتش وألكسندر فولكوف في وزن الثقيل، نجح فولكوف في انتزاع قرار "إجماع الحكام"، بعد أن سيطر في الجولة الأخيرة، حيث سالت الدماء بشكل واضح من بافلوفيتش الذي أنهك بسببها.