مشادة بين إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني ومدرب المنتخب

صامويل إيتو (رويترز)
صامويل إيتو (رويترز)
TT

مشادة بين إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني ومدرب المنتخب

صامويل إيتو (رويترز)
صامويل إيتو (رويترز)

تفاقمت أزمة كرة القدم الكاميرونية، اليوم الثلاثاء، بعدما تحول اجتماع بين صامويل إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني للعبة والبلجيكي مارك بريس المدرب الجديد للمنتخب الأول إلى مواجهة غاضبة.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يجتمع فيها إيتو مع بريس، الذي عينته وزارة الرياضة في البلاد في أبريل (نيسان) الماضي دون أي تدخل من اتحاد كرة القدم، ما أدى إلى مواجهة بين الطرفين.

ووجه إيتو الدعوة إلى بريس لحضور «جلسة عمل» استعداداً لتصفيات كأس العالم 2026 الشهر المقبل، لكن الاتحاد الكاميروني رفض دخول عدد من أعضاء الطاقم المرافق للمدرب البلجيكي، الذين عينتهم وزارة الرياضة أيضاً، إلى مقر الاتحاد في مدينة ياوندي.

ويُظهر مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صوره بعض المراسلين، إيتو وهو يرحب ببريس، لكن اللقاء بينهما تحول سريعاً بطريقة صادمة.

وقام إيتو في البداية بطرد أحد العاملين في الوزارة كان يرغب في حضور الاجتماع، ثم تواجه بغضب مع بريس الذي رحل على الفور.

ومن المتوقع أن يصدر الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، الذي عبر عن رغبته في العمل مع المدرب البلجيكي رغم انتقاد تعيينه بقرار أحادي من نارسيس مويل كومبي وزير الرياضة، بياناً في وقت لاحق.

وفي العادة يقوم اتحاد كرة القدم بتعيين المدربين ودفع أجورهم، لكن في بعض الدول الأفريقية تقوم الحكومة بتلك المهمة، خاصة عندما تعاني الاتحادات من ضائقة مالية.

وحاول إيتو، أفضل لاعب كرة قدم أفريقي سابق، الذي حظي بمسيرة حافلة باللعب في أوروبا، التأكيد على بعض الاستقلالية، لكن كان عليه أيضاً أن يتعامل بحذر في بلد تعد فيه الأمور المتعلقة بالمنتخب الوطني أولوية قصوى بالنسبة للحكومة. وكثيراً ما كان رئيس الكاميرون بول بيا، الذي يحكم البلاد منذ فترة طويلة، يتدخل في شؤون المنتخب؛ إذ طالب سابقاً في واقعة شهيرة بإدراج روجيه ميلا البالغ من العمر 38 عاماً وقتها في تشكيلة الفريق لكأس العالم 1990.

وسجل المهاجم المخضرم أهدافاً حاسمة لتصبح الكاميرون أول دولة أفريقية تصل إلى دور الثمانية.

وتأهلت الكاميرون لثماني بطولات لكأس العالم، أكثر من أي دولة أفريقية أخرى، ما يجعل منتخبها أحد الأصول الرئيسية للبلاد.

وستلعب الكاميرون أمام الرأس الأخضر في ياوندي في الثامن من يونيو (حزيران) المقبل، قبل أن تلعب خارج ملعبها أمام أنغولا بعدها بثلاثة أيام في تصفيات كأس العالم 2026 التي تقام في أميركا الشمالية.

وفازت الكاميرون على ملعبها أمام موريشيوس قبل أن تتعادل خارج أرضها أمام ليبيا في أول مباراتين بالمجموعة الرابعة في التصفيات في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي تحت قيادة المدرب السابق ريغوبير سونغ، الذي انتهى عقده دون تجديده بعد خروج الكاميرون من دور الستة عشر في بطولة كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في يناير (كانون الثاني) الماضي.


مقالات ذات صلة

إسباني يقترب من تدريب «سيدات الترجي»

رياضة سعودية فريق الترجي السعودي للسيدات (الشرق الأوسط)

إسباني يقترب من تدريب «سيدات الترجي»

اقتربت إدارة نادي الترجي من التعاقد مع مدرب إسباني الجنسية لقيادة الفريق الصاعد حديثاً إلى الدوري السعودي الممتاز للسيدات.

بشاير الخالدي (الدمام)
رياضة عالمية تم نقل فارغا بعيداً لتلقي العلاج وتم إخفاؤه خلف غطاء بني كبير (د.ب.أ)

بعد حادثة فارغا... سوبوسلاي قائد المجر غاضب من بطء الطاقم الطبي

انتقد دومينيك سوبوسلاي قائد المنتخب المجري الطاقم الطبي للملعب بسبب استجابته البطيئة عقب اصطدام زميله بارناباس فارغا بحارس أسكوتلندا في مباراة انتهت بفوز المجر.

«الشرق الأوسط» (دوسلدورف )
رياضة عالمية أنتونيو روديغر (رويترز)

«أوروبا 2024»: الشك يحوم حول مشاركة روديغر في دور الـ16

يحوم الشك حول مشاركة قلب الدفاع أنتونيو روديغر مع المنتخب الألماني المضيف في الدور ثمن النهائي لكأس أوروبا 2024 لكرة القدم، وذلك بسبب شد عضلي في الجزء الخلفي.

«الشرق الأوسط» (ميونيخ )
رياضة عالمية نوفاك ديوكوفيتش (أ.ف.ب)

التصنيف العالمي: ديوكوفيتش يزيح ألكاراس عن المركز الثاني

أزاح الصربي نوفاك ديوكوفيتش منافسه الإسباني كارلوس ألكاراس من المركز الثاني في التصنيف العالمي للاعبي التنس.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية لوك شاو (د.ب.أ)

شاو يعود لتدريبات إنجلترا قبل مواجهة سلوفينيا

عاد لوك شاو للمشاركة في التدريبات الجماعية رفقة باقي زملائه في منتخب إنجلترا استعداداً لمواجهة سلوفينيا في بطولة «يورو 2024» بألمانيا.

«الشرق الأوسط» (برلين )

بعد حادثة فارغا... سوبوسلاي قائد المجر غاضب من بطء الطاقم الطبي

تم نقل فارغا بعيداً لتلقي العلاج وتم إخفاؤه خلف غطاء بني كبير (د.ب.أ)
تم نقل فارغا بعيداً لتلقي العلاج وتم إخفاؤه خلف غطاء بني كبير (د.ب.أ)
TT

بعد حادثة فارغا... سوبوسلاي قائد المجر غاضب من بطء الطاقم الطبي

تم نقل فارغا بعيداً لتلقي العلاج وتم إخفاؤه خلف غطاء بني كبير (د.ب.أ)
تم نقل فارغا بعيداً لتلقي العلاج وتم إخفاؤه خلف غطاء بني كبير (د.ب.أ)

انتقد دومينيك سوبوسلاي قائد المنتخب المجري الطاقم الطبي للملعب بسبب استجابته البطيئة عقب اصطدام زميله بارناباس فارغا بحارس أسكوتلندا في مباراة انتهت بفوز المجر 1-صفر في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 الأحد في شتوتغارت.

وكان سوبوسلاي من بين لاعبي المجر الذين لوحوا كثيرا وبشكل محموم طلبا للمساعدة بينما كان فارغا، الذي أصيب بكسر في عدة عظام في وجهه، ملقى على الأرض بلا حراك بعد اصطدامه بالحارس الأسكوتلندي أنغوس جون في الدقيقة 68 من المباراة.

وعندما وصلت المساعدة أخيرا، شوهد سوبوسلاي وهو يمسك بالمحفة في محاولة لإسراع المسعفين.

تم نقل فارغا بعيدا لتلقي العلاج، وتم إخفاؤه خلف غطاء بني كبير يحمله مسؤولو الملعب.

وقال سوبوسلاي للصحافيين المجريين: «لا أفهم هذا النوع من البروتوكول، لماذا لا يندفع الطاقم الطبي وقتها؟».

وقال سوبوسلاي الذي بكى لفترة وجيزة بسبب الاصطدام: «هذا السؤال يظل مطروحا أمام الجميع، لذا آمل أن يتمكن الجميع من اختصار بضع ثوان لإنقاذ حياة لاعب. آمل ألا نضطر إلى تجربة ذلك مرة أخرى، يجب القيام بشيء ما لتلافي ما حدث».

وأكد المدرب ماركو روسي أن فارغا استعاد وعيه قبل أن يغادر الملعب وينقل إلى المستشفى حيث كانت حالته مستقرة.

ويتعين على المجر انتظار نتائج مباريات المجموعات الأخرى لمعرفة ما إذا كانت ستتأهل إلى الدور التالي كواحدة من أفضل أربعة منتخبات حصلت على المركز الثالث.

وبدا أن حادثة فارغا حفزت المجر على المضي قدما بعد مباراة كانت مملة بسبب قلة الفرص، حيث عززت التشكيلة التي يقودها سوبوسلاي هجماتها وصنعت سلسلة من الفرص المتأخرة التي أدت إلى هدف كيفن تشوبوث في الدقيقة العاشرة من الوقت بدل الضائع الذي امتد فترة طويلة.

واحتفل سوبوسلاي بالنصر بارتداء قميص فارغا الاحتياطي.