«يوروبا ليغ»: أوباميانغ أفضل لاعب لهذا الموسم

أوباميانغ مهاجم مرسيليا الفرنسي (الشرق الأوسط)
أوباميانغ مهاجم مرسيليا الفرنسي (الشرق الأوسط)
TT

«يوروبا ليغ»: أوباميانغ أفضل لاعب لهذا الموسم

أوباميانغ مهاجم مرسيليا الفرنسي (الشرق الأوسط)
أوباميانغ مهاجم مرسيليا الفرنسي (الشرق الأوسط)

اختير المهاجم الغابوني بيار-إيميريك أوباميانغ كأفضل لاعب في نسخة هذا الموسم من مسابقة «يوروبا ليغ»، وذلك بعد تسجيله 10 أهداف في 11 مباراة خاضها مع فريقه مرسيليا الفرنسي الذي انتهى مشواره عند نصف النهائي، وفق ما أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الجمعة.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، تمكن الغابوني البالغ 34 عاماً في نسخة هذا الموسم التي أحرز لقبها أتالانتا الإيطالي باكتساحه باير ليفركوزن الألماني 3-0 في النهائي، من أن يصبح الهداف التاريخي للمسابقة بعدما رفع رصيده فيها إلى 34 هدفاً، متجاوزاً الكولومبي راداميل فالكاو (30 هدفاً).

ولعب المهاجم السابق لبوروسيا دورتموند الألماني وآرسنال الإنجليزي وبرشلونة الإسباني، والذي وصل الصيف الماضي إلى مرسيليا قادماً من تشيلسي الإنجليزي، الدور الرئيسي في مشوار فريقه في المسابقة القارية هذا الموسم قبل أن تنتهي المغامرة في نصف النهائي على يد أتالانتا الذي فاز إياباً 3-0 بعدما تعادل الفريقان 1-1 ذهاباً.

وانضم أوباميانغ في نيل هذه الجائزة التي استُحدثت موسم 2016-2017، إلى الفرنسيين بول بوغبا (مع مانشستر يونايتد الإنجليزي عام 2017) وأنطوان غريزمان (أتلتيكو مدريد الإسباني عام 2018)، والبلجيكيين إدين هازارد (مع تشيلسي الإنجليزي عام 2019) وروميلو لوكاكو (مع إنتر الإيطالي عام 2020)، والإسباني جيرارد مورينو (مع فياريال عام 2021)، والصربي فيليب كوشتيتش (مع أينتراخت فرانكفورت الألماني عام 2022)، والإسباني خيسوس نافاس (مع إشبيلية عام 2023).

وكانت جائزة أفضل لاعب شاب لهذا الموسم من نصيب نجم ليفركوزن فلوريان فيرتس (21 عاماً).


مقالات ذات صلة

«يويفا» يسمح بمشاركة سيتي ويونايتد في بطولاته إلى جانب جيرونا ونيس

رياضة عالمية مانشستر يونايتد بطل كأس الاتحاد الإنجليزي تأهل للعب في الدوري الأوروبي (نادي مانشستر يونايتد)

«يويفا» يسمح بمشاركة سيتي ويونايتد في بطولاته إلى جانب جيرونا ونيس

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إن مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد سيسمح لهما بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي

«الشرق الأوسط» (نيون)
رياضة عالمية قدم ماديسون لمحات جيدة خلال المباراة أمام  البوسنة والهرسك لكن ذلك لم يكن كافياً لاستمراره في القائمة النهائية (أ.ف.ب)

استبعاد ماديسون من قائمة إنجلترا محبط... لكن لم تكن هناك أسباب قوية لبقائه

الشيء الغريب بالنسبة لماديسون هو أن مسيرته الدولية لا تتناسب تماماً مع الموهبة الكبيرة التي يمتلكها

رياضة عالمية فينشنزو إيتاليانو (أ.ب)

إيتاليانو: مؤلم رؤية لاعبي فيورنتينا يبكون بسبب «أولمبياكوس»

قال فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنتينا الإيطالي إن خسارة نهائي دوري المؤتمر الأوروبي لكرة القدم أمام أولمبياكوس اليوناني الليلة الماضية كانت أكثر قسوة بالنسبة له.

«الشرق الأوسط» (أثينا)
رياضة عالمية خلق النصر التاريخي حالة من السعادة الغامرة في معظم أنحاء اليونان (أ.ب)

جمهور أولمبياكوس يحتفل بالفوز التاريخي بدوري المؤتمر

احتشد الآلاف من مشجعي نادي أولمبياكوس اليوناني في مدينة بيريوس، الليلة الماضية، للاحتفال بفوز الفريق وإحرازه لقباً أوروبياً تاريخياً هو الأول لفريق يوناني.

«الشرق الأوسط» (اثينا)
رياضة عالمية لاعبو أولمبياكوس يحتفلون على منصة التتويج (أ.ب)

«كونفرنس ليغ»: المغربي الكعبي يمنح أولمبياكوس واليونان أوّل لقب أوروبي

منح المهاجم الدولي المغربي أيوب الكعبي فريقه أولمبياكوس واليونان أول لقب أوروبي في كرة القدم على صعيد الأندية.

«الشرق الأوسط» (اثينا)

«الداخلية» الألمانية: 22 ألف شرطي أرسوا الأمن في «يورو 2024»

نانسي فيزر (د.ب.أ)
نانسي فيزر (د.ب.أ)
TT

«الداخلية» الألمانية: 22 ألف شرطي أرسوا الأمن في «يورو 2024»

نانسي فيزر (د.ب.أ)
نانسي فيزر (د.ب.أ)

قالت وزارة الداخلية الألمانية الاثنين إن ألمانيا شهدت حوادث أمنية أقل بكثير من الذي كان متوقعاً خلال استضافة بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 التي استقطبت 2.6 مليون متفرج في عشرة ملاعب، وأرجعت السبب في ذلك إلى الحضور القوي لأفراد الشرطة والسيطرة على الحدود.

وقالت وزيرة الداخلية نانسي فيزر، التي تقدمت بالشكر لمسؤولي الأمن والمتطوعين وخدمات الطوارئ على عملهم خلال البطولة التي أقيمت لمدة شهر واختتمت مساء الأحد بفوز إسبانيا 2-1 على إنجلترا في المباراة النهائية: «لقد نجحت إجراءاتنا الأمنية القوية في جميع النواحي. كنا مستعدين لجميع المخاطر التي يمكن تصورها من (إرهاب المتشددين الإسلاميين إلى عنف مثيري الشغب والهجمات الإلكترونية ورحلات الطائرات دون طيار الخطيرة)، وقد نجحنا في تحصين أنفسنا ضد جميع التهديدات».

وقالت الوزارة إن نشر 22 ألف شرطي يومياً ساهم في سير الغالبية العظمى من المباريات بهدوء وسلاسة وفي خلق شعور ملموس بالأمان.

وكانت المخاوف الأمنية قد تصاعدت بعد سلسلة من الهجمات قبل البطولة، منها عدة هجمات على سياسيين، وبسبب تنظيم «داعش»، رغم أن الوزارة قالت مراراً وتكراراً إنه لا توجد مؤشرات ملموسة على وجود تهديد.

وأضافت الوزارة أن وجود الشرطة، وخاصة شرطة مكافحة الشغب، كان الرادع الرئيسي ضد أي اشتباكات كبيرة بين مثيري الشغب.

وأوضحت أنه تم منع أكثر من 100 من مثيري الشغب من دخول ألمانيا ضمن إجراءات مراقبة الحدود التي أدت إلى توقيف 1112 شخصاً بشكل عام.

وخلال البطولة، التي استقطبت نحو ستة ملايين شخص إلى مناطق المشجعين لمتابعة المباريات، سجلت الشرطة نحو 2340 جريمة جنائية ذات صلة، منها 700 كانت تتعلق بأضرار جسدية.

وقالت الوزارة إن الهجمات الإلكترونية التي كانت مصدر قلق بسبب مشاركة أوكرانيا، لم تلعب دوراً كبيراً، في حين أن الشعارات والهتافات المتطرفة شكلت حوادث معزولة، وكان عدد الجرائم ذات الدوافع السياسية قليلاً.