فيرستابن: لا أفكر في الرحيل عن «ريد بول»

ماكس فيرستابن يستعد لجولة جديدة في حلبة ميامي (أ.ف.ب)
ماكس فيرستابن يستعد لجولة جديدة في حلبة ميامي (أ.ف.ب)
TT

فيرستابن: لا أفكر في الرحيل عن «ريد بول»

ماكس فيرستابن يستعد لجولة جديدة في حلبة ميامي (أ.ف.ب)
ماكس فيرستابن يستعد لجولة جديدة في حلبة ميامي (أ.ف.ب)

أكد الهولندي ماكس فيرستابن، بطل العالم 3 مرات في سباقات سيارات «فورمولا 1»، أنه لا يفكر في الرحيل عن فريق «ريد بول» بعد الأنباء التي تواترت بشأن ترك أدريان نيوي، المدير التقني للفريق، منصبه الموسم المقبل.

ورداً على سؤال خلال مؤتمر صحافي قبل سباق «جائزة ميامي الكبرى»، يوم الأحد المقبل، عما إذا كان رحيل نيوي الوشيك قد جعله يتساءل عن مستقبله في «ريد بول»، قال فيرستابن: «لا ليس في الوقت الحالي».

أضاف فيرستابن: «كما قلت من قبل، أعتقد أنه من المهم أن تمتلك دائماً السيارة الأسرع، لأن ذلك يجعل التفكير فيما هو صحيح أسهل بكثير. في نهاية المطاف، لدينا مجموعة قوية حقاً من الأشخاص الذين ربما لم يتم الحديث عنهم بما يكفي في الصحافة بشكل عام».

شدد فيرستابن: «الأمر لا يتعلق بالمال بالنسبة لي. أنا سعيد للغاية بالطبع بما امتلكه في الفريق».

ومن خلال السيارات المصممة بواسطة نيوي، هيمنت «ريد بول» على اللعبة في السنوات الأخيرة، وحصلت على 6 ألقاب في فئة الصانعين ببطولة العالم و6 ألقاب بفئة السائقين من خلال الألماني سيباستيان فيتيل وماكس فيرستابن على التوالي.

ورغم ذلك، وبعد ما يقرب من 20 عاماً مع «ريد بول»، سيترك نيوي منصبه مديراً تقنياً في الربع الأول من عام 2025، وذكر «ريد بول» أن نيوي سيحول تركيزه للتطوير النهائي، وتسليم أول سيارة خارقة من «ريد بول» على الإطلاق، التي يطلق عليها اسم «آر بي 17».

وتواترت تقارير إخبارية بشأن احتمال رحيل فيرستابن عن «ريد بول»، لا سيما بعد أن تم التحقيق مع مدير الفريق كريستيان هورنر بسبب سلوكه مع إحدى الموظفات في وقت سابق من العام الحالي.

وتمت تبرئة هورنر من تلك الاتهامات، لكن الوضع أدى إلى توترات مع كبار الشخصيات في «ريد بول»، بما في ذلك مستشار الفريق هيلموت ماركو، وكذلك جوش والد فيرستابن، الذي قال في ذلك الوقت إن هورنر سيغادر الفريق.

في الآونة الأخيرة، أشار توتو فولف، مدير فريق «مرسيدس» إلى فيرستابن، باعتباره «اختياره الأول» ليحل محل البريطاني لويس هاميلتون، الذي سيترك الفريق الألماني وينضم لـ«فيراري» عام 2025.


مقالات ذات صلة

«لاليغا»: إسبانيول يعود لدوري الأضواء بعد عام من هبوطه

رياضة عالمية فرحة لاعبو إسبانيول عقب فوزهم على ريال أوفيدو وصعودهم لدوري الدرجة الأولى الإسباني (الشرق الأوسط)

«لاليغا»: إسبانيول يعود لدوري الأضواء بعد عام من هبوطه

صعد فريق إسبانيول مجدداً للدوري الإسباني لكرة القدم، الأحد، وذلك بعد عام واحد فقط من هبوطه للدرجة الثانية.

«الشرق الأوسط» (مدريد)
رياضة سعودية المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه (منصة إكس)

حفلات موسيقية ومسرحيات عربية تستهدف زوار كأس العالم للرياضات الإلكترونية

سيكون جماهير وزوار كأس العالم للرياضات الإلكترونية، التي تستضيفها السعودية خلال الفترة من يوليو حتى 25 أغسطس المقبل، على موعد مع فعاليات غنائية كبيرة.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
رياضة عالمية يوليا بوتينتسيفا (رويترز)

«دورة برمنغهام»: الكازاخستانية بوتينتسيفا تُحرز باكورة ألقابها على الملاعب العشبية

أحرزت الكازاخستانية يوليا بوتينتسيفا، غير المصنّفة، باكورة ألقابها على الملاعب العشبية، بتتويجها بطلةً لدورة برمنغهام الإنجليزية لكرة المضرب بفوزها على أيلا.

«الشرق الأوسط» (برمنغهام )
رياضة عالمية سينر يحتفي بلقبه الأول على الملاعب العشبية (أ.ب)

«دورة هاله»: سينر يهزم هوركاتش... ويحرز أول ألقابه على الملاعب العشبية

أحرز الإيطالي يانيك سينر، المصنّف أول عالمياً، باكورة ألقابه على الملاعب العشبية بفوزه بدورة هاله الألمانية لكرة المضرب، الأحد، على حساب البولندي هوبرت هوركاتش.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية دوبين خلال توقيع العقد مع أستون فيلا (نادي أستون فيلا)

أستون فيلا يعلن تعاقده مع المهاجم الشاب دوبين

أعلن نادي أستون فيلا تعاقده مع لويس دوبين لاعب إيفرتون دون الكشف عن قيمة التعاقد

«الشرق الأوسط» (لندن )

دي لا فوينتي: لا تقارنوننا بإسبانيا 2008

دي لا فوينتي مدرب إسبانيا (أ.ب)
دي لا فوينتي مدرب إسبانيا (أ.ب)
TT

دي لا فوينتي: لا تقارنوننا بإسبانيا 2008

دي لا فوينتي مدرب إسبانيا (أ.ب)
دي لا فوينتي مدرب إسبانيا (أ.ب)

حذر لويس دي لا فوينتي مدرب إسبانيا من مقارنة فريقه الحالي بأجيال سابقة من المنتخب، وقال إن هناك فرصة كبيرة للتحسن في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 المقامة بألمانيا.

ووفقاً لوكالة رويترز, جاء فوز إسبانيا على كرواتيا، وصيفة بطل كأس العالم سابقا، وإيطاليا حاملة لقب البطولة الأوروبية، ليعتبر الكثيرون منتخب إسبانيا مرشحا بقوة للفوز باللقب الأوروبي للمرة الرابعة.

وتأهلت إسبانيا بالفعل إلى دور الستة عشر بغض النظر عن نتيجة مباراتها أمام ألبانيا الاثنين في دوسلدورف، لكنها قد تكرر إنجاز المنتخب تحت قيادة المدرب الراحل لويس أراغونيس، بالفوز في المباريات الثلاث بالمجموعة.

وكان منتخب إسبانيا في عام 2008، الذي ضم لاعبين بارزين أمثال تشابي هرنانديز وديفيد سيلفا وأندريس إنيستا وفرناندو توريس وسيرجيو راموس، قد توج بلقب بطولة أوروبا في ذلك العام بالفوز على ألمانيا في النهائي ثم توج ذلك الجيل الذهبي بكأس العالم 2010 ثم بطولة أوروبا 2012.

وقال دي لا فوينتي للصحفيين الأحد "أمامنا طريق طويل لمضاهاة ذلك المنتخب الذي تذكروه لأنه فاز ببطولة أوروبا. نحن بحاجة إلى التحسن في كل الجوانب... علينا مواصلة التحسن. هذا هو هدفنا من يوم لآخر. والخبر السار هو أن هناك فرصة كبيرة للتحسن. هذا ما يجعلنا نشعر بالتفاؤل الشديد".

ووعد دي لا فوينتي بعدم التهاون بأي شكل أمام ألبانيا التي لا تزال تسعى للتأهل إلى دور الستة عشر، وبدا مترددا بشأن إمكانية منح عناصر أخرى فرصة المشاركة رغم أن إيقاف رودري يعني أنه سيجري تغييرا واحدا على الأقل في تشكيلته.

وقال دي لا فوينتي "نركز فقط على الفوز لأننا نريد الفوز في كل مباراة. نريد الدفع بالتشكيلة التي نشعر بأنها الأفضل. ولدينا ثقة تامة في لاعبينا 26 الموجودين هنا. الجميع لديهم فرصة للعب هنا على مستوى عال، لذلك أنا هادئ للغاية بشأن هذا الأمر".