نهر السين «الملوث تاريخياً» يقلق سباحي الأولمبياد... لا خطط بديلة

السباحة في المياه المفتوحة ألغيت في أغسطس الماضي بسبب زيادة معدل جرثومة «إي كولي» (أ.ف.ب)
السباحة في المياه المفتوحة ألغيت في أغسطس الماضي بسبب زيادة معدل جرثومة «إي كولي» (أ.ف.ب)
TT

نهر السين «الملوث تاريخياً» يقلق سباحي الأولمبياد... لا خطط بديلة

السباحة في المياه المفتوحة ألغيت في أغسطس الماضي بسبب زيادة معدل جرثومة «إي كولي» (أ.ف.ب)
السباحة في المياه المفتوحة ألغيت في أغسطس الماضي بسبب زيادة معدل جرثومة «إي كولي» (أ.ف.ب)

يواجه منظّمو دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية في باريس تحدّياً وقلقاً كبيرين، بشأن التزامهم بإجراء منافسات السباحة في المياه المفتوحة في نهر السين الخلاّب، لكن الملوّث تاريخياً.

في أغسطس (آب) الماضي، ألغيت اختبارات ماراثون السباحة؛ لأن المياه كانت متّسخة للغاية، وكذلك مراحل السباحة في يومين من الأيام الأربعة لاختبارات الترياثلون والباراترياثلون.

في المقابل، أصرّت مدينة باريس على أنه «لا توجد خطة بديلة».

ستبدأ منافسات الرجال والسيدات التي يبلغ طولها 10 كيلومترات على جسر ألكسندر الثالث الذي يتمتع بتصميم جميل، ومع وجود قصر ليزانفاليد وبرج إيفل في الخلفية، يتّجه بعدها المتسابقون لمسافة كيلومتر واحد، مروراً بمناطق الاستقطاب الشهيرة الأخرى، بما فيها متحف أورسي والقصر الكبير (غران باليه).

ربما يكون مناسباً المرور بجانب متحف الصرف الصحّي المجدّد أخيراً، وجسر ألما قبل العودة. مسار الترياثلون سيكون أقصر من ذلك.

إنه مسار تم اختياره لاستعراض جمال باريس.

كما أنه يحظى برمزية سياسية؛ إذ حُظرت السباحة في نهر السين منذ 1923، لكن العديد من رؤساء بلديات باريس وعدوا بإعادة السماح بذلك.

في عام 1990، وعد جاك شيراك، عندما كان رئيس بلدية العاصمة، قبل أن يصبح رئيساً للبلاد، بأنّ النهر سيصبح «نظيفاً» بما فيه الكفاية للسباحة فيه، وبأنه سوف يحتفل بالغطس فيه. لكنه لم يفعل ذلك.

كما وعدت رئيسة البلدية الحالية، آن هيدالغو، وهي من الداعمين للمبادرات الخضراء، بأنها ستغطس قبل بدء الألعاب الأولمبية، وأنه سيتم السماح للجمهور بالسباحة في ثلاثة مواقع بحلول عام 2025. لكنها أيضاً لم تفعل ذلك حتى هذا الحين.

يرى المسؤولون في المدينة أنّ نوعية المياه تحسّنت، إلا أن أياً من العيّنات المسحوبة بين يونيو (حزيران) وسبتمبر (أيلول) 2023 لم تطابق المعايير الأوروبية لناحية الحد الأدنى من نوعية المياه التي تسمح بالسباحة.

الخطة البديلة الوحيدة للسباحة هي تأجيل الحدث لبضعة أيام (غيتي)

وتكمن المشكلة الكبيرة في البراز، وتزداد البكتيريا الموجودة في الماء بشكل حاد عندما تجرف الأمطار الغزيرة الحطام ومياه الصرف الصحي غير المعالجة إلى النهر من الضفاف والمصارف والمجاري الفائضة.

تختبر المدينة المياه عند مستوى 14 نقطة. وفي عام 2022، عُدت جودة المياه في ثلاث منها «كافية»، لكنها تدهورت بحلول الصيف الماضي.

ألغيت السباحة في المياه المفتوحة في أغسطس الماضي، بعد أن أدى الجرف العنيف إلى زيادة معدل جرثومة «إي كولي» (الإشريكية القولونية) إلى ستة أضعاف المستوى المستهدف الذي حدّده الاتحاد الدولي للألعاب المائية.

وأصرت مدينة باريس على أنها «تعلّمت» من مشاكل أخذ العينات في مراحل الاختبار.

وتستثمر السلطات الوطنية والمحلية أيضاً 1.4 مليار يورو (أكثر من 1.5 مليار دولار) في خمسة مشاريع مصمّمة لتنظيف المياه.

كشفت وزيرة الرياضة الفرنسية أميلي أوديا كاستيرا، الثلاثاء، عن محطة معالجة تهدف إلى إبعاد النفايات عن نهر السين، قائلة: «نحن جاهزون» للمسابقات الأولمبية في النهر.

ووفقاً لمسؤول في مدينة باريس، فإنّ الاختبارات الفاشلة لترياثلون الفرق، وبعد أسبوعين مع السباحة البارالمبية، لم يتسبّب بها المطر إنما «عطل في الصمام» في نظام الصرف الصحي في باريس.

ويبقى الطقس الخطر الأكبر، حسب إقرار بلدية باريس التي تخشى «هطول أمطار استثنائية».

أما الخطة البديلة الوحيدة للسباحة فهي تأجيل الحدث لبضعة أيام.

وقال توني إيستانغيه، رئيس اللجنة المنظمة لباريس 2024، بعد الإلغاءات في أغسطس الماضي: «لا يوجد حلّ لتأجيل الحدث، ستقام سباقات الترياثلون والسباحة في المياه المفتوحة في نهر السين العام المقبل».

بالنسبة للرياضيين، هذه هي الألعاب الأولمبية، وتشكّل المياه المتسخة خطراً دائماً في مسابقات المياه المفتوحة.

في نهاية الاختبارات في عام 2019 قبل أولمبياد طوكيو، اعترض السباحون على جودة المياه في خليج طوكيو. قبل دورة الألعاب الأولمبية في ريو عام 2016، تصدّر خليج غوانابارا الملوّث عناوين الأخبار.

وقال بطل العالم مرّتين الإيطالي غريغوريو بالترينييري لوسائل الإعلام المحلية في يناير (كانون الثاني): «عرض متألق».

وتابع: «حتى لو كانت المياه قذرة، أفضّل السباحة في جو كهربائي في وسط باريس بدلاً من السباحة في منطقة مجهولة من المياه».

بعد فوزه بالميدالية الفضية في بطولة العالم التي أقيمت في قطر في وقت سابق من شهر فبراير (شباط)، قال الفرنسي مارك أنطوان أوليفييه إنه متحمّس لموقع الاستضافة.

وقال: «قد يكون الناس خائفين مما يوجد في الماء، لكن السباحة في مكان تاريخي سيكون أمراً لا يُصدّق».

وأضاف: «بالطبع، سيحاول الكثير من الناس إثارة بعض الضجة حول الظروف التي سنعيشها في الماء، ولكن إذا تمكنا من السباحة فلن تكون هناك مشكلة. لن يخاطروا بنا في حوض السباحة وأن يصاب أحدنا بأي أذى».

يمكن أن تصبح سباقات الترياثلون «سباقات ثنائية»، كما فعل البعض في الصيف الماضي.

وقالت البريطانية بيث بوتر، التي فازت في الاختبار الفردي: «سيكون الأمر مؤسفاً، لكننا تأقلمنا مع سباق الدواثلون».


مقالات ذات صلة

كأس أمير الكويت: القادسية يهزم السالمية ويحرز اللقب

رياضة عربية أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد خلال رعايته النهائي وتتويج القادسية بكأسه الذهبية (الاتحاد الكويتي)

كأس أمير الكويت: القادسية يهزم السالمية ويحرز اللقب

توج أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح نادي القادسية بكأس أمير الكويت في كرة القدم للمرة الـ 17 إثر فوزه على السالمية.

«الشرق الأوسط» (الكويت)
رياضة سعودية جانب من منافسات الألعاب الإلكترونية (الشرق الأوسط)

السعودية تتأهب لاحتضان كأس العالم للرياضات الإلكترونية الأولى

بعد نحو شهر من الآن، تحتضن مدينة الرياض في الفترة من 4 يوليو (تموز) حتى 25 أغسطس (آب) المقبلين كأس العالم للرياضات الإلكترونية في نسختها الأولى.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية خيسوس كاساس (إكس)

تشكيلة العراق: استبعاد 4 لاعبين لأسباب فنية وإدارية

أعلن المدرب الإسباني للمنتخب العراقي لكرة القدم، خيسوس كاساس (الثلاثاء)، قائمة ضمت 26 لاعباً استعداداً لمواجهتي إندونيسيا وفيتنام ضمن الجولتين الخامسة والسادسة.

«الشرق الأوسط» (بغداد)
رياضة عالمية الظروف المناخية دفعت المتسابقين إلى التصويت على تجنب المنافسة (أ.ب)

«سباق إيطاليا للدراجات»: ثلوج تؤجل انطلاق المرحلة

تأخر انطلاق المرحلة 16 من سباق إيطاليا للدراجات بسبب الظروف الجوية القاسية اليوم الثلاثاء حيث تسببت الأمطار المتجمدة والثلوج في حدوث فوضى قبل البداية المتوقعة.

«الشرق الأوسط» (ليفينيو)
رياضة سعودية أليكسا فيب (الشرق الأوسط)

السباحة السعودية: فراشات الهدى يتوجن بالذهب

حقّق سباحات فريق الهدى، في ظهور النادي الثالث منذ تأسيسه، 20 ميدالية متنوعة عبر مشاركاته في منافسات اتحاد اللعبة.

بشاير الخالدي (الدمام)

محكمة رياضية في الكاميرون توقف تعيين بريس مدربا للمنتخب

مارك بريس مدرب الكاميرون (غيتي)
مارك بريس مدرب الكاميرون (غيتي)
TT

محكمة رياضية في الكاميرون توقف تعيين بريس مدربا للمنتخب

مارك بريس مدرب الكاميرون (غيتي)
مارك بريس مدرب الكاميرون (غيتي)

أوقفت أعلى محكمة رياضية في الكاميرون اليوم الثلاثاء تعيين البلجيكي مارك بريس مدربا للمنتخب الوطني لكرة القدم بعد التماس قدمه أحد أندية الهواة.

وأثارت وزارة الرياضة في البلاد جدلا الشهر الماضي عندما عينت بريس (61 عاما) مدربا لمنتخب الكاميرون دون استشارة اتحاد كرة القدم المحلي.

وتسببت هذه الخطوة في خلاف مرير بين وزارة الرياضة والاتحاد المحلي الذي قال إن الحكومة اتخذت قرارا من جانب واحد.

وردا على ذلك طلب الاتحاد المحلي من رئيسه صمويل إيتو أن يختار مدربا وطنيا وطاقما فنيا معاونا لقيادة المنتخب في غضون 72 ساعة مما أدى إلى تعميق الأزمة مع وزارة الرياضة.

وأبقى إيتو على بريس مدربا رئيسيا لكنه عين مساعدين مختلفين وطاقما فنيا وطبيا وإداريا.

وفي الوقت نفسه، رفع أحد أندية الهواة القضية لغرفة فض المنازعات التابعة للجنة الأولمبية الكاميرونية.

وفي حكم أولي اليوم الثلاثاء، أوقفت المحكمة التعيينات التي قام بها الاتحاد المحلي للعبة إلى حين دراسة القضية من كافة جوانبها. وأمام الأطراف المعنية 24 ساعة للاستئناف ضد القرار.

وردا على ذلك، قال الاتحاد الكاميروني لكرة القدم إنه "يحتفظ بحقه في إحالة هذه القرارات إلى الاتحاد الدولي (الفيفا) لأنها تعرقل برنامج الإعداد للاستحقاقات الرياضية المقبلة".

وأضاف في بيان "ستجتمع لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد الكاميروني على الفور لاتخاذ الإجراءات المناسبة".

ويفرض الفيفا قواعد صارمة ضد التدخل الحكومي في عمل الاتحادات الوطنية وكثيرا ما يعاقب دولا بالإيقاف عندما تتدخل حكوماتها في شؤون الاتحادات.

وكان بالا أونجولو هنري رئيس اتحاد أندية الهواة في الكاميرون قال في وقت سابق إن تعيينات إيتو ستضر بصورة البلاد وتعطل الاستعدادات لتصفيات كأس العالم 2026 في يونيو حزيران المقبل.

ووقع بريس (61 عاما) عقدا في الثامن من مايو أيار لتدريب الكاميرون بعد إقالة ريجوبير سونج في فبراير شباط. ولم يحضر مسؤولو الاتحاد الكاميروني حفل التوقيع.

وتقول وزارة الرياضة إنها تصرفت وفقا للوائح المحلية والدولية.


غاسبريني: جاهزون ذهنياً وبدنياً لمواجهة ليفركوزن

غاسبريني مدرب أتلالنتا الإيطالي خلال إشرافه على التدريبات الأخيرة للفريق (إ.ب.أ)
غاسبريني مدرب أتلالنتا الإيطالي خلال إشرافه على التدريبات الأخيرة للفريق (إ.ب.أ)
TT

غاسبريني: جاهزون ذهنياً وبدنياً لمواجهة ليفركوزن

غاسبريني مدرب أتلالنتا الإيطالي خلال إشرافه على التدريبات الأخيرة للفريق (إ.ب.أ)
غاسبريني مدرب أتلالنتا الإيطالي خلال إشرافه على التدريبات الأخيرة للفريق (إ.ب.أ)

أبدى جيان بييرو غاسبريني مدرب أتلانتا ثقته في أن فريقه جاهز ذهنياً وبدنياً لمواجهة فريق باير ليفركوزن المتألق في نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم، غداً الأربعاء.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، بعد هزيمة مؤلمة أمام يوفنتوس في نهائي كأس إيطاليا الأسبوع الماضي، يتطلع غاسبريني للحصول على أول لقب كبير للفريق الذي يتخذ من بيرغامو مقراً له في أول نهائي أوروبي يخوضه أتلانتا؛ سعياً لأول لقب كبير للنادي خلال 61 عاماً.

وقال غاسبريني للصحافيين الثلاثاء: «نعتقد أننا قمنا بتجهيز كل ما لدينا للاستعداد. لذلك نحن متحمسون للعب فقط. وأعتقد أننا في أفضل حالة ممكنة من الناحيتين النفسية والبدنية».

واكتسب ليفركوزن لقب «نيفرلوزن» بفضل موسمه الخالي من الهزائم في كل المسابقات هذا الموسم؛ حيث حقق لقب دوري الدرجة الأولى الألماني دون خسارة، ويواجه كايزرسلاوترن في نهائي كأس ألمانيا يوم السبت.

وأضاف غاسبريني: «ندرك أننا نواجه فريقاً عظيماً. نعلم أن ليفركوزن لم يخسر ونعلم أنه قدم موسماً رائعاً». وتابع: «النتائج التي حققها هذا الموسم ليست صدفة. بالتأكيد التفاصيل الصغيرة يمكن أن تصنع الفارق في المباراة النهائية. ومع ذلك كانت رحلتنا أيضاً جيدة جداً إذ فزنا على فرق قوية للغاية للوصول إلى النهائي ونحن نؤمن بأنفسنا أيضاً».

وأكد أن «جميع لاعبيه على أتم الاستعداد لخوض المباراة، باستثناء مارتن دي رون لاعب الوسط الذي سيغيب بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية».

وقال غاسبريني: «على المستوى الشخصي أشعر بخيبة أمل كبيرة لعدم وجود دي رون بسبب تأثيره علينا في أرض الملعب. لقد استحق الوجود في النهائي. قدم كثيراً لأتلانتا، وأنا حزين لخسارته في أهم مباراة لنا».


تشيلسي يعلن الانفصال عن المدرب بوكيتينو

بوكيتينو يحتضن لاعبيه بعد آخر مواجهة في الدوري الإنجليزي الممتاز (إ.ب.أ)
بوكيتينو يحتضن لاعبيه بعد آخر مواجهة في الدوري الإنجليزي الممتاز (إ.ب.أ)
TT

تشيلسي يعلن الانفصال عن المدرب بوكيتينو

بوكيتينو يحتضن لاعبيه بعد آخر مواجهة في الدوري الإنجليزي الممتاز (إ.ب.أ)
بوكيتينو يحتضن لاعبيه بعد آخر مواجهة في الدوري الإنجليزي الممتاز (إ.ب.أ)

أعلن تشيلسي، اليوم الثلاثاء، أنه انفصل بالتراضي عن مدربه ماوريسيو بوكيتينو بعد موسم واحد فقط في المنصب، وبعد الفشل في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ووفقاً لـ«وكالة أنباء العالم العربي»، قال الثنائي الذي يشغل منصب المدير الرياضي في تشيلسي، وهما بول وينستانلي ولورنس ستيوارت، في بيان: «بالنيابة عن كل شخص في تشيلسي، نود التقدم بالشكر والامتنان لماوريسيو على جهده هذا الموسم. وسنرحب بوجوده دائماً في ستامفورد بريدج في أي وقت، ونتمنى له كل التوفيق في رحلته المستقبلية بصفته مدرباً».

وتولى المدرب الأرجنتيني البالغ عمره 52 عاماً تدريب تشيلسي قبل أقل من 11 شهراً، وفاز 2 - 1 على بورنموث، الأحد الماضي، في ختام الدوري الإنجليزي، في مباراته الأخيرة مع النادي اللندني.

وأنهى تشيلسي الموسم بقوة، حيث فاز في آخر خمس مباريات، لكنه في النهاية احتل المركز السادس، وفشل في التأهل إلى دوري الأبطال أو حتى الدوري الأوروبي، رغم أنه أنفق مئات الملايين على تدعيم الصفوف بلاعبين جدد.


«سباق إيطاليا للدراجات»: بوغاتشر يفوز بخامس مراحله رغم سوء الأحوال الجوية

تادي بوغاتشر متوجاً بفوزه بالمرحلة الخامسة لسباق إيطاليا للدراجات (أ.ف.ب)
تادي بوغاتشر متوجاً بفوزه بالمرحلة الخامسة لسباق إيطاليا للدراجات (أ.ف.ب)
TT

«سباق إيطاليا للدراجات»: بوغاتشر يفوز بخامس مراحله رغم سوء الأحوال الجوية

تادي بوغاتشر متوجاً بفوزه بالمرحلة الخامسة لسباق إيطاليا للدراجات (أ.ف.ب)
تادي بوغاتشر متوجاً بفوزه بالمرحلة الخامسة لسباق إيطاليا للدراجات (أ.ف.ب)

أنهى تادي بوغاتشر يوماً من الفوضى في سباق إيطاليا للدراجات بطريقة مألوفة، اليوم الثلاثاء، بتحقيق الفوز بالمرحلة الـ16 ليواصل تفوقه بفارق كبير في صدارة الترتيب العام للسباق.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، تغلب المتسابق السلوفيني على الأمطار الغزيرة ليبتعد عن منافسيه عند نهاية المرحلة عند قمة جبلية في منتجع فال غاردينا للتزلج، ليفوز بمرحلته الخامسة في سباق هذا العام.

ويتصدر بوغاتشر، الذي ظهر لأول مرة في سباق إيطاليا، الترتيب بأكثر من سبع دقائق.

وباستثناء سوء الحظ في الأيام القليلة المقبلة، يبدو بوغاتشر متأكداً من الوصول إلى روما مرتدياً قميص المتصدر.

وعند عبوره خط النهاية، رفع بوغاتشر يده وأخذ في عد المراحل التي فاز بها في سباق هذا العام الذي يبدو مهيمناً عليه.

واحتل خوليو بيليتساري، وهو آخر أفراد مجموعة الصدارة التي أنقذت بوغاتشر، المركز الثاني بينما تقدم داني مارتينيز، صاحب المركز الثالث، ليتجاوز غيرينت توماس نحو المركز الثاني في الترتيب العام.

وأدت الأمطار المتجمدة في جبال جنوب تيرول إلى اختصار المرحلة إلى 121 كيلومتراً فقط، بعد مواجهة بين المنظمين والمتسابقين بسبب مخاوف بشأن الطقس.


راشفورد وهندرسون أبرز المبعدين من تشكيلة إنجلترا التحضيرية لـ«اليورو»

مدرب إنجلترا أثناء إعلانه قائمة اللاعبين المشاركين في يورو 2024 خلال المؤتمر الصحافي (أ.ف.ب)
مدرب إنجلترا أثناء إعلانه قائمة اللاعبين المشاركين في يورو 2024 خلال المؤتمر الصحافي (أ.ف.ب)
TT

راشفورد وهندرسون أبرز المبعدين من تشكيلة إنجلترا التحضيرية لـ«اليورو»

مدرب إنجلترا أثناء إعلانه قائمة اللاعبين المشاركين في يورو 2024 خلال المؤتمر الصحافي (أ.ف.ب)
مدرب إنجلترا أثناء إعلانه قائمة اللاعبين المشاركين في يورو 2024 خلال المؤتمر الصحافي (أ.ف.ب)

كان المهاجم ماركوس راشفورد أبرز المستبعدين من تشكيلة منتخب إنجلترا المؤقتة لبطولة أوروبا 2024 لكرة القدم التي أعلنها المدرب غاريث ساوثغيت الثلاثاء، كما شهدت التشكيلة غياب لاعب الوسط المخضرم جوردان هندرسون.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، فإن التشكيلة المؤقتة المؤلفة من 33 لاعباً ضمت بعض اللاعبين الذين لم يسبق لهم اللعب دولياً مثل ثنائي ليفربول كيرتس جونز وغاريل كوانساه، ومدافع إيفرتون جاراد برانثويت، ولاعب كريستال بالاس آدم وارتون.

من جانبه، قال ساوثغيت: «كل لاعب ستكون لديه فرصة».

وسيقلص ساوثغيت تشكيلته إلى 26 لاعباً بحلول الموعد النهائي لإعلان القوائم النهائية في السابع من يونيو (حزيران).

وكان استبعاد راشفورد وهندرسون أكبر المفاجآت بالنظر إلى ثقة ساوثغيت السابقة بهما.

وخاض راشفورد (26 عاماً) 60 مباراة دولية وسجل 17 هدفاً بما في ذلك ثلاثة أهداف في كأس العالم 2022 في قطر، لكنه عانى لاستعادة مستواه هذا الموسم وسجل سبعة أهداف فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر يونايتد.

وربما يفكر هندرسون أيضاً في مستقبله الدولي بعد قراره الانضمام إلى أياكس أمستردام بعد فترة قصيرة قضاها مع نادي الاتفاق السعودي.

وقال ساوثغيت: «تعرض هندرسون لإصابة في المعسكر الأخير وغاب لمدة خمسة أسابيع ولم يتمكن من العودة إلى مستواه في المباريات منذ ذلك الحين».

كما غاب رحيم سترلينغ مهاجم تشيلسي عن التشكيلة، لكن زميله كول بالمر انضم بعد موسم رائع.

ولوك شو لاعب مانشستر يونايتد موجود أيضاً في التشكيلة المؤقتة رغم غيابه لفترة طويلة بسبب الإصابة.

وقال ساوثغيت عن غياب راشفورد: «هذه قرارات صعبة. مع ماركوس أشعر أن اللاعبين الآخرين في هذا المركز قدموا موسماً أفضل. الأمر بهذه البساطة. كانت هذه واحدة من أصعب التشكيلات التي تعين عليّ اختيارها».

وبعث راشفورد رسالة عبر «إنستغرام» للفريق بعد دقائق من إعلان التشكيلة الثلاثاء قال فيها: «أتمنى لغاريث والأصدقاء كل التوفيق في البطولة القادمة». ويُنظر إلى منتخب إنجلترا على نطاق واسع على أنه المرشح الأبرز للفوز ببطولة أوروبا المقررة في ألمانيا بعد وصوله إلى النهائي في 2020 وحقيقة أنه يمتلك مجموعة رائعة من المواهب مثل فيل فودن وجود بلينغهام وهاري كين وبوكايو ساكا.

وقال ساوثغيت عن فودن: «لقد لعب فيل في اليمين واليسار، لكن المفتاح هو المكان الذي سينتهي فيه، وليس مركزه الأساسي. في سيتي، هو قادر على التحول، وهو نفس الشيء عندنا».

وأضاف مدرب إنجلترا: «لعب جود طيلة الموسم كرقم 10، وفي بعض الأحيان، دافع على الجانب الأيسر. الأمر كله يتعلق بالدور الأخير الذي سيؤديه ضمن التشكيلة».

وبينما تتباهى إنجلترا بخط هجومها الناري، هناك مخاوف بشأن دفاعها، وربما يكون هذا هو السبب وراء تفكير ساوثغيت في مرشحين جدد قبل إعلان القائمة النهائية.

وظل ساوثغيت مخلصاً لهاري مغواير لاعب مانشستر يونايتد، وكذلك زميله شو الذي عانى من إصابة عضلية أبعدته عن الملاعب منذ فبراير (شباط).

وقال ساوثغيت: «شو قادر على التحدي، لكن حقيقة أنه كان خيارنا الأول (الظهير الأيسر) تعني أننا نعطي وقتاً أطول قليلاً مما كان من الممكن أن نفعله».

وسيمنح انضمام كوانساه وبرانثويت ومارك جويهي، ساوثغيت خيارات دفاعية.

وأضاف المدرب: «إذا اخترنا التشكيلة غداً، فقد ينتهي بنا الأمر إلى ضم 12 مدافعاً؛ لأن لدينا الكثير من الأسئلة. لكننا نفضل ألا نفعل ذلك. في غضون أسبوعين ستكون الأمور أكثر وضوحاً».

وحصل وارتون (20 عاماً) على مكافأة مقابل موسمه الرائع مع كريستال بالاس، في حين لا يزال جاك غريليش، الذي أقر بأنه لم يقدم أفضل مستوياته مع مانشستر سيتي حامل اللقب هذا الموسم، ضمن خيارات المدرب في بطولة أوروبا.

وستخوض إنجلترا مباراتين وديتين، أمام البوسنة والهرسك في الثالث من يونيو (حزيران) على ملعب «سانت جيمس بارك»، وآيسلندا في السابع من يونيو على ملعب «ويمبلي»، قبل التوجه إلى بطولة أوروبا، حيث أوقعتها القرعة في مجموعة تضم صربيا والدنمارك وسلوفينيا.

وفيما يلي التشكيلة: في حراسة المرمى: دين هندرسون وجوردان بيكفورد وآرون رامسديل وجيمس ترافورد. وفي الدفاع: جاراد برانثويت ولويس دانك وجو غوميز ومارك جويهي وإزري كونسا وهاري مغواير وغاريل كوانساه ولوك شو وجون ستونز وكيران تريبيير وكايل ووكر.

وجاءت قائمة لاعبي الوسط: ترينت ألكسندر أرنولد وكونور غالاغر وكيرتس جونز وكوبي ماينو وديكلان رايس وآدم وارتون. وفي الهجوم: جود بلينغهام وجارود بوين وإبريتشي إيزي وفيل فودن وجاك غريليش وأنتوني جوردون وهاري كين وجيمس ماديسون وكول بالمر وبوكايو ساكا وإيفان توني وأولي واتكينز.


ديوكوفيتش: نادال مرشح دائم في رولان غاروس

ديوكوفيتش خلال حديثه للصحافيين (أ.ف.ب)
ديوكوفيتش خلال حديثه للصحافيين (أ.ف.ب)
TT

ديوكوفيتش: نادال مرشح دائم في رولان غاروس

ديوكوفيتش خلال حديثه للصحافيين (أ.ف.ب)
ديوكوفيتش خلال حديثه للصحافيين (أ.ف.ب)

عدّ نجم كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً، أنّ الإسباني رافايل نادال مرشح دائم عندما يخوض غمار بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى ضمن «الغراند سلام»، الفائز بها 14 مرة (رقم قياسي)، وذلك على الرغم من معاناته من إصابات عدة أبعدته فترات طويلة عن الملاعب في السنتين الأخيرتين.

وقال ديوكوفيتش الذي يشارك ببطاقة دعوة في دورة جنيف، الثلاثاء: «إنه إذا كان نادال في القرعة، فلا يمكن استبعاده، على الرغم من إصابته والمشكلات والمنافسة المتزايدة من جيل الشباب».

وأضاف ديوكوفيتش حامل لقب بطولة فرنسا المفتوحة العام الماضي: «المنافسة على البطولة مفتوحة أكثر من أي عام آخر. كاسبر رود هو بالتأكيد أحد اللاعبين الخمسة المرشحين للفوز. ولديك ألكسندر زفيريف وأندري روبليف وستيفانوس تسيتيباس، كل هؤلاء فازوا ببطولة كبرى على هذه الملاعب هذا العام».

وتابع: «لكن عندما تتحدث عن رولان غاروس ونادال هناك، فهو دائماً المرشح الأكبر بالنسبة لي. بعد كل ما فعله على ملاعب رولان غاروس، من الطبيعي، واحتراماً له أن نضعه في قائمة المرشحين الكبار».

وأوضح: «من الواضح أن مستوى لعبه مختلف بعض الشيء. لكن هذه رولان غاروس وهذا نادال».

وحصل ديوكوفيتش، الذي يحتفل بعيد ميلاده السابع والثلاثين، الأربعاء، على بطاقة دعوة للعب في دورة جنيف في محاولة لإنقاذ تراجع مثير للقلق في مستواه قبل الدفاع عن لقب بطولة فرنسا المفتوحة الأسبوع المقبل.

وتُعد دورة جنيف على الملاعب الترابية الإعداد النهائي قبل رولان غاروس.

وسيصل حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبيرة ضمن «الغراند سلام» (24 لقباً) إلى باريس من دون أي لقب في الموسم للمرة الأولى منذ 2018، إلا إذا فاز بدورة جنيف.


كير يغادر ميلان في نهاية الموسم الحالي

سيمون كير مدافع إي سي ميلان الإيطالي (رويترز)
سيمون كير مدافع إي سي ميلان الإيطالي (رويترز)
TT

كير يغادر ميلان في نهاية الموسم الحالي

سيمون كير مدافع إي سي ميلان الإيطالي (رويترز)
سيمون كير مدافع إي سي ميلان الإيطالي (رويترز)

أعلن سيمون كير مدافع ميلان المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، أنه سيرحل عن النادي بنهاية الموسم الحالي.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، وصل قائد الدنمارك البالغ من العمر 35 عاماً إلى سان سيرو في يناير (كانون الثاني) 2020، قادماً من نادي إشبيلية الإسباني على سبيل الإعارة قبل توقيع عقد دائم معه في وقت لاحق من الموسم ذاته.

وفي مقطع فيديو تمت مشاركته على صفحة ميلان في منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي، قال كير إنه سيترك النادي، وألمح إلى أنه «سيقرر خطوته المهنية التالية بعد بطولة أوروبا المقبلة».

وخاض كير 120 مباراة مع النادي وفاز بلقب الدوري الإيطالي عام 2022، لكنه عانى من الإصابات هذا الموسم.


«دورة جنيف»: موراي يودع من الدور الأول

أندي موراي خلال مواجهته الألماني يانيك هانفمان ضمن منافسات بطولة جنيف للتنس (أ.ف.ب)
أندي موراي خلال مواجهته الألماني يانيك هانفمان ضمن منافسات بطولة جنيف للتنس (أ.ف.ب)
TT

«دورة جنيف»: موراي يودع من الدور الأول

أندي موراي خلال مواجهته الألماني يانيك هانفمان ضمن منافسات بطولة جنيف للتنس (أ.ف.ب)
أندي موراي خلال مواجهته الألماني يانيك هانفمان ضمن منافسات بطولة جنيف للتنس (أ.ف.ب)

ودع نجم التنس الأسكوتلندي المخضرم أندي موراي منافسات بطولة جنيف المفتوحة من الدور الأول بخسارته على يد الألماني يانيك هانفمان، اليوم الثلاثاء، في الدور الأول.

ووفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية»، توقفت المباراة مساء الاثنين بفعل الأمطار الرعدية بعد فوز هانفمان بالمجموعة الأولى ثم تقدمه في المجموعة الثانية، قبل أن يستأنف اللاعب الألماني تفوقه اليوم ويحصد الفوز بنتيجة 7 - 5 و6 - 2.

وخاض موراي أول مباراة له منذ مارس (آذار) الماضي بعد تعرضه لإصابة في الكاحل، لكنه فوت فرصة مواجهة الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم في الدور الثاني من البطولة السويسرية.

وسيحاول موراي استعادة مستواه المعهود عبر التدريبات قبل المشاركة في بطولة فرنسا المفتوحة، الأسبوع المقبل.

وفي باقي المباريات فاز الأميركي فرانسيس تيافوي على الإسباني خومي مونار 7 - 6 و6 - 4. والروسي بافل كوتوف على الفرنسي ألكسندر مولر 7 - 6 و6 – 1. والإيطالي لوتشيانو دارديري على الياباني تارو دانييل 7 - 5 و7 - 6.


نادال… يسعى لرقصته الأخيرة في «رولان غاروس»

نادال خلال التدريبات استعداداً لبطولة رولان غاروس في فرنسا (رويترز)
نادال خلال التدريبات استعداداً لبطولة رولان غاروس في فرنسا (رويترز)
TT

نادال… يسعى لرقصته الأخيرة في «رولان غاروس»

نادال خلال التدريبات استعداداً لبطولة رولان غاروس في فرنسا (رويترز)
نادال خلال التدريبات استعداداً لبطولة رولان غاروس في فرنسا (رويترز)

يأمل رفائيل نادال في المشاركة ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس، من خلال دور غير مألوف كلاعب غير مرشح للفوز باللقب، لكن الإصابات المزعجة تهدد بإفساد ما قد يكون آخر ظهور للنجم الإسباني في البطولات الأربع الكبرى التي هيمن عليها لما يقرب من عقدين.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، غاب نادال (37 عاماً)، الذي حقّق 14 لقباً خلال 22 مشاركة في باريس، ليثبت نفسه كواحد من أعظم اللاعبين على الإطلاق على الملاعب الرملية، عن نسخة 2023 بسبب إصابة في الفخذ تطلبت خضوعه لجراحة، وما زال متردداً في اللعب هذا العام.

وبعد أن أعلن بالفعل أن عام 2024 قد يكون موسمه الأخير، عاد نادال إلى المنافسات في يناير (كانون الثاني) الماضي، لكنه تعرض لمشكلة عضلية بسيطة أعاقت تقدمه، قبل أن يعود مرة أخرى خلال موسم البطولات الأوروبية على الملاعب الرملية.

وبعد الهزيمة في الدور الثاني في برشلونة، رفع نادال مستواه ليصعد بشكل مفاجئ إلى الدور الرابع في مدريد، ويسعد الجماهير، لكن خسارته الساحقة أمام هوبرت هوركاتش في مباراته الثانية في روما أضعفت المعنويات قبل انطلاق «رولان غاروس».

من جانبه، قال نادال، الذي فاز بأول ألقابه في «رولان غاروس» عام 2005، وكانت آخر ألقابه فيها عندما رفع كأس الفرسان قبل عامين: «أعاني من بعض المشكلات البدنية، لكن ليس بما يكفي لأقول إنني لن أشارك في أهم حدث في مسيرتي في التنس. إذا شعرت أنني جاهز، فسأحاول أن أكون هناك وأقاتل من أجل الأشياء التي كنت أحارب من أجلها طوال آخر 15 عاماً حتى إذا كانت تبدو الآن مستحيلة».

ولم تكن روح نادال، التي لا تقهر على الرغم من عدد كبير من الإصابات في مسيرته المتألقة، محل شك على الإطلاق، فإن المصنف الأول على العالم سابقاً، الذي تراجع في التصنيف العالمي، يواجه خطر الإقصاء المبكر من أكثر الملاعب التي تجلب له الشعور بالسعادة.

وكان أول خروج مبكر لنادال من «رولان غاروس» عام 2016 حين أجبرته مشكلة في المعصم على الانسحاب قبل مواجهة مواطنه مارسيل غرانويرس في الدور الثالث.

ولم يخسر سوى 3 مرات خلال 115 مباراة.

ورغم تأكيده في السابق على أنه لن يلعب في باريس إلا إذا شعر أنه لائق تماماً وقادر على المنافسة، فإن نادال يدرك أهمية اللعب بشروطه الخاصة كما فعل وسط حفاوة جماهيرية في برشلونة ومدريد وروما.

وقال نادال: «ربما يشعر الناس بمزيد من العاطفة والحزن عندما لن يسنح لهم كثير من الفرص لمشاهدتي ألعب مرة أخرى. هذه بطريقة ما نهاية حقبة مهمة في تاريخ التنس. وأنا كلاعب أريد أن يتذكرني الناس بالنتائج التي حققتها».

وأضاف: «وكشخص آمل أن يتذكرني الناس كمثال إيجابي لكوني محترماً ومتعلماً وشخصاً جيداً».

في المقابل، يأمل مشجعو التنس في الحصول على فرصة أخيرة لمشاهدة نادال.


صلاح ملمحاً إلى «بقائه»: سنقاتل من أجل فوز ليفربول بالألقاب

محمد صلاح (إ.ب.أ)
محمد صلاح (إ.ب.أ)
TT

صلاح ملمحاً إلى «بقائه»: سنقاتل من أجل فوز ليفربول بالألقاب

محمد صلاح (إ.ب.أ)
محمد صلاح (إ.ب.أ)

قال المهاجم المصري محمد صلاح: «إنّ ليفربول سيقاتل حتى الموت من أجل الفوز بالألقاب الموسم المقبل»، حيث ألمح اللاعب إلى بقائه خلال عامه الأخير من عقده في أنفيلد.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، يتبقى لصلاح 12 شهراً في عقده، وكان قد ارتبط سابقاً بالانتقال إلى أحد أندية الدوري السعودي.

وذكرت تقارير إعلامية: «إنّ الريدز رفض عرضاً مقابل 150 مليون جنيه إسترليني من نادي الاتحاد لضمّ المهاجم البالغ 31 عاماً في سبتمبر (أيلول) الماضي».

من جهته، نشر صلاح عبر حسابه في «إنستغرام»: «نعرف أنّ الكؤوس هي التي تهمّ، وسوف نفعل كل شيء ممكن لتحقيق ذلك الموسم المقبل». وتابع: «جمهورنا يستحقها، وسوف نقاتل حتى الموت».

وكان ليفربول قد فاز بكأس الرابطة الإنجليزية في الموسم الأخير للمدرب الألماني يورغن كلوب على رأس الفريق، لكنّه أخفق في إحراز ألقاب المسابقات الأخرى التي شارك بها، وهي الدوري المحلي وكأس إنجلترا، إضافة إلى الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

ويأتي رحيل كلوب بعد 8 أعوام قاد فيها ليفربول، وعزّز ذلك الشكوك حول استمرار عدد من اللاعبين النجوم الذين برزوا في حقبة الألماني.

ويدخل أيضاً المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك، وترانت - ألكسندر أرنولد، العام الأخير من عقديهما أيضاً.

وكان ليفربول أكدّ الاثنين تعيين مدرب فينورد الهولندي السابق أرني سلوت مدرباً للفريق خلفاً لكلوب.