إيقاف مدرب التشيك السابق 3 أشهر بسبب إساءات عنصرية

بيتر رادا مدرب دوكلا براغ التشيكي (الشرق الأوسط)
بيتر رادا مدرب دوكلا براغ التشيكي (الشرق الأوسط)
TT

إيقاف مدرب التشيك السابق 3 أشهر بسبب إساءات عنصرية

بيتر رادا مدرب دوكلا براغ التشيكي (الشرق الأوسط)
بيتر رادا مدرب دوكلا براغ التشيكي (الشرق الأوسط)

أوقف الاتحاد التشيكي لكرة القدم، الاثنين، مدرب المنتخب الوطني السابق بيتر رادا ثلاثة أشهر، وفرض عليه غرامة مالية على خلفية توجيهه إساءات عنصرية لأحد المدربين.

ووفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» يشرف رادا (65 عاماً) لاعب خط الوسط السابق، الذي قاد منتخب بلاده بين عامي 2008 و2009، حالياً على تدريب فريق دوكلا براغ متصدر دوري الدرجة الثانية.

ووجه رادا إهانة إلى توماس بولاش مدرب فريق زبرويوفكا برنو في إشارة إلى خلفيته العرقية، خلال المباراة التي جمعتهما في الثاني من مارس (آذار) وانتهت بالتعادل 3 - 3.

وكان الاتحاد التشيكي منع المدرب رادا من ممارسة أي عمل رياضي لمدة ثمانية أشهر في مارس الماضي، وفرض عليه غرامة قدرها 3370 دولاراً، لكن لجنة الاستئناف خفّضت، الاثنين، الحظر وأبقت على الغرامة بعد اعتراض رادا على الحكم الأصلي.

وأكد رادا الذي سيغيب عن فريقه حتى نهاية الموسم أنه يشعر بخيبة أمل من الحكم، وأن كلماته ليست عنصرية.

وقال لـ«وكالة الأنباء التشيكية» (سي تي كيه): «لقد واجهت مشكلات عدة مرات من قبل، لكن هذا أمر قاسٍ بسبب كلمتين فقط».

ويتصدر دوكلا براغ ترتيب الدرجة الثانية بفارق أربع نقاط عن أقرب مطارديه قبل 6 جولات من النهاية، ويتطلع للصعود إلى دوري الدرجة الأولى، وهو ما سيحققه إذا فاز باللقب.

وسبق لكرة القدم التشيكية أن شهدت حالة مماثلة بعدما غاب أندري كوديلا مدافع سلافيا براغ عن نهائيات كأس أوروبا 2020 التي أقيمت بعد عام من موعدها المحدد بسبب تداعيات فيروس «كورونا»، إثر إيقافه 10 مباريات من قبل الاتحاد الأوروبي (ويفا) لكرة القدم بسبب كلمات عنصرية تفوّه بها تجاه الفنلندي غلين كامارا لاعب وسط غلاسكو رينغرز الأسكوتلندي، بعدما اعتدى على كوديلا بالضرب في النفق المؤدي إلى غرف تبديل الملابس إثر صافرة نهاية مباراة الإياب للدور ثمن النهائي من مسابقة «يوروبا ليغ» في 18 مارس 2021.


مقالات ذات صلة

«كونفرنس ليغ»: المغربي الكعبي يمنح أولمبياكوس واليونان أوّل لقب أوروبي

رياضة عالمية لاعبو أولمبياكوس يحتفلون على منصة التتويج (أ.ب)

«كونفرنس ليغ»: المغربي الكعبي يمنح أولمبياكوس واليونان أوّل لقب أوروبي

منح المهاجم الدولي المغربي أيوب الكعبي فريقه أولمبياكوس واليونان أول لقب أوروبي في كرة القدم على صعيد الأندية.

«الشرق الأوسط» (اثينا)
رياضة عالمية جانب من توافد لاعبي المنتخب الإنجليزي إلى المعسكر (الشرق الأوسط)

ماغواير وشاو ينضمان مبكراً لمعسكر منتخب إنجلترا

انضم الثنائي لوك شاو وهاري ماغواير لمعسكر منتخب إنجلترا في وقت مبكر سعياً لاستعادة لياقتهما البدنية للمشاركة في بطولة أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2024).

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية المستشار الألماني أولاف شولتس (وسط) خلال إطلاق العد التنازلي لانطلاقة «يورو 2024» (الشرق الأوسط)

«يورو 2024»: شولتس يتعهد بأن تكون بطولة آمنة

أعرب المستشار الألماني أولاف شولتس عن إيمانه الكامل بالعملية الأمنية الكبيرة الخاصة ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2024).

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية كومان خلال تدريبات المنتخب الهولندي الأخيرة (د.ب.أ)

دي يونغ وديباي ضمن تشكيلة هولندا النهائية لليورو

سيراهن رونالد كومان مدرب هولندا على جاهزية فرينكي دي يونغ لاعب الوسط وممفيس ديباي المهاجم في تشكيلته النهائية المكونة من 26 لاعباً للمشاركة في بطولة أوروبا.

«الشرق الأوسط» (أمستردام)
رياضة عالمية ديشامب يعطي توجيهاته لنجم المنتخب الفرنسي مبابي خلال الحصة التدريبية (أ.ف.ب)

مدرب فرنسا: متفائلون... لا يوجد لاعب في أفضل مستوياته أبداً

أعرب ديدييه ديشامب مدرب منتخب فرنسا عن قلقه من أن يؤثر الموسم المزدحم على لاعبيه أثناء استعدادهم لخوض بطولة أوروبا لكرة القدم الشهر المقبل.

«الشرق الأوسط» (باريس)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)
TT

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء وقالت المصنفة الأولى على العالم سابقا إنها متأكدة من أن أفضل أداء لها في موسم عودتها قد يحفزها للعودة إلى الخمسة الأوائل في التصنيف مرة أخرى.

وتراجعت اليابانية (26 عاما) في التصنيف العالمي لاتحاد لاعبات التنس المحترفات إلى المركز 134 وذلك بعد عودتها إلى المنافسات في يناير كانون الثاني الماضي بعد عطلة 15 شهرا أنجبت خلالها ابنتها الأولى، وعانت بسبب الأداء المتذبذب في الأشهر القليلة الماضية.

شفيونتيك (أ.ف.ب)

وبعد خسارتين مبكرتين على الملاعب الرملية في بطولتي روان ومدريد، وصلت أوساكا إلى الدور الرابع في بطولة روما، وحاولت دراسة أرضيتها غير المفضلة في محاولة للنجاح في رولان غاروس لكنها خسرت 7-6 و1-6 و7-5 أمام شفيونتيك في مباراة مثيرة بالدور الثاني في البطولة.

وأبلغت أوساكا الفائزة بأربعة ألقاب كبرى الصحفيين "بعد الخسارة في مدريد، أتذكر أنني سألت فريقي إذا ما كانوا يعتقدون أنني سأعود إلى الخمسة الأوائل مرة أخرى.

"بالتأكيد، لم أتمكن من الوصول إلى دور الثمانية أو قبل النهائي هنا، أشعر وكأنني في طريقي إلى هناك. بالنسبة لي، هذه هي الإيجابية الكبرى".

وأهدرت أوساكا نقطة الفوز بالمباراة أمام شفيونتيك حاملة اللقب عندما كانت متقدمة 5-3 في المجموعة الثالثة، وقالت إنها بكت بعد ذلك لكنها تشجعت بالتقدم الذي أحرزته.

وقالت أوساكا "بصراحة، هذا ليس (الشعور) الأسوأ لقد بكيت عندما خرجت من الملعب ولكني أدركت أنني كنت أشاهد إيغا تفوز بهذه البطولة العام الماضي وكنت حاملا. كان حلمي مجرد أن أكون قادرة على مواجهتها".

كما أنها تتطلع للعودة إلى الملاعب الصلبة الأميركية والمشاركة في بطولة أميركا المفتوحة التي فازت بها في 2018 و2020.

وأضافت "أعتقد أنني أقدم أداء جيدا. أحاول ألا أقسو على نفسي كثيرا. أشعر أنني واجهتها على أرضيتها المفضلة. أنا فتاة الملاعب الصلبة، لذا سأحب أن أواجهها على أرضيتي ودعونا نرى ما سيحدث".