نوتنغهام فورست يتهم حكم الفيديو المساعد بتشجيع «لوتون»

غاري نيفيل طالب كلاتينبيرغ بالاستقالة ووصفه بـ«الطفل المشاكس»

نوتنغهام تعرض لانتقادات من لاعبين وحكام سابقين (رويترز)
نوتنغهام تعرض لانتقادات من لاعبين وحكام سابقين (رويترز)
TT

نوتنغهام فورست يتهم حكم الفيديو المساعد بتشجيع «لوتون»

نوتنغهام تعرض لانتقادات من لاعبين وحكام سابقين (رويترز)
نوتنغهام تعرض لانتقادات من لاعبين وحكام سابقين (رويترز)

تعرض فريق نوتنغهام فورست المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لانتقادات من لاعبين وحكام سابقين بسبب رد فعله على قرارات متعلقة بركلات جزاء لم تعجبه خلال هزيمته أمام إيفرتون 2-صفر الأحد.

وبهذه الخسارة يحتل فورست المركز 17 في ترتيب الدوري الممتاز برصيد 26 نقطة وبفارق أربع نقاط خلف إيفرتون صاحب المركز 16 الذي يملك مباراة مؤجلة. ويتأخر لوتون تاون بفارق مركز واحد ونقطة واحدة عن فورست في القائمة.

وغضب فورست من حرمانه من ثلاث ركلات جزاء طالب بها وأصدر بياناً بعد دقائق من نهاية المباراة على منصة التواصل الاجتماعي (إكس) يتهم فيه حكم الفيديو المساعد ستيوارت أتويل بأنه من مشجعي لوتون.

ووصف الحكم السابق في الدوري الإنجليزي الممتاز مارك كلاتنبرغ الذي يعمل محللاً لأداء الحكام في فورست القرارات بأنها «مزحة».

وكتب كلاتنبرغ في صحيفة «ديلي ميل»: «خطأ واحد من هذه الأخطاء يمكن أن يكون سيئاً بما فيه الكفاية. لكن ثلاثة أخطاء ليس سوى مزحة، لذا شعر نوتنغهام فورست بأنه ضحية بعد هزيمة أخرى لم يتم اتخاذ أي قرارات كبيرة فيها لصالحه».

ودعا غاري نيفيل مدافع مانشستر يونايتد السابق كلاتنبرغ إلى الاستقالة من منصبه في فورست.

وقال نيفيل لشبكة «سكاي سبورتس»: «إذا أدرك تلك الكلمات التي تشكك في نزاهة الحكم وتدعي أن شخصاً ما يغش لأنه يدعم فريقاً آخر فهو يدعم ما يقال».

وأضاف: «هذا التصريح يشبه تصرفات طفل مشاكس. إنه مخجل».

وكتب كيث هاكيت رئيس الحكام السابق في إنجلترا في مقال لصحيفة «تلغراف» إنه لا شك أن فورست لديه سبب وجيه للشعور بالإحباط بسبب القرارات التي جاءت في غير صالحه.

وأضاف هاكيت: «رغم ذلك، هناك سبل للتعبير عن القلق وخيبة الأمل وعند إعادة التفكير ربما يشعر نوتنغهام فورست أنه كان بإمكانه التعامل مع الأمر بطريقة أفضل».


مقالات ذات صلة

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

رياضة عالمية أوساكا (إ.ب.أ)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء قبل أن تخسر لكنها قدمت مستوى متطوراً.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية التونسية أنس جابر (أ.ف.ب)

بطولة رولان غاروس: ألكاراز وتسيتسيباس وأنس جابر إلى الدور الثالث

قالت جابر تحت وابل من التشجيع من قبل الجماهير: «آمل حقاً أن ألعب بشكل أفضل»

رياضة عالمية أنس جابر (رويترز)

«رولان غاروس»: أنس جابر إلى الدور الثالث... وبلجيكي يتهم الجمهور بالتحيز

فازت التونسية أنس جابر 6-3 و1-6 و6-3 على الكولومبية كاميلا أوسوريو في مباراة متقلبة ومثيرة لتتأهل إلى الدور الثالث من دورة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة سعودية مايكل إيمينالو (الشرق الأوسط)

إيمينالو: مغادرة هندرسون الدوري السعودي أضرت به... وليس بـ«المسابقة»

أكد المدير الرياضي لرابطة دوري المحترفين مايكل إيمينالو أن خروج لاعب الاتفاق السابق الإنجليزي جوردان هندرسون أضر باللاعب ولكن لم يضر بالدوري.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية خيسوس تفوق في 7 مواجهات مقابل 4 لكاسترو (إكس)

«نهائي كأس الملك»: من يكسب المواجهة رقم 15؟

يشهد ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة يوم الجمعة المقبل، مواجهة كروية حاسمة تجمع بين الهلال بقيادة المدرب البرتغالي خيسوس، والنصر بقيادة مواطنه كاسترو.

فارس الفزي (جدة)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)
TT

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء وقالت المصنفة الأولى على العالم سابقا إنها متأكدة من أن أفضل أداء لها في موسم عودتها قد يحفزها للعودة إلى الخمسة الأوائل في التصنيف مرة أخرى.

وتراجعت اليابانية (26 عاما) في التصنيف العالمي لاتحاد لاعبات التنس المحترفات إلى المركز 134 وذلك بعد عودتها إلى المنافسات في يناير كانون الثاني الماضي بعد عطلة 15 شهرا أنجبت خلالها ابنتها الأولى، وعانت بسبب الأداء المتذبذب في الأشهر القليلة الماضية.

شفيونتيك (أ.ف.ب)

وبعد خسارتين مبكرتين على الملاعب الرملية في بطولتي روان ومدريد، وصلت أوساكا إلى الدور الرابع في بطولة روما، وحاولت دراسة أرضيتها غير المفضلة في محاولة للنجاح في رولان غاروس لكنها خسرت 7-6 و1-6 و7-5 أمام شفيونتيك في مباراة مثيرة بالدور الثاني في البطولة.

وأبلغت أوساكا الفائزة بأربعة ألقاب كبرى الصحفيين "بعد الخسارة في مدريد، أتذكر أنني سألت فريقي إذا ما كانوا يعتقدون أنني سأعود إلى الخمسة الأوائل مرة أخرى.

"بالتأكيد، لم أتمكن من الوصول إلى دور الثمانية أو قبل النهائي هنا، أشعر وكأنني في طريقي إلى هناك. بالنسبة لي، هذه هي الإيجابية الكبرى".

وأهدرت أوساكا نقطة الفوز بالمباراة أمام شفيونتيك حاملة اللقب عندما كانت متقدمة 5-3 في المجموعة الثالثة، وقالت إنها بكت بعد ذلك لكنها تشجعت بالتقدم الذي أحرزته.

وقالت أوساكا "بصراحة، هذا ليس (الشعور) الأسوأ لقد بكيت عندما خرجت من الملعب ولكني أدركت أنني كنت أشاهد إيغا تفوز بهذه البطولة العام الماضي وكنت حاملا. كان حلمي مجرد أن أكون قادرة على مواجهتها".

كما أنها تتطلع للعودة إلى الملاعب الصلبة الأميركية والمشاركة في بطولة أميركا المفتوحة التي فازت بها في 2018 و2020.

وأضافت "أعتقد أنني أقدم أداء جيدا. أحاول ألا أقسو على نفسي كثيرا. أشعر أنني واجهتها على أرضيتها المفضلة. أنا فتاة الملاعب الصلبة، لذا سأحب أن أواجهها على أرضيتي ودعونا نرى ما سيحدث".