«إن بي إيه»: بداية قوية لسلتيكس في الـ«بلاي أوف»... وفوز مثير لثاندر

أوكلاهوما سيتي ثاندر فاز على نيو أورليانز بيليكانز 94 - 92 (رويترز)
أوكلاهوما سيتي ثاندر فاز على نيو أورليانز بيليكانز 94 - 92 (رويترز)
TT

«إن بي إيه»: بداية قوية لسلتيكس في الـ«بلاي أوف»... وفوز مثير لثاندر

أوكلاهوما سيتي ثاندر فاز على نيو أورليانز بيليكانز 94 - 92 (رويترز)
أوكلاهوما سيتي ثاندر فاز على نيو أورليانز بيليكانز 94 - 92 (رويترز)

استهلّ بوسطن سلتيكس، الذي أنهى الموسم المنتظم في صدارة المنطقة الشرقية والترتيب العام، مشواره في الدور الأول من «بلاي أوف» دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بقوة بفوزه على ضيفه ميامي هيت 114 - 94، في حين حقق أوكلاهوما سيتي ثاندر، صاحب أفضل سجل في الغرب، فوزاً مثيراً على ضيفه نيو أورليانز بيليكانز 94 - 92 بفضل الكندي شاي غيلجيوس - ألكسندر.

في بوسطن، حسم سلتيكس المباراة الأولى، من أصل سبع ممكنة دون عناء، بعدما سيطر تماماً على مواجهته مع هيت، حتى وصل الفارق إلى 34 نقطة في الربع الأخير من لقاء تألّق فيه جايسون تايتوم بتحقيقه أول ثلاثة أرقام مزدوجة «تريبل دابل» له في البلاي أوف، بعدما سجل 23 نقطة مع 10 متابعات، ومثلها تمريرات حاسمة.

وأمام فريق حسم بطاقته إلى الـ«بلاي أوف»، من خلال ملحق المنطقة الشرقية الذي وضعه في المركز الثامن الأخير المؤهل إلى الأدوار الإقصائية، جاء الربع الأول متقارباً حيث أنهاه سلتيكس لصالحه 26 - 21 قبل أن يضرب بقوّة في الثاني الذي حسمه بفارق 10 نقاط، 34 - 24، ليدخل الشوط الثاني متقدماً 60 - 45.

وبعد ربع ثالث من جانب واحد أنهاه سلتيكس لصالحه 31 - 14، وسّع الفريق الأخضر الأسطوري الفارق إلى 34 نقطة في الربع الأخير، قبل أن يستفيق هيت مقلصاً إياه إلى 14 دون أن يكون ذلك كافياً لإقلاق صاحب الأرض الذي وسعه إلى 20 في النهاية.

وقال تايتوم: «من المتوقع أن تكون الأمور صعبة. في البلاي أوف ليست هناك أي مباراة سهلة، ليست هناك انتصارات مضمونة، بغض النظر عن الوقت المتبقي أو الفارق. كان يتوجب علينا أن نردّ (بعد عودة هيت)، ونجحنا في ذلك».

وأنهى ستة من لاعبي سلتيكس اللقاء بعشر نقاط أو أكثر، وكان أبرزهم، إلى جانب تايتوم، ديريك وايت بتسجيله 20 نقطة، في حين كان بام أديبايو الأفضل (24 نقطة) في صفوف الضيوف، حيث غاب عنهم للمباراة الثانية توالياً نجمهم جيمي باتلر بسبب إصابة في ركبته اليمنى.

وتتخذ المواجهة بين سلتيكس وهيت طابعاً ثأرياً، إذ وصلا، الموسم الماضي، لنهائي المنطقة الشرقية، وتقدم الأخير في السلسلة 3 - 0 قبل أن يحسمها لصالحه في المباراة السابعة على أرض منافسه بنتيجة كبيرة 103 - 84.

ويبدو سلتيكس، الذي تألّق، الأحد، من خارج القوس بتسجيله 22 ثلاثية، لا يُقهر، هذا الموسم، في ملعبه إذ حقق انتصاره الثامن والثلاثين بين جمهوره في 42 مباراة حتى الآن، ويأمل أن يواصل على هذا المنوال، حين يستضيف المباراة الثانية، الأربعاء.

ميلووكي باكس فاز على إنديانا بايسرز 109 - 94 (أ.ف.ب)

وفي المنطقة الشرقية أيضاً، ورغم استمرار غياب نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو بسبب إصابة أبعدته أيضاً عن المباريات الثلاث الأخيرة من الموسم المنتظم، استفاد ميلووكي باكس، ثالث المنطقة الشرقية، على أكمل وجه من عامل الأرض وحَسَم مواجهته الأولى مع إنديانا بايسرز 109 - 94؛ وذلك بفضل داميان ليلارد الذي سجل جميع نقاطه الـ35 في الشوط الأول.

وفي ظل غياب أنتيتوكونمبو الذي لم يحدد موعد عودته من إصابة في ربلة الساق اليسرى، كان ليلارد على الموعد، الأحد، بتحقيقه رقماً قياسياً للنادي من حيث عدد النقاط في شوط واحد من مباراة في الـ«بلاي أوف».

وقال نجم بورتلاند، ترايل بلايزرز السابق: «لا أعتقد أن كل شيء يتعلق بي، لكنني أعلم أنه يتوجب عليَّ أن أكون أكثر عدائية، وأن أتسلم زمام المبادرة. في البلاي، أول الأمر يتعلق بتحديد الوتيرة، سنرى هذا الفريق (بايسرز) في كثير من المرات، وعليك أن تفرض نفسك أمامه، ولا سيما على أرضك».

ويأمل ليلارد أن تكون الوتيرة التي حددها مفتاح الفوز بالمباراة الثانية في هذه السلسلة، والمقررة الثلاثاء، في ميلووكي أيضاً، قبل الانتقال إلى ملعب إنديانا الذي تألّق في صفوفه الكاميروني باسكال سياكام بتسجيله 36 نقطة مع 13 متابعة.

بوسطن سلتيكس فاز على ميامي هيت 114 - 94 (رويترز)

وفي المنطقة الغربية وبعد ساعات معدودة على تسميته في اللائحة النهائية للاعبين المرشحين لجائزة أفضل لاعب، بجانب نجميْ دنفر ناغتس الصربي نيكولا يوكيتش، ودالاس مافريكس السلوفيني لوكا دونتشيتش، تألق غيلجيوس - ألكسندر وقاد ثاندر للفوز على ضيفه بيليكانز 94 - 92 بتسجيله 28 نقطة، بينها سلة التقدم 92 - 90 في آخر 32.5 ثانية من اللقاء.

واستحصل الكندي على خطأ خلال تسديده الكرة، ونجح في ترجمة الرمية الحرة، واضعاً فريقه في المقدمة 93 - 90، ثم قلص ماكولوم الفارق إلى نقطة 92 - 93 قبل أن يستحصل شيت هولمغرن على خطأ فأخفق في الرمية الحرة الأولى، ونجح في الثانية لتصبح النتيجة 94 - 92.

وبعدما أخفق سي دجاي ماكولوم بمحاولته الثلاثية في الثواني القاتلة من اللقاء، احتفل ثاندر بانتصاره الأول في الـ«بلاي أوف» منذ 2019، على أمل إضافة الثاني، الأربعاء، حين يلعب مجدداً على أرضه.

وبفضل جهود جيمس هاردن (28 نقطة)، والكرواتي إيفيتسا زوباتس (20 مع 15 متابعة)، حسم لوس أنجليس كليبرز مواجهته الأولى مع ضيفه دالاس مافريكس 109 - 97 رغم تألق دونتشيتش (33 نقطة مع 13 متابعة و6 تمريرات حاسمة)، وكايري إرفينغ (31 نقطة مع 7 متابعات) في صفوف الضيوف.

وفي غياب النجم كواهي لينارد، المصاب بالتهاب في ركبته، نجح هاردن في 6 ثلاثيات، من أصل 11 محاولة، وأضاف 8 تمريرات حاسمة، في حين أسهم بول جورج بـ22 نقطة في لقاء تفوّق خلاله كليبرز من خارج القوس على مضيفه بتسجيله 18 ثلاثية، من أصل 36 محاولة، مقابل 11 لمافريكس، من أصل 33 محاولة.


مقالات ذات صلة

مصادر «الشرق الأوسط»: هيلمان لن يستمر في قيادة الرياض

رياضة سعودية أودير هيلمان مدرب فريق الرياض (تصوير: عيسى الدبيسي)

مصادر «الشرق الأوسط»: هيلمان لن يستمر في قيادة الرياض

كشف مصادر خاصة لـ«الشرق الأوسط» عن عدم استمرار مدرب نادي الرياض أودير هيلمان مدرباً للفريق بعد اختلاف في وجهات النظر بين الطرفين.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة عالمية سبانكوتش اكتسب خبرات كبيرة... حيث ذهب إلى لاس فيغاس للتطوع (رويترز)

السن مجرد رقم بالنسبة لأكبر متطوع في «أوروبا 2024»

بات لوكا مودريتش أكبر هداف في بطولة أوروبا لكرة القدم، ولعب كريستيانو رونالدو الآن في ست بطولات أوروبية، لكن لا يمكن لأي منهما الاقتراب حتى من أرقام أكبر متطوع.

«الشرق الأوسط» (لايبزيغ )
رياضة عالمية أفراح في فنزويلا وأحزان في الإكوادور (رويترز)

فنزويلا والمكسيك تبحثان عن التأهل المبكر لدور الثمانية

تمتلك المكسيك سجلاً جيداً للغاية مع فنزويلا... حيث حققت 14 فوزاً خلال اللقاءات الـ20 السابقة معها

رياضة عالمية ويلي سانيول (أ.ف.ب)

سانيول: لا تدخلات سياسية في تشكيلة جورجيا

قال ويلي سانيول، مدرب جورجيا، إنه هو الوحيد الذي يختار تشكيلة المنتخب الوطني، ورد بغضب عندما سئل عما إذا كان وقت مشاركة المهاجم بودو زيفزيفادزه في بطولة أوروبا.

«الشرق الأوسط» (غلسنكيرشن (ألمانيا))
رياضة عالمية كيليان مبابي (رويترز)

«يورو 2024»: مبابي أساسياً في مواجهة فرنسا وبولندا

سيكون مهاجم وقائد منتخب فرنسا كيليان مبابي الذي تعرض لكسر في أنفه، ضمن التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده في مواجهة بولندا الثلاثاء في دورتموند خلال الجولة الثالثة.

«الشرق الأوسط» (دورتموند)

سلوفينيا تنتزع نقطة من فم الأسد وتبلغ دور الـ16 لأول مرة في تاريخها

بلينغهام لاعب إنجلترا وصورة تعبر عن إحباطه بعد التعادل السلبي مع سلوفينيا (أ.ب)
بلينغهام لاعب إنجلترا وصورة تعبر عن إحباطه بعد التعادل السلبي مع سلوفينيا (أ.ب)
TT

سلوفينيا تنتزع نقطة من فم الأسد وتبلغ دور الـ16 لأول مرة في تاريخها

بلينغهام لاعب إنجلترا وصورة تعبر عن إحباطه بعد التعادل السلبي مع سلوفينيا (أ.ب)
بلينغهام لاعب إنجلترا وصورة تعبر عن إحباطه بعد التعادل السلبي مع سلوفينيا (أ.ب)

أنهت إنجلترا مشوارها في دور المجموعات ببطولة أوروبا لكرة القدم 2024 في صدارة المجموعة الثالثة بعد تعادلها سلبيا الثلاثاء مع سلوفينيا التي تأهلت أيضا إلى مراحل خروج المغلوب بالبطولة القارية.

وكانت إنجلترا قد تأهلت بالفعل إلى دور 16، وعلى الرغم من الأداء المتواضع مرة أخرى، إلا أن التعادل تركها في المركز الأول في المجموعة برصيد خمس نقاط.

وأنهت سلوفينيا دور المجموعات برصيد ثلاث نقاط متساوية مع الدنمرك، التي تعادلت سلبيا مع صربيا.

لاعبو سلوفينيا وفرحة عارمة بالتأهل إلى الدور الثاني (رويترز)

وعلى الرغم من أن لدى كلا المنتخبين نفس فارق الأهداف والأهداف المسجلة والسجل الانضباطي، بدا أن الدنمرك تقدمت نحو المركز الثاني بسبب تصنيفها في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، لتتأهل مع سلوفينيا.

صراع على الكرة بين الصربي سيرجي سافيتش ومدافع الدنمارك فيكتور كريستيانسن خلال مواجهة المنتخبين (أ.ف.ب)

وكانت إنجلترا هي الأفضل في مباراة فاترة شهدت القليل من الفرص الحقيقية، حيث تصدى حارس المرمى يان أوبلاك بسهولة لفرصتين من هاري كين وفيل فودن وتم إلغاء هدف لبوكايو ساكا، في الشوط الأول بداعي التسلل.

وسيطرت إنجلترا على الكرة لكنها لم تسدد سوى القليل على المرمى بينما دافعت سلوفينيا بقوة وحاولت التصدي لكل هجمة من منافسها المحبط.