أرتيتا ينضم إلى غوارديولا في انتقاد روزنامة مباريات «البريميرليغ»

أرتيتا وغوارديولا انتقدا روزنامة الدوري الإنجليزي (رويترز)
أرتيتا وغوارديولا انتقدا روزنامة الدوري الإنجليزي (رويترز)
TT

أرتيتا ينضم إلى غوارديولا في انتقاد روزنامة مباريات «البريميرليغ»

أرتيتا وغوارديولا انتقدا روزنامة الدوري الإنجليزي (رويترز)
أرتيتا وغوارديولا انتقدا روزنامة الدوري الإنجليزي (رويترز)

اشترك الإسباني ميكيل أرتيتا مدرب آرسنال مع مواطنه بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي في انتقاد روزنامة الموسم الحالي في إنجلترا.

وقال غوارديولا إنه «من غير المقبول» أن يلعب فريقه أمام تشيلسي في المربع الذهبي لكأس الاتحاد الإنجليزي بعد 72 ساعة فقط من المواجهة الماراثونية أمام ريال مدريد الإسباني في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، لكن سيتي رغم ذلك فاز على تشيلسي بهدف بيرناردو سيلفا.

وكانت وضعية آرسنال أكثر سوءاً، حيث خسر يوم الأربعاء على ملعب بايرن ميونيخ الألماني بهدف دون رد في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا قبل أن يواجه وولفرهامبتون ويفوز عليه 2 - صفر أمس السبت في الدوري الإنجليزي الممتاز، قبل أن يلاقي تشيلسي مساء الثلاثاء.

وقال أرتيتا: «الأمر لا يتعلق بنا، بيب أو أنا، الأمر يتعلق بصحة اللاعبين، خاصة عندما تنافس في المسابقات الأوروبية ينبغي أن تكون هناك مساواة في كل شيء».

وأضاف: «لا يمكن أن يكون لديك فريق لم يلعب لسبعة أيام أو ثلاثة أيام ويحصل على وقت أكبر للتعافي ثم تواجهه في الدوري الإنجليزي أو كأس

الاتحاد».

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) عن أرتيتا قوله: «الأمر ليس صحيحاً، إذا نظرت إلى الأمر من أي زاوية هي ليست صحيحة، إذا أردت الحماية وتتحدث دائماً عن اللاعبين والمشجعين، فعليك حمايتهم والتفكير بهم، وأن نبذل قصارى جهدنا لمنحهم أقصى وقت ممكن حتى يتعافوا، ويحافظوا على العرض الذي يقدموه كل أسبوع».

وأكد: «لقد بقينا في ميونيخ، حظينا ربما بساعتين نوم، ثم استيقظنا وبدأنا الحديث عن مواجهة وولفرهامبتون، ثم فهمنا ما نحتاج إليه لكي نحقق الفوز».

وختم أرتيتا بالقول: «الأولاد مذهلون، بالنظر إلى عدد المباريات التي خضناها في الأسابيع القليلة الماضية، ونوعية المباريات التي لعبناها والأداء الذي قدمناه والطريقة التي صعدنا بها للقمة».


مقالات ذات صلة

تشيلسي ومانشستر يونايتد... هل يجدان مدرباً بمواصفات أرتيتا؟

رياضة عالمية أرتيتا (رويترز)

تشيلسي ومانشستر يونايتد... هل يجدان مدرباً بمواصفات أرتيتا؟

وجد آرسنال في ميكيل أرتيتا المدرب «المشروع» والآن تشيلسي ومانشستر يونايتد يريدان مدرباً جديداً بالمواصفات نفسها.

ذا أتلتيك الرياضي (لندن)
رياضة عالمية ليا ويليامسون (غيتي)

آرسنال يمدد عقد القائدة ليا ويليامسون

وقَّعت قائدة منتخب إنجلترا ليا ويليامسون عقداً جديداً مع آرسنال.

ذا أتلتيك الرياضي (لندن)
رياضة عالمية لا يزال آرسنال يشعر بأنه فريق لم يصل إلى سقفه بعد (أ.ف.ب)

كيف تحول آرسنال من شبه منافس إلى مطارد رئيسي على «لقب البريميرليغ»؟

بالنسبة لآرسنال، عاد هذا الشعور العميق للسنة الثانية على التوالي. بعد 10 أشهر من الاعتقاد بأنهم سينهون انتظارهم الذي دام 20 عاماً للحصول على لقب البريميرليغ.

ذا أتلتيك الرياضي (الرياض)
رياضة عالمية أرتيتا قال إن آرسنال يحتاج للتكشير عن أنيابه (أ.ب)

أرتيتا: آرسنال سيحقق الدوري قريباً

تخطى ميكل أرتيتا مدرب آرسنال الإحباط لاحتلال وصافة الدوري الإنجليزي الممتاز للعام الثاني على التوالي، وبدا واثقاً من تحقيق اللقب في وقت لاحق.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية غوارديولا أرعب مشجعيه بغموض مستقبله (رويترز)

غوارديولا ملمحاً: أنا أقرب للرحيل عن السيتي من البقاء

أضفى بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، غموضاً حول مستقبله مع النادي بعد دقائق من تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة السادسة في آخر 7 مواسم.

«الشرق الأوسط» (مانشستر)

الفرنسية سونيا بومباستور مدربة لتشيلسي

سونيا بومباستور المدربة الجديدة لفريق تشيلسي للسيدات (الشرق الأوسط)
سونيا بومباستور المدربة الجديدة لفريق تشيلسي للسيدات (الشرق الأوسط)
TT

الفرنسية سونيا بومباستور مدربة لتشيلسي

سونيا بومباستور المدربة الجديدة لفريق تشيلسي للسيدات (الشرق الأوسط)
سونيا بومباستور المدربة الجديدة لفريق تشيلسي للسيدات (الشرق الأوسط)

عيّن تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم، الأربعاء، رسمياً الفرنسية سونيا بومباستور مدربة ليون السابقة منذ أبريل (نيسان) 2021، خلفاً للمدربة «الأيقونة» إيما هايز على دكة بدلاء الـ«بلوز».

ووفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» وقّعت اللاعبة الدولية الفرنسية السابقة (156 مباراة دولية) التي تبلغ 43 عاماً عقداً لمدة أربعة مواسم مع النادي اللندني.

وتتولى بومباستور المسؤولية خلفاً لهايز التي انتقلت بدورها لخوض مغامرة جديدة مع المنتخب الأميركي للسيدات، والتي فازت بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الخامسة على التوالي في نهاية الموسم، والسابعة على الإطلاق، بعد 12 عاماً قضتها مع تشيلسي.

في المقابل، بنت بومباستور سمعتها بصفتها لاعبة في ليون، بفوزها بأول لقب في تاريخ النادي في مسابقة دوري أبطال أوروبا عام 2011 ضد بوتسدام في لندن.

أشرفت بعد ذلك الفريق النسائي قبل تعيينها مدربة في أبريل 2021.

كما قادت ليون بصفتها مدربة للفوز بثلاثة ألقاب في بطولة فرنسا (2022 و2023 و2024)، وكأس فرنسا (2023)، ودوري أبطال أوروبا في عام 2022.

وباتت بومباستور أول سيدة تفوز بكأس أوروبا المرموقة بصفتها لاعبة ثم مدربة.

من جانبه، قال بول غرين المدير العام لتشيلسي عقب تعيين بومباستور: «... رؤية سونيا وفلسفتها التدريبية وعقلية الفوز جعلتها المرشحة المثالية».

وتابع: «هي مدربة من الطراز العالمي أثبتت نفسها على أعلى مستوى وستحظى على الفور بالاحترام داخل غرفة تبديل الملابس».

وذكرت العديد من وسائل الإعلام أنّ تشيلسي الذي وصل إلى نهائي دوري الأبطال في عام 2021، اضطر إلى دفع تعويض إلى ليون من أجل شراء العام الأخير في عقد بومباستور.

من ناحيتها، قالت بومباستور: «سأبذل قصارى جهدي لهذا المشروع الجديد لتلبية طموحات النادي والموظفين واللاعبين، وآمل أن أرقى إلى مستوى إرث إيما ومواصلة العمل الذي أُنجز في السنوات الأخيرة».