وولف: عودة جائزة الصين الكبرى لمنافسات فورمولا 1 «لحظة مهمة»

توتو وولف رئيس فريق مرسيدس (أ.ب)
توتو وولف رئيس فريق مرسيدس (أ.ب)
TT

وولف: عودة جائزة الصين الكبرى لمنافسات فورمولا 1 «لحظة مهمة»

توتو وولف رئيس فريق مرسيدس (أ.ب)
توتو وولف رئيس فريق مرسيدس (أ.ب)

وصف توتو وولف رئيس فريق مرسيدس عودة سباقات سيارات «فورمولا 1» إلى الصين بعد غياب خمس سنوات بأنه يعد «لحظة مهمة» للرياضة.

وقال وولف لوكالة الأنباء الألمانية: «لأنها أكبر سوق للسيارات في العالم وثاني أكبر اقتصاد، فإن الصين لها أهمية للوجود العالمي لهذه

الرياضة».

وكانت آخر مرة أقيم فيها سباق الجائزة الكبرى الصيني في مدينة شنغهاي في عام 2019 قبل أن يتم إلغاؤه في الأربع سنوات التالية بسبب جائحة فيروس كورونا، وسياسة الصين الصارمة للتخلص من الفيروس.

وكان عالم «فورمولا 1» مختلفاً للغاية في آخر مرة أقيم فيها السباق على مضمار شنغهاي الدولي، الذي شهد سباق الجائزة الكبرى رقم 1000 في

الرياضة.

كان وقتها فريق مرسيدس مهيمناً تماماً على «فورمولا 1»، حيث فاز لويس هاميلتون بالسباق وقتها في طريقه نحو التتويج بلقب بطولة العالم للمرة السادسة في تاريخه، علماً بأن هاميلتون توج بسبعة ألقاب عالمية.

ولدى السائق البريطاني خمسة انتصارات على المضمار، وكان مضمار شنغهاي هو المكان الذي حصل فيه فريق مرسيدس على أول نجاح منذ عودة الفريق في 2010، حينما توج نيكو روزبرج باللقب في 2012.

هذه المرة، لن يكون فريق مرسيدس هو المرشح للفوز بالسباق، حيث يعد فريق ريد بول، بقيادة الهولندي ماكس فيرستابن بطل العالم ثلاث مرات، وفيراري، هما المرشحين الأبرز للفوز بالسباق.

ولكن فولف قال إن التسابق في الصين يعد حافزاً إضافياً للفريق.

يحظى السباق باهتمام كبير، حيث تم بيع جميع التذاكر بعد ساعة واحدة من طرحها للبيع في يناير (كانون الثاني) الماضي، رغم ارتفاع سعر التذكرة ليصل إلى 530 دولاراً.

وفي إشارة للقيمة الإعلانية لـ«فورمولا 1» للمبيعات، خاصة السيارات الكهربائية في الصين، قال وولف: «تقدم (فورمولا 1) للجماهير فرصة للتفاعل

مع العلامة التجارية على مستوى إنساني أكثر فهماً للقيم التي نمثلها».

وأضاف: «قد يكون هذا في كثير من الأحيان بنفس أهمية المنتج نفسه عند اتخاذ قرار الشراء».

وستشهد الصين أول سباق سرعة هذا الموسم، مع وجود تعديل في تنسيقه. لم تعد نتيجة سباق السرعة تحدد ترتيب شبكة الانطلاق في سباق الجائزة الكبرى حيث تمت إضافة تجربة رسمية تحدد مراكز الانطلاق، بعد السباق السريع.


مقالات ذات صلة

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

رياضة عالمية أوساكا (إ.ب.أ)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء قبل أن تخسر لكنها قدمت مستوى متطوراً.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية التونسية أنس جابر (أ.ف.ب)

بطولة رولان غاروس: ألكاراز وتسيتسيباس وأنس جابر إلى الدور الثالث

قالت جابر تحت وابل من التشجيع من قبل الجماهير: «آمل حقاً أن ألعب بشكل أفضل»

رياضة عالمية أنس جابر (رويترز)

«رولان غاروس»: أنس جابر إلى الدور الثالث... وبلجيكي يتهم الجمهور بالتحيز

فازت التونسية أنس جابر 6-3 و1-6 و6-3 على الكولومبية كاميلا أوسوريو في مباراة متقلبة ومثيرة لتتأهل إلى الدور الثالث من دورة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة سعودية مايكل إيمينالو (الشرق الأوسط)

إيمينالو: مغادرة هندرسون الدوري السعودي أضرت به... وليس بـ«المسابقة»

أكد المدير الرياضي لرابطة دوري المحترفين مايكل إيمينالو أن خروج لاعب الاتفاق السابق الإنجليزي جوردان هندرسون أضر باللاعب ولكن لم يضر بالدوري.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية خيسوس تفوق في 7 مواجهات مقابل 4 لكاسترو (إكس)

«نهائي كأس الملك»: من يكسب المواجهة رقم 15؟

يشهد ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة يوم الجمعة المقبل، مواجهة كروية حاسمة تجمع بين الهلال بقيادة المدرب البرتغالي خيسوس، والنصر بقيادة مواطنه كاسترو.

فارس الفزي (جدة)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)
TT

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء وقالت المصنفة الأولى على العالم سابقا إنها متأكدة من أن أفضل أداء لها في موسم عودتها قد يحفزها للعودة إلى الخمسة الأوائل في التصنيف مرة أخرى.

وتراجعت اليابانية (26 عاما) في التصنيف العالمي لاتحاد لاعبات التنس المحترفات إلى المركز 134 وذلك بعد عودتها إلى المنافسات في يناير كانون الثاني الماضي بعد عطلة 15 شهرا أنجبت خلالها ابنتها الأولى، وعانت بسبب الأداء المتذبذب في الأشهر القليلة الماضية.

شفيونتيك (أ.ف.ب)

وبعد خسارتين مبكرتين على الملاعب الرملية في بطولتي روان ومدريد، وصلت أوساكا إلى الدور الرابع في بطولة روما، وحاولت دراسة أرضيتها غير المفضلة في محاولة للنجاح في رولان غاروس لكنها خسرت 7-6 و1-6 و7-5 أمام شفيونتيك في مباراة مثيرة بالدور الثاني في البطولة.

وأبلغت أوساكا الفائزة بأربعة ألقاب كبرى الصحفيين "بعد الخسارة في مدريد، أتذكر أنني سألت فريقي إذا ما كانوا يعتقدون أنني سأعود إلى الخمسة الأوائل مرة أخرى.

"بالتأكيد، لم أتمكن من الوصول إلى دور الثمانية أو قبل النهائي هنا، أشعر وكأنني في طريقي إلى هناك. بالنسبة لي، هذه هي الإيجابية الكبرى".

وأهدرت أوساكا نقطة الفوز بالمباراة أمام شفيونتيك حاملة اللقب عندما كانت متقدمة 5-3 في المجموعة الثالثة، وقالت إنها بكت بعد ذلك لكنها تشجعت بالتقدم الذي أحرزته.

وقالت أوساكا "بصراحة، هذا ليس (الشعور) الأسوأ لقد بكيت عندما خرجت من الملعب ولكني أدركت أنني كنت أشاهد إيغا تفوز بهذه البطولة العام الماضي وكنت حاملا. كان حلمي مجرد أن أكون قادرة على مواجهتها".

كما أنها تتطلع للعودة إلى الملاعب الصلبة الأميركية والمشاركة في بطولة أميركا المفتوحة التي فازت بها في 2018 و2020.

وأضافت "أعتقد أنني أقدم أداء جيدا. أحاول ألا أقسو على نفسي كثيرا. أشعر أنني واجهتها على أرضيتها المفضلة. أنا فتاة الملاعب الصلبة، لذا سأحب أن أواجهها على أرضيتي ودعونا نرى ما سيحدث".