«إن بي إيه»: ليبرون يقود ليكرز إلى «بلاي أوف»... وكينغز يُقصي ووريرز

ليبرون قاد الليكرز بـ23 نقطة وأضاف إليها 9 متابعات و9 كرات حاسمة و3 سرقات (رويترز)
ليبرون قاد الليكرز بـ23 نقطة وأضاف إليها 9 متابعات و9 كرات حاسمة و3 سرقات (رويترز)
TT

«إن بي إيه»: ليبرون يقود ليكرز إلى «بلاي أوف»... وكينغز يُقصي ووريرز

ليبرون قاد الليكرز بـ23 نقطة وأضاف إليها 9 متابعات و9 كرات حاسمة و3 سرقات (رويترز)
ليبرون قاد الليكرز بـ23 نقطة وأضاف إليها 9 متابعات و9 كرات حاسمة و3 سرقات (رويترز)

قاد ليبرون جيمس فريقه لوس أنجليس ليكرز إلى الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» بفوزه على مضيفه نيو أورليانز بيليكانز 110-106 الثلاثاء ضمن منافسات ملحق المنطقة الغربية من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (إن بي إيه).

وأقصى ساكرامنتو كينغز الذي أنهى الموسم المنتظم في المركز العاشر مضيفه غولدن ستايت ووريرز التاسع ونجمه ستيفن كوري بفوزه عليه 118-94.

في المباراة الأولى، سجل «الملك» جيمس المتوج بلقب الدوري أربع مرات، 23 نقطة وأضاف إليها 9 متابعات و9 كرات حاسمة و3 سرقات، ليخرج ليكرز الذي حلّ ثامناً في المنطقة الغربية في الدوري المنتظم فائزاً من الملحق المؤهل إلى الأدوار الإقصائية.

وسيخوض جيمس البالغ 39 عاماً منافسات الـ«بلاي أوف» للمرة الـ17 في 21 عاماً وسيحصل في الدور الأول على فرصة الثأر من الصربي نيكولا يوكيتش وفريقه دنفر ناغتس الذي سحق ليكرز في نهائي المنطقة الغربية الموسم الماضي، في طريقه للفوز باللقب للمرة الاولى في تاريخه.

قال جيمس: «لقد أدركنا بعد الطريقة التي لعبنا بها في المباراة الأخيرة أنهم سيبذلون قصارى جهدهم ضدنا. وقد فعلوا ذلك».

وتابع: «حققنا فوزاً شجاعاً ونجحنا في حجز مقعدنا لما بعد الموسم (المنتظم)».

من ناحيته، قال دارفين هام مدرب ليكرز الذي سيواجه ناغتس ثاني المنطقة في بداية السلسلة السبت: «نحن نحب المكانة التي وصلنا إليها، ونحب روحية مجموعتنا».

وأردف: «الجميع متحمس لهذا التحدي».

وتألق في صفوف ليكرز، أنتوني ديفيس صاحب 20 نقطة و15 متابعة ودانجيلو راسل، الذي سجل 21 نقطة، فيما أضاف أوستن ريفز 16.

وعند الخاسر، فرض زيون وليامسون الذي أصيب قبل 3.19 دقائق من نهاية المباراة واضطر إلى مغادرة الملعب، نفسه نجماً بتسجيله 40 نقطة وقاد عودة بيليكانز الذي كان تأخر بفارق 18 نقطة في الربع الثالث.

ساكرامنتو كينغز فاز على غولدن ستايت ووريرز 118-94 (أ.ف.ب)

وقال ويلي غرين مدرب بيليكانز إن وليامسون، الذي أضاف إلى رصيده التهديفي 11 متابعة و5 تمريرات حاسمة غادر الملعب وهو يعاني من «ألم في ساقه اليسرى».

وتابع: «سيخضع للفحوصات غداً وسنكتشف المزيد».

ولا يزال وليامسون (23 عاماً) والذي أعاقت الإصابات مسيرته في الملاعب، يبحث عن أول مشاركة له في الادوار الإقصائية منذ وصوله إلى «إن بي إيه» كأفضل اختيار في «درافت» 2019.

ورغم خسارته، سيكون أمام بيليكانز الذي حلّ سابعاً في الدوري المنتظم فرصة جديدة لخوض الـ«بلاي أوف» عندما يواجه الجمعة كينغز الفائز على ووريرز بطل الدوري عام 2022.

ونجح ووريرز في تقليص تأخره بفارق 16 نقطة إلى أربع عند الاستراحة، إلا أنه عجز عن مجاراة منافسه الذي عاد للتقدم مجدداً.

وبرز في صفوف كينغز، كيغن موراي بتسجيله 32 نقطة، وساهم ديايرون فوكس بـ 24 والليتواني-الأميركي دومانتاس سابونيس بـ16 وأضاف إليها 12 متابعة.

في المقابل، تأخر كوري (36 عاماً) في دخول أجواء اللقاء فلم يسجل سوى 5 نقاط في الشوط الأول، إلا أنه رفع مستواه تدريجياً لينهي المباراة مع 22 نقطة لم تكن كافية لتجنيب فريقه الخسارة.

كما لم يكن زميله كلاي تومسون على قدر الآمال، إذ فشل في تسجيل أي رمية من 10 محاولات في 32 دقيقة، مكتفياً بـ4 متابعات وتمريرة حاسمة.

واستحوذ ووريرز على 15 متابعة هجومية فقط وخسر الكرة 16 مرة في مواجهة دفاع كينغز، الذي ثأر من خسارته المؤلمة أمامه في المباراة السابعة من الدور الأول للـ«بلاي أوف» في الموسم الماضي.

أقرّ ستيف كير مدرب ووريرز بالخسارة القاسية لفريقه والسيطرة المطلقة لمنافسه، قائلاً: «لقد سيطروا علينا بالكامل. المتابعات الهجومية في وقت مبكر من المباراة حددت أسلوبنا. لم يسمحوا لنا بفرض أسلوبنا الهجومي».

من ناحيته، قال موراي عن فوز فريقه: «هذا لا يلغي ما فعلوه بنا العام الماضي. لا تزال الخسارة مؤلمة حتى يومنا هذا، لكن الانتصار يخفف قليلاً من وطأة ألم الخروج. لقد فازوا علينا العام الماضي، وقد تمكنّا من الفوز عليهم هذا العام».


مقالات ذات صلة

وفاة لاعب الغولف الأميركي الشاب غرايسون موراي

رياضة عالمية غرايسون موراي (رويترز)

وفاة لاعب الغولف الأميركي الشاب غرايسون موراي

قالت رابطة الغولف في أميركا الشمالية في بيان إن لاعب الغولف الأميركي غرايسون موراي توفي الليلة الماضية عن 30 عاماً بعد يوم من انسحابه من بطولة «تشارلز شواب»

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
رياضة عربية هاري كيويل كان غاضباً في المؤتمر الصحافي لنهائي الأبطال الآسيوي (أ.ف.ب)

«الغاضب» مدرب يوكوهاما: تهانينا لسقوط الحكم السيئ... «كانت لعبة»

شن هاري كيويل مدرب يوكوهاما مارينوس الياباني هجوما لاذعا على الحكم الأوزبكي إلجيز تانتشيف بعد هزيمة فريقه 5-1 أمام مضيفه العين الإماراتي في إياب نهائي الأبطال.

«الشرق الأوسط» (العين (الإمارات))
رياضة عالمية مشجع غاضب يرفع لافتة يسأل أين ميسي؟ (أ.ب)

صيحات استهجان في فانكوفر... أين ميسي!

بمجرد الإعلان عن عدم سفر ليونيل ميسي ولويس سواريز وسيرجيو بوسكيتس مع إنتر ميامي لحضور مباراة النادي في فانكوفر مساء السبت، كانت خيبة أمل المشجعين كبيرة.

ذا أتلتيك الرياضي (فانكوفر)
رياضة عالمية يعود الفضل في فوز سلتيكس إلى تألق نجمه جايسون تايتوم (رويترز)

«إن بي إيه»: سلتيكس على مشارف إقصاء بايسرز وبلوغ نهائي الدوري

بات بوسطن سلتيكس على مشارف بلوغ نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بعد أن أسقط إنديانا بايسرز في عقر داره 114-111 السبت ليتقدم 3-0.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية مدرب باير ليفركوزن قال إن الثنائية تحققت بالثقة (رويترز)

ألونسو: «الثنائية» نجاح كبير لليفركوزن

قال تشابي ألونسو مدرب باير ليفركوزن الألماني أمس السبت إن فوز فريقه بثنائية الدوري والكأس المحليين كان نتيجة لاستمرار اللاعبين في الثقة في الفريق طوال الموسم.

«الشرق الأوسط» (ليفركوزن)

وفاة لاعب الغولف الأميركي الشاب غرايسون موراي

غرايسون موراي (رويترز)
غرايسون موراي (رويترز)
TT

وفاة لاعب الغولف الأميركي الشاب غرايسون موراي

غرايسون موراي (رويترز)
غرايسون موراي (رويترز)

قالت رابطة الغولف في أميركا الشمالية، في بيان، إن لاعب الغولف الأميركي غرايسون موراي توفي الليلة الماضية عن 30 عاماً، بعد يوم من انسحابه من بطولة «تشارلز شواب» في فورت وورث بولاية تكساس الأميركية.

وكان الراحل موراي قد توِّج بلقب بطولة «سوني المفتوحة» في وقت سابق من العام الحالي، وهي آخر بطولة يحرز لقبها، وانسحب من الدور الثاني في بطولة «تشارلز شواب» بسبب المرض.

وبعد فوزه بلقب بطولة «سوني المفتوحة» تقدم موراي للمركز 46 عالمياً، وهو أعلى تصنيف يصل إليه طوال مسيرته.

وقال غاي موناهان مفوض رابطة الغولف في أميركا الشمالية في بيان: «شعرنا بحزن بالغ بعد علمنا بوفاة غرايسون موراي صباح اليوم، ولا أجد الكلمات لوصف شعوري».

ولم تكشف الرابطة عن سبب الوفاة.


صيحات استهجان في فانكوفر... أين ميسي!

مشجع غاضب يرفع لافتة يسأل أين ميسي؟ (أ.ب)
مشجع غاضب يرفع لافتة يسأل أين ميسي؟ (أ.ب)
TT

صيحات استهجان في فانكوفر... أين ميسي!

مشجع غاضب يرفع لافتة يسأل أين ميسي؟ (أ.ب)
مشجع غاضب يرفع لافتة يسأل أين ميسي؟ (أ.ب)

بمجرد الإعلان عن عدم سفر ليونيل ميسي ولويس سواريز وسيرجيو بوسكيتس مع إنتر ميامي لحضور مباراة النادي في فانكوفر مساء السبت، كانت خيبة أمل المشجعين الذين دفعوا أسعاراً باهظة وقطعوا مسافات طويلة لحضور المباراة.

ولكن بمجرد حلول يوم المباراة وحصولهم على بعض الوقت لاستيعاب خيبة الأمل تلك، كانت الأسئلة تذهب إلى كيف سيظهر كل ذلك داخل ملعب بي سي بليس؟

تياغو ميسي يتفاعل مع هدف خلال مباراة افتتاح الكأس الدولية للشباب في ملعب تشيس (أ.ف.ب)

بمجرد انطلاق المباراة واستحواذ إنتر ميامي على الكرة، دوّت صيحات الاستهجان في الملعب، تبع ذلك هتاف بدأ في مونديال قطر قبل عامين واستمر في أتلانتا العام الماضي: «أين ميسي؟» (الإجابة: كان في فورت لودرديل يشاهد ابنه تياغو يلعب في أكاديمية ميامي مع لويس سواريز إلى جانبه).

المشجعون في فانكوفر يهتفون: «أين ميسي؟». ️

ولكن كانت هناك أيضاً لافتات من بينها لافتة توضح المبلغ الذي أنفقه بعض المشجعين لحضور المباراة.

وأشار آخر إلى أن بعض المشجعين كانوا سعداء برؤية «ميسي المصغر» رايان جولد، لاعب فانكوفر.

أما الآخرون من الحضور، فقد كانوا سعداء فقط لرؤية أحد الوجوه الشهيرة الأخرى في ميامي وهو الحارس ياسين تشيكو.

في الوقت الذي يلعب فيه فريقه بفانكوفر كان ميسي يتابع ابنه بالمدرجات في مدينة أخرى (أ.ف.ب)

تقدم إنتر ميامي 2-0 في الساعة الأولى من المباراة حتى في غياب ثلاثة من نجومه، لكن جولد حوَّل ركلة جزاء ليمنح جماهير فانكوفر شيئاً ما يهتفون به في الدقيقة 72.

هدد أصحاب الأرض بإدراك التعادل حتى النهاية، ليقدموا مباراة ممتعة للحضور الجماهيري القياسي في الدوري الأميركي الذي بلغ 51032 متفرجاً، لكن ميامي صمدت لتفوز 2-1 حتى من دون ميسي مسجلاً رقماً قياسياً في عهد الدوري الأميركي للمحترفين.

بهذا الفوز، لا يزال فريق ميامي يمتلك أفضل سجل في الدوري الأميركي ويواصل سلسلة انتصاراته المتتالية دون هزيمة إلى 10 مباريات متتالية.


«إن بي إيه»: سلتيكس على مشارف إقصاء بايسرز وبلوغ نهائي الدوري

يعود الفضل في فوز سلتيكس إلى تألق نجمه جايسون تايتوم (رويترز)
يعود الفضل في فوز سلتيكس إلى تألق نجمه جايسون تايتوم (رويترز)
TT

«إن بي إيه»: سلتيكس على مشارف إقصاء بايسرز وبلوغ نهائي الدوري

يعود الفضل في فوز سلتيكس إلى تألق نجمه جايسون تايتوم (رويترز)
يعود الفضل في فوز سلتيكس إلى تألق نجمه جايسون تايتوم (رويترز)

بات بوسطن سلتيكس على مشارف بلوغ نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بعد أن أسقط إنديانا بايسرز في عقر داره 114-111 السبت ليتقدم 3-0 في السلسلة التي تجمع الفريقين بنهائي المنطقة الشرقية.

ويعود الفضل في فوز سلتيكس إلى تألق نجمه جايسون تايتوم صاحب الـ36 نقطة و10 متابعات وثماني تمريرات حاسمة، وجايلن براون الذي أحرز 24 نقطة وآل هورفورد 23 نقطة من بينها سبع ثلاثيات.

ولم يأتِ الفوز من دون قتال بالنسبة لسلتيكس بعدما تفوّق أصحاب الأرض في أغلب فترات المباراة، قبل أن ينجح في النصف الثاني في الحدّ من الوتيرة الهجومية السريعة لخصمه.

وقال تايتوم عن المباراة الرابعة التي قد تكون حاسمة: «المباريات المفصلية هي دائماً الأصعب».

من جهته، رفض مدرب بايسرز باتريك كلارلاير رفع الراية البيضاء، قائلاً: «لن نرتدع، سنعود إلى هنا ليلة الاثنين لنسعى إلى تمديد السلسلة وسنواجههم بقوة أكبر».

دخل إنديانا إلى اللقاء غير مهزوم في ست مباريات متتالية على أرضه في الأدوار النهائية، وسعى بكل قوته لفرض معادلة جديدة في السلسلة وتقليص الفارق إلى 1-2، على الرغم من غياب نجمه تايريز هاليبورتون بداعي الإصابة.

ونجح الثلاثي الكندي أندرو نيمبهارد الذي شغل مركز صانع اللعاب والكاميروني باسكال سياكام ومايلز تورنر في تقديم أداء رفيع، فسجّل الأول 32 نقطة مع تسع تمريرات حاسمة فيما أحرز الأخيران 22 نقطة لكل منهما. وتمكن بايسرز من توسيع الفارق إلى 18 في الربع الثاني ومجدداً في الثالث.

بيد أنّ سلتيكس رفض الانصياع لأمر الواقع وبدأ تدريجياً في العودة إلى أجواء اللقاء وصولاً إلى نجاح جرو هوليداي في تسجيل ثلاث نقاط في هجمة واحدة، ليمنح سلتيكس التقدم 112-111 قبل 39 ثانية.

كان هذا التقدم هو الأول لسلتيكس في اللقاء منذ بداية الربع الثاني، لكنه جاء في الوقت المناسب، حيث أضاف هوليداي رميتين حرتين بعد خطأ حصل عليه إثر سرقته الكرة من نيمبهارد.


ألونسو: «الثنائية» نجاح كبير لليفركوزن

مدرب باير ليفركوزن قال إن الثنائية تحققت بالثقة (رويترز)
مدرب باير ليفركوزن قال إن الثنائية تحققت بالثقة (رويترز)
TT

ألونسو: «الثنائية» نجاح كبير لليفركوزن

مدرب باير ليفركوزن قال إن الثنائية تحققت بالثقة (رويترز)
مدرب باير ليفركوزن قال إن الثنائية تحققت بالثقة (رويترز)

قال تشابي ألونسو مدرب باير ليفركوزن الألماني أمس السبت إن فوز فريقه بثنائية الدوري والكأس المحليين كان نتيجة لاستمرار اللاعبين في الثقة في الفريق طوال الموسم الذي تحول إلى حلم.

وأضاف ليفركوزن لقب كأس ألمانيا إلى الدوري بفوزه 1-صفر على كايزرسلاوترن المنافس في دوري الدرجة الثانية.

وقال ألونسو: «في النهاية، الفوز بهذه الطريقة يعني أننا أظهرنا الروح، وقاتلنا من أجل جماهير النادي. إنه نجاح كبير أن نفوز بالثنائية. سنتذكر ذلك في المستقبل».

وخسر ليفركوزن مباراة واحدة فقط بين 53 مباراة في المسابقات كافة هذا الموسم، وجاءت هزيمته الوحيدة في نهائي الدوري الأوروبي يوم الأربعاء الماضي أمام أتلانتا الإيطالي.

مدرب باير ليفركوزن تشابي ألونسو يحتفل مع زوجته ناغور أرانبورو بحمل الكأس (رويترز)

ومع ذلك، فقد استعاد عافيته أمس السبت ورغم لعبه بعشرة لاعبين لأكثر من نصف زمن المباراة، فإنه انتزع الفوز بفضل هدف غرانيت تشاكا في الدقيقة 16.

وأضاف المدرب الإسباني: «أهم شيء هو ثقة في الفريق. كانوا مستعدين للمنافسة بعشرة لاعبين وأنا فخور بذلك. أحتاج إلى وقت لتقبل ما حدث هذا الموسم. لقد كان موسماً رائعاً والاحتفال باليوم الأخير بهذا الشكل هنا هو أمر مميز».


«الدوري الإيطالي»: يوفنتوس ينهي موسمه بنقاط مونزا

فرحة لاعبو اليوفي عقب فوزهم في الجولة الختامية للدوري الإيطالي (د.ب.أ)
فرحة لاعبو اليوفي عقب فوزهم في الجولة الختامية للدوري الإيطالي (د.ب.أ)
TT

«الدوري الإيطالي»: يوفنتوس ينهي موسمه بنقاط مونزا

فرحة لاعبو اليوفي عقب فوزهم في الجولة الختامية للدوري الإيطالي (د.ب.أ)
فرحة لاعبو اليوفي عقب فوزهم في الجولة الختامية للدوري الإيطالي (د.ب.أ)

أنهى يوفنتوس مشواره في الموسم الحالي من الدوري الإيطالي لكرة القدم بالفوز على ضيفه مونزا 2/صفر السبت في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة.

وحسم يوفنتوس الفوز في الشوط الأول حيث تقدم فيدريكو كييزا بهدف في الدقيقة 26 وبعدها بدقيقتين سجل أليكس ساندرو الهدف الثاني.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 71 نقطة في المركز الثالث وتجمد رصيد مونزا عند 45 نقطة بالمركز الثاني عشر.

وهذا هو الفوز الـ19 ليوفنتوس هذا الموسم مقابل 14 تعادلا وخمس هزائم., وسجل 54 هدفا على مدار الموسم مقابل 31 هدفا سكنت شباكه.

وضمن يوفنتوس المشاركة في النسخة المقبلة لدوري أبطال أوروبا.


«أبطال أوروبا للسيدات»: رقم قياسي جديد للحضور الجماهيري في النهائي

جماهير غفيرة حظرت النهائي الأوروبي للسيدات لتسجل رقماً قياسياً جديد (أ.ف.ب)
جماهير غفيرة حظرت النهائي الأوروبي للسيدات لتسجل رقماً قياسياً جديد (أ.ف.ب)
TT

«أبطال أوروبا للسيدات»: رقم قياسي جديد للحضور الجماهيري في النهائي

جماهير غفيرة حظرت النهائي الأوروبي للسيدات لتسجل رقماً قياسياً جديد (أ.ف.ب)
جماهير غفيرة حظرت النهائي الأوروبي للسيدات لتسجل رقماً قياسياً جديد (أ.ف.ب)

شهدت المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا للسيدات السبت على ستاد سان ماميس بمدينة بيلباو الإسبانية، حضورا جماهيريا قياسيا.

وشاهد 50 ألفا و827 مشجعا فوز برشلونة الإسباني على أولمبيك ليون الفرنسي 2/صفر والتتويج بلقبه الثالث في البطولة القارية.

وتجاوز الحضور، الرقم القياسي السابق لعدد الحضور الجماهيري خلال المباراة التي فاز فيها ليون على اينتراخت فرانكفورت الألماني في نهائي البطولة في ميونيخ عام 2012، حيث بلغ الحضور آنذاك 50 ألفا و212 مشجعا.

ويعتبر هذا الرقم قياسيا على مستوى المباريات النهائية لدوري أبطال أوروبا للسيدات بينما يبلغ الرقم القياسي بشكل عام ، 91 ألفا و648 مشجعا، حضروا خلال المواجهة التي اكتسح فيها برشلونة ضيفه فولفسبورغ الألماني 5/1 على ملعب كامب نو في ذهاب المربع الذهبي لنسخة 2022.


«كأس ألمانيا»: ليفركوزن ينتزع اللقب… ويفوز بالثنائية لأول مرة

أولنسو ولاعبيه يكملون تدوين السجل الذهبي لباير ليفركوزن بتحقيقهم كأس ألمانيا (أ.ف.ب)
أولنسو ولاعبيه يكملون تدوين السجل الذهبي لباير ليفركوزن بتحقيقهم كأس ألمانيا (أ.ف.ب)
TT

«كأس ألمانيا»: ليفركوزن ينتزع اللقب… ويفوز بالثنائية لأول مرة

أولنسو ولاعبيه يكملون تدوين السجل الذهبي لباير ليفركوزن بتحقيقهم كأس ألمانيا (أ.ف.ب)
أولنسو ولاعبيه يكملون تدوين السجل الذهبي لباير ليفركوزن بتحقيقهم كأس ألمانيا (أ.ف.ب)

تغلب باير ليفركوزن بطل دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم 1-صفر على كايزرسلاوترن المنافس في دوري الدرجة الثانية السبت ليفوز بكأس ألمانيا ويحقق أول ثنائية محلية على الإطلاق.

ووفقاً لوكالة رويترز, أهدر ليفركوزن فرصة تحقيق الثلاثية بعد خسارته 3-صفر أمام أتلانتا في نهائي الدوري الأوروبي الأربعاء الماضي عندما تلقى أول هزيمة له هذا الموسم بعدما حقق رقما قياسيا أوروبيا بتجنب الخسارة في 51 مباراة متتالية.

وفي الملعب الأولمبي في برلين الذي سيستضيف نهائي بطولة أوروبا 2024 في يوليو تموز المقبل، تقدم ليفركوزن بتسديدة صاروخية من غرانيت تشاكا من 20 مترا في الدقيقة 16.

وسيطر الفريق على إيقاع المباراة حتى بعد أن لعب بعشرة لاعبين عقب حصول أوديلون كوسونو على الإنذار الثاني قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول.

ونادرا ما هدد كايزرسلاوترن مرمى بطل الدوري بعد الاستراحة وتماسك ليفركوزن بأريحية ليتوج موسما لا ينسى بلقبه الثاني.


«لاليغا»: الريال مدريد ينهي الموسم بنقطة بيتيس… ويودع كروس

زملاء كروس يودعونه على طريقتهم (رويترز)
زملاء كروس يودعونه على طريقتهم (رويترز)
TT

«لاليغا»: الريال مدريد ينهي الموسم بنقطة بيتيس… ويودع كروس

زملاء كروس يودعونه على طريقتهم (رويترز)
زملاء كروس يودعونه على طريقتهم (رويترز)

أنهى ريال مدريد البطل موسمه بتعادل سلبي مخيب أمام ضيفه ريال بيتيس السبت على ملعب سانتياغو برنابيو في ليلة وداع لاعب وسطه الدولي الألماني توني كروس في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

النجم الألماني مع زوجته وأولاده يحيون الجماهير (أ.ف.ب)

وهو التعادل الثاني توالياً للنادي الملكي في الدوري بعد الأول أمام مضيفه فياريال 4-4، وذلك في آخر بروفة له قبل المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا السبت المقبل ضد بوروسيا دورتموند الألماني على ملعب ويمبلي في العاصمة الانكليزية لندن.

وكان كروس البالغ من العمر 34 عاماً أعلن الثلاثاء الماضي أنه سيعتزل اللعب عقب كأس أوروبا التي تستضيفها بلاده هذا الصيف.

كروس مع عائلته عقب المباراة (رويترز)

وتلقى كروس إشادة كبيرة من جماهير النادي وزملائه ولاعبي ريال بيتيس، بعد عشرة مواسم قضاها في صفوف الميرينغي حيث توج معه بـ22 لقبا قد ترتفع الى 23 في حال الظفر بلقب المسابقة القارية العريقة للمرة الخامسة عشرة في تاريخ النادي.

وصالح القطب الثاني للعاصمة أتلتيكو مدريد جماهيره بفوز معنوي على مضيفه ريال سوييداد 2-0.

وبكَّر أتلتيكو مدريد بالتسجيل عبر مدافعه البرازيلي صامويل لينو في الدقيقة التاسعة، وأضاف البديل الموزامبيقي رينيلدو ماندافا الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بعد دقيقتين من طرد زميله ساوول نيغويس لتلقيه الانذار الثاني.

كروس تلقى إشادة كبيرة من جماهير النادي وزملائه ولاعبي ريال بيتيس (إ.ب.أ)

وعوَّض أتلتيكو مدريد خسارته المذلة على ارضه أمام أوساسونا 1-4 الأحد الماضي، وختم موسمه بفوزه الـ24 معززا موقعه في المركز الرابع برصيد 76 نقطة، فيما مني ريال سوسييداد بخسارته العاشرة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 60 نقطة.

وكانت المباراة هامشية على غرار جميع مباريات المرحلة بعدما حسمت المراكز الأوروبية والأندية الثلاثة الهابطة الى الدرجة الثانية.

وضمن أتلتيكو مدريد المركز الرابع الأخير المؤهل الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، وريال سوسييداد المركز السادس المؤهل الى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وأنهى أتلتيك بلباو الخامس وبطل مسابقة كأس الملك، الموسم بفوز ثمين خارج قواعده على حساب مضيفه رايو فايكانو بهدف وحيد سجله هدافه نيكو وليامس في الدقيقة 67، رافعا رصيده الى 13 هدفا هذا الموسم.

وتعادل أوساسونا مع فياريال بهدف للكرواتي أنتي بوديمير (30) رافعا رصيده الى 17 هدفا في المركز الخامس على لائحة الهدافين، مقابل هدف لخوسيه لويس موراليس (57).

وانتهت قمة الهابطين الى الدرجة الثانية ألميريا صاحب المركز الاخير وضيفه قادش الثامن عشر بفوز الاول بستة أهداف لغونسالو ميليرو (48) وسيرخيو أريباس (52 و86) وخوسيبا سالدوا (57 خطأ في مرمى فريقه) والكولومبي لويس سواريس (65 و71)، مقابل هدف للأوروغوياني براين أوكامبو (30).

وتختتم المرحلة الأحد بلقاءات خيتافي مع ريال مايوركا، ولاس بالماس مع ألافيس، وسلتا فيغو مع فالنسيا، وإشبيلية مع برشلونة.


الكينية شيبيت تسجل رقم قياسي عالمي لسباقات الـ10 ألاف متر

العداءة الكينية بياتريس شيبيت في سعادة غامرة بتسجيلها رقم عالمي قياسي جديد (أ.ف.ب)
العداءة الكينية بياتريس شيبيت في سعادة غامرة بتسجيلها رقم عالمي قياسي جديد (أ.ف.ب)
TT

الكينية شيبيت تسجل رقم قياسي عالمي لسباقات الـ10 ألاف متر

العداءة الكينية بياتريس شيبيت في سعادة غامرة بتسجيلها رقم عالمي قياسي جديد (أ.ف.ب)
العداءة الكينية بياتريس شيبيت في سعادة غامرة بتسجيلها رقم عالمي قياسي جديد (أ.ف.ب)

حطمت الكينية بياتريس شيبيت الرقم القياسي العالمي في سباق عشرة آلاف متر في لقاء بريفونتين كلاسيك السبت.

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية, سجلت شيبيت 28 دقيقة و54.14 ثانية لتحطم الرقم القياسي السابق الذي سجلته الإثيوبية ليتيسنبيت جيدي بزمن بلغ 29 دقيقة و03.1 ثانية في الثامن من حزيران/يونيو 2021 في هولندا.

وتفوقت شيبيت على الإثيوبية غوداف تسيغاي التي حلت في المركز الثاني بتسجيلها 29 دقيقة و5.92 ثانية.

وخاضت شيبيت أول مشاركة لها في سباق عشرة آلاف متر منذ مشاركتها في السباق ذاته في نيروبي عام 2020.

وفازت شيبيت بالميدالية الفضية لسباق خمسة آلاف متر ببطولة العالم للقوى عام 2022 ثم حصدت الميدالية البرونزية في نسخة العام الماضي من بطولة العالم.


«كأس فرنسا»: مبابي يسدل الستار مع سان جيرمان باللقب الـ14

لاعبو سان جيرمان يودعون مبابي عقب الفوز بالكأس (أ.ب)
لاعبو سان جيرمان يودعون مبابي عقب الفوز بالكأس (أ.ب)
TT

«كأس فرنسا»: مبابي يسدل الستار مع سان جيرمان باللقب الـ14

لاعبو سان جيرمان يودعون مبابي عقب الفوز بالكأس (أ.ب)
لاعبو سان جيرمان يودعون مبابي عقب الفوز بالكأس (أ.ب)

أسدل المهاجم الدولي كيليان مبابي الستار على مسيرته مع باريس سان جيرمان بإحرازه اللقب الرابع عشر في ثمانية أعوام قضاها معه، وذلك عندما ظفر بلقب مسابقة كأس فرنسا في كرة القدم للمرة الخامسة عشرة في تاريخ النادي بالفوز على ليون 2-1 السبت على ملعب "بيار موروا" في ليل في المباراة النهائية.

وسجل عثمان ديمبيليه (22) والإسباني فابيان رويس (34) هدفي باريس سان جيرمان في المباراة الأخيرة لنجمه مبابي بألوانه، والإيرلندي جاك أوبراين (55) هدف ليون.

وعاد مبابي الى تشكيلة باريس سان جيرمان ولعب أساسيا بعدما غاب عن المباراتين الاخيرتين في الدوري بسبب الاصابة.

توج باريس سان جيرمان موسمه المحلي بالظفر بكافة الألقاب الممكنة (أ.ف.ب)

وحاول مبابي الذي قرر الرحيل عن النادي بعد نهاية الموسم، ترك بصمته في المباراة بهدف لكنه لم يتفوق وحقق الاهم باللقب الرابع عشر له بألوان فريق العاصمة منذ انتقاله الى صفوفه قادما من موناكو عام 2017: 6 ألقاب في الدوري و4 في كأس فرنسا ولقبان في كأس الرابطة وثلاثة القاب في كأس الأبطال.

واستحق فريق العاصمة التتويج باللقب كونه كان الطرف الأفضل أغلب فترات اللقاء.

وعلى غرار لقبي الدوري وكأس الأبطال عندما عزز رقمه القياسي بالتتويج الثاني عشر في تاريخه في كل منهما، رفع باريس سان جيرمان رقمه القياسي في مسابقة الكأس إلى 15 لقبا.

كما هو اللقب الأول لباريس سان جيرمان في الكأس منذ موسم 2020-2021، حيث، وبعد فوزه بست من 7 نسخ للمسابقة بين عامي 2015 و2021، خرج سان جيرمان من ثمن النهائي في الموسمين الماضيين أمام نيس ومرسيليا.

وخاض الفريق الباريسي النهائي العشرين في تاريخه في المسابقة في رقم قياسي فك به ارتباطه مع مرسيليا.

ورد باريس سان جيرمان دينا قديما الى ليون وتحديدا منذ موسم 2007-2008 عندما خسر أمامه المباراة النهائية على ملعب "ستاد دو فرانس" في العاصمة 0-1 بعد التمديد سجله سيدني غوفو في الدقيقة 102.

وتوج باريس سان جيرمان موسمه المحلي بالظفر بكافة الألقاب الممكنة: كأس الابطال والدوري والكأس.

وتبقى النقطة السوداء الوحيدة في موسم النادي الباريسي والتي تستمر منذ امتلاكه من قطر، خروجه خالي الوفاض من مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد انتهاء مشواره عند دور الأربعة على يد بوروسيا دورتموند الألماني.

في المقابل، فشل ليون في التتويج باللقب السادس في المسابقة والأول منذ موسم 2011-2012.