«إن بي إيه»: سلتيكس يسحق ووريرز... وثاندر يزيح تمبروولفز عن صدارة «الغربية»

بوسطن سلتيكس سحق غولدن ستايت ووريرز 140-88 (أ.ف.ب)
بوسطن سلتيكس سحق غولدن ستايت ووريرز 140-88 (أ.ف.ب)
TT

«إن بي إيه»: سلتيكس يسحق ووريرز... وثاندر يزيح تمبروولفز عن صدارة «الغربية»

بوسطن سلتيكس سحق غولدن ستايت ووريرز 140-88 (أ.ف.ب)
بوسطن سلتيكس سحق غولدن ستايت ووريرز 140-88 (أ.ف.ب)

قدّم بوسطن سلتيكس متصدر دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين أداءً رائعاً وتاريخياً في فوزه الساحق على ضيفه غولدن ستايت ووريرز 140-88 الأحد، رافعاً سلسلة انتصاراته المتتالية إلى 11، بينما أزاح أوكلاهوما سيتي ثاندر مينيسوتا تمبروولفز عن صدارة المنطقة الغربية.

وكان هذا ثالث أكبر انتصار في تاريخ سلتيكس في الدوري، وبات أول فريق يفوز بثلاث مباريات في الموسم ذاته بفارق يزيد عن 50 نقطة: فاز على إنديانا بايسرز 155-104 في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وعلى بروكلين نتس 136-86 الشهر الماضي.

ويدين بانتصاره إلى نجميه جايلن براون وجايسون تايتوم، الذي احتفل بعيد ميلاده السادس والعشرين بأفضل طريقة ممكنة حيث سجل الأول 29 نقطة والثاني 27 نقطة توالياً بينها 25 و22 في الشوط الأول المدمر والذي أنهاه صاحب الأرض لصالحه بفارق 44 نقطة (82-38)، وهو أكبر تقدم له في الشوط الأول في تاريخه وأكبر فارق يتخلف به ووريرز على الإطلاق في الربعين الأولين.

وقال تايتوم: «عيد ميلاد رائع. يجب أن أفعل ما أحبه أمام أفضل المشجعين في العالم وأحقق الفوز».

وعزز بوسطن صدارته للدوري والمنطقة الشرقية برصيد 48 فوزاً (مقابل 12 خسارة)، بينما مني غولدن ستايت ووريرز بخسارته الـ28 مقابل 32 فوزاً.

جايسون تايتوم يلوح للجماهير التي احتفلت بعيد ميلاده (أ.ف.ب)

وقال لاعب سلتيكس ديريك وايت: «لقد كان الأمر ممتعاً جداً. لقد كانت بداية جيدة. لا تتوقع أبداً أن يحدث شيء كهذا».

وسجل فريق سلتيكس 10 رميات ثلاثية في الربع الأول، وهو أكبر عدد له في أي ربع هذا الموسم، وأنهاه بتسجيله 23 نقطة مقابل واحدة لضيوفه على مدار ست دقائق فحسمه بنتيجة 44-22.

وكسب أصحاب الأرض الربع الثاني 38-16، والثالث 33-24، قبل أن يتخلفوا بفارق نقطة واحدة في الربع الأخير 25-26.

من جهته، قال جايلن براون: «لدينا الكثير من الخبرة. لقد نضجنا ونضجنا»، مضيفاً: «نحن مستعدون ونحن جاهزون».

وتابع: «هناك الكثير من الاحترام لفريق غولدن ستايت ووريرز، لكننا نشعر أن هذا هو وقتنا الآن».

وكان البديل ليستر كوينونيس أفضل مسجل في صفوف ووريرز برصيد 17 نقطة، حيث سارع المدرب ستيف كير إلى إراحة نجومه بسرعة بعد البداية النارية لبوسطن، حيث أخرج نجمه ستيفن كوري بعد 16 دقيقة سجل خلالها 4 نقاط، بينما خاض كلاي طومسون 12.29 دقيقة (6 نقاط) ودرايموند غرين 13.37 دقيقة (6 نقاط).

كليبرز فاز على تمبروولفز 88-89 (أ.ب)

وتنازل مينيسوتا تمبروولفز عن صدارة المنطقة الغربية بخسارته أمام ضيفه لوس أنجليس كليبرز 88-89.

ومنح كواهي لينرد التقدم لكليبرز 89-86 قبل 13 ثانية من النهاية من رميتين حرتين، رد عليه أنتوني إدواردز بسلة قبل ثلاث ثوانٍ من النهاية لكن الوقت لم يسعف فريقه لقب الطاولة على ضيفه وتفادي الخسارة التاسعة عشرة في 61 مباراة.

وكان لينرد أفضل مسجل في المباراة برصيد 32 نقطة، وأضاف البديل باول نورمان 24 نقطة، بينما برز إدواردز في صفوف الخاسر برصيد 27 نقطة، وأضاف كارل-أنتوني تاونز 18 نقطة.

واستفاد أوكلاهوما سيتي ثاندر من سقوط تمبروولفز وانتزع المركز الأول بفوزه على مضيفه فينيكس صنز 118-110 بفضل نجمه شاي-غيلجيوس ألكسندر صاحب 35 نقطة وكان قريباً من «تريبل-دابل» مع تسع تمريرات حاسمة وثماني متابعات.

وهو الفوز الـ42 في 60 مباراة لأوكلاهوما سيتي.

وكان برادلي بيل أفضل مسجل في صفوف الخاسر برصيد 31 نقطة.

السلوفيني لوكا دونتشيتش سجل «تريبل دابل» للمافريكس (رويترز)

وفي دالاس، سجل عملاق مافريكس السلوفيني لوكا دونتشيتش «تريبل دابل» لم تكن كافية لتجنيب فريقه الخسارة أمام ضيفه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز للفوز 116-120.

وسجل دونتشيتش 38 نقطة مع 11 متابعة و10 تمريرات حاسمة، وأضاف كايري إرفينغ 28 نقطة والبديل ديريك جونز جونيور 21 نقطة مع سبع متابعات.

لكن فيلادلفيا الذي لا يزال يفتقد إلى خدمات نجمه جويل إمبيد المصاب، اقتنص الفوز الثاني توالياً والـ35 في 58 مباراة هذا الموسم بفضل تألق توبياس هاريس (28 نقطة) وتايريز ماكسي (24 نقطة) والبديل كيلي أوبري جونيور (21 نقطة).

وفي كليفلاند، سجل دونتي ديفينتشنتسو 28 نقطة وأضاف جوش هارت «تريبل دابل» مع 13 نقطة و19 متابعة و10 تمريرات حاسمة وقادا فريقهما نيويورك نيكس إلى الفوز على مضيفه كافالييرز 107-98.

وأصيب لاعب نيويورك جايلن برونسون في الثواني الأولى من المباراة، حيث أمسك بركبته اليسرى قبل أن يخرج وهو يعرج من الملعب، مما زاد من مشكلات فريقه مع الإصابات التي تحرمه من ثلاثة مهاجمين بارزين جوليوس راندال وأوغ أنونوبي وميتشل روبنسون.

في المقابل، برز في صفوف كافالييرز الذي يغيب عنه نجمه دونوفان ميتشل بسبب إصابة في الركبة اليسرى، البديل سام ميريل برصيد 21 نقطة.

وسجل الفرنسي الواعد فيكتور ويمبانياما 31 نقطة مع 12 متابعة وست تمريرات حاسمة وقاد سان أنتونيو سبيرز إلى الفوز على ضيفه إنديانا بايسرز 117-105.

وفاز تورونتو رابتورز على ضيفه تشارلوت هورنتس 111-106 بفصل 23 نقطة لآر جيه باريت و22 نقطة و11 تمريرة حاسمة لإيمانويل كويكلي، وأورلاندو ماجيك على ضيفه ديترويت بيستونز 113-91 بفضل 29 نقطة لباولو بانكيرو.


مقالات ذات صلة

رغم انتقادات فورست... تايلور وأتويل في صدارة حكام «يورو 2024»

رياضة عالمية الحكم أنتوني تايلور واجه غضباً شديداً من لاعبي نوتنغهام فورست (غيتي)

رغم انتقادات فورست... تايلور وأتويل في صدارة حكام «يورو 2024»

جرى تأكيد طاقم التحكيم لبطولة أوروبا هذا الصيف في ألمانيا.

ذا أتلتيك الرياضي (نيون)
رياضة عالمية سيارة «فيراري» سيتم تعديل ألوانها في سباق ميامي (أ.ف.ب)

«فيراري» يتأهب للكشف عن تصميم جديد لألوان سيارته

يستعد فريق فيراري الإيطالي لكشف النقاب عن تصميم جديد لألوان سيارته يتضمن درجتين من اللون الأزرق خلال سباق جائزة ميامي الكبرى.

«الشرق الأوسط» (مودينا)
رياضة عالمية الألمانية تاتيانا ماريا (غيتي)

«دورة مدريد»: الألمانية تاتيانا ماريا إلى الدور الثاني

تأهلت الألمانية تاتيانا ماريا إلى الدور الثاني في بطولة مدريد لتنس الأساتذة بتغلبها على الأميركية بيتون ستيرنز، الثلاثاء، في الدور الأول. 

«الشرق الأوسط» (مدريد)
رياضة عالمية سقوط نديكا أوقفَ مباراة أودينيزي وروما (غيتي)

نديكا مدافع روما جاهز لاستئناف نشاطه الرياضي

أعلن نادي روما المنتمي لدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم الثلاثاء أن مدافعه إيفان نديكا حصل على الضوء الأخضر لاستئناف النشاط الرياضي.

«الشرق الأوسط» (روما)
رياضة عالمية يورغن كلوب يطالب لاعبيه بالهدوء (أ.ف.ب)

كلوب يعتمد على هدوء ونشاط لاعبيه للفوز على إيفرتون

قال يورغن كلوب مدرب ليفربول إن فريقه يأمل في أن يساعده الهدوء والنشاط في الفوز على إيفرتون الأربعاء في الدوري الإنجليزي الممتاز.

«الشرق الأوسط» (ليفربول)

رغم انتقادات فورست... تايلور وأتويل في صدارة حكام «يورو 2024»

الحكم أنتوني تايلور واجه غضباً شديداً من لاعبي نوتنغهام فورست (غيتي)
الحكم أنتوني تايلور واجه غضباً شديداً من لاعبي نوتنغهام فورست (غيتي)
TT

رغم انتقادات فورست... تايلور وأتويل في صدارة حكام «يورو 2024»

الحكم أنتوني تايلور واجه غضباً شديداً من لاعبي نوتنغهام فورست (غيتي)
الحكم أنتوني تايلور واجه غضباً شديداً من لاعبي نوتنغهام فورست (غيتي)

جرى تأكيد طاقم التحكيم لبطولة أوروبا هذا الصيف في ألمانيا، ومن بينهم الرباعي الإنجليزي أنتوني تايلور ومايكل أوليفر، وستيوارت أتويل، وديفيد كوت، وقد جرى اختيار الأخيرين حكمي فيديو مساعدين للبطولة.

وقامت لجنة الحكام في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بتعيين 19 حكماً، بالإضافة إلى فرق الحكام المساعدين ومسؤولي مباريات الفيديو في 51 مباراة هذا الصيف.

ويأتي تعيين أتويل (41 عاماً) وتايلور (45 عاماً) بعد يومين من انتقاد نوتنغهام فورست للمسؤولين بسبب فشلهما في احتساب 3 ركلات جزاء خلال خسارة النادي 2 - 0 أمام إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز.

أصدر فورست بياناً على وسائل التواصل الاجتماعي يشكك به في نزاهة حكم الفيديو المساعد «فار» ستيوارت أتويل، الذي زعموا أنهم أثاروا مخاوف بشأنه مع الهيئة الإدارية الإنجليزية بسبب دعمه لوتون تاون، الذي يتنافس مع نوتنغهام فورست وأندية أخرى على الهروب من الهبوط.

وجرى اختيار تايلور وأوليفر مرة أخرى لتمثيل الدوري الإنجليزي الممتاز في بطولة كبرى، بعد بطولتي كأس العالم قطر 2022 ويورو 2020. وسيساعد تايلور غاري بيسويك وآدم نان، بينما سيساعد ستيوارت بيرت ودان كوك.

كما جرى تعيين الحكم الألماني فيليكس زواير، لإدارة مباريات البطولة، علماً بأنه جرى إيقافه من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لمدة 6 أشهر لتورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات في عام 2005، كما كان حكماً لمواجهة جمعت بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ في ديسمبر (كانون الأول) 2021، والتي انتهت بفوز بايرن 3 - 2، وأثار أداؤه فيها تعليقات لاعب خط الوسط الإنجليزي جود بيلينغهام، الذي كان يلعب لدورتموند وقتها، وجرى تغريمه مبلغ 40 ألف يورو من قبل مسؤولي كرة القدم الألمان.

الحكم جيل مانزانو أنهى مباراة ريال مدريد وفالنسيا فجأة (غيتي)

كما سيكون الإسباني خيسوس جيل مانزانو، حاضراً في نهائيات اليورو، علماً بأنه كان الحكم المسؤول عن إطلاق صافرة النهاية قبل لحظات من تسجيل بيلينغهام برأسه هدفاً في اللحظة الأخيرة لريال مدريد ضد فالنسيا في مارس (آذار) الماضي.

وسيكون الحكم البولندي سيمون مارشينياك، الذي تولى إدارة نهائي كأس العالم 2022 ونهائي دوري أبطال أوروبا 2023، والذي نال إشادة واسعة النطاق على أدائه في المباراة الأولى، أيضاً من بين 19 حكماً في بطولة هذا الصيف.

ومن بين الحكام الموجودين في النهائيات أيضاً سيكون السويدي جلين نيبيرغ، الذي تولى مسؤولية مباراة الذهاب في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بين آرسنال وبايرن ميونيخ والتي شهدت عدم احتساب ركلة جزاء للفريق الألماني بسبب لمسة يد محسوسة من غابرييل، والروماني ستيفان كوفاكس، الذي أدار مباراة إياب ربع النهائي بين باريس سان جيرمان وبرشلونة.

وبالإضافة إلى 18 حكماً من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، جرى اختيار الحكم الأرجنتيني فاكوندو تيلو ومساعديه غابرييل تشادي وإزيكيل برايلوفسكي لإدارة البطولة «في إطار التعاون بين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم واتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)».

وتقام بطولة يورو 2024 في الفترة من 14 يونيو (حزيران) إلى 14 يوليو (تموز).


«فيراري» يتأهب للكشف عن تصميم جديد لألوان سيارته

سيارة «فيراري» سيتم تعديل ألوانها في سباق ميامي (أ.ف.ب)
سيارة «فيراري» سيتم تعديل ألوانها في سباق ميامي (أ.ف.ب)
TT

«فيراري» يتأهب للكشف عن تصميم جديد لألوان سيارته

سيارة «فيراري» سيتم تعديل ألوانها في سباق ميامي (أ.ف.ب)
سيارة «فيراري» سيتم تعديل ألوانها في سباق ميامي (أ.ف.ب)

يستعد فريق فيراري الإيطالي لكشف النقاب عن تصميم جديد لألوان سيارته يتضمن درجتين من اللون الأزرق خلال سباق «جائزة ميامي الكبرى» ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات «فورمولا 1» في الخامس من مايو (أيار) المقبل.

ويتزامن هذا التغيير مع حلول الذكرى السبعين لوجود «فيراري» في أمريكا الشمالية، حيث سيتم الاستعانة بدرجتين من اللون الأزرق مع الطرازين «أزورو لا بالتا» و«أزورو دينو».

اعتمد طراز «أزورو لا بالتا» درجةً فاتحةً من اللون الأزرق كتلك المستخدمة في علم الأرجنتين، بلد ألبرتو أسكاري السائق الأسطورة لـ«فيراري» خلال أنجح مواسمه في «فورمولا 1».

وأصبح أسكاري أول سائق لـ«فيراري» يحرز لقب بطولة العالم، حيث توّج باللقب في عامي 1952 و1953، بينما استخدم طراز «أزورو دينو» لوناً أزرق داكناً أكثر.


«دورة مدريد»: الألمانية تاتيانا ماريا إلى الدور الثاني

الألمانية تاتيانا ماريا (غيتي)
الألمانية تاتيانا ماريا (غيتي)
TT

«دورة مدريد»: الألمانية تاتيانا ماريا إلى الدور الثاني

الألمانية تاتيانا ماريا (غيتي)
الألمانية تاتيانا ماريا (غيتي)

تأهلت الألمانية تاتيانا ماريا إلى الدور الثاني في بطولة مدريد لتنس الأساتذة بتغلبها على الأميركية بيتون ستيرنز، الثلاثاء، في الدور الأول.

وحسمت ماريا المواجهة أمام ستيرنز بمجموعتين مقابل مجموعة بنتيجة 6 - 7، و6 - 2، و7 - 6.

وحجزت الهولندية أرانتشا روس مقعدها في الدور الثاني بفوزها على التشيكية بريندا فروهفيتوفا بمجموعتين متتاليتين بنتيجة 7 - 5، و6 - 3.

وفازت الفلبينية ألكسندرا إيلا على الأوكرانية ليسيا تشرينكو 2 - 6، و6 - 4، و6 - 4، والأرجنتينية ناديا بودوروسكا على التشيكية كاترينا سينياكوفا 6 - 2، و7 - 6.


نديكا مدافع روما جاهز لاستئناف نشاطه الرياضي

سقوط نديكا أوقفَ مباراة أودينيزي وروما (غيتي)
سقوط نديكا أوقفَ مباراة أودينيزي وروما (غيتي)
TT

نديكا مدافع روما جاهز لاستئناف نشاطه الرياضي

سقوط نديكا أوقفَ مباراة أودينيزي وروما (غيتي)
سقوط نديكا أوقفَ مباراة أودينيزي وروما (غيتي)

أعلن نادي روما المنتمي لدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، الثلاثاء، أن مدافعه إيفان نديكا حصل على الضوء الأخضر لاستئناف النشاط الرياضي بعد خضوعه لسلسلة من الفحوصات وذلك بعد أيام من انهيار اللاعب (24 عاماً) على أرض الملعب خلال مباراة أمام أودينيزي. وخرج نديكا المولود في باريس ويمثل منتخب كوت ديفوار محمولاً على محفة بعد سقوطه على ظهره على أرض الملعب قبل 18 دقيقة على نهاية اللقاء الذي تقرر إلغاؤه والنتيجة 1 - 1.

وكان نديكا واعياً لكن الألم كان واضحاً عليه، وكان يدلك صدره بيده اليمنى بينما هرع الفريق الطبي لنجدته.

وخرج من المستشفى بعد يوم من الحادث الذي وقع في 14 أبريل (نيسان).

وقال روما في بيان: «خضع نديكا لسلسلة من الفحوصات للقلب والرئة. وأكدت الفحوصات عدم وجود أمراض في القلب وتعافيه من الأعراض التي ظهرت عليه خلال المباراة».

وأضاف: «وبالتالي أصبح اللاعب جاهزاً لاستئناف النشاط الرياضي الذي ستتم مراقبته في الأيام التالية».

ويحل روما، الذي يحتل المركز الخامس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي قبل ست مباريات على نهاية الموسم، ضيفاً على نابولي يوم الأحد المقبل.


كلوب يعتمد على هدوء ونشاط لاعبيه للفوز على إيفرتون

يورغن كلوب يطالب لاعبيه بالهدوء (أ.ف.ب)
يورغن كلوب يطالب لاعبيه بالهدوء (أ.ف.ب)
TT

كلوب يعتمد على هدوء ونشاط لاعبيه للفوز على إيفرتون

يورغن كلوب يطالب لاعبيه بالهدوء (أ.ف.ب)
يورغن كلوب يطالب لاعبيه بالهدوء (أ.ف.ب)

قال يورغن كلوب مدرب ليفربول إن فريقه يأمل في أن يساعده الهدوء والنشاط في الفوز على إيفرتون الأربعاء في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لكن سيتعين عليه تحقيق ذلك دون مشاركة ديوغو جوتا الذي تعرض للإصابة في مباراة فولهام.

ولم يشارك عدة لاعبين في تشكيلة ليفربول الأساسية في الفوز 3 - 1 على فولهام يوم الأحد الماضي، بمن في ذلك محمد صلاح وإبراهيما كوناتي ودومينيك سوبوسلاي وداروين نونيز وأليكسيس ماك أليستر، قبل مباراة قمة أمام إيفرتون.

وقال كلوب للصحافيين، الثلاثاء: «كان علينا أن نفعل ذلك. سنرى ما يمكننا القيام به الآن في هذه المباراة، نأمل مرة أخرى في أن يكون لدينا كثير من اللاعبين الذين يتمتعون بنشاط وحيوية على أرض الملعب».

وبفوزه يوم الأحد الماضي، حقق ليفربول انتصاره الأول في آخر ثلاث مباريات بالدوري، إذ يحتل المركز الثاني في الترتيب برصيد 74 نقطة من 33 مباراة، متساوياً مع آرسنال المتصدر ومتقدماً بنقطة واحدة على مانشستر سيتي حامل اللقب الذي لعب مباراة أقل.

وقال كلوب إن جوتا سجل هدف ليفربول الثالث أمام فولهام لكنه سيغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة.

وأضاف: «عليك أن تتعامل مع كل النكسات الصغيرة، سواء أكانت إصابات أو نتائج. الأمر يتعلق بكيفية استعادة الشعور الصحيح مرة أخرى. وأنا سعيد حقاً برد فعلنا».

وقال كلوب إن مواجهة إيفرتون خارج ملعبه تشكل تحدياً دائماً، إذ انتهت تسع مباريات من آخر 11 بين الفريقين في ملعب غوديسون بارك بالتعادل.

وأردف كلوب: «يمكن لملعب غوديسون بارك أن يخلق أجواء جيدة أيضاً. يبدون دائماً جاهزين للمباراة، علينا أن نتأكد من أننا مستعدون لهذه المباراة... حماس وتوتر مباريات القمة سيكونان في الأذهان. لذا علينا أن نتسم بالهدوء وهذا جزء مهم في الاستعداد للمباراة».


مدرب سان جيرمان: لن أعلق على مستقبل مبابي

لويس إنريكي (أ.ف.ب)
لويس إنريكي (أ.ف.ب)
TT

مدرب سان جيرمان: لن أعلق على مستقبل مبابي

لويس إنريكي (أ.ف.ب)
لويس إنريكي (أ.ف.ب)

سيضمن باريس سان جيرمان لقبه الثالث على التوالي في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، الأربعاء، إذا تغلب على لوريان، وفشل موناكو صاحب المركز الثاني في الفوز على ليل، لكن المدرب لويس إنريكي لا يتوقع أن تكون المباراة سهلة أمام منافسه المتعثر.

وفي حال تعادل موناكو أو خسر أمام ليل وفاز سان جيرمان خارج ملعبه على لوريان صاحب المركز 17 قبل الأخير، فسيحقق الفريق الذي يتخذ من باريس مقراً له اللقب 12 في الدوري وهو رقم قياسي.

ويتقدم فريق المدرب إنريكي بفارق 11 نقطة على موناكو قبل 5 مباريات على نهاية الموسم، كما أن فارق الأهداف أكبر كثيراً، وخسر الفريق مباراة واحدة فقط في الدوري هذا الموسم.

وقال لويس إنريكي للصحافيين، الثلاثاء: «ستكون مباراة صعبة جداً. عندما تكون في أسفل الترتيب، فلا يكون لديك الكثير لتخسره. بشكل عام، تتمكن الفرق الموجودة في أسفل الترتيب من تحقيق نتائج غير متوقعة في نهاية الموسم. نعطي المباراة أهمية كبيرة، وإمكانية التتويج باللقب كافية لنكون في قمة تركيزنا».

ولدى مدرب برشلونة السابق، الذي انتقل إلى العاصمة الفرنسية في يوليو (تموز) الماضي، إمكانية الفوز بـ4 ألقاب في موسم واحد بعد أن حجز سان جيرمان مقعداً في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا ونهائي كأس فرنسا، كما فاز بلقب كأس السوبر الفرنسية في يناير (كانون الثاني) الماضي.

وقال لويس إنريكي: «هذا الأمر يحفزنا، لكن في الوقت الحالي، حققنا بطولة واحدة فقط. علينا تحقيق لقب الدوري، ومواصلة القتال للفوز بكل شيء. أمامنا طريق طويلة ومعقدة».

ورفض لويس إنريكي مجدداً التعليق على مستقبل كيليان مبابي، هداف الدوري الفرنسي في المواسم الخمسة الماضية، إذ ارتبط مبابي قائد منتخب فرنسا البالغ عمره 25 عاماً، بقوة بالانتقال إلى ريال مدريد عملاق دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وفاز سان جيرمان، الذي تأسس عام 1970 من خلال دمج نادي باريس لكرة القدم واستاد سان جيرمان، بـ9 من آخر 11 لقباً في الدوري الفرنسي.


متى يستطيع ريال مدريد حسم لقب «لاليغا»

لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)
لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)
TT

متى يستطيع ريال مدريد حسم لقب «لاليغا»

لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)
لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)

لم يكن فوز ريال مدريد على برشلونة في الكلاسيكو دراماتيكياً فقط بسبب هدف جود بيلينغهام المتأخر، بل زاد أيضاً تقدمه في صدارة الدوري الأسباني إلى 11 نقطة.

أصبح فريق كارلو أنشيلوتي الآن في طريقه لتحقيق لقب الدوري الإسباني رقم 36 وهو رقم قياسي. ويحتل منافسهم في الكلاسيكو المركز الثاني برصيد 27 لقباً في الدوري الإسباني، بينما يملك أتلتيكو مدريد 11 لقباً.

مع اقتراب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ضد بايرن ميونيخ أيضاً، وبعد فوزه بالفعل بكأس السوبر الإسباني (ما يعادل درع المجتمع في إنجلترا)، يبدو ريال مدريد في حالة جيدة هذا الموسم.

ومن شبه المؤكد أن برشلونة سيتخلى عن لقب الدوري الإسباني الذي فاز به الموسم الماضي، وتمنح توقعات أوبتا لنهاية الموسم ريال مدريد فرصة بنسبة 100 في المائة للفوز باللقب.

لكنها لم تحسم بعد، وسنوضح هنا متى يمكن أن يتوجوا بطلاً للدوري الإسباني.

يتصدر ريال مدريد الترتيب برصيد (81) نقطة بفارق 11 نقطة عن برشلونة صاحب المركز الثاني برصيد (70) نقطة.

ويحتل جيرونا المركز الثالث برصيد (68) نقطة بعد تلاشي آماله المبكرة في اللقب، لكن فريق ميشيل ضمن الآن التأهل الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه، ويظل في طريقه للتأهل لدوري أبطال أوروبا. ويتأخر أتلتيكو بفارق 7 نقاط في المركز الرابع، بينما يتأخر أتليتيك بلباو صاحب المركز الخامس بـ3 نقاط.

كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد (أ.ف.ب)

وقال أنشيلوتي عن فرص ريال مدريد في اللقب بعد الكلاسيكو، وهو الفوز الذي أعقب فوزه بركلات الترجيح في دوري أبطال أوروبا على مانشستر سيتي: «إن الأمر أقرب كثيراً. دعونا نواصل التقدم، لدينا مباريات أخرى. الآن نحن بحاجة إلى الراحة بشكل جيد؛ لأنه كان أسبوعاً صعباً جداً، ولكنه لا يُنسى».

يسافر ريال مدريد إلى ريال سوسيداد، مساء الجمعة، قبل مباراة الذهاب من نصف النهائي مع بايرن في ملعب أليانز أرينا، يوم الثلاثاء التالي. ثم يستضيفون قادش يوم السبت 4 مايو (أيار)، قبل مباراة الإياب ضد بايرن في سانتياغو برنابيو، يوم الأربعاء 8 مايو.

ستلي ذلك رحلة إلى غرناطة في عطلة نهاية الأسبوع يوم 12 مايو، قبل مباراة منتصف الأسبوع على أرضه ضد ديبورتيفو ألافيس. ثم يسافرون إلى فياريال في عطلة نهاية الأسبوع يوم 19 مايو، ويستضيفون ريال بيتيس في مباراتهم الأخيرة في موسم الدوري في عطلة نهاية الأسبوع يوم 26 مايو.

هناك أيضاً مسألة صغيرة تتمثل في احتمال إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا لريال مدريد على ملعب ويمبلي في الأول من يونيو (حزيران)، إذا نجح فريق أنشيلوتي في تجاوز بايرن.

ويخوض فريق تشافي 3 مباريات صعبة مقبلة، حيث يستضيف فالنسيا، يوم الاثنين، ويسافر إلى غريمه المحلي جيرونا، يوم السبت 4 مايو، قبل زيارة ريال سوسيداد في عطلة نهاية الأسبوع يوم 12 مايو.

ثم يتوجه الفريق إلى ألميريا في عطلة نهاية الأسبوع يوم 15 مايو، ويستقبل رايو فايكانو في عطلة نهاية الأسبوع يوم 19 مايو، ويختتم الموسم في إشبيلية في عطلة نهاية الأسبوع يوم 26 مايو.

أقرب وقت يمكن لريال مدريد أن يفوز فيه باللقب هو 4 مايو.

إذا فازوا في المباراتين المقبلتين ضد ريال سوسيداد وقادش، وخسر برشلونة النقاط أمام فالنسيا أو جيرونا، فسيتوج فريق أنشيلوتي بالبطولة، مساء ذلك السبت.

لكن مجموعة أنشيلوتي يمكن أن تفوز باللقب بعد ظهر ذلك اليوم، قبل أن يلعب برشلونة ضد جيرونا.

إذا فاز ريال مدريد على ريال سوسيداد هذا الأسبوع، وخسر برشلونة أمام فالنسيا، فإن نقطة واحدة من مباراة لوس بلانكوس على أرضه ضد قادش ستجعلهم يتقدمون بفارق 15 نقطة. لا يزال أمام برشلونة 5 مباريات للعب، ولكن إذا أنهى الفريقان السابق بالنقاط نفسها، فسيخرج ريال مدريد في المقدمة بسبب تفوقه في المواجهات المباشرة هذا الموسم (والذي يؤخذ في الاعتبار قبل فارق الأهداف في إسبانيا).

إذا واصل برشلونة الضغط وفاز الفريقان بمبارياتهما الثلاث المقبلة، فسيحصل ريال مدريد على اللقب في عطلة نهاية الأسبوع يوم 12 مايو بفوزه على غرناطة خارج ملعبه. ولن يتمكن برشلونة من تعويض الفارق البالغ 11 نقطة مع بقاء 9 نقاط للعب من أجلها.

فوز ريال مدريد باللقب سيكون إنجازاً رائعاً لفريق أنشيلوتي. من السهل أن ننسى أنهم فقدوا حارسهم الأول تيبو كورتوا، وأفضل قلب دفاع إيدير ميليتاو بسبب إصابات الرباط الصليبي الأمامي في بداية الموسم. ثم رأوا أن قلب الدفاع ديفيد ألابا استُبعد أيضاً.

ساعدت أهداف بيلينغهام (17 في 25 مباراة بالدوري الإسباني حتى الآن) على بناء الزخم، لكن هدف اللاعب الإنجليزي في الوقت المحتسب بدل الضائع ضد برشلونة كان الأول له مع مدريد منذ فبراير (شباط). وقدم لاعبو الفريق مساهمات كبيرة، وقام أنشيلوتي بتعديل نظامه لجعل الفريق أكثر قوة دفاعياً عندما جرى التغلب عليهم في هزيمة سبتمبر (أيلول) أمام أتلتيكو. وتبقى هذه خسارتهم الوحيدة في الدوري.

بيلينغهام فرحاً بهدفه الثالث لفريقه ريال مدريد والفوز على برشلونة في الدوري الإسباني (أ.ف.ب)

سيكون هذا هو لقب الدوري الإسباني الثاني لأنشيلوتي مع ريال مدريد، وسينعكس ذلك جيداً على التخطيط الأمامي للوس بلانكوس - اللاعبون الرئيسيون مثل بيلينغهام وفينيسيوس جونيور وإدواردو كامافينغا يبلغون من العمر 23 عاماً. وهناك المراهق إندريك وربما لاعب باريس سان جيرمان كيليان مبابي، 25 عاماً، سيتبعه هذا الصيف.

وعلى النقيض من ذلك، سيشعر أعضاء برشلونة بخيبة أمل لعدم البناء على لقب الدوري الإسباني الموسم الماضي الذي فاز به تشافي. واحتشدوا بعد أن أعلن لاعب خط الوسط الأسطوري السابق أنه سيتنحى في نهاية الموسم، لكن ذلك لم يكن كافياً. أملهم الأكبر في المستقبل القريب سيكون منتجات «لا ماسيا» لامين يامال وباو كوبارسي، وهما من أفضل لاعبي الفريق هذا الموسم بعمر 16 و17 عاماً.


مانشستر يونايتد سيفتقد راشفورد ومكتوميناي أمام شيفيلد

يونايتد يفتقد راشفورد خلال مواجهة شيفيلد يونايتد (د.ب.أ)
يونايتد يفتقد راشفورد خلال مواجهة شيفيلد يونايتد (د.ب.أ)
TT

مانشستر يونايتد سيفتقد راشفورد ومكتوميناي أمام شيفيلد

يونايتد يفتقد راشفورد خلال مواجهة شيفيلد يونايتد (د.ب.أ)
يونايتد يفتقد راشفورد خلال مواجهة شيفيلد يونايتد (د.ب.أ)

قال إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد عشية مواجهة شيفيلد يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الأربعاء، إن فريقه قد يفتقد المهاجم ماركوس راشفورد ولاعب الوسط سكوت مكتوميناي للإصابة عندما يستضيف متذيل ترتيب الدوري في أولد ترافورد.

وقدم راشفورد (26 عاما) موسما رائعا في 2022-2023 عندما سجل 30 هدفا في المسابقات كافة وحصل على لقب أفضل لاعب في يونايتد في العام، لكن الدولي الإنجليزي سجل ثمانية أهداف فقط هذا الموسم.

وفي الوقت نفسه، سجل مكتوميناي عشرة أهداف في المسابقات كافة هذا الموسم.

وأصيب الثنائي خلال قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي يوم الأحد الماضي أمام كوفنتري سيتي والتي فاز بها يونايتد بركلات الترجيح، بعدما فرط في تقدمه 3-صفر على ملعب ويمبلي.

وقال تن هاغ للصحافيين: «كانت لدينا مشكلة مع أليخاندرو غارناتشو ولهذا السبب استبدلناه خلال المباراة، لكنني أعتقد أنه سيكون على ما يرام».

وتابع: «علينا أن نقيم حالة سكوت اليوم، إن مشاركته مشكوك فيها حقا. يوجد شك أيضا في مشاركة ماركوس وتوجد مشكلة أيضا مع برونو فرنانديز تتعلق بيده، ولكني أعتقد أنه قادر على المشاركة».

مكتوميناي مشاركته مشكوك بها (رويترز)

ويواجه يونايتد بالفعل أزمة دفاعية بسبب إصابات ليساندرو مارتينيز ورافائيل فاران وفيكتور ليندلوف وجوني إيفانز ولوك شو وتايرل مالاسيا.

ويحتل يونايتد المركز السابع في ترتيب الدوري برصيد 50 نقطة ويتأخر بفارق 16 نقطة عن أستون فيلا صاحب المركز الرابع قبل ست جولات على نهاية الموسم.

ويكافح شيفيلد يونايتد للنجاة من الهبوط ويقبع في قاع الجدول، بعد أن فاز بثلاث فقط من 33 مباراة.


جيرو يتوصل إلى اتفاق للانتقال إلى لوس أنجليس

أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)
أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)
TT

جيرو يتوصل إلى اتفاق للانتقال إلى لوس أنجليس

أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)
أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)

توصّل أفضل هداف في تاريخ المنتخب الفرنسي أوليفييه جيرو إلى اتفاق مع نادي لوس أنجليس إف سي الأميركي للانتقال إلى صفوفه الصيف المقبل، وفقاً لما أفاد مقرّبون من مهاجم ميلان الإيطالي الحالي، تأكيداً لخبر تناولته إذاعة «آر إم سي».

وتعاقد جيرو، البالغ 37 عاماً، الذي ينتهي عقده مع ميلان نهاية الموسم مع النادي الأميركي لمدة سنة ونصف السنة، على أن يلتحق به في الأول من أغسطس (آب) المقبل، حسب الإذاعة.

وسيخوض جيرو، الذي لعب لصالح ميلان خلال ثلاثة مواسم وتوّج معه بلقب الدوري عام 2022 في موسمه الأول الذي شهد تسجيله 14 هدفاً و3 تمريرات حاسمة، مغامرته الثامنة بقميص فريق جديد.

وواصل المهاجم الفرنسي برغم تقدمه في السن تألقه في ميلانو، فسجّل في موسمه الثاني 18 هدفاً ومرّر 7 كرات حاسمة في 47 مباراة في مختلف المسابقات، منها 38 بصفته لاعباً أساسياً. هذا الموسم، سجل 15 هدفاً ومرّر 9 كرات حاسمة في 42 مباراة.

واستهل جيرو مسيرته مع غرونوبل وتنقل بين إيستر وتور، قبل أن تنفجر موهبته مع مونبلييه الذي فاز معه بلقب الدوري الفرنسي عام 2012. انتقل لاحقاً إلى الدوري الإنجليزي حيث دافع عن آرسنال 2012 - 2018 وتشيلسي 2018 – 2021، وفاز مع الـ«بلوز» بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا عام 2021.

وسيلاقي جيرو أفضل هداف في تاريخ منتخب «الديوك» مع 57 هدفاً في 131 مباراة دولية والفائز معه بمونديال روسيا 2018، زميله القائد السابق للمنتخب الحارس هوغو لوريس الذي اعتزل اللعب دولياً بعد مونديال قطر 2022.

وتعاقد لوريس أكثر اللاعبين دفاعاً عن ألوان المنتخب الفرنسي بـ145 مباراة دولية مع لوس أنجليس إف سي الشتاء الماضي.


جوتا لن يشارك مع ليفربول في «ديربي ميرسيسايد»

ديوغو جوتا مهاجم ليفربول (أ.ب)
ديوغو جوتا مهاجم ليفربول (أ.ب)
TT

جوتا لن يشارك مع ليفربول في «ديربي ميرسيسايد»

ديوغو جوتا مهاجم ليفربول (أ.ب)
ديوغو جوتا مهاجم ليفربول (أ.ب)

تعرض نادي ليفربول لصدمة قوية قبل مواجهة إيفرتون غداً (الأربعاء) في ديربي ميرسيسايد بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد تأكد غياب مهاجمه البرتغالي الدولي ديوغو جوتا لمدة أسبوعين على الأقل.

وسجّل جوتا هدفاً خلال الفوز على ملعب فولهام 3 - 1، الأحد، في أول مشاركة له كأساسي منذ فبراير (شباط) الماضي، حيث غاب لمدة شهرين بسبب الإصابة، كما غاب لمدة 6 أسابيع في وقت سابق من الموسم بسبب الإصابة أيضاً.

وقال الألماني يورغن كلوب، مدرب ليفربول، اليوم (الثلاثاء): «للأسف سجّل ديوغو جوتا الهدف، وشعر ببعض الألم، والآن اكتشفنا أنه بحاجة للغياب لمدة أسبوعين».

وأوضح كلوب أن جوتا عانى من مشكلة في الفخذ في الأسبوعين الأخيرين.

وأشار كلوب: «إنها إصابة بسيطة، لكنها جاءت في وقت متأخر من الموسم، لذا هي ليست لحظة مناسبة للإصابات».