«كاف» يجري غداً قرعة التصفيات المؤهلة لكأس أفريقيا 2025

باتريك موتسيبي وجياني إنفانتينو (أ.ف.ب)
باتريك موتسيبي وجياني إنفانتينو (أ.ف.ب)
TT

«كاف» يجري غداً قرعة التصفيات المؤهلة لكأس أفريقيا 2025

باتريك موتسيبي وجياني إنفانتينو (أ.ف.ب)
باتريك موتسيبي وجياني إنفانتينو (أ.ف.ب)

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) موعد إجراء قرعة الدور التمهيدي للتصفيات المؤهلة للنسخة المقبلة من كأس أمم أفريقيا 2025 والتي ستقام في المغرب.

وأشار «كاف» في بيان عبر موقعه الرسمي الاثنين إلى إقامة القرعة ظهر الثلاثاء 20 من الشهر الحالي في العاصمة المصرية القاهرة. وأوضح أن الدور التمهيدي سيقام بمشاركة أقل 8 منتخبات ترتيباً في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» وهي الصومال وجيبوتي وسان تاومي وتشاد وموريشيوس وجنوب السودان وليبيريا وإسواتيني. وتقام مباريات هذا الدور بنظام الذهاب والإياب خلال فترة التوقف الدولي من 18 إلى 26 مارس (آذار) المقبل، ويتأهل منها 4 منتخبات لتنضم إلى 44 منتخباً لاستكمال عقد مرحلة المجموعات من التصفيات. وتقام التصفيات النهائية بتقسيم 48 منتخباً إلى 12 مجموعة بواقع 4 منتخبات في كل مجموعة، حيث يتأهل الأول والثاني مباشرة إلى النهائيات.

واستقر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) بصورة مبدئية على الموعد المقترح لتنظيم النسخة المقبلة من بطولة كأس الأمم المقررة عام 2025 بضيافة المغرب، في شهري يوليو (تموز) وأغسطس (آب)، حسب ما ذكر مصدر للصحافة الفرنسية الاثنين.

وكشف مصدر في لجنة المسابقات بالاتحاد الأفريقي عن «اتفاق مبدئي بين كاف والاتحاد المغربي لإقامة البطولة في صيف 2025، وتحديداً في شهري يوليو وأغسطس».

وأكد المصدر أن «الموعد تم الاتفاق عليه برعاية الاتحاد الدولي (فيفا) بعد مشاورات بدأت منذ عدة أشهر وبلغت ذروتها خلال إقامة النسخة الأخيرة من البطولة التي اختتمت هذا الشهر في كوت ديفوار». وأضاف أن «الموعد المقترح حالياً في الفترة من 20 يوليو إلى 16 أو 17 أغسطس 2025».

ويطرح تنظيم النسخة المقبلة مشكلات مختلفة.

فإقامتها في يناير (كانون الثاني) وفبراير (شباط) لا تترك سوى القليل من الوقت لتنظيم مسابقات تأهيلية، بعد اعتماد التواريخ التي وافق عليها «فيفا» لتصفيات مونديال 2026.

في حين أن تنظيمها في يونيو (حزيران) ومطلع يوليو سيتعارض مع مونديال الأندية الموسّع الذي ينظّمه «فيفا» في الولايات المتحدة بين 15 يونيو و13 يوليو بمشاركة 32 فريقاً بينها 4 أندية أفريقية.

في المقابل، كشف الاتحاد المغربي مطلع فبراير الحالي على هامش إعلان تجديد الثقة في مدرب المنتخب وليد الركراكي، أن البطولة ستقام صيف 2025.

يذكر أن المغرب سيستضيف نهائيات مونديال 2030 بالاشتراك مع إسبانيا والبرتغال.

وكشف المصدر أن «الاتحاد الأفريقي ناقش مقترحاً بتأجيل البطولة عامين لتستضيف المغرب نسخة 2027 على أن تستضيف كينيا وأوغندا وتنزانيا نسخة 2029، قبل أن يتم رفض المقترح تماماً». وتابع أن «المغرب أبدى رغبة مؤكدة في استضافة البطولة في فصل الصيف».

وفاز المغرب بحق استضافة البطولة في سبتمبر (أيلول) الماضي، بعد انسحاب ملف الجزائر وآخر مشترك لنيجيريا وبنين. وسبق للمغرب أن فاز بحق استضافة نسخة 2015، لكنه طلب تأجيلها بسبب تفشي وباء إيبولا، مما دفع الاتحاد الأفريقي إلى سحبها منه.

وشارك مسؤولو «فيفا» في المفاوضات، حسب ما أضاف المصدر «حرصاً منهم على التأكيد على أهمية مشاركة الفرق الأفريقية الأربعة التي تتأهل لكأس العالم للأندية بكامل عناصرها في البطولة التي يوليها (فيفا) اهتماماً كبيراً».

وضمن الأهلي المصري والوداد المغربي المشاركة في البطولة التي تقام بمشاركة 32 نادياً، بينما يتحدّد الطرفان الآخران عقب نهاية نسخة دوري أبطال أفريقيا الجارية حالياً.

وكان رئيس كاف الجنوب أفريقي باتريس موتسيبي قد أكد في مؤتمر صحافي على هامش أمم أفريقيا أن اتحاده يبحث كل الاحتمالات بالتشاور مع «فيفا» والاتحاد المغربي.

وتوّج منتخب كوت ديفوار باللقب الأخير للمرّة الثالثة في تاريخه، بينما يستضيف المغرب نسخة 2025 للمرة الثانية بعد 1988 وكينيا وتنزانيا وأوغندا نسخة 2027.


مقالات ذات صلة

توماس باخ: نتوقع دورة ألعاب مذهلة رغم حالة الانقسام العالمي

رياضة عالمية توماس باخ (أ.ف.ب)

توماس باخ: نتوقع دورة ألعاب مذهلة رغم حالة الانقسام العالمي

أوضح توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أن «ألعاب باريس» ستكون حدثا مذهلا في وقت يشهد فيه العالم اضطرابات تاريخية والمزيد من الانقسام.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية بيار-إميل هويبيرغ لحظة التوقيع (مرسيليا الفرنسي)

مرسيليا يضم الدنماركي هويبيرغ بـ13 مليون يورو

تعاقد مرسيليا مع لاعب الوسط الدنماركي الدولي بيار-إميل هويبيرغ من توتنهام الإنجليزي على سبيل الإعارة.

«الشرق الأوسط» (مرسيليا )
رياضة سعودية تبقى للهلال 3 مباريات تجريبية في معسكره الخارجي بالنمسا (نادي الهلال)

الهلال السعودي يكسب العربي القطري في ثاني تحضيراته «الأوروبية»

كسب فريق الهلال السعودي ثاني مبارياته التجريبية ضمن معسكره الاستعدادي الحالي في مدينة باد إيرلاخ شرقي النمسا، وذلك بتغلبه على فريق العربي القطري بنتيجة 2-0.

هيثم الزاحم (الرياض)
رياضة عالمية حصدت أستراليا أكثر من 40 في المائة من إجمالي ميدالياتها الأولمبية من السباحة (رويترز)

زعامة السباحة بين أميركا وأستراليا في «أولمبياد باريس»

فلتحذر رياضة السباحة الأميركية لأن أستراليا قادمة للتتويج في أولمبياد باريس.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية كافنديش قال إن الوقت حان الآن للتوقف (أ.ب)

البريطاني كافنديش: سباق فرنسا للدراجات الأخير لي

أكد المتسابق البريطاني مارك كافنديش أنه شارك في آخر نسخة له من سباق فرنسا للدراجات.

«الشرق الأوسط» (نيس)

توماس باخ: نتوقع دورة ألعاب مذهلة رغم حالة الانقسام العالمي

توماس باخ (أ.ف.ب)
توماس باخ (أ.ف.ب)
TT

توماس باخ: نتوقع دورة ألعاب مذهلة رغم حالة الانقسام العالمي

توماس باخ (أ.ف.ب)
توماس باخ (أ.ف.ب)

أوضح توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، قبل أربعة أيام من افتتاح الأولمبياد، أن «ألعاب باريس» ستكون حدثا مذهلا في وقت يشهد فيه العالم اضطرابات تاريخية، والمزيد من الانقسام.

وستكون «ألعاب باريس» أول أولمبياد تحقق المساواة بين الجنسين، إذ يشارك فيها عدد متساو من الرجال والنساء.

وقال توماس باخ، الاثنين، خلال افتتاح جلسة مؤسسته في العاصمة الفرنسية: «ننتظر بفارغ الصبر الألعاب الأحدث والأكثر شمولا، والأكثر استدامة مثل مليارات الأشخاص في جميع أنحاء العالم».

وأضاف بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: «نحن مقتنعون بأننا سنعيش مع العالم أجمع دورة ألعاب أولمبية مذهلة». كما سلّط الضوء على التحديات التي تواجهها اللجنة الأولمبية الدولية فيما أسماه النظام العالمي الجديد.

وتابع: «إننا نشهد نظاما عالميا جديدا في طور التشكل. اضطرابات تاريخية تقلب نظام العلاقات الدولية القائم منذ الحرب العالمية الثانية»، مبيناً أن «تركيز اللجنة الأولمبية الدولية على التضامن، والذي سيغذيه زيادة الإيرادات على مدى السنوات المقبلة، التي سيتم توزيعها على اللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات الدولية وأصحاب المصلحة الآخرين، كان أمرا بالغ الأهمية».

وأشار باخ إلى أن اللجنة الأولمبية الدولية ضمنت بالفعل الحصول على 7.3 مليارات دولار للفترة من 2025 إلى 2028 وجمعت 6.2 مليارات دولار من الصفقات للفترة من 2029 إلى 2032.

وأبان أن تغيير أنماط حياة الشباب في العالم الرقمي يهدد بإبعاد الحركة الأولمبية عن جيل الشباب، مضيفاً: «يمكننا ويجب علينا أن نتغير قبل أن نجبر على التغيير. من أجل هذا التغيير، نحتاج إلى تغيير عقليتنا. نحن بحاجة إلى اكتساب عقلية المواطنين الرقميين. علينا أن نذهب إلى حيث يوجد الشباب، في العالم الحقيقي والعالم الرقمي».