«لاليغا» تُقدّم شكوى بعد إهانات عنصرية ضد فينيسيوس

البرازيلي فينيسيوس جونيور خلال مواجهة خيتافي الأخيرة في الدوري الإسباني (رويترز)
البرازيلي فينيسيوس جونيور خلال مواجهة خيتافي الأخيرة في الدوري الإسباني (رويترز)
TT

«لاليغا» تُقدّم شكوى بعد إهانات عنصرية ضد فينيسيوس

البرازيلي فينيسيوس جونيور خلال مواجهة خيتافي الأخيرة في الدوري الإسباني (رويترز)
البرازيلي فينيسيوس جونيور خلال مواجهة خيتافي الأخيرة في الدوري الإسباني (رويترز)

قدّمت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم شكوى بشأن إهانات عنصرية جديدة تعرّض لها البرازيلي فينيسيوس جونيور، جناح ريال مدريد، أمام مضيفه خيتافي في المرحلة العشرين، وفقاً لما أعلنته، الاثنين.

وأكدّت الرابطة لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» أنها قدّمت الشكوى إلى المدّعي العام بشأن الأحداث المبلغ عنها في تقرير قُدّم إلى اتحاد اللعبة المحلي.

وفي التقرير أشارت الليغا إلى رصد «هتافات غير مقبولة تضمّنت إهانات مثل (ابن العاهرة) و(القرد فينيسيوس)، لدى وصول حافلة ريال إلى ملعب كوليسيوم ألفونسو بيريس في خيتافي». وأكّدت أنها رصدت إهانات ضد داني سيبايوس أيضاً.

ووقعت الأحداث في المباراة التي فاز فيها ريال على مضيفه 2 - 0 في المباراة المؤجلة من المرحلة العشرين، الخميس الماضي.

وكان فينيسيوس الذي واجه في مناسبات عديدة تحيزات وأعمالاً عنصرية، قد عيّن سفيراً للنوايا الحسنة للتعليم من أجل الجميع، من قِبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «يونسكو» الجمعة.

كما تعرّض البرازيلي لهتافات عنصرية في مايو (أيار) الماضي، على ملعب فالنسيا في ميستايا، مما استدعى آنذاك ردود فعل عالمية منددة.

وأسقطت محكمة إسبانية في 16 يناير (كانون الثاني) الماضي الدعوى في قضية الإهانة العنصرية التي تعرض لها فينيسيوس جونيور العام الماضي، خلال مباراة في الدوري ضد أوساسونا، وذلك لعدم كفاية الأدلة.

وقال المدرب الإيطالي لريال مدريد كارلو أنشيلوتي، في نوفمبر (تشرين الثاني): «إن اللاعب أصبح (معتاداً للأسف) على العنصرية في إسبانيا».


مقالات ذات صلة

سلوت سيستهل مبارياته في «أنفيلد» بودية إشبيلية

رياضة عالمية آرني سلوت مدرب ليفربول الجديد (رويترز)

سلوت سيستهل مبارياته في «أنفيلد» بودية إشبيلية

سيتولى آرني سلوت تدريب ليفربول على ملعب «أنفيلد» للمرة الأولى، عندما يستضيف فريقه الجديد إشبيلية في مباراة ودية تحضيرية للموسم الجديد في أغسطس (آب) المقبل.

ذا أتلتيك الرياضي (ليفربول)
رياضة عالمية ألكسندر تسفيرين (إ.ب.أ)

تسيفرين رئيس يويفا: الإسباني يامال سيصبح أفضل لاعب على الإطلاق

أثنى ألكسندر تسفيرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على لامين يامال النجم الصاعد في صفوف منتخب إسبانيا، مشيراً إلى أنه قد يصبح قريباً «أفضل لاعب في العالم».

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية جماهير الريال عليها انتظار الجولة الثانية لمشاهدة مبابي على ملعب «سانتياغو برنابيو» (لاليغا)

«لاليغا»: مبابي يستهل مغامرته مع الريال أمام مايوركا

يستهل المهاجم الفرنسي كيليان مبابي مغامرته بقميص فريقه الجديد ريال مدريد، حامل اللقب، في الدوري الإسباني لكرة القدم بمواجهة ريال مايوركا.

«الشرق الأوسط» (مدريد)
رياضة عالمية سيرخيو راموس خلال حديثه في المؤتمر الصحافي الوداعي (د.ب.أ)

بعد الرحيل من إشبيلية... راموس يرفض الاعتزال

يعتزم المدافع المخضرم سيرخيو راموس، مواصلة مسيرته الكروية لمدة «عام أو عامين آخرين» رغم انتهاء عقده مع فريق إشبيلية الإسباني، الذي قضى معه الموسم الماضي.

«الشرق الأوسط» (لندن )
رياضة عالمية سيرخيو راموس ودّع جماهير إشبيلية (يو إس ايه)

إشبيلية يعلن رحيل سيرخيو راموس

أعلن إشبيلية الإسباني لكرة القدم (الاثنين) رحيل المدافع المخضرم سيرخيو راموس، الذي عاد إلى النادي الأندلسي الصيف الماضي بعد 18 عاماً على مغادرته له.

«الشرق الأوسط» (إشبيلية)

«كأس أوروبا»: ماذا ستفعل إنجلترا الباهتة أمام سلوفينيا؟

إنجلترا تحتاج إلى تجنب الخسارة لتضمن التأهل ولتتصدر المجموعة (أ.ب)
إنجلترا تحتاج إلى تجنب الخسارة لتضمن التأهل ولتتصدر المجموعة (أ.ب)
TT

«كأس أوروبا»: ماذا ستفعل إنجلترا الباهتة أمام سلوفينيا؟

إنجلترا تحتاج إلى تجنب الخسارة لتضمن التأهل ولتتصدر المجموعة (أ.ب)
إنجلترا تحتاج إلى تجنب الخسارة لتضمن التأهل ولتتصدر المجموعة (أ.ب)

وضعت إنجلترا قدماً بالفعل في أدوار خروج المغلوب من بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، ولا يمكن أن تخرج من بين أول 3 مراكز في مجموعتها، لكنها تحتاج إلى إثبات حضورها في البطولة التي شهدت تراجع التفاؤل بشأن تتويجها باللقب بعد أداء باهت في أول مباراتين.

وتحتاج إنجلترا إلى تجنب الخسارة في كولن، الثلاثاء، لتضمن التأهل، وستتصدر المجموعة بكل تأكيد إذا فازت. وإذا ما أخفقت الدنمارك في التغلب على صربيا في المباراة الأخرى بالمجموعة الثالثة، فإن الفريق الإنجليزي سيصعد مهما كانت نتيجة مباراته أمام سلوفينيا.

وستتأهل سلوفينيا إلى دور الستة عشر إذا فازت على إنجلترا.

وتلقى فريق المدرب غاريث ساوثغيت انتقادات لاذعة من الجماهير والنقاد على حد سواء بعد الفوز 1 - صفر على صربيا والتعادل المقلق 1 - 1 مع الدنمارك والذي أطلق بعده الجمهور صافرات استهجان على اللاعبين ليخرجوا مسرعين من ملعب فرنكفورت.

وألقى ساوثغيت بعض التعليقات المثيرة للقلق بعد المباراة، مشيراً إلى تراجع حالة اللاعبين البدنية بعد الموسم الطويل والشاق.

وقال: «لا نضغط جيداً بما فيه الكفاية، أو بالقوة المطلوبة، لدينا معوقات في القيام بذلك من الناحية البدنية. لا يمكننا القيام بضغط متقدم في الملعب كما فعلنا في التصفيات على سبيل المثال. لا نحتفظ بالكرة بما فيه الكفاية، الأمر بهذه البساطة، علينا الاحتفاظ بالكرة بشكل أفضل، وأن نبني الهجمات بسيطرة أكبر. سندافع حينها بصورة أقل، وسيكون لدينا مزيد من الثقة».

سيكون السؤال الأهم حول التغييرات التي سيقوم بها ساوثغيت بعدما اعتمد على نفس التشكيلة في أول مباراتين من البطولة للمرة الأولى بعد عدم تثبيت التشكيلة في آخر 16 مباراة قبلها.

وقال: «شعرنا بأن الأمر الصحيح الذي علينا القيام به أمام الدنمارك هو منح الثقة للاعبين الذين اخترناهم في المباراة الأولى. فزنا بالمباراة السابقة».

وقرر ساوثغيت استبدال ترينت ألكسندر - أرنولد، الذي كان يعاني في خط الوسط بعيداً عن مركزه المعتاد في الظهير الأيمن، مبكراً في الشوط الثاني أمام الدنمارك، قبل أن يتبعه ثلاثي الهجوم هاري كين وبوكايو ساكا وفيل فودن بعد قرابة 15 دقيقة.

وكانت سلوفينيا تتجه لتحقيق أول فوز لها على الإطلاق في بطولة أوروبا عندما سجل لوكا يوفيتش هدف التعادل لصربيا في الثواني الأخيرة قبل صفارة النهاية لتنتهي المباراة 1 - 1.

وقال ماتياش كيك مدرب سلوفينيا: «لقد أثبتنا أننا نستحق أن نكون هنا في بطولة أوروبا 2024. كرة القدم يمكن أن تكون قاسية للغاية، لكنني مقتنع بأن هذا الفريق سينال ما يرضيه».

وسيكون على دفاع إنجلترا القيام بكثير من الجهد للتعامل مع بنيامين سيسكو مهاجم سلوفينيا الذي يُقارن بمهاجم مانشستر سيتي المتألق إرلينغ هالاند.

وقال سيسكو الذي قالت تقارير إنه رفض عروضاً من أندية كبرى بينها آرسنال الإنجليزي لتمديد عقده مع لايبزغ الألماني: «يعرفون (إنجلترا) أننا لعبنا مباراتين عظيمتين، إنهم ليسوا في أفضل أحوالهم، لا يزالون رائعين بالطبع، لكنني أعتقد أن الوقت الحالي هو أفضل فرصة للعب ضدهم وإظهار أفضل ما لدينا. لديهم لاعبون رائعون في كل المراكز، والأكثر إثارة هو أن لدينا فريقاً رائعاً، ويمكننا إظهار مهاراتنا ضدهم... أعرف أننا قادرون على مفاجأتهم، ومتأكد من أننا سنتألق».