رئيس «فيفا»: سنطبق عقوبة الخسارة التلقائية للفرق عند الإساءات العنصرية

إنفانتينو يقول إنه يجب فرض حظر على دخول الملاعب للعنصريين (د.ب.أ)
إنفانتينو يقول إنه يجب فرض حظر على دخول الملاعب للعنصريين (د.ب.أ)
TT

رئيس «فيفا»: سنطبق عقوبة الخسارة التلقائية للفرق عند الإساءات العنصرية

إنفانتينو يقول إنه يجب فرض حظر على دخول الملاعب للعنصريين (د.ب.أ)
إنفانتينو يقول إنه يجب فرض حظر على دخول الملاعب للعنصريين (د.ب.أ)

طالب جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بتطبيق عقوبة الخسارة التلقائية على الفرق التي يرتكب مشجعوها إساءات عنصرية بعد الحادثتين البغيضتين اللتين وقعتا في أودينيزي وشيفيلد، السبت. وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) أن لاعبي ميلان الإيطالي تركوا الملعب بعدما أبلغ الحارس الفرنسي الدولي مايك ماينان عن سماعه أصوات قرود قادمة من مدرجات الجماهير في ملعب فريولي.

وقال كاسي بالمر لاعب كوفنتري، إنه تلقى إساءة مشابهة في هيلزبورو، وتوقفت المباراة التي فاز بها فريقه 2 - 1 دقائق عدة، بينما كان يتحدث حكام اللقاء للمدربين. في النهاية عاد لاعبو ميلان ليحققوا الفوز بالمباراة 3 - 2 في الوقت بدل الضائع، ولكن إنفانتينو قال إنه يجب أن تكون هناك عقوبات أقوى. وقال في منشور لـ«فيفا» على شبكة التواصل الاجتماعي «إكس»: «بالإضافة إلى العمليات الثلاث (إيقاف المباراة أول مرة، إيقاف المباراة ثاني مرة، إلغاء المباراة)، يجب أن نطبق عقوبة الخسارة التلقائية على الفرق التي ترتكب جماهيرها إساءات عنصرية، وتتسبب في إلغاء المباراة، بالإضافة لفرض حظر عالمي على دخول الملاعب، وتوجيه اتهامات جنائية للعنصريين». وأضاف: «(فيفا) وكرة القدم يظهران التضامن الكامل لضحايا العنصرية وأي نوع من أنواع التمييز، بشكل حاسم لا للعنصرية! لا لأي نوع من أنواع التمييز». وأردف: «الأحداث التي وقعت في أودينيزي وشيفيلد، يوم السبت، بغيضة للغاية، وغير مقبولة على الإطلاق. دعمي كله للاعبين الذي تأثروا بأحداث السبت». وأكد: «نحن بحاجة أن يتخذ جميع المعنيين الإجراءات اللازمة، بداية من التعليم في المدارس لكي تفهم أجيال المستقبل أن هذا ليس جزءاً من كرة القدم أو المجتمع».


مقالات ذات صلة

مدرب أسكوتلندا: لجأت للتعنيف بعد «خمسة ألمانيا»

رياضة عالمية ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا (د.ب.أ)

مدرب أسكوتلندا: لجأت للتعنيف بعد «خمسة ألمانيا»

قال ستيف كلارك، مدرب منتخب أسكوتلندا، إن بعض لاعبيه كانوا في حاجة إلى التعنيف، والبعض الآخر للمواساة، بعد الخسارة الثقيلة 5 - 1 أمام ألمانيا.

«الشرق الأوسط» (دوسلدورف)
رياضة عالمية كريستيانو رونالدو في مواجهة باتريك تشيك (أ.ف.ب)

معركة هدافي اليورو تشتعل بين رونالدو وتشيك

سيتواجه الثنائي الذي تقاسم جائزة هداف بطولة أوروبا لكرة القدم الماضية عندما تلعب البرتغال بقيادة كريستيانو رونالدو مع جمهورية التشيك بقيادة باتريك تشيك.

«الشرق الأوسط» (لايبزيغ)
رياضة عالمية لاعبة التنس الألمانية أنجيليك كيربر (د.ب.أ)

نجمة التنس الألمانية كيربر تستعد للعودة للملاعب العشبية

تدخل الألمانية أنجيليك كيربر، المصنفة الأولى عالمياً سابقاً، موسمها المفضل في الملاعب العشبية بالتنس دون أهداف محددة في أول عام لها منذ عودتها من إجازة الأمومة.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية فرحة المدرب الهولندي رونالد كومان بهدف الفوز لمنتخب بلاده في مرمى بولندا (أ.ب)

«كأس أوروبا»: فيخورست يقود هولندا لفوز ثمين على بولندا

سجّل البديل فاوت فيخورست هدفاً من أول لمسة في الدقيقة 83 ليقود هولندا للفوز 2 - 1 على بولندا في مستهل مشوارهما بالمجموعة الرابعة لبطولة أوروبا.

«الشرق الأوسط» (هامبورغ)
رياضة عالمية غاريث ساوثغيت مدرب منتخب إنجلترا (د.ب.أ)

ساوثغيت: قد تكون «يورو 2024» الأخيرة لجميع مدربي أوروبا

إذا كان غاريث ساوثغيت يشعر بالضغط من أجل تحقيق أول لقب لإنجلترا في بطولة أوروبا... فإن المدرب لا يظهر ذلك.

«الشرق الأوسط» (غيلزنكيرشن)

مدرب أسكوتلندا: لجأت للتعنيف بعد «خمسة ألمانيا»

ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا (د.ب.أ)
ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا (د.ب.أ)
TT

مدرب أسكوتلندا: لجأت للتعنيف بعد «خمسة ألمانيا»

ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا (د.ب.أ)
ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا (د.ب.أ)

قال ستيف كلارك، مدرب منتخب أسكوتلندا، إن بعض لاعبيه كانوا في حاجة إلى التعنيف، والبعض الآخر للمواساة، بعد الخسارة الثقيلة 5 - 1 أمام ألمانيا، في مستهل مشوار الفريقين ببطولة أوروبا لكرة القدم 2024.

ورغم أن أسكوتلندا تتذيل المجموعة الأولى بعد الخسارة الكبيرة، فإن آمالها لا تزال قائمة في التأهل إلى دور الستة عشر، إذ تواجه سويسرا يوم الأربعاء المقبل، قبل أن تختتم دور المجموعات أمام المجر.

لكن للتأهل للدور الثاني، سيتعين على أسكوتلندا رفع مستواها لحصد 4 نقاط، يعتقد كلارك أن فريقه يحتاجها للتقدم في البطولة.

وأبلغ كلارك الصحافيين، الأحد: «ركل بعض المؤخرات، والربت على كتف البعض، جعل اللاعبين يفهمون سبب الخسارة الكبيرة أمام ألمانيا، والحرص على عدم تكرار الأمر مجدداً. تحدثت إلى لاعب واحد أو اثنين في التشكيلة أثمن رأيهما. أجريت حديثاً جيداً مع بعض اللاعبين. أجريت حواراً قصيراً مع كثير منهم على أرضية الملعب، صباح اليوم. حاولنا أن نغرس أمراً أو اثنين في ذهنهم، بشأن الأمور التي ربما لم يفعلوها على أرضية الملعب».

وبسؤاله عما إذا كان رايان بورتيوس، الذي حصل على بطاقة حمراء، إثر تدخل عنيف في الشوط الأول أمام ألمانيا، قد تلقى معاملة خاصة، قال كلارك: «إنه كان أحد اللاعبين الذين ربّت على كتفهم. إنه محبط جداً، لكننا سنساعده على العودة لسابق عهده».

ولم تصل أسكوتلندا إلى أدوار خروج المغلوب ببطولة كبرى من قبل، لكن المركز الثالث في المجموعة قد يكفيها للتقدم إلى الدور الثاني، رغم أن كلارك قال إن الفريق لم يتجاوز بعد خسارة يوم الجمعة.

وقال: «ما زلنا نعالج تداعيات ليلة سيئة. لا تكون هناك أعذار عندما تخسر 5 - 1. يجب عليك أن تقبل كل الانتقادات التي تتعرض لها. الأمر الجيد بالنسبة لي أننا كنا في هذا الوضع سابقاً، دائماً ما كان ردّ فعلي جيداً جداً، دائماً ما كان ردّ فعل هذه المجموعة من اللاعبين جيداً جداً. هذا ما نحاول فعله».

وعلى الأرجح سيلعب فارق الأهداف دوراً في ترتيب المجموعة، وسيحدد أفضل الفرق صاحبة المركز الثالث في المجموعات السبت. ويعي كلارك أن الهزيمة الثقيلة أمام ألمانيا جعلت هامش الخطأ ضئيلاً جداً.

وقال كلارك: «لا تزال أمامنا فرصة خارجية بفارق الأهداف. هذه المرة لم تعد هناك شبكة أمان. نعرف ذلك، لذا علينا حصد 4 نقاط في المباراتين المقبلتين».