«رالي داكار السعودية»: كورينخو في الصدارة... ولوب يعود للانتصارات

سبيباستيان لوب يعود للانتصارات (وزارة الرياضة)
سبيباستيان لوب يعود للانتصارات (وزارة الرياضة)
TT

«رالي داكار السعودية»: كورينخو في الصدارة... ولوب يعود للانتصارات

سبيباستيان لوب يعود للانتصارات (وزارة الرياضة)
سبيباستيان لوب يعود للانتصارات (وزارة الرياضة)

خطف التشيلي ناتشو كورينخو، دراج فريق «مونستر إنرجي هوندا»، صدارة الترتيب العام لفئة الدراجات النارية في النسخة الخامسة من رالي داكار، الذي تستضيفه السعودية، بعدما تمكن من تسجيل الزمن الأسرع ليحسم الفوز بالمرحلة، كما سجّل الفوز الثامن بمراحل داكار، والثاني له في العام الحالي.

وحسم كونيخو صدارة المرحلة الرابعة من السلامية إلى الهفوف بفارق دقيقتين و59 ثانية أمام زميله في الفريق الأميركي، ريكي برابك، واحتل الأرجنتيني كيفين بينافيديس، دراج فريق «ريد بول كيه تي إم»، المركز الثالث بفارق 3 دقائق و18 ثانية عن المتصدر، مع الأخذ بالاعتبار أي عقوبات قد يتم فرضها، كما كان الحال في اليومين السابقين.

حيث أزاح كرنيخو، دراج فريق «هيرو البتسواني روس برانش»، من صدارة الترتيب العام للفئة، وتفوق بفارق دقيقة واحدة و15 ثانية عن البتسواني، فيما حافظ الأميركي برابك على مركزه الثالث، وضيّق الفارق إلى 4 دقائق و56 ثانية مع المتصدر.

كورينخو يخطف صدارة الترتيب العام (وزارة الرياضة)

فيما صعد الأرجنتيني كيفين بينافيديس إلى المركز الرابع، عقبه الفرنسي أدريان فان بيفرين في المركز الخامس، وحلّ الأرجنتيني لوتشيانو بينافيديس سادساً، ليتراجع التشيلي بابلو كوينتانيا للمركز السابع، أمام الأسترالي توبي برايس في المركز الثامن.

من جهته، تذوق الفرنسي سبيباستيان لوب، سائق فريق «برودرايف»، طعم الانتصارات من جديد لفئة السيارات، وسجّل الزمن الأسرع في مرحلة الثلاثاء، محققاً الفوز رقم 24 له بمسيرته في رالي داكار، وبهذا الفوز أصبح الفرنسي هو خامس سائق يحقق الانتصار في نسخة هذا العام، بعد ماتياس إكستروم، وغيوم دي ميفيوس، وستيفان بيترهانسل، ولوكاس مورايس.

السعودية تستضيف رالي داكار للمرة الخامسة (وزارة الرياضة)

كما حسم لوب صدارة المرحلة بفارق دقيقة و18 ثانية أمام السعودي يزيد الراجحي سائق «أوفردرايف»، فيما حلّ زميله في الفريق القطري ناصر العطية في المركز الثالث بفارق 11 دقيقة و3 ثوانٍ عن الراجحي، وحافظ لوكاس مورايس الفائز بمرحلة يوم الاثنين على المركز الرابع، فيما تراجع ماتياس إكستروم إلى المركز الخامس، وصعد لوب إلى المركز السادس، أمام مواطنيه ماتيو سيرادوري وبيترهانسيل في المركزين السابع والثامن، وحلّ الليتواني فيدوتاس زالا تاسعاً، وأكمل البلجيكي غيوم دي ميفيوس ترتيب المراكز العشرة الأولى للترتيب العام.


مقالات ذات صلة

ديوكوفيتش: عزائي أنني خسرت من ألكاراس

رياضة عالمية نوفاك ديوكوفيتش حزيناً بعد الخسارة (أ.ب)

ديوكوفيتش: عزائي أنني خسرت من ألكاراس

فشلت مساعي نوفاك ديوكوفيتش لإحراز اللقب رقم 25 له في البطولات الأربع الكبرى، اليوم (الأحد)، إثر هزيمة مؤلمة أمام كارلوس ألكاراس في نهائي بطولة ويمبلدون للتنس.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية قدّمت كيت الكأس للفائز بالبطولة الإسباني كارلوس ألكاراس (أ.ب)

كيت أميرة ويلز تحضر «نهائي ويمبلدون»

حضرت الأميرة كيت المباراة النهائية لبطولة ويمبلدون لكرة المضرب للرجال، الأحد، وهو الظهور العلني الثاني لها منذ إعلان إصابتها بمرض السرطان.

«الشرق الأوسط»
رياضة عالمية مدافع مانشستر يونايتد ويلي كامبوالا تلقى الإشادة بعد مواجهة ليفربول (رويترز)

كامبوالا لاعب يونايتد يقترب من الانتقال إلى فياريال

اقترب مدافع مانشستر يونايتد ويلي كامبوالا من الانضمام إلى فياريال في صفقة انتقال دائم.

ذا أتلتيك الرياضي (مانشستر)
رياضة عالمية نيكولا ميلينكوفيتش في طريقه لنوتنغهام فورست (رويترز)

نوتنغهام فورست يستهدف ضم ميلينكوفيتش نجم فيورنتينا

يسعى نوتنغهام فورست للتعاقد مع نيكولا ميلينكوفيتش من فيورنتينا هذا الصيف

ذا أتلتيك الرياضي (نغهام)
رياضة عالمية الدراج السلوفيني تادي بوغاتشار متصدر طواف فرنسا (أ.ف.ب)

«طوّاف فرنسا»: بوغاتشار يبتعد في الصدارة بعد فوزه الثاني توالياً

عزّز السلوفيني تادي بوغاتشار صدارته للترتيب العام في طوّاف فرنسا للدراجات الهوائية إلى نحو 3 دقائق الأحد.

«الشرق الأوسط» (بلاتو دي بيل)

ألكاراس بعد تتويجه في «ويمبلدون»: أريد الجلوس على طاولة الكبار

ألكاراس يتحدث مع نوفاك عقب تتويجه بلقب ويمبلدون للتنس (إ.ب.أ)
ألكاراس يتحدث مع نوفاك عقب تتويجه بلقب ويمبلدون للتنس (إ.ب.أ)
TT

ألكاراس بعد تتويجه في «ويمبلدون»: أريد الجلوس على طاولة الكبار

ألكاراس يتحدث مع نوفاك عقب تتويجه بلقب ويمبلدون للتنس (إ.ب.أ)
ألكاراس يتحدث مع نوفاك عقب تتويجه بلقب ويمبلدون للتنس (إ.ب.أ)

سادت لحظة من النشوة بعد أن تغلب كارلوس ألكاراس على نوفاك ديوكوفيتش ليحتفظ بلقب بطولة ويمبلدون للتنس الأحد، إذ رفع قبضته في الهواء كالمعتاد وعانق فريق عمله في المنطقة المخصصة لطاقمه وأسرته في المدرجات. ولكن بعد ساعة أو نحو ذلك عاد الإسباني إلى أرض الواقع، وأصر على أن رحلته قد بدأت للتو.

وقال ألكاراس (21 عاماً) للصحافيين بعد فوزه بنتيجة 6 - 2 و6 - 2 و7 - 6 ليتفوق على ديوكوفيتش المتوج 24 مرة في البطولات الكبرى: «رأيت وسمعت كل الإحصاءات التي تفيد بأنني أصغر من يفوز ببطولة رولان غاروس وويمبلدون في العام نفسه».

وتابع: «بصراحة أحاول ألا أفكر في الأمر كثيراً. من الواضح أنها بداية رائعة حقاً لمسيرتي ولكن يجب علي الاستمرار. يجب أن أواصل السير في طريقي. في نهاية مسيرتي أود الجلوس على الطاولة نفسها مع الكبار (في اللعبة). هذا هو هدفي الرئيسي وحلمي. لا يهم إذا فزت بالفعل بأربعة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى في سن 21 عاماً».

وأصبح ألكاراس أصغر لاعب يفوز بثنائية بطولة فرنسا المفتوحة وويمبلدون في العام نفسه خلال عصر الاحتراف، ونجح في معادلة إنجاز روجر فيدرر في الفوز بأول 4 نهائيات يخوضها في البطولات الأربع الكبرى، رغم أن اللاعب السويسري فاز في أول سبع مباريات نهائية خاضها.

كما نجح في معادلة رقم بيورن بورج وبوريس بيكر وماتس فيلاندر في الفوز بأربعة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى قبل أن يبلغ 22 عاماً.

ويتقدم بفارق كبير على ديوكوفيتش وفيدرر ومواطنه رافائيل نادال في معدل تراكم البطولات الكبرى.

وفاز ديوكوفيتش بلقب واحد فقط قبل أن يحتفل بعيد ميلاده 22، بينما فاز نادال بثلاثة ألقاب وفيدرر بلقب واحد. وحقق هذا الثلاثي 24 و22 و20 بطولة كبرى على الترتيب في عصر ذهبي لا سابق له في منافسات الرجال.

واحتاج ألكاراس إلى 69 مباراة في البطولات الأربع الكبرى لتحقيق أربعة ألقاب هي أميركا المفتوحة عام 2022 ولقبين متتاليين في ويمبلدون وفرنسا المفتوحة هذا العام.

واحتاج فيدرر إلى 79 مباراة ونادال 81 مباراة وديوكوفيتش 134 مباراة للفوز باللقب الرابع في البطولات الأربع الكبرى.

ومع تنافس الإيطالي يانيك سينر، المصنف الأول على العالم، والفائز ببطولة أستراليا المفتوحة هذا العام مع ألكاراس فقد تم الآن ترسيخ رموز الجيل الجديد في اللعبة.

وقال ألكاراس: «أعتقد أن وجودي هناك مع يانيك، في صدارة التصنيف والفوز بألقاب البطولات الأربع الكبرى، جيد من أجل التنس أن تكون هناك وجوه جديدة تفوز بالأشياء الكبيرة وتقاتل من أجل البطولات الكبرى. أنا سعيد حقاً لمنافسته. كما قلت عدة مرات، لدينا منافسة جيدة حقاً كلاعبين شباب صاعدين يقاتلون من أجل هذه الأشياء أيضاً. أعتقد أنه أمر رائع للرياضة وللتنس وأعتقد بالنسبة للاعبين أيضاً».