«يورو 2024»: هاشيك مدرباً للمنتخب التشيكي

إيفان هاشيك (أ.ب)
إيفان هاشيك (أ.ب)
TT

«يورو 2024»: هاشيك مدرباً للمنتخب التشيكي

إيفان هاشيك (أ.ب)
إيفان هاشيك (أ.ب)

استعان الاتحاد التشيكي لكرة القدم بإيفان هاشيك للإشراف على المنتخب الوطني في نهائيات كأس أوروبا المقررة الصيف المقبل في ألمانيا، وفق ما أعلن الخميس.

وسيحلّ هاشيك، الذي كانت مهمته التدريبية الأخيرة مع منتخب لبنان، حيث قاده في 13 مباراة بين يوليو (تموز) 2021 ومارس (آذار) 2022، حقق خلالها انتصارين فقط، مقابل 8 هزائم، خلفاً لياروسلاف شيلهافي، الذي استقال في نوفمبر (تشرين الثاني) بعد ضمان التأهل إلى كأس أوروبا في وصافة المجموعة الخامسة خلف ألبانيا.

وقال رئيس الاتحاد التشيكي، بتر فوسيك، للصحافيين: «وافقت اللجنة التنفيذية للاتحاد بشكل قاطع على تعيين إيفان هاشيك مدرباً للمنتخب التشيكي».

وسيوقع ابن الستين عاماً حتى نهاية تصفيات مونديال 2026، التي تختتم في نوفمبر 2025.

وقال هاشيك: «إنه لشرف عظيم أن أقود المنتخب التشيكي، لأن ذلك (تدريب المنتخب الوطني) يشكل قمة مسيرة أي مدرب»، مضيفاً: «سنجتمع غداً مع الفريق التحليلي لتقسيم العمل. سنذهب الأحد إلى هامبورغ لرؤية (مقر) معسكرنا (في كأس أوروبا 2024)».

وكلاعب، دافع هاشيك عن ألوان سبارتا براغ قبل أن ينضم الى ستراسبورغ الفرنسي (1990 - 1994) ثم إلى الدوري الياباني حيث لعب مع هيروشيما (1994 - 1995) وإيتشيهارا (1995 - 1996).

وسجّل 5 أهداف في 56 مباراة خاضها مع تشيكوسلوفاكيا وجمهورية تشيكيا، وقاد تشيكوسلوفاكيا كقائد للمنتخب إلى ربع نهائي كأس العالم في إيطاليا عام 1990.

أما كمدرب، فقاد سبارتا الذي توج معه بلقب الدوري عامي 2000 و2001، قبل أن يتنقل بين عدد كبير من الأندية، مثل ستراسبورغ ومواطنه سانت إتيان وفيسيل كوبي الياباني.

ودرّب هاشيك في الإمارات أندية الوصل والأهلي والفجيرة ونادي الإمارات، ومرَّ بالهلال السعودي ونادي قطر القطري ومنتخب الغابون (2015) حتى منتخب تشيكيا عام 2009 حيث قاده في 5 مباريات فقط.

وتلعب تشيكيا في نهائيات كأس أوروبا التي تنطلق في 14 يونيو (حزيران)، ضمن المجموعة السادسة، إلى جانب البرتغال وتركيا ومنتخب صاعد من ملحق دوري الأمم الأوروبية.


مقالات ذات صلة

إيران تدعو لمنع إسرائيل من المشاركة في الألعاب الأولمبية

رياضة عالمية الحلقات الأولمبية مضاءة على برج إيفل في باريس (د.ب.أ)

إيران تدعو لمنع إسرائيل من المشاركة في الألعاب الأولمبية

دعت إيران، الثلاثاء، إلى منع الرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في أولمبياد باريس 2024، بسبب الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس» في قطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (طهران)
رياضة عالمية نجلاء عماد (الشرق الأوسط)

نجلاء عماد... «حبة الكرز» العراقية تتأهب لدورة الألعاب البارالمبية بباريس

لا مستحيل تحت الشمس، ولا صعاب يمكنها أن تهزم الإرادة، ربما تلك كلمات قليلة بحق ابنة العراق نجلاء عماد التي لم يُثنِ عزيمتَها فقدُها ثلاثةَ أطراف من جسدها.

فاتن أبي فرج (بيروت)
رياضة عالمية توني إستانغيه (رويترز)

«أولمبياد باريس»: إستانغيه الغارق بين الرياضة والسياسة

مع مرور السنوات، غاص توني إستانغيه، البطل الأولمبي 3 مرات في مسابقة الكانوي، في دور رئيس اللجنة المنظّمة لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (أ.ب)

«الدوريات الأوروبية» و«فيفبرو» يشكوان احتكار «فيفا» وإضراره بصحة اللاعبين

أعلنت منظمة الدوريات الأوروبية، التي تضم كثيرا من الدوريات الأوروبية الكبرى، أنها ستتقدم بشكوى إلى المفوضية الأوروبية مع اتحاد اللاعبين المحترفين في أوروبا.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة عالمية ديانا أرملة لاعب رفع الأثقال الأولمبي الراحل أولكسندر بيليشينكو الذي قُتل في أثناء قتاله ضد الغزو الروسي (رويترز)

أوكرانيا تنعى رياضييها الراحلين في الحرب قبل أولمبياد باريس

انضم ستانيسلاف هولينكوف إلى حرس الحدود الأوكراني عام 2021 من أجل الحصول على وظيفة مستقرة على الحدود الشمالية الغربية الهادئة ليتمكن من مواصلة مسيرته نجم جودو.

«الشرق الأوسط» (لوتسك )

إيران تدعو لمنع إسرائيل من المشاركة في الألعاب الأولمبية

الحلقات الأولمبية مضاءة على برج إيفل في باريس (د.ب.أ)
الحلقات الأولمبية مضاءة على برج إيفل في باريس (د.ب.أ)
TT

إيران تدعو لمنع إسرائيل من المشاركة في الألعاب الأولمبية

الحلقات الأولمبية مضاءة على برج إيفل في باريس (د.ب.أ)
الحلقات الأولمبية مضاءة على برج إيفل في باريس (د.ب.أ)

دعت إيران، الثلاثاء، إلى منع الرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في أولمبياد باريس 2024، بسبب الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس» في قطاع غزة، وفق ما جاء في بيان لوزارة الخارجية الإيرانية.

وكتبت الوزارة على موقع «إكس» أن الرياضيين الإسرائيليين «لا يستحقون أن يشاركوا في أولمبياد باريس، بسبب الحرب ضد الأبرياء في غزة».

ولا تعترف الجمهورية الإسلامية بإسرائيل، وتحظر أي اتصال بين الرياضيين الإيرانيين والإسرائيليين.

وجاء في بيان الوزارة، تحت وسم «امنعوا إسرائيل من الألعاب الأولمبية»، أن «الإعلان عن استقبال وفد النظام العنصري الصهيوني الإرهابي وحمايته لا يعني سوى إضفاء الشرعية على قتلة الأطفال».

وأكّد وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه، الاثنين، ترحيب فرنسا بالوفد الإسرائيلي، وتولّي وحدة النخبة في الدرك الوطني حمايته.

وفي بيان مماثل في فبراير (شباط)، دعا الاتحاد الإيراني لكرة القدم، الفيفا إلى تعليق مشاركة الاتحاد الإسرائيلي بسبب الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة.

واندلعت الحرب إثر هجوم شنّته «حماس» في 7 أكتوبر (تشرين الأول) على جنوب إسرائيل، وأسفر عن مقتل 1197 شخصاً، معظمهم من المدنيين، حسب تعداد أجرته الوكالة الفرنسية استناداً إلى بيانات مسؤولين إسرائيليين.

ومن بين 251 شخصاً تم اختطافهم، ما زال 116 محتجزين في غزة، تُوفي منهم 44، حسب الجيش الإسرائيلي.

ورداً على ذلك، شنّت إسرائيل هجمات واسعة النطاق من البر والبحر والجو على قطاع غزة، خلّفت 39090 قتيلاً، معظمهم من المدنيين، ولا سيما من النساء والأطفال، وفق بيانات وزارة الصحة في حكومة غزة التي تقودها «حماس».

يُذكر أنه في أغسطس (آب) 2023، أوقفت سلطات إيران لاعب رفع أثقال إيرانياً بعد مصافحته رياضياً إسرائيلياً خلال مسابقة في بولندا.

وفي عام 2021، حثّ المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي الرياضيين على «عدم مصافحة ممثّلي الكيان المجرم للحصول على ميدالية».

عاجل استقالة مديرة جهاز الخدمة السرية الأميركية بسبب حادث إطلاق النار على ترمب