كلوب: جوتا سيعوّض غياب صلاح

ديوغو جوتا قاد ليفربول لصدارة «الدوري الإنجليزي» (أ.ف.ب)
ديوغو جوتا قاد ليفربول لصدارة «الدوري الإنجليزي» (أ.ف.ب)
TT

كلوب: جوتا سيعوّض غياب صلاح

ديوغو جوتا قاد ليفربول لصدارة «الدوري الإنجليزي» (أ.ف.ب)
ديوغو جوتا قاد ليفربول لصدارة «الدوري الإنجليزي» (أ.ف.ب)

قال يورغن كلوب، مدرب ليفربول، إن ديوغو جوتا لاعب محوري لمتصدر «الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم»، بعد عودة المُهاجم البرتغالي من الإصابة، حيث يستعدّ الفريق لخسارة جهود قائد منتخب مصر، محمد صلاح، الذي سيشارك في «كأس الأمم الأفريقية».

وغاب جوتا (27 عاماً) عن ثماني مباريات، بعد تعرضه لإصابة عضلية، خلال التعادل 1 - 1 أمام مانشستر سيتي، في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. وعاد، الثلاثاء، ليسجل في الدقيقة 90 ويقود ليفربول لصدارة «الدوري» بالفوز 2 - 0 على بيرنلي.

وفي ظل غياب ثلاثي الوسط؛ تياغو ألكانتارا وستيفان بايسيتيتش وأليكسيس ماك أليستر، والجناح بن دواك، والمُدافعين آندرو روبرتسون وجويل ماتيب وكوستاس تسيميكاس بسبب الإصابة، كانت عودة جوتا دفعة معنوية كبيرة لكلوب.

وسيخسر ليفربول جهود صلاح؛ ثاني أفضل هدّافي «الدوري»، هذا الموسم، خلف إرلينغ هالاند لاعب سيتي، عندما يغادر للمشاركة في «كأس الأمم الأفريقية» التي تقام في الفترة من 13 يناير (كانون الثاني) إلى 11 فبراير (شباط) في ساحل العاج.

وعندما سُئل عما يضيفه جوتا إلى الفريق، قال كلوب، للصحافيين: «أحبُّ جوتا، لكنه أهدر فرصاً في الماضي أيضاً. هذه هي نوعية اللاعبين التي نرغبها دائماً. لاعب لا يشارك، وحين يعود يُحدث فارقاً كبيراً. ديوغو لاعب مهم جداً لليفربول. الهدف الذي سجله، اليوم، يكشف عن ثقة عالية جداً، خصوصاً بعد أن كان يخضع لبرنامج إعادة تأهيل قبل أسابيع قليلة».

ويستضيف ليفربول بعد ذلك نيوكاسل يونايتد على ملعب آنفيلد في «الدوري»، في الأول من يناير، تليه رحلة إلى أرسنال في الدور الثالث لـ«كأس الاتحاد الإنجليزي»، في السابع من يناير.


مقالات ذات صلة

ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا: ما الفائدة من تقنية الفيديو المساعد؟

رياضة عالمية ستيف كلارك (د.ب.أ)

ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا: ما الفائدة من تقنية الفيديو المساعد؟

طالب ستيف كلارك مدرب منتخب أسكوتلندا بإجابات بشأن استحقاق فريقه ركلة جزاء في توقيت حاسم خلال الخسارة أمام المجر بنتيجة صفر-1 في بطولة أمم أوروبا 2024.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية دوريفال جونيور خلال المؤتمر الصحافي (أ.ف.ب)

دوريفال: البرازيل تفتقر للاستقرار في الملعب... نسعى للتوازن

قال دوريفال جونيور مدرب منتخب البرازيل إن التوازن والاتساق مفتاحا النجاح قبل المباراة الأولى لفريقه في كأس كوبا أميركا لكرة القدم فجر الثلاثاء أمام كوستاريكا

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
رياضة عالمية مارسيلو بيلسا (أ.ف.ب)

بيلسا: أوروغواي بإمكانها التحسن بعد الفوز على بنما

افتتحت أوروغواي مشوارها في كأس كوبا أميركا بالفوز 3 - 1 على بنما الأحد لكن مدربها مارسيلو بيلسا سارع إلى تقليل التوقعات قائلاً إن الفريق يجب أن يواصل التحسن

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
رياضة عالمية فارغا بعد اصطدامه بحارس المنتخب الأسكوتلندي (أ.ف.ب)

فارغا يخضع لعملية جراحية بعد اصطدامه بحارس أسكوتلندا

يستعد بارناباش فارغا لاعب منتخب المجر لإجراء عملية جراحية بعد إصابته خلال مباراة أسكوتلندا مساء الأحد في الجولة الثالثة والأخيرة بالمجموعة الأولى.

«الشرق الأوسط» (برلين )
رياضة عالمية يانيك سينر (د.ب.أ)

سينر زعيم التصنيف العالمي أكثر ثقة قبل «ويمبلدون»

يستعد يانيك سينر للمنافسة على لقب بطولة ويمبلدون للتنس بعد فوزه بأول ألقابه على الملاعب العشبية في هاله الأحد، وقال اللاعب الإيطالي إنه أصبح أكثر ثقة.

«الشرق الأوسط» (هاله)

ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا: ما الفائدة من تقنية الفيديو المساعد؟

ستيف كلارك (د.ب.أ)
ستيف كلارك (د.ب.أ)
TT

ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا: ما الفائدة من تقنية الفيديو المساعد؟

ستيف كلارك (د.ب.أ)
ستيف كلارك (د.ب.أ)

طالب ستيف كلارك مدرب منتخب أسكوتلندا بإجابات بشأن استحقاق فريقه ركلة جزاء في توقيت حاسم خلال الخسارة أمام المجر بنتيجة صفر-1 في بطولة أمم أوروبا 2024 لكرة القدم بألمانيا.

ففي الشوط الثاني من مباراة متوازنة في المجموعة الأولى في شتوتغارت سقط البديل ستيوارت أرمسترونغ داخل منطقة الجزاء بعد التحام مع المجري ويلي أوربان، لكن الحكم الأرجنتيني فاكوندو تييو أشار باستمرار اللعب.

وأكد مدرب أسكوتلندا أنه يشعر بالحزن وخيبة الأمل بعد الخروج المبكر من البطولة، لكنه أصر على أن فريقه كان يستحق ركلة جزاء.

وقال كلارك في تصريحات عبر وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا): «إنها ركلة جزاء بنسبة 100 في المائة، أنتظر أي شخص يفسر لي لماذا لم يتم احتسابها، إنها مؤكدة».

وأشار: «إنها مباراة كانت متوقفة على هدف واحد، وإذا حصلنا على ركلة الجزاء، ربما عشنا ليلة مختلفة».

وواصل: «من الأفضل في البطولات الأوروبية الاستعانة بحكم أوروبي، لكن حكام تقنية حكم الفيديو المساعد من أوروبا، وربما لم ير حكم الساحة المخالفة بوضوح على أرض الملعب، لذا ما هو الغرض من تقنية الفيديو إذا لم تتدخل في مثل هذه الحالات، إنها ركلة جزاء».

واستدرك: «لكنهم قدموا كل شيء، لا يمكن إنكار جهدهم، لقد كانت مباراة صعبة ومتكافئة، وكانت الأمور ستحسم بمن يسجل الهدف الأول، ولاحظت ذلك بعد نصف ساعة».

وأتم ستيف كلارك تصريحاته: «لسوء الحظ عندما اندفعنا للأمام في نهاية المباراة سعياً لتسجيل هدف الفوز والتأهل للمرحلة المقبلة، خسرنا بهدف من هجمة مرتدة».