«بوستا رايمز» يحيي حفل افتتاح مونديال الأندية في جدة

إلى جانب فرقة «سويدش هاوس مافيا» السويدية

رابطة جماهير الاتحاد تجري بروفاتها النهائية تأهباً لمساندة فريقها في مونديال الأندية (نادي الاتحاد)
رابطة جماهير الاتحاد تجري بروفاتها النهائية تأهباً لمساندة فريقها في مونديال الأندية (نادي الاتحاد)
TT

«بوستا رايمز» يحيي حفل افتتاح مونديال الأندية في جدة

رابطة جماهير الاتحاد تجري بروفاتها النهائية تأهباً لمساندة فريقها في مونديال الأندية (نادي الاتحاد)
رابطة جماهير الاتحاد تجري بروفاتها النهائية تأهباً لمساندة فريقها في مونديال الأندية (نادي الاتحاد)

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» عن تفاصيل حفل افتتاح بطولة كأس العالم للأندية 2023، الذي يسبق المباراة الافتتاحية في البطولة بين نادي الاتحاد السعودي ونادي أوكلاند سيتي النيوزلندي، وذلك يوم الثلاثاء على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة.

وأوضح الاتحاد الدولي أن حفل افتتاح النسخة العشرين من البطولة ستُحييه فرقة «سويدش هاوس مافيا» السويدية، ومغني الراب الأميركي «بوستا رايمز»، حيث ينطلق الحفل عند الساعة 8:35 مساءً، ويستمر لمدة 25 دقيقة قبل انطلاق صافرة المباراة الافتتاحية.

وتقام البطولة خلال الفترة من 12 - 22 ديسمبر (كانون الأول) الجاري، بمشاركة الأعلى تصنيفاً في الاتحادات القارية وممثل البلد المضيف، حيث يشارك إلى جانب نادي الاتحاد السعودي وأوكلاند سيتي النيوزلندي، كل من مانشستر سيتي الإنجليزي، وأوراوا ريدز الياباني، والأهلي المصري، وكلوب ليون المكسيكي وفلومينينسي البرازيلي.

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم والاتحاد الدولي لكرة القدم اختار قط الرمال «هدَّاف»، ليكون التميمة الرسمية لكأس العالم للأندية، مجسداً الروح الرياضية ولمبدأ أن كرة القدم هي للجميع، ويساعد بحضوره على رفع مستوى الحماس والتنافس بسلسلة من الفعاليات الترويجية في جدة.

يُذكر أن تذاكر المباريات تتاح عبر الموقع الإلكتروني لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».


مقالات ذات صلة

«فيفا» يحدد مسار آخر ثلاث بطاقات لأميركا الجنوبية في مونديال الأندية

رياضة عالمية الاتحاد الدولي لكرة القدم (الشرق الأوسط)

«فيفا» يحدد مسار آخر ثلاث بطاقات لأميركا الجنوبية في مونديال الأندية

حدد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مسار البطاقات الثلاثة الأخيرة التي ستؤهل أندية أميركا الجنوبية لكأس العالم للأندية 2025. 

«الشرق الأوسط» (زيوريخ)
رياضة عالمية يوفنتوس الإيطالي تأهل لمونديال الأندية 2025 بعد خروج نابولي من دوري الأبطال (أ.ب)

تعثر نابولي يؤهل يوفنتوس لـ«مونديال الأندية 2025»

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تأهل فريق يوفنتوس الإيطالي للمشاركة في كأس العالم للأندية التي ستقام بمشاركة 32 نادياً صيف العام المقبل 2025.

«الشرق الأوسط» (زيوريخ)
رياضة عالمية بوروسيا دورتموند الألماني تأهل للنسخة الجديدة من «مونديال الأندية» (رويترز)

«تعثر لايبزيغ» يؤهل دورتموند لـ«مونديال الأندية 2025»

تأهل فريق بوروسيا دورتموند الألماني للنسخة الجديدة من كأس العالم للأندية التي ستقام العام المقبل 2025 مستفيداً من خروج لايبزيغ من دوري أبطال أوروبا.

«الشرق الأوسط» (برلين )
رياضة عالمية السيتي توّج بكأس العالم للأندية 2023 في جدة (أ.ف.ب)

2023... أخيراً السيتي على قمة القارة العجوز والعالم

فرض مانشستر سيتي نفسه من أبرز الأندية الإنجليزية في 2012 حين أحرز لقب الدوري الممتاز لأوّل مرة منذ 1968، لكنه انتظر حتى 2023 كي يحقق حلم التربع على قمة أوروبا.

«الشرق الأوسط» (مانشستر)
رياضة عالمية جانب من المشادات والاشتباكات بين غريليش لاعب مانشستر سيتي وفيليبي ميلو لاعب فلومينينسي عقب نهاية المباراة (رويترز)

غريليش ينفي عدم احترامه لفلومينينسي في نهائي مونديال الأندية

نفى جاك غريليش لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، قيامه بأي شيء يشير إلى أنه لم يحترم فريق فلومينينسي البرازيلي خلال المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية.

«الشرق الأوسط» (لندن)

هل يستمر ناغلسمان مع المنتخب الألماني أم يتوجه لبايرن؟

يوليان ناغلسمان مدرب منتخب ألمانيا (إكس)
يوليان ناغلسمان مدرب منتخب ألمانيا (إكس)
TT

هل يستمر ناغلسمان مع المنتخب الألماني أم يتوجه لبايرن؟

يوليان ناغلسمان مدرب منتخب ألمانيا (إكس)
يوليان ناغلسمان مدرب منتخب ألمانيا (إكس)

ذكرت تقارير إعلامية أن يوليان ناغلسمان، المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم، سيحدد في الأيام المقبلة ما إذا كان يرغب في الاستمرار مديراً فنياً للمنتخب الألماني أو العودة للنادي، وأكد وكيله أن هناك مفاوضات مع ناديه السابق بايرن ميونيخ.

ونقلت شبكة «سكاي» التليفزيونية تصريحات لفولكر شتروث، وكيل ناغلسمان، في «بودكاست» لم تنشر بعد أنهم لا يتحدثون فقط إلى بايرن ميونيخ، وأنه سيتم اتخاذ القرار النهائي في وقت قريب.

وقال شتروث: «سيتم تحديد الأمر قريباً. في الأيام الخمسة أو الستة أو السبعة المقبلة».

وأضاف: «سيكون من السخافة أن نقول إننا لا نتحدث إلى أطراف مهتمة. لكني لا أريد أن أفصح عن هوياتهم. كل ما يمكنني قوله هو أن الأمر لا يقتصر على بايرن ميونيخ فقط. سيكون من قبيل المهزلة أن نقول إننا لا نجري محادثات. بالطبع نحن نجري محادثات».

واضطر ناغلسمان (36 عاماً) إلى الرحيل عن تدريب بايرن ميونيخ قبل 13 شهراً بعد أن قضى أقل من عامين في تدريب الفريق. وأصبح ناغلسمان المدير الفني للمنتخب الألماني في الخريف بعقد يمتد حتى بطولة أمم أوروبا التي تقام في الصيف.

ويرغب اتحاد الكرة الألماني في الإبقاء عليه بعد أن حقق انتصارين مثيرين الشهر الماضي أمام فرنسا وهولندا.

ويحتاج بايرن ميونيخ للتعاقد مع مدرب في الصيف، لأن توماس توخيل، خليفة ناغلسمان، سيرحل قبل نهاية عقده بعام.

ولن يكون يورغن كلوب، وتشابي ألونسو متاحين لتدريب بايرن، وأصبح ناغلسمان أبرز المرشحين لتدريب بايرن، الذي أصبح لديه إدارة رياضية جديدة.

ورفض ماكس إيبرل، عضو مجلس الإدارة للشؤون الرياضية في بايرن، تأكيد المفاوضات مع ناغلسمان أمس الأربعاء، وقال فقط إن البحث عن مدرب «دخل المرحلة الأخيرة».

وقال ناغلسمان الشهر الماضي إنه يريد تحديد مستقبله قبل انطلاق منافسات بطولة أمم أوروبا في ألمانيا، حيث يظل تدريب نادٍ أو الاستمرار في تدريب المنتخب من بين الخيارات المتاحة أمامه.


اعتزال موموتا المصنف الأول السابق في الريشة الطائرة

الياباني كينتو موموتا المصنف الأول عالمياً سابقاً في الريشة الطائرة (غيتي)
الياباني كينتو موموتا المصنف الأول عالمياً سابقاً في الريشة الطائرة (غيتي)
TT

اعتزال موموتا المصنف الأول السابق في الريشة الطائرة

الياباني كينتو موموتا المصنف الأول عالمياً سابقاً في الريشة الطائرة (غيتي)
الياباني كينتو موموتا المصنف الأول عالمياً سابقاً في الريشة الطائرة (غيتي)

قال الياباني كينتو موموتا، المصنّف الأول عالمياً سابقاً وبطل العالم مرتين، الخميس، إنه اعتزل منافسات الريشة الطائرة بعد فشله في التأهل لأولمبياد باريس الصيفي 2024.

وتوج موموتا بلقب بطولة العالم في عامي 2018 و2019، لكنه واجه صعوبات في العودة للمستوى الأعلى بعد تعرضه لإصابة خلال حادث سير خطير في ماليزيا في بداية 2000 عندما اصطدمت الحافلة التي كانت تقله بشاحنة.

ونتيجة للحادث الذي قُتل خلاله سائق الحافلة، تأثرت قدرة موموتا على الرؤية وخضع لجراحة في إحدى عينيه.

وحالياً يحتل موموتا (29 عاماً) المركز 52 على العالم، وهو سابع أعلى مركز بين لاعبي بلاده بينما تنص اللوائح على تأهل أول لاعبين فقط في أي دولة للألعاب الأولمبية.

وقال موموتا للصحافيين: «أدركت أنه لم يعد بوسعي العودة للمستوى الذي أريده واحتلال صدارة التصنيف العالمي مرة أخرى. قدمت مسيرة كبيرة جداً في اللعب مع المنتخب الوطني (لبلادي)».

وبدأ موموتا مسيرته الأولمبية في ألعاب طوكيو، حيث خرج مبكراً. وغاب عن أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 بسبب الإيقاف الذي كان مفروضاً عليه بسبب القمار.

وسيكون الظهور الأخير لموموتا في بطولة كأس أوبر وتوماس في تشينغدو الصينية ما بين 27 أبريل (نيسان) الحالي والخامس من مايو (أيار) المقبل.


دي روسي يستمر في تدريب روما الموسم المقبل

دانييلي دي روسي مدرب روما (أ.ف.ب)
دانييلي دي روسي مدرب روما (أ.ف.ب)
TT

دي روسي يستمر في تدريب روما الموسم المقبل

دانييلي دي روسي مدرب روما (أ.ف.ب)
دانييلي دي روسي مدرب روما (أ.ف.ب)

قال ملاك نادي روما المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم الخميس إن اللاعب السابق دانييلي دي روسي سيستمر مدرباً لنادي العاصمة الإيطالية في الموسم المقبل وخلال المستقبل المنظور.

وبناء على عقد لنهاية الموسم تولى دي روسي تدريب روما خلفاً لسلفه البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو، بينما كان الفريق يحتل المركز التاسع بين فرق البطولة العشرين.

وتحت قيادة لاعب منتخب إيطاليا السابق تقدم روما للمركز الخامس في القائمة بعد مسيرة خالية من الهزيمة استمرت في سبع مباريات متتالية في الدوري.

كما تأهل الفريق لدور الثمانية في الدوري الأوروبي وفاز في لقاء الذهاب 1-صفر على منافسه الإيطالي ميلان قبل لقاء العودة في وقت لاحق اليوم الخميس.

وقال المالكان دان ورايان فريدكين في بيان مشترك: «بعد الاجتماع بعد ظهر أمس مع دانييلي دي روسي يسعدنا الإعلان عن استمراره مدرباً لروما بعد الموسم الحالي وخلال المستقبل المنظور».

وأضاف البيان: «في الفترة القصيرة التي تولى خلالها تدريب الفريق كان تأثيره الإيجابي على النادي بأكمله واضحاً تماماً».

وتابع: «دانييلي يقود (الفريق) باحترام وشجاعة بينما تتناغم قوته وثقته العميقة مع قيم النادي والمدينة والجمهور بصورة فريدة».

ولم يكشف النادي عن أي تفاصيل أخرى تتعلق بمدة العقد مع المدرب دي روسي.

وسيلتقي روما مع ضيفه ميلان في الدوري الأوروبي في وقت لاحق اليوم الخميس قبل أن يواجه بولونيا في الدوري المحلي الاثنين المقبل.


تحدٍّ جديد يواجه «فورمولا 1» في الصين

سباق «فورمولا 1» يعود للصين بعد 5 أعوام (أ.ب)
سباق «فورمولا 1» يعود للصين بعد 5 أعوام (أ.ب)
TT

تحدٍّ جديد يواجه «فورمولا 1» في الصين

سباق «فورمولا 1» يعود للصين بعد 5 أعوام (أ.ب)
سباق «فورمولا 1» يعود للصين بعد 5 أعوام (أ.ب)

تعود بطولة العالم لسباقات «فورمولا 1» للسيارات إلى الصين للمرة الأولى منذ 2019، حيث يواجه حامل اللقب ماكس فيرستابن تحدياً جديداً على حلبة حقق فيها فريقه رد بول فوزه الأول قبل 15 عاماً.

وتشهد الصين، السبت، أول سباق سرعة يقام هذا الموسم الذي تسبقه ساعة واحدة من التجارب الحرة، الجمعة، للاعتياد على الحلبة، حيث ستعتمد الفرق على بيانات جهاز المحاكاة.

وفي السباق الأخير الذي أُقيم في حلبة شنغهاي الدولية، كانت السيارات مزودة بإطارات 13 بوصة وأرضية مسطحة بدلاً من إطارات 18 بوصة وأرضية مصممة بشكل مختلف للتعامل مع الديناميكية الهوائية لزيادة الضغط السفلي كما هي الحال حالياً.

ولم تُستخدم الحلبة كثيراً منذ 2019، ما قد يجعلها أكثر وعورة من ذي قبل.

وقال فيرستابن بعد أن حقق في اليابان ثالث انتصار في أول 4 سباقات هذا الموسم: «سيكون سباقاً محموماً على أي حال مع سباق السرعة».

فيرستابن انتقد إقامة سباق سرعة في الصين (رويترز)

وأضاف: «لذا، نعم، حصة تجارب واحدة فقط للاعتياد على الحلبة مجدداً. لذا أعتقد أنه سيكون أمراً مثيراً للاهتمام جداً».

وكان السائق البالغ عمره 26 عاماً أحد المنتقدين لقرار إقامة سباق سرعة في الصين؛ حيث هناك الكثير من الأمور غير المعروفة.

وقال: «كان من الأفضل أن يقام سباق بالنظام الاعتيادي هناك. لكن من جانب آخر، ربما يزيد هذا من الإثارة وربما هذا ما أرادوه».

وتابع: «سنرى ما سنحققه هناك. أعني، دائماً ما أحببت القيادة هناك. لذا، نعم، آمل أن نتمكن من الانطلاق بأفضل صورة ممكنة وآمل أننا لن نكون في حاجة لتعديل الكثير من الأمور في السيارة».

وفاز فيرستابن ببطولة العالم 3 مرات منذ آخر مرة تسابق فيها في الصين، وحال أضاف انتصاراً آخر الأحد، فإنه سيكون قد فاز بنصف سباقات «فورمولا 1» التي أقيمت منذ آخر ظهور لشنغهاي في جدول المنافسات.

ويسعى فيرستابن لتحقيق فوزه الأول في الصين؛ حيث هيمن البريطاني لويس هاميلتون على السباق إلى أن توقف بسبب جائحة «كوفيد – 19».

وهاميلتون سائق مرسيدس وبطل العالم 7 مرات هو أنجح السائقين في شنغهاي برصيد 6 انتصارات لكنه يخوض السباق على شفا أن يستمر دون أي فوز في 50 سباقاً متتالياً.

وعلى الأرجح سيكون فيراري أقرب منافسي رد بول، إذ جاء سائقاه كارلوس ساينز وتشارل لوكلير في المركزين الثالث والرابع خلف فيرستابن وزميله سيرجيو بيريز في اليابان بينما تفوق مكلارين وأستون مارتن على مرسيدس.

آخر سباق لـ«فورمولا 1» في الصين أُقيم في 2019 (أ.ف.ب)

ويتصدر فيرستابن الترتيب العام بفارق 13 نقطة أمام بيريز ثاني الترتيب و18 نقطة أمام لوكلير. ويحتل جورج راسل سائق مرسيدس المركز السابع، بفارق مركزين أمام هاميلتون.

وقال توتو وولف رئيس مرسيدس: «النتائج الرئيسية لا تعكس ذلك بالضرورة، لكننا حققنا تقدماً كبيراً مع سيارتنا في اليابان. نتطلع للبناء على ذلك في نهاية الأسبوع».

وسيخوض السائق غوانيو تشو، السائق الصيني الأول والوحيد في المسابقة، لأول مرة السباق الذي يقام على أرضه ووسط جماهيره عندما ينافس لصالح ساوبر.

ونفدت تذاكر السباق، وهو أمر نادر الحدوث فيما مضى، والترقب يتزايد.

وقال لي تشيانغ، أحد مشجعي «فورمولا 1» من شنغهاي ومدرس الكيمياء الذي يحمل تذاكر لسباق الأحد: «بالتأكيد زادت شعبية (فورمولا 1) عن ذي قبل. فيما مضى، ربما كان هناك خصم على التذاكر مع اقتراب يوم السباق، لكن هذا العام، كان من الصعب حقاً الحصول على تذكرة».

وأضاف: «أخبرني الجميع أن التذاكر ليست متاحة، لذا فهو قطعاً أكثر شعبية من العام الذي سبق الجائحة. لا بد أن السبب الرئيسي وراء ذلك مرتبط مشاركة جوانيو تشو هذا العام».


أرتيتا: لن يرحل ألم الخروج من «الأبطال» بسهولة

ميكيل أرتيتا مدرب آرسنال (إ.ب.أ)
ميكيل أرتيتا مدرب آرسنال (إ.ب.أ)
TT

أرتيتا: لن يرحل ألم الخروج من «الأبطال» بسهولة

ميكيل أرتيتا مدرب آرسنال (إ.ب.أ)
ميكيل أرتيتا مدرب آرسنال (إ.ب.أ)

يريد ميكيل أرتيتا، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي آرسنال الإنجليزي، أن ينهي الموسم بشكل «جميل» بعد أن ودّع الفريق بطولة دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ الألماني.

وودّع آرسنال منافسات البطولة بعد خسارته أمام مستضيفه بايرن ميونيخ بهدف نظيف سجله جوشوا كيميتش بضربة رأس، ليصعد للدور قبل النهائي فائزاً بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 3 - 2، حيث سيواجه ريال مدريد الإسباني.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية، أن الخسارة أمام بايرن ميونيخ هي الثانية للفريق على التوالي، حيث كان قد خسر بهدفين نظيفين أمام أستون فيلا، الأحد الماضي.

ويحتاج الفريق لإظهار ردة فعل عندما يواجه وولفرهامبتون، السبت المقبل، ويشعر أرتيتا بأن فريقه سيخوض المباراة بطريقة صحيحة.

وبسؤاله عن مدى الألم الذي يشعر به بعد الخروج من دوري الأبطال، قال المدرب الإسباني: «إنه موجود».

وأضاف: «بالتأكيد لن يرحل الألم الليلة، ولكن يمكنني التأكيد لكم أنه بحلول الغد سنكون في كامل تركيزنا لمواجهة وولفرهامبتون، والجميع سيكون متحفزاً».

وأكد: «مازالت أمامنا أشياء نلعب لأجلها، وهي أشياء جميلة. قلت من قبل حان الوقت لنقف بجانب هؤلاء اللاعبين».

وأردف: «من السهل أن نقف خلفهم ونثني عليهم ونتحدث عن أشياء جميلة، عندما حققنا 10 انتصارات متتالية وتعادلاً. حان الوقت الآن لنقف خلفهم وندعمهم».

وبعد مباراة صعبة أمام بايرن وإهدار عديد من الفرص التي كانت كفيلة بوضع آرسنال في المقدمة، قال أرتيتا إن فريقه يواصل التعلم بعدما عاد لدوري الأبطال للمرة الأولى في آخر 7 سنوات.

وقال: «لم نشارك في هذه البطولة منذ 7 سنوات، ولم نصل لهذا الدور في آخر 14 عاماً».

وأكد: «هناك أسباب لهذا. نريد أن نفعل كل شيء بشكل سريع للغاية في موسم واحد. أعتقد بأن لدينا المساحة والجودة للوجود في الدور قبل النهائي؛ لأن الفوارق قليلة للغاية».


«البوندسليغا» تعلق بيع حقوق بث مبارياتها

شبكة «دي إيه زد إن» الإخبارية الرياضية قدمت شكوى للرابطة الألمانية (رويترز)
شبكة «دي إيه زد إن» الإخبارية الرياضية قدمت شكوى للرابطة الألمانية (رويترز)
TT

«البوندسليغا» تعلق بيع حقوق بث مبارياتها

شبكة «دي إيه زد إن» الإخبارية الرياضية قدمت شكوى للرابطة الألمانية (رويترز)
شبكة «دي إيه زد إن» الإخبارية الرياضية قدمت شكوى للرابطة الألمانية (رويترز)

قررت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم تعليق عملية بيع حقوق بث منافسات المسابقة بدءاً من موسم 2025 - 2026 بعد شكوى من شبكة «دي إيه زد إن» الإخبارية الرياضية.

أرسلت منصة البث المباشر خطاباً إلى مارك لينز، وشتيفان ميركل، المديرَين الإداريَّين للرابطة، وكذلك الأندية المشارِكة في البطولة (الأربعاء)، ووجهت اتهامات خطرة.

وأبلغت رابطة الدوري الألماني الأندية بتعليق عملية بيع حقوق البث، في حين قال متحدث باسم الرابطة: «ترفض رابطة الدوري الألماني هذه الاتهامات بأوضح العبارات الممكنة».

وكانت رابطة الدوري الألماني بدأت، هذا الأسبوع، المفاوضات بشأن حقوق بث منافسات المسابقة ما بين موسمي 2025 - 2026، و2028 - 2029، حيث تُجرى المحادثات كل 4 سنوات.

وذكرت تقارير إخبارية أن الشبكة أفادت بأنها تشعر بمعاملة غير عادلة عند تقديم العطاءات للحزمة «ب»، وهي الحزمة الأكبر، وتشمل المباريات التي تقام يوم السبت في الساعة الثالثة والنصف عصراً بالتوقيت المحلي (الواحدة والنصف ظهراً بالتوقيت العالمي)، ومباراة مساء يوم الجمعة، بالإضافة إلى لقاءات ملحق الصعود والهبوط.

وبحسب صحيفة «بيلد» الألمانية، كشفت الشبكة في رسالتها عن أن عرضها تم رفضه، رغم أنها قدمت «العرض الأكثر جاذبية وإقناعاً من الناحية المالية لحزمة الحقوق (ب)».

ونقلت «يلد» عن رسالة «دي إيه زد إن»: «لقد دُفعنا إلى الاعتقاد بأن عرضنا المالي كان أعلى بكثير من أي عرض آخر. ليس لدينا أي تفسير آخر لهذا السلوك سوى أن إدارة رابطة الدوري الألماني لكرة القدم كانت تتوقع بالفعل نتيجة منح الحزمة (ب) إلى مقدم العرض المفضّل لديها».

ونشأ النزاع بسبب عدم وجود ضمان مصرفي، وهو ما يمكن أن تطلبه رابطة الدوري الألماني من مقدمي العروض. وأشارت «بيلد» إلى أن الشبكة أوضحت أنها لن تقدم ضماناً مصرفياً، ولكنها ستصدر «خطاب مسؤولية»، وهو ما قامت به بالفعل في الماضي.

في المقابل، طلبت رابطة الدوري الألماني من الشبكة ضماناً مصرفياً «في منتصف العملية» و«في غضون 24 ساعة، وهي مهمة مستحيلة»، حسبما ذكرت خدمة البث المباشر.

وشددت رابطة الدوري الألماني في بيان للأندية، اطلعت عليه «وكالة الأنباء الألمانية» أن خطاب شبكة «دي إيه زد إن» «يحتوي على عدد من

البيانات غير الدقيقة، وتحريف الحقائق».


أنشيلوتي: «التفاني» كلمة السر في تفوقنا على السيتي

كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد (أ.ف.ب)
كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد (أ.ف.ب)
TT

أنشيلوتي: «التفاني» كلمة السر في تفوقنا على السيتي

كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد (أ.ف.ب)
كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد (أ.ف.ب)

أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، أن فريقه استحق التأهل إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا بعدما لعب بتفانٍ شديد أمام مضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي خلال المواجهة التي جمعت بينهما مساء الأربعاء على ملعب الاتحاد في إياب دور الثمانية من البطولة القارية.

وتأهل ريال مدريد للدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بإقصاء مانشستر سيتي الإنجليزي حامل اللقب، مساء الأربعاء.

وصعد ريال مدريد متفوقاً بركلات الترجيح بنتيجة 4 - 3 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1 – 1، وتعادَل الفريقان ذهاباً بنتيجة 3 - 3 الأسبوع الماضي في العاصمة الإسبانية.

وفي ملعب الاتحاد تقدم ريال مدريد بهدف المهاجم البرازيلي رودريغو بعد مرور 12 دقيقة، وأدرك الفريق الإنجليزي التعادل بهدف كيفن دي بروين في الدقيقة 76.

وتأهل ريال مدريد صاحب الرقم القياسي في الفوز بلقب دوري الأبطال 14 مرة لملاقاة بايرن ميونيخ في الدور قبل النهائي بعدما أطاح الفريق الألماني بنظيره آرسنال الإنجليزي من دور الثمانية.

كما رد الفريق المدريدي اعتباره أمام مانشستر سيتي الذي أطاح به من الدور قبل النهائي في الموسم الماضي.

وقال أنشيلوتي: «لم يكن هناك سوى طريقة واحدة للخروج من هنا أحياء، لقد تقدمنا بهدف مبكر ثم التزمنا بالدفاع، لقد دافعنا بصلابة، عانينا وناضلنا، كان بوسعنا اللعب بشكل أفضل، لكن الفريق كان رائعاً على المستوى الدفاعي».

ونقل الموقع الرسمي لريال مدريد عن أنشيلوتي قوله: «لعبنا بالتفاني والالتزام الذي يتطلبه هذا القميص، هذه المسابقة مميزة جداً بالنسبة لنا ونحقق دائماً ما يظنه الآخرون مستحيلاً، ظن الجميع أننا انهزمنا، لكن ها نحن هنا وسنواصل النضال».

وأضاف: «نحن سعداء، ولكننا متعبون للغاية، سنحتفل لأنه إنجاز مهم للغاية، لكن سنبدأ الاستعدادات بدءاً من الغد لمباراة الأحد المقبل أمام برشلونة في الكلاسيكو، هي مباراة مهمة في الدوري الإسباني».


«دورة شتوتغارت»: سابالينكا وغوف إلى ربع النهائي

الأميركية غوف تأهلت بفوزها الصعب على مواطنتها فيكيري (أ.ب)
الأميركية غوف تأهلت بفوزها الصعب على مواطنتها فيكيري (أ.ب)
TT

«دورة شتوتغارت»: سابالينكا وغوف إلى ربع النهائي

الأميركية غوف تأهلت بفوزها الصعب على مواطنتها فيكيري (أ.ب)
الأميركية غوف تأهلت بفوزها الصعب على مواطنتها فيكيري (أ.ب)

بلغت البيلاروسية أرينا سابالينكا المصنّفة ثانية عالمياً ربع نهائي دورة شتوتغارت الألمانية (500) لكرة المضرب بعد انسحاب منافستها وصديقتها المقرّبة الإسبانية باولا بادوسا بسبب الإصابة الخميس، بينما تأهّلت الأميركية كوكو غوف الثالثة بفوزها الصعب على مواطنتها ساشيا فيكيري 6 - 3 و4 - 6 و7 - 5.

في المباراة الأولى، انسحبت بادوسا في المجموعة الثالثة حين كانت النتيجة تُشير إلى التعادل 3 - 3، بعد فوز سابالينكا في الأولى 7 - 6 (7-4) والإسبانية في الثانية 6 – 4، وذلك بسبب إصابة في فخذها اليسرى.

وتأخّرت سابالينكا 1 - 3 في المجموعة الثالثة لكنها عادت بالنتيجة قبل انسحاب منافستها.

وستلعب الفائزة في بداية العام بلقب بطولة أستراليا المفتوحة للمرة الثانية توالياً بمواجهة التشيكية فوندروشوفا الفائزة ببطولة ويمبلدون أو الروسية أناستازيا بافليوتشينكوفا.

وفي المباراة الثانية، احتاجت الأميركية غوف إلى ساعتين و27 دقيقة للتغلّب على مواطنتها فيكيري المصنّفة 134 عالمياً.

وبدأت غوف التي بلغت الدور نصف النهائي في «إنديان ويلز» المباراة بقوة فكسرت إرسال منافستها الأوّل لكن من بعدها خسرت إرسالها قبل أن تعود وتكسر إرسال فيكيري مجدداً وتحسم المجموعة الأولى.

سابالينكا تأهلت لربع النهائي بعد انسحاب منافستها بادوسا (د.ب.أ)

وفي المجموعة الثانية ارتكبت الكثير من الأخطاء وخسرت إرسالها 4 مرات مقابل ثلاث، قبل أن تعود في الثالثة وتكسر الإرسال 3 مرات جديدة.

قالت بعد المباراة: «لقد ردّت الكثير من الكرات وأنا كنت أحاول أن أكون صبورة وهجومية في الآن عينه. لقد لعبت بشكلٍ جيّد وأعتقد أنني قمت بعملٍ جيّد بالبقاء في المباراة».

وستلعب غوف مع الفائزة من مواجهة الصينية تشانغ تشينوين والأوكرانية مارتا كوستيوك.

بدورها، سحقت البريطانية إيما رادوكانو، المصنّفة أولى سابقاً الألمانية أنجليك كيربر 6 - 2 و6 - 1 في الدور الثاني وحجزت مقعداً في ثمن النهائي.

وكانت التونسية أُنس جابر المصنّفة تاسعة عالمياً قد تأهلت إلى ثمن النهائي بفوزها الصعب على الروسية إيكاتيرينا ألكسندروفا الأربعاء 2 – 6، و6 – 3، و7 - 6 (7-1).

وستلعب أُنس جابر مع الإيطالية ياسمين باوليني الثانية عشرة والمتوّجة في دبي مطلع هذا العام.

وقالت أُنس جابر: «فكّرت بالانسحاب من هذه الدورة مرات كثيرة ولم أكن لأقبل خسارة جديدة».

وأضافت: «كانت (مواجهة) صعبة للغاية».

وتلعب لاحقاً في ثمن النهائي البولندية إيغا شفيونتيك المصنّفة أولى مع إليز مرتنز المصنفة 30 عالمياً، والكازاخستانية إيلينا ريباكينا المصنّفة رابعة مع الروسية فيرونيكا كوديرميتوفا المصنفة 19.


«إن بي إيه»: الإصابة تحرم بيليكانز خدمات وليامسون أمام كينغز

زيون وليامسون تعرّض لتمزّق في عضلة الفخذ (أ.ف.ب)
زيون وليامسون تعرّض لتمزّق في عضلة الفخذ (أ.ف.ب)
TT

«إن بي إيه»: الإصابة تحرم بيليكانز خدمات وليامسون أمام كينغز

زيون وليامسون تعرّض لتمزّق في عضلة الفخذ (أ.ف.ب)
زيون وليامسون تعرّض لتمزّق في عضلة الفخذ (أ.ف.ب)

سيفتقد نيو أورليانز بيليكانز خدمات نجمه زيون وليامسون في المواجهة الحاسمة أمام ساكرامنتو كينغز الجمعة في ملحق المنطقة الغربية من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين «إن بي إيه»، بسبب تمزّق في عضلة الفخذ، وفقاً لناديه الأربعاء.

وقال النادي إن فحص الرنين المغناطيسي أكّد الإصابة وسيغيب وليامسون لنحو أسبوعين.

سجّل وليامسون (23 عاماً) 40 نقطة مع 11 متابعة في المباراة الأخيرة التي خسرها فريقه بيليكانز أمام لوس أنجليس ليكرز الثلاثاء (106-110) وغادر الملعب قبل 3.19 دقائق من نهاية المباراة.

جاءت الإصابة بعد السلة التي سجّلها وقادت فريقه إلى التعادل 95-95 حيث بدا أنه يتألّم بعد تسجيلها قبل مغادرته الملعب بقليل.

ولا يزال وليامسون الذي أعاقت الإصابات مسيرته في الملاعب، يبحث عن أول مشاركة له في الأدوار الإقصائية منذ وصوله إلى «إن بي إيه» كأفضل اختيار في «درافت» 2019.

وعلى الرغم من أن فريقه تأهّل إلى الدور الأوّل من الـ«بلاي أوف» في 2022، فإنه غاب عن موسم 2021-2022 بسبب تعافيه من كسر في الساق، كما غاب أيضاً عن مباراة الملحق في الموسم الماضي.

ويتأهّل الفائز من مواجهة الجمعة لمواجهة متصدّر المنطقة أوكلاهوما سيتي ثاندر في الدور الأول.

وفاز بيليكانز في جميع مبارياته الخمس أمام كينغز في الدوري المنتظم، حيث خاض وليامسون أربعٍ منها.


«إن بي أيه»: سيكسرز يبلغ الـ«بلاي أوف»... وبولز يغلب هوكس

فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فاز على ميامي هيت 105-104 (أ.ب)
فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فاز على ميامي هيت 105-104 (أ.ب)
TT

«إن بي أيه»: سيكسرز يبلغ الـ«بلاي أوف»... وبولز يغلب هوكس

فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فاز على ميامي هيت 105-104 (أ.ب)
فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فاز على ميامي هيت 105-104 (أ.ب)

بلغ فيلادلفيا سفنتي سيكسرز بقيادة نجمه لاعب الارتكاز جويل إمبيد الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» بفوزه على ميامي هيت 105 – 104، الأربعاء، ضمن منافسات ملحق المنطقة الشرقية من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين «إن بي أيه».

وضرب سيكسرز الذي احتل المركز السابع في الدوري المنتظم موعداً مع الوصيف نيويورك نيكس في أولى مواجهات الـ«بلاي أوف».

في المقابل، لا تزال الفرصة متاحة لميامي للتأهّل، إذ يلعب مواجهة حاسمة مع شيكاغو بولز الذي تغلّب على أتلانتا هوكس 131 - 116.

وتمكّن إمبيد الكاميروني الأصل الذي تجنّس أخيراً واختير لتمثيل المنتخب الأميركي في أولمبياد باريس 2024 رفقة كوكبة من النجوم في «منتخب الأحلام»، من تسجيل 23 نقطة بعدما كان غاب عن آخر مباراة في الدوري المنتظم بسبب الإصابة التي عانى منها منذ نحو شهرين وأبعدته عن عددٍ من المباريات.

وسجّل إمبيد 13 نقطة في الشوط الثاني من بينها ثلاثيتان من أصل 4 وأعطى التقدّم لفريقه قبل نحو دقيقتين ونصف الدقيقة على نهاية المباراة.

وتغيّرت النتيجة مرتين قبل أن يمرر إمبيد الكرة إلى كيلي أوبر جونيور الذي سجل نقطتين وحصل على رمية حرة وأعطى التقدّم لسيكسرز مجدداً قبل 36 ثانية على النهاية.

كما سجّل الفرنسي نيكولاس باتوم 17 من نقاطه الـ20 في الشوط الثاني وقام باعتراض دفاعي مهم على تايلر هيرو قبل 26.2 ثانية على النهاية.

ولعب باتوم دوراً مهماً بتسجيله 6 من 12 ثلاثية لفريقه، ومدربه نيك نورس نسب إليه الفضل برمياته البعيدة في اختراق دفاع ميامي الذي أتعبهم في الشوط الأوّل.

قال: «لقد علِم أننا احتجنا إلى الهجوم، احتجنا إلى اختراق الدفاع ببعض الرميات»، مضيفاً: «لقد وجد بعض الفراغات وبدأ بتسديد الثلاثيات».

شيكاغو بولز سحق أتلانتا هوكس بـ131-116 (أ.ب)

بدوره، اعتبر زميله الموزّع تايريز ماكسي أن باتوم كان «نجم الليلة»، لكن مع ذلك يبقى إمبيد اللاعب الأساسي المعتمد عليه في المواجهة مع نيكس.

وعن إمبيد، قال نورس: «أعتقد أنه نافس، خاصة في الدقائق الأخيرة. أعتقد أنها مباراة جيدة لاستعادة مستواه».

في المقابل، تعرّض لاعب ميامي جيمي باتلر لإصابة طفيفة تحت السلة بعد اصطدامه مع أوبر جونيور الذي وقع على قدم باتلر اليمنى قبل نهاية الربع الأوّل.

وسيراقب الفريق وضع لاعبه الذي أكمل المباراة وسجّل 19 نقطة لكنه كان يعرج في الدقائق الأخيرة.

وقال مدرب ميامي إريك سبويلسترا إن «لا فكرة» لديه عمّا إذا كان باتلر سيتمكن من اللعب، الجمعة، ضد بولز.

وكان هير أفضل مسجّلي ميامي بـ25 نقطة، من بينها 16 في الربع الرابع وأسهم في مواصلة المنافسة خلال المباراة حتّى الرمق الأخير.

وتعملق كوبي وايت بتسجيل 43 نقطة بالإضافة إلى 9 متابعات و6 تمريرات حاسمة لشيكاغو بولز بالفوز الساحق على أتلانتا هوكس.

وأضاف زميله المونتينيغري نيكولا فوتشيفيتش 24 نقطة و12 متابعة، كما سجّل ديمار ديروزان 22 نقطة لبولز الذي أنهى الربع الأوّل مسجّلاً 40 نقطة ولم يتراجع قط.

ولم تكن النقاط الـ30 التي سجّلها ديجونتي موراي كافية لتجنّب الخسارة، في حين أضاف زميله تراي يونغ 22 نقطة أيضاً.

وبعد النقاط الـ40 في الربع الأوّل، أنهى بولز الربع الثاني بـ45 نقطة مقابل 33، قبل أن يتراجع بـ25 نقطة مقابل 37 ويعود بعدها متقدماً(24 - 21) .

وقال وايت بعد المباراة: «أنا ممتنّ للغاية لهذا التقدّم. العمل يظهر أخيراً».

وأضاف: «لا يزال أمامنا مباراة الجمعة، علينا أن نُكمل الطريق حتّى نتأهّل»، متوقعاً أن تكون المواجهة في ميامي «قتال شوارع».

وسيلعب الفائز منهما في المواجهة الأولى ضمن «بلاي أوف» مع بوسطن سلتيكس الذي تصدّر المنطقة الشرقية بـ64 فوزاً.

ورأى المدرب سبويلسترا أن فريقه سيكون جاهزاً، قائلاً: «سنقوم بهذا بالطريقة الصعبة. هذا هو الطريق (إلى التأهّل) الآن».