«إن بي إيه»: جيمس يقود ليكرز إلى نهائي كأس «إن - سيزون»

جيمس نجح في قيادة فريق للنهائي (أ.ب)
جيمس نجح في قيادة فريق للنهائي (أ.ب)
TT

«إن بي إيه»: جيمس يقود ليكرز إلى نهائي كأس «إن - سيزون»

جيمس نجح في قيادة فريق للنهائي (أ.ب)
جيمس نجح في قيادة فريق للنهائي (أ.ب)

قاد النجم ليبرون جيمس فريقه لوس إنجليس ليكرز إلى نهائي المسابقة الحديثة كأس «إن-سيزون» ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، وذلك على حساب نيو أورليانز بيليكانز 133-89 الخميس.

وضرب ليكرز موعداً في النهائي الذي سيقام في لاس فيغاس السبت مع إنديانا بايسرز الفائز بصعوبة على ميلووكي باكس في نصف النهائي الآخر 128-119.

واستحدثت رابطة الدوري هذه المسابقة الجديدة هذا الموسم، حيث قُسّمت الأندية الثلاثون إلى 6 مجموعات من خمسة، ولعب كل فريق مجموع 4 مباريات الشهر الماضي وتأهل المتصدرون الست إلى جانب أفضل وصيف في كل منطقة.

وتحتسب كل مباريات هذه الكأس الجديدة ضمن دوري «إن بي إيه»، وترتيب الموسم العادي، باستثناء المباراة النهائية في 9 ديسمبر (كانون الأول) في لاس فيغاس أيضاً.

ويحصل كل لاعب في صفوف الفريق الفائز باللقب على جائزة مالية قدرها 500 ألف دولار.

جيمس الذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ39 في 30 من الشهر الحالي تعملق في المباراة بتسجيله 30 نقطة بعد أن أظهر فاعلية عالية بتسجيله 9 من محاولاته الـ12 من المسافات كلها، ومنها 4 ثلاثيات من أصل 4، كما أسهم زميله لاعب الارتكاز أنتوني ديفيس بـ16 نقطة و15 متابعة وأوستن ريفز 17 نقطة.

وقدّم جيمس مباراة شاملة مع 5 متابعات و8 تمريرات حاسمة في أقل من 23 دقيقة لعب.

«غير عادي» و«عالم آخر»، بهاتين العبارتين وصف مدرب ليكرز دارفين هام، جيمس.

وقال هام: «إنه أفضل من يحدد الإيقاع».

تابع: «طاقته، والتضحية بجسده - ثلاثة أخطاء فقط. لقد حدّد لنا إيقاع اللعب على طرفي الملعب الليلة».

وبقي جيمس على دكة البدلاء في الربع الرابع بعد أن سحب الفريقان اللاعبين الأساسيين، حيث فرض ليكرز سيطرته على المواجهة، لا سيما في الربع الثالث الذي فاز به 43-17.

قدم جيمس مباراة شاملة مع 5 متابعات و8 تمريرات حاسمة خلال 23 دقيقة (رويترز)

لكنّ المواجهة الأولى من الدور نصف النهائي جاءت مغايرة تماماً، حيث تعملق تايريز هاليبورتون مجدداً بتسجيله 27 نقطة ليقود بايسرز للفوز على ميلووكي باكس 128-119.

وتبادل الفريقان التقدم 16 مرة، 7 منها في الربع الرابع فحسب. وقدّم هاليبورتون مباراة كبيرة من كل النواحي، حيث أضاف إلى رصيده 15 تمريرة حاسمة ولم يرتكب أي كرة ضائعة، كما أضاف مايلز تورنر 26 نقطة مع 10 متابعات.

وسبق لإنديانا، سادس ترتيب المنطقة الشرقية، أن أقصى بوسطن سلتيكس متصدر الشرق من الدور ربع النهائي، قبل أن يطيح بباكس بطل الدوري عام 2021 ونجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو الذي لم تنفع نقاطه الـ37 مع 10 متابعات لتجنيب فريقه الخسارة.

وقال هاليبورتون: «أعتقد أننا نصدم العالم الآن».

وتابع: «لم يتوقع أحد أن نكون هنا باستثناء الرجال في غرفة تغيير الملابس».

واستُحدثت مسابقة «كأس إن-سيزون» لإضفاء الإثارة والحماسة خلال المراحل الأولى من الموسم الطويل للدوري الأميركي، وقد أعطى ذلك حافزاً إضافياً لفرق مثل بايسرز، التي لم يسبق لها أن فازت بلقب الدوري.

وقال هاليبورتون: «نحن في نهائي النسخة الافتتاحية».

وتابع: «هذا سوف يُسجل في التاريخ. لكننا لم نأتِ إلى هنا لنلعب مباراة واحدة فقط، أو نلعب في مباراتين، ونتنافس. جئنا إلى هنا من أجل الفوز».

أما ليكرز الذي يملك تاريخاً حافلاً من خلال فوزه بلقب الدوري 17 مرة، وهو رقم قياسي يتساوى فيه مع سلتيكس، فهي فرصة لصناعة التاريخ بالمسابقة الجديدة.

إلا أنّ نجمه المخضرم، جيمس، أكد أنّ ذلك لن يحيد الفريق عن هدفه الأكبر، وهو الفوز بلقب الدوري في موسمه الـ21 على المستوى الشخصي.

وقال جيمس: «اسمعوا، لا نزال في شهر ديسمبر، لذا فأنا لا أشعر بالجنون بشأن الأمر برمته».

وتابع: «أتفهم أن هذا الشيء كان رائعاً، البطولة داخل الموسم، لكننا لا نزال في شهر ديسمبر».

وأضاف: «لكنها مباراة أخرى بالنسبة لنا لنتطور، ونريد أن نحاول الفوز بالمباراة لأننا فريق يريد أن يتحسن في كل مباراة نخوضها، كل ربع من المباراة، كل استحواذ».


مقالات ذات صلة

«إن بي إيه»: ناغتس يهزم ليكرز في الثانية الأخيرة... وسيكسرز يفرط

رياضة عالمية دنفر ناغتس فاز على لوس أنجليس ليكرز 101 - 99 (أ.ب)

«إن بي إيه»: ناغتس يهزم ليكرز في الثانية الأخيرة... وسيكسرز يفرط

خطا دنفر ناغتس حامل اللقب خطوة إضافية نحو بلوغ نصف نهائي المنطقة الغربية ضمن «بلاي أوف» دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية أوكلاهوما سيتي ثاندر فاز على نيو أورليانز بيليكانز 94 - 92 (رويترز)

«إن بي إيه»: بداية قوية لسلتيكس في الـ«بلاي أوف»... وفوز مثير لثاندر

استهل بوسطن سلتيكس الذي أنهى الموسم المنتظم في صدارة المنطقة الشرقية والترتيب العام مشواره بالدور الأول من «بلاي أوف» بقوة بفوزه على ضيفه ميامي هيت.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
رياضة عالمية صراع العمالقة على الكرة قبل إسكانها في الشبكة (أ.ب)

«إن بي إيه»: ناغتس يستهل الـ«بلاي أوف» بفوز على ليكرز

استهل دنفر ناغتس حامل اللقب سلسلة مبارياته في افتتاح الدور الأول من الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بفوزه على ضيفه لوس أنجليس

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية براندون إنغرام نجم بليكانز مزّق سلة كينغز (غيتي)

«إن بي أيه»: بليكانز وهيت آخر المتأهلين لـ«البلاي أوف»

سجل براندون إنغرام 24 نقطة ليضمن نيو أورليانز بليكانز التأهل إلى الأدوار الإقصائية في دوري كرة السلة الأميركية للمحترفين.

«الشرق الأوسط» (نيوأورليانز)
رياضة عالمية زيون وليامسون تعرّض لتمزّق في عضلة الفخذ (أ.ف.ب)

«إن بي إيه»: الإصابة تحرم بيليكانز خدمات وليامسون أمام كينغز

سيفتقد نيو أورليانز بيليكانز خدمات نجمه زيون وليامسون في المواجهة الحاسمة أمام ساكرامنتو كينغز الجمعة في ملحق المنطقة الغربية.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)

آرني سلوت مدرب فينورد مرشح لتدريب ليفربول

آرني سلوت مدرب فينورد يحتفل بلقب كأس هولندا (غيتي)
آرني سلوت مدرب فينورد يحتفل بلقب كأس هولندا (غيتي)
TT

آرني سلوت مدرب فينورد مرشح لتدريب ليفربول

آرني سلوت مدرب فينورد يحتفل بلقب كأس هولندا (غيتي)
آرني سلوت مدرب فينورد يحتفل بلقب كأس هولندا (غيتي)

ظهر آرني سلوت مدرب فينورد مرشحاً رئيسياً في البحث عن خليفة ليورغن كلوب في ليفربول.

الهولندي مدرج في القائمة المختصرة بعد أن استوفى كثيراً من المعايير ذات الصلة المنصوص عليها أثناء عملية التوظيف في النادي.

قاد سلوت فينورد إلى الفوز بلقب كأس هولندا في نهاية الأسبوع الماضي، وكان العقل المدبر سابقاً للفوز بلقب الدوري الهولندي في موسم 2022 - 2023.

إن أسلوب كرة القدم الهجومي الذي يتمتع به المدرب البالغ من العمر 45 عاماً يجذب ليفربول، إلى جانب سجله المثير للإعجاب في تطوير المواهب الشابة.

ومع ذلك، فإن تعيينه ليس صفقة محسومة مع استمرار ليفربول في تقييم مزايا المرشحين الآخرين.

ويجذب سلوت، الذي رفض عرض توتنهام هوتسبير العام الماضي، اهتمام عدد من الأندية الأوروبية الكبرى الأخرى ويظل فينورد حريصاً على الاحتفاظ بخدماته.

ويستمر عقده الحالي حتى عام 2026، ولا يوجد شرط جزائي.

وبدأ بحث ليفربول عن بديل كلوب في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي بعد أن أبلغ الملاك أنه ينوي التنحي في نهاية الموسم. وبعد ذلك أعلن كلوب قراره في يناير (كانون الثاني).

ويقود العملية مايكل إدواردز، الرئيس التنفيذي لكرة القدم في «فينواي سبورتس غروب»، إلى جانب المدير الرياضي الجديد ريتشارد هيوز.

هناك التزام على المدير الفني الحديث بأن يكون مرادفاً للكلمات الرنانة لكرة القدم «الجذابة، عالية الطاقة، الهجومية»، ولكن من المفيد أن يكون المدير قادراً أيضاً على إظهار نجاحه في الفوز بالألقاب جنباً إلى جنب مع هذه المبادئ.

يندرج آرني سلوت ضمن هذه الفئة بعد أن قاد فينورد إلى لقبه الثاني فقط في الدوري الهولندي خلال 20 عاماً الموسم الماضي - وخسر مباراتين فقط في هذه العملية.

ويعتمد سلوت على تشكيل 4 - 2 - 3 - 1 في حالة الاستحواذ، وذلك باستخدام محور خط الوسط المزدوج للتقدم مركزياً من خلال خط الضغط الأول. بعيداً عن كرة القدم الهجومية ذات الاستحواذ العالي والضغط العالي، أظهر المدرب البالغ من العمر 45 عاماً أنه قادر على تحقيق النجاح دون إنفاق مبالغ فيه، وهي سمة ستكون جذابة لأصحاب القرار في ليفربول ونهجهم الاستراتيجي.

لم ينفق فينورد أكثر من 8 ملايين يورو على لاعب في تاريخ النادي، مع إيرادات يتفوق عليها بشكل مريح المنافسون الهولنديون آيندهوفن وأياكس. من خلال النموذج الذي يمتلكه فينورد، أظهر سلوت ميله إلى تحسين قيمة اللاعبين لديه وتعزيز الشباب من الأكاديمية.

تشير البيانات إلى أسلوب لعب هجومي ومهيمن ومناسب بشكل مثالي لتشكيلة ليفربول الحالية.


أولمبياد باريس: غياب المبارزين الروس والبيلاروس

جانب من مشاركة المبارزة الروسية في بطولات سابقة (الشرق الأوسط)
جانب من مشاركة المبارزة الروسية في بطولات سابقة (الشرق الأوسط)
TT

أولمبياد باريس: غياب المبارزين الروس والبيلاروس

جانب من مشاركة المبارزة الروسية في بطولات سابقة (الشرق الأوسط)
جانب من مشاركة المبارزة الروسية في بطولات سابقة (الشرق الأوسط)

لن يشارك أي مبارز روسي أو بيلاروسي في دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس بعد ثلاثة أشهر، كون حاملي صفة رياضي فردي محايد لم يتسجّلوا في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى الأولمبياد، حسب ما أعلن رئيس الاتحاد الأوروبي للمبارزة الإيطالي جورجو سكارسو، الثلاثاء.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، قال سكارسو في مؤتمر صحافي عبر الفيديو: «للأسف لن يكون هناك رياضيون روس أو بيلاروس في الأولمبياد»، علماً بأن بعضاً منهم شاركوا في كأس العالم كرياضيين فرديين محايدين.

وفي حين لم يتم اعتبار أفضل المبارزين الروس مؤهلين للحصول على هذا الوضع من قبل الاتحاد الدولي للمبارزة، فلا يزال لدى الآخرين فرصة أخيرة للتأهل إلى الألعاب.

وتبقى 6 بطاقات سيتم التنافس عليها في التصفيات الأولمبية للمنطقة الأوروبية المقرّرة من الجمعة إلى الأحد في مدينة ديفردانج في لوكسمبورغ.

وأضاف سكارسو: «لقد تم تجاوز مهلة التسجيل. سبب غيابهم غير معروف، ولا يوجد بيان رسمي أو خطاب لشرح ذلك».

وكان رئيس اللجنة الأولمبية الروسية، ستانيسلاف بودزنياكوف، هدّد بمقاطعة منافسات المبارزة الأولمبية العام الماضي، عندما رُفض منح أفضل المبارزين في بلاده صفة رياضي فردي محايد، بدءاً من ابنته صوفيا بودزنياكوفا، البطلة الأولمبية في فئة الحسام للفردي والفرق.

ويبدو أن التهديد قد تم تنفيذه بعدما قال رئيس الاتحاد الروسي للعبة إيلغار محمدوف في 11 أبريل (نيسان) الحالي لموقع «سبورتس.رو» (Sports.ru) المتخصّص: «لن يذهب أي من المبارزين الروس إلى هذه الألعاب الأولمبية».

وأضاف: «لقد أكّدنا بوضوح موقفنا المبدئي: لن نقسم فريقنا إلى أولئك الذين يرضون الغرب وأولئك الذين يعدونهم (روساً سيئين)».

يبقى أنه في المصارعة، حجز الرياضيون الروس والبيلاروس مقاعدهم في الألعاب في بداية الشهر الحالي عندما انتزعوا 13 من أصل 36 بطاقة خلال التصفيات الأولمبية في باكو.

وعلى الصعيد الفردي، يمكن للرياضيين الروس والبيلاروس المشاركة تحت راية محايدة في الألعاب، بشرط عدم دعمهم علناً للهجوم الذي شنته روسيا على أوكرانيا في فبراير (شباط) 2022، أو أن يكون عضواً في نادٍ مرتبط بقوات الأمن.

وعلى الرغم من هذه القيود الصارمة التي يبدو أن بضع عشرات فقط من الرياضيين قادرون على احترامها، بدا أن وزير الرياضة الروسي أوليغ ماتيتسين يستبعد احتمال المقاطعة في منتصف مارس (آذار) الماضي. لكن منذ ذلك الحين، استبعدت اللجنة الأولمبية الدولية أيضاً الروس والبيلاروس من العرض الافتتاحي، مما أثار غضب موسكو التي تحوّلت المنظمة الدولية بالنسبة لها إلى «العنصرية والنازية الجديدة».


إنزاغي و12 لاعباً كلمة السر في تتويج إنتر ميلان بلقب «السكوديتو»

سيموني إنزاغي (إ.ب.أ)
سيموني إنزاغي (إ.ب.أ)
TT

إنزاغي و12 لاعباً كلمة السر في تتويج إنتر ميلان بلقب «السكوديتو»

سيموني إنزاغي (إ.ب.أ)
سيموني إنزاغي (إ.ب.أ)

وقفت عوامل كثيرة وراء تتويج فريق إنتر ميلان بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم عن جدارة واستحقاق قبل 5 جولات من انتهاء المسابقة.

حسم إنتر ميلان اللقب بسيناريو حالم لجماهيره بالفوز على الجار والغريم ميلان في الديربي بنتيجة 2 - 1، مساء الاثنين، ليكرر فوزه ذهاباً وإياباً في ديربي الغضب بعدما انتصر بنتيجة 5 - 1 في لقاء الدور الأول.

وحصدت إدارة إنتر ميلان ثمار الاستقرار الفني، والعمل المميز لمدرب الفريق سيموني إنزاغي (48 عاماً) الذي تولى المسؤولية في صيف 2021، وقاد الفريق لمنصات التتويج 6 مرات.

وبخلاف التتويج بلقب الدوري هذا الموسم، فإن إنتر ميلان تحت قيادة إنزاغي فاز بلقب كأس السوبر المحلي 3 مرات متتالية، وبكأس إيطاليا في الموسمين الماضيين، ووصل لنهائي دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي لكنه خسر اللقب أمام مانشستر سيتي الذي فاز بصعوبة بهدف نظيف سجله لاعب الوسط الإسباني رودري.

ومنذ توليه المسؤولية قاد سيموني إنزاغي إنتر ميلان في 153 مباراة محلية وقارية، وحقق الفوز 102 مرة مقابل 26 تعادلاً و25 خسارة.

وفي مسيرة التتويج بلقب الدوري الإيطالي هذا الموسم، احتفل إنزاغي مع لاعبي إنتر ميلان بتحقيق 27 فوزاً، بينما تعادل الفريق 5 مرات، وتكبد خسارة وحيدة أمام ساسولو بنتيجة 1 - 2 ضمن منافسات الجولة السادسة.

وزيَّن إنزاغي مسيرة التتويج بلقب الموسم الحالي بامتلاك فريقه أقوى خطي دفاع وهجوم في المسابقة؛ حيث سجل لاعبوه 79 هدفاً، واستقبلت شباك الفريق 18 هدفاً على مدار 33 جولة.

وأعاد سيموني لقب الدوري الإيطالي داخل جدران إنتر ميلان بعد غياب دام 3 أعوام، وبات الفريق ثاني أكثر الأندية تتويجاً باللقب برصيد 20 مرة ليفض الشراكة مع الجار والغريم ميلان الذي حقق اللقب 19 مرة آخرها في 2022 وأمامهما البطل التاريخي يوفنتوس بـ36 لقباً.

ولم يكن إنزاغي كلمة السر الوحيدة في مسيرة تتويج إنتر ميلان، بل اعتمد المدرب الإيطالي على 12 لاعباً كانوا ركيزة مهمة للغاية على مستوى معدل المشاركة في المباريات، أو هز شباك المنافسين.

احتفالية لاعبي إنتر ميلان باللقب العشرين في الدوري الإيطالي (أ.ب)

ويتصدر لاعب الوسط الأرميني هينريك مخيتريان قائمة أكثر لاعبي إنتر ميلان مشاركة في الدوري هذا الموسم بظهوره في جميع المباريات الـ33، وجاء خلفه الثنائي نيكولو باريلا وكارلوس أجوستو 32 مباراة.

ويتساوى حارس المرمى السويسري يان سومر مع المهاجم الفرنسي ماركوس تورام بالمشاركة في 31 مباراة خلفهما ماتيو دارميان 30 مباراة، ثم يتساوى لاعب الوسط التركي هاكان كالهانوغلو، والمهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز بالمشاركة في 29 مباراة.

وعلى مستوى الهدافين يبقى لاوتارو مارتينيز السلاح الأخطر لإنتر ميلان في مسيرة التتويج بتسجيله 23 هدفاً يتصدر بهم قائمة هدافي الدوري الإيطالي متفوقاً بفارق 7 أهداف عن أقرب منافسيه ليقترب المهاجم الأرجنتيني بقوة من الفوز بجائزة الحذاء الذهبي لهداف المسابقة.

ويحل في المركز الثاني بقائمة هدافي إنتر ميلان، اللاعب ماركوس تورام بتسجيله 12 هدفاً آخرها هدف الفوز على ميلان، الاثنين، بينما سجل التركي كالهانوغلو 11 هدفاً.

ولم تقتصر الأسلحة التهديفية لإنتر ميلان على لاعبي الوسط والهجوم، بل لمع الظهير الأيسر فيدريكو ديماركو بتسجيله 5 أهداف متساوياً مع ديفيد فراتيسي. كما سجل الظهير الأيمن الهولندي دينزل دومفريس 3 أهداف متساوياً مع قلب الدفاع المخضرم فرنشيسكو أتشيربي أكبر لاعبي إنتر ميلان سناً (36 عاماً) الذي سجل أيضاً في الديربي الأخير.


رغم انتقادات فورست... تايلور وأتويل في صدارة حكام «يورو 2024»

الحكم أنتوني تايلور واجه غضباً شديداً من لاعبي نوتنغهام فورست (غيتي)
الحكم أنتوني تايلور واجه غضباً شديداً من لاعبي نوتنغهام فورست (غيتي)
TT

رغم انتقادات فورست... تايلور وأتويل في صدارة حكام «يورو 2024»

الحكم أنتوني تايلور واجه غضباً شديداً من لاعبي نوتنغهام فورست (غيتي)
الحكم أنتوني تايلور واجه غضباً شديداً من لاعبي نوتنغهام فورست (غيتي)

جرى تأكيد طاقم التحكيم لبطولة أوروبا هذا الصيف في ألمانيا، ومن بينهم الرباعي الإنجليزي أنتوني تايلور ومايكل أوليفر، وستيوارت أتويل، وديفيد كوت، وقد جرى اختيار الأخيرين حكمي فيديو مساعدين للبطولة.

وقامت لجنة الحكام في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بتعيين 19 حكماً، بالإضافة إلى فرق الحكام المساعدين ومسؤولي مباريات الفيديو في 51 مباراة هذا الصيف.

ويأتي تعيين أتويل (41 عاماً) وتايلور (45 عاماً) بعد يومين من انتقاد نوتنغهام فورست للمسؤولين بسبب فشلهما في احتساب 3 ركلات جزاء خلال خسارة النادي 2 - 0 أمام إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز.

أصدر فورست بياناً على وسائل التواصل الاجتماعي يشكك به في نزاهة حكم الفيديو المساعد «فار» ستيوارت أتويل، الذي زعموا أنهم أثاروا مخاوف بشأنه مع الهيئة الإدارية الإنجليزية بسبب دعمه لوتون تاون، الذي يتنافس مع نوتنغهام فورست وأندية أخرى على الهروب من الهبوط.

وجرى اختيار تايلور وأوليفر مرة أخرى لتمثيل الدوري الإنجليزي الممتاز في بطولة كبرى، بعد بطولتي كأس العالم قطر 2022 ويورو 2020. وسيساعد تايلور غاري بيسويك وآدم نان، بينما سيساعد ستيوارت بيرت ودان كوك.

كما جرى تعيين الحكم الألماني فيليكس زواير، لإدارة مباريات البطولة، علماً بأنه جرى إيقافه من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لمدة 6 أشهر لتورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات في عام 2005، كما كان حكماً لمواجهة جمعت بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ في ديسمبر (كانون الأول) 2021، والتي انتهت بفوز بايرن 3 - 2، وأثار أداؤه فيها تعليقات لاعب خط الوسط الإنجليزي جود بيلينغهام، الذي كان يلعب لدورتموند وقتها، وجرى تغريمه مبلغ 40 ألف يورو من قبل مسؤولي كرة القدم الألمان.

الحكم جيل مانزانو أنهى مباراة ريال مدريد وفالنسيا فجأة (غيتي)

كما سيكون الإسباني خيسوس جيل مانزانو، حاضراً في نهائيات اليورو، علماً بأنه كان الحكم المسؤول عن إطلاق صافرة النهاية قبل لحظات من تسجيل بيلينغهام برأسه هدفاً في اللحظة الأخيرة لريال مدريد ضد فالنسيا في مارس (آذار) الماضي.

وسيكون الحكم البولندي سيمون مارشينياك، الذي تولى إدارة نهائي كأس العالم 2022 ونهائي دوري أبطال أوروبا 2023، والذي نال إشادة واسعة النطاق على أدائه في المباراة الأولى، أيضاً من بين 19 حكماً في بطولة هذا الصيف.

ومن بين الحكام الموجودين في النهائيات أيضاً سيكون السويدي جلين نيبيرغ، الذي تولى مسؤولية مباراة الذهاب في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بين آرسنال وبايرن ميونيخ والتي شهدت عدم احتساب ركلة جزاء للفريق الألماني بسبب لمسة يد محسوسة من غابرييل، والروماني ستيفان كوفاكس، الذي أدار مباراة إياب ربع النهائي بين باريس سان جيرمان وبرشلونة.

وبالإضافة إلى 18 حكماً من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، جرى اختيار الحكم الأرجنتيني فاكوندو تيلو ومساعديه غابرييل تشادي وإزيكيل برايلوفسكي لإدارة البطولة «في إطار التعاون بين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم واتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)».

وتقام بطولة يورو 2024 في الفترة من 14 يونيو (حزيران) إلى 14 يوليو (تموز).


«فيراري» يتأهب للكشف عن تصميم جديد لألوان سيارته

سيارة «فيراري» سيتم تعديل ألوانها في سباق ميامي (أ.ف.ب)
سيارة «فيراري» سيتم تعديل ألوانها في سباق ميامي (أ.ف.ب)
TT

«فيراري» يتأهب للكشف عن تصميم جديد لألوان سيارته

سيارة «فيراري» سيتم تعديل ألوانها في سباق ميامي (أ.ف.ب)
سيارة «فيراري» سيتم تعديل ألوانها في سباق ميامي (أ.ف.ب)

يستعد فريق فيراري الإيطالي لكشف النقاب عن تصميم جديد لألوان سيارته يتضمن درجتين من اللون الأزرق خلال سباق «جائزة ميامي الكبرى» ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات «فورمولا 1» في الخامس من مايو (أيار) المقبل.

ويتزامن هذا التغيير مع حلول الذكرى السبعين لوجود «فيراري» في أمريكا الشمالية، حيث سيتم الاستعانة بدرجتين من اللون الأزرق مع الطرازين «أزورو لا بالتا» و«أزورو دينو».

اعتمد طراز «أزورو لا بالتا» درجةً فاتحةً من اللون الأزرق كتلك المستخدمة في علم الأرجنتين، بلد ألبرتو أسكاري السائق الأسطورة لـ«فيراري» خلال أنجح مواسمه في «فورمولا 1».

وأصبح أسكاري أول سائق لـ«فيراري» يحرز لقب بطولة العالم، حيث توّج باللقب في عامي 1952 و1953، بينما استخدم طراز «أزورو دينو» لوناً أزرق داكناً أكثر.


«دورة مدريد»: الألمانية تاتيانا ماريا إلى الدور الثاني

الألمانية تاتيانا ماريا (غيتي)
الألمانية تاتيانا ماريا (غيتي)
TT

«دورة مدريد»: الألمانية تاتيانا ماريا إلى الدور الثاني

الألمانية تاتيانا ماريا (غيتي)
الألمانية تاتيانا ماريا (غيتي)

تأهلت الألمانية تاتيانا ماريا إلى الدور الثاني في بطولة مدريد لتنس الأساتذة بتغلبها على الأميركية بيتون ستيرنز، الثلاثاء، في الدور الأول.

وحسمت ماريا المواجهة أمام ستيرنز بمجموعتين مقابل مجموعة بنتيجة 6 - 7، و6 - 2، و7 - 6.

وحجزت الهولندية أرانتشا روس مقعدها في الدور الثاني بفوزها على التشيكية بريندا فروهفيتوفا بمجموعتين متتاليتين بنتيجة 7 - 5، و6 - 3.

وفازت الفلبينية ألكسندرا إيلا على الأوكرانية ليسيا تشرينكو 2 - 6، و6 - 4، و6 - 4، والأرجنتينية ناديا بودوروسكا على التشيكية كاترينا سينياكوفا 6 - 2، و7 - 6.


نديكا مدافع روما جاهز لاستئناف نشاطه الرياضي

سقوط نديكا أوقفَ مباراة أودينيزي وروما (غيتي)
سقوط نديكا أوقفَ مباراة أودينيزي وروما (غيتي)
TT

نديكا مدافع روما جاهز لاستئناف نشاطه الرياضي

سقوط نديكا أوقفَ مباراة أودينيزي وروما (غيتي)
سقوط نديكا أوقفَ مباراة أودينيزي وروما (غيتي)

أعلن نادي روما المنتمي لدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، الثلاثاء، أن مدافعه إيفان نديكا حصل على الضوء الأخضر لاستئناف النشاط الرياضي بعد خضوعه لسلسلة من الفحوصات وذلك بعد أيام من انهيار اللاعب (24 عاماً) على أرض الملعب خلال مباراة أمام أودينيزي. وخرج نديكا المولود في باريس ويمثل منتخب كوت ديفوار محمولاً على محفة بعد سقوطه على ظهره على أرض الملعب قبل 18 دقيقة على نهاية اللقاء الذي تقرر إلغاؤه والنتيجة 1 - 1.

وكان نديكا واعياً لكن الألم كان واضحاً عليه، وكان يدلك صدره بيده اليمنى بينما هرع الفريق الطبي لنجدته.

وخرج من المستشفى بعد يوم من الحادث الذي وقع في 14 أبريل (نيسان).

وقال روما في بيان: «خضع نديكا لسلسلة من الفحوصات للقلب والرئة. وأكدت الفحوصات عدم وجود أمراض في القلب وتعافيه من الأعراض التي ظهرت عليه خلال المباراة».

وأضاف: «وبالتالي أصبح اللاعب جاهزاً لاستئناف النشاط الرياضي الذي ستتم مراقبته في الأيام التالية».

ويحل روما، الذي يحتل المركز الخامس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي قبل ست مباريات على نهاية الموسم، ضيفاً على نابولي يوم الأحد المقبل.


كلوب يعتمد على هدوء ونشاط لاعبيه للفوز على إيفرتون

يورغن كلوب يطالب لاعبيه بالهدوء (أ.ف.ب)
يورغن كلوب يطالب لاعبيه بالهدوء (أ.ف.ب)
TT

كلوب يعتمد على هدوء ونشاط لاعبيه للفوز على إيفرتون

يورغن كلوب يطالب لاعبيه بالهدوء (أ.ف.ب)
يورغن كلوب يطالب لاعبيه بالهدوء (أ.ف.ب)

قال يورغن كلوب مدرب ليفربول إن فريقه يأمل في أن يساعده الهدوء والنشاط في الفوز على إيفرتون الأربعاء في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لكن سيتعين عليه تحقيق ذلك دون مشاركة ديوغو جوتا الذي تعرض للإصابة في مباراة فولهام.

ولم يشارك عدة لاعبين في تشكيلة ليفربول الأساسية في الفوز 3 - 1 على فولهام يوم الأحد الماضي، بمن في ذلك محمد صلاح وإبراهيما كوناتي ودومينيك سوبوسلاي وداروين نونيز وأليكسيس ماك أليستر، قبل مباراة قمة أمام إيفرتون.

وقال كلوب للصحافيين، الثلاثاء: «كان علينا أن نفعل ذلك. سنرى ما يمكننا القيام به الآن في هذه المباراة، نأمل مرة أخرى في أن يكون لدينا كثير من اللاعبين الذين يتمتعون بنشاط وحيوية على أرض الملعب».

وبفوزه يوم الأحد الماضي، حقق ليفربول انتصاره الأول في آخر ثلاث مباريات بالدوري، إذ يحتل المركز الثاني في الترتيب برصيد 74 نقطة من 33 مباراة، متساوياً مع آرسنال المتصدر ومتقدماً بنقطة واحدة على مانشستر سيتي حامل اللقب الذي لعب مباراة أقل.

وقال كلوب إن جوتا سجل هدف ليفربول الثالث أمام فولهام لكنه سيغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة.

وأضاف: «عليك أن تتعامل مع كل النكسات الصغيرة، سواء أكانت إصابات أو نتائج. الأمر يتعلق بكيفية استعادة الشعور الصحيح مرة أخرى. وأنا سعيد حقاً برد فعلنا».

وقال كلوب إن مواجهة إيفرتون خارج ملعبه تشكل تحدياً دائماً، إذ انتهت تسع مباريات من آخر 11 بين الفريقين في ملعب غوديسون بارك بالتعادل.

وأردف كلوب: «يمكن لملعب غوديسون بارك أن يخلق أجواء جيدة أيضاً. يبدون دائماً جاهزين للمباراة، علينا أن نتأكد من أننا مستعدون لهذه المباراة... حماس وتوتر مباريات القمة سيكونان في الأذهان. لذا علينا أن نتسم بالهدوء وهذا جزء مهم في الاستعداد للمباراة».


مدرب سان جيرمان: لن أعلق على مستقبل مبابي

لويس إنريكي (أ.ف.ب)
لويس إنريكي (أ.ف.ب)
TT

مدرب سان جيرمان: لن أعلق على مستقبل مبابي

لويس إنريكي (أ.ف.ب)
لويس إنريكي (أ.ف.ب)

سيضمن باريس سان جيرمان لقبه الثالث على التوالي في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، الأربعاء، إذا تغلب على لوريان، وفشل موناكو صاحب المركز الثاني في الفوز على ليل، لكن المدرب لويس إنريكي لا يتوقع أن تكون المباراة سهلة أمام منافسه المتعثر.

وفي حال تعادل موناكو أو خسر أمام ليل وفاز سان جيرمان خارج ملعبه على لوريان صاحب المركز 17 قبل الأخير، فسيحقق الفريق الذي يتخذ من باريس مقراً له اللقب 12 في الدوري وهو رقم قياسي.

ويتقدم فريق المدرب إنريكي بفارق 11 نقطة على موناكو قبل 5 مباريات على نهاية الموسم، كما أن فارق الأهداف أكبر كثيراً، وخسر الفريق مباراة واحدة فقط في الدوري هذا الموسم.

وقال لويس إنريكي للصحافيين، الثلاثاء: «ستكون مباراة صعبة جداً. عندما تكون في أسفل الترتيب، فلا يكون لديك الكثير لتخسره. بشكل عام، تتمكن الفرق الموجودة في أسفل الترتيب من تحقيق نتائج غير متوقعة في نهاية الموسم. نعطي المباراة أهمية كبيرة، وإمكانية التتويج باللقب كافية لنكون في قمة تركيزنا».

ولدى مدرب برشلونة السابق، الذي انتقل إلى العاصمة الفرنسية في يوليو (تموز) الماضي، إمكانية الفوز بـ4 ألقاب في موسم واحد بعد أن حجز سان جيرمان مقعداً في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا ونهائي كأس فرنسا، كما فاز بلقب كأس السوبر الفرنسية في يناير (كانون الثاني) الماضي.

وقال لويس إنريكي: «هذا الأمر يحفزنا، لكن في الوقت الحالي، حققنا بطولة واحدة فقط. علينا تحقيق لقب الدوري، ومواصلة القتال للفوز بكل شيء. أمامنا طريق طويلة ومعقدة».

ورفض لويس إنريكي مجدداً التعليق على مستقبل كيليان مبابي، هداف الدوري الفرنسي في المواسم الخمسة الماضية، إذ ارتبط مبابي قائد منتخب فرنسا البالغ عمره 25 عاماً، بقوة بالانتقال إلى ريال مدريد عملاق دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وفاز سان جيرمان، الذي تأسس عام 1970 من خلال دمج نادي باريس لكرة القدم واستاد سان جيرمان، بـ9 من آخر 11 لقباً في الدوري الفرنسي.


متى يستطيع ريال مدريد حسم لقب «لاليغا»

لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)
لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)
TT

متى يستطيع ريال مدريد حسم لقب «لاليغا»

لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)
لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)

لم يكن فوز ريال مدريد على برشلونة في الكلاسيكو دراماتيكياً فقط بسبب هدف جود بيلينغهام المتأخر، بل زاد أيضاً تقدمه في صدارة الدوري الأسباني إلى 11 نقطة.

أصبح فريق كارلو أنشيلوتي الآن في طريقه لتحقيق لقب الدوري الإسباني رقم 36 وهو رقم قياسي. ويحتل منافسهم في الكلاسيكو المركز الثاني برصيد 27 لقباً في الدوري الإسباني، بينما يملك أتلتيكو مدريد 11 لقباً.

مع اقتراب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ضد بايرن ميونيخ أيضاً، وبعد فوزه بالفعل بكأس السوبر الإسباني (ما يعادل درع المجتمع في إنجلترا)، يبدو ريال مدريد في حالة جيدة هذا الموسم.

ومن شبه المؤكد أن برشلونة سيتخلى عن لقب الدوري الإسباني الذي فاز به الموسم الماضي، وتمنح توقعات أوبتا لنهاية الموسم ريال مدريد فرصة بنسبة 100 في المائة للفوز باللقب.

لكنها لم تحسم بعد، وسنوضح هنا متى يمكن أن يتوجوا بطلاً للدوري الإسباني.

يتصدر ريال مدريد الترتيب برصيد (81) نقطة بفارق 11 نقطة عن برشلونة صاحب المركز الثاني برصيد (70) نقطة.

ويحتل جيرونا المركز الثالث برصيد (68) نقطة بعد تلاشي آماله المبكرة في اللقب، لكن فريق ميشيل ضمن الآن التأهل الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه، ويظل في طريقه للتأهل لدوري أبطال أوروبا. ويتأخر أتلتيكو بفارق 7 نقاط في المركز الرابع، بينما يتأخر أتليتيك بلباو صاحب المركز الخامس بـ3 نقاط.

كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد (أ.ف.ب)

وقال أنشيلوتي عن فرص ريال مدريد في اللقب بعد الكلاسيكو، وهو الفوز الذي أعقب فوزه بركلات الترجيح في دوري أبطال أوروبا على مانشستر سيتي: «إن الأمر أقرب كثيراً. دعونا نواصل التقدم، لدينا مباريات أخرى. الآن نحن بحاجة إلى الراحة بشكل جيد؛ لأنه كان أسبوعاً صعباً جداً، ولكنه لا يُنسى».

يسافر ريال مدريد إلى ريال سوسيداد، مساء الجمعة، قبل مباراة الذهاب من نصف النهائي مع بايرن في ملعب أليانز أرينا، يوم الثلاثاء التالي. ثم يستضيفون قادش يوم السبت 4 مايو (أيار)، قبل مباراة الإياب ضد بايرن في سانتياغو برنابيو، يوم الأربعاء 8 مايو.

ستلي ذلك رحلة إلى غرناطة في عطلة نهاية الأسبوع يوم 12 مايو، قبل مباراة منتصف الأسبوع على أرضه ضد ديبورتيفو ألافيس. ثم يسافرون إلى فياريال في عطلة نهاية الأسبوع يوم 19 مايو، ويستضيفون ريال بيتيس في مباراتهم الأخيرة في موسم الدوري في عطلة نهاية الأسبوع يوم 26 مايو.

هناك أيضاً مسألة صغيرة تتمثل في احتمال إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا لريال مدريد على ملعب ويمبلي في الأول من يونيو (حزيران)، إذا نجح فريق أنشيلوتي في تجاوز بايرن.

ويخوض فريق تشافي 3 مباريات صعبة مقبلة، حيث يستضيف فالنسيا، يوم الاثنين، ويسافر إلى غريمه المحلي جيرونا، يوم السبت 4 مايو، قبل زيارة ريال سوسيداد في عطلة نهاية الأسبوع يوم 12 مايو.

ثم يتوجه الفريق إلى ألميريا في عطلة نهاية الأسبوع يوم 15 مايو، ويستقبل رايو فايكانو في عطلة نهاية الأسبوع يوم 19 مايو، ويختتم الموسم في إشبيلية في عطلة نهاية الأسبوع يوم 26 مايو.

أقرب وقت يمكن لريال مدريد أن يفوز فيه باللقب هو 4 مايو.

إذا فازوا في المباراتين المقبلتين ضد ريال سوسيداد وقادش، وخسر برشلونة النقاط أمام فالنسيا أو جيرونا، فسيتوج فريق أنشيلوتي بالبطولة، مساء ذلك السبت.

لكن مجموعة أنشيلوتي يمكن أن تفوز باللقب بعد ظهر ذلك اليوم، قبل أن يلعب برشلونة ضد جيرونا.

إذا فاز ريال مدريد على ريال سوسيداد هذا الأسبوع، وخسر برشلونة أمام فالنسيا، فإن نقطة واحدة من مباراة لوس بلانكوس على أرضه ضد قادش ستجعلهم يتقدمون بفارق 15 نقطة. لا يزال أمام برشلونة 5 مباريات للعب، ولكن إذا أنهى الفريقان السابق بالنقاط نفسها، فسيخرج ريال مدريد في المقدمة بسبب تفوقه في المواجهات المباشرة هذا الموسم (والذي يؤخذ في الاعتبار قبل فارق الأهداف في إسبانيا).

إذا واصل برشلونة الضغط وفاز الفريقان بمبارياتهما الثلاث المقبلة، فسيحصل ريال مدريد على اللقب في عطلة نهاية الأسبوع يوم 12 مايو بفوزه على غرناطة خارج ملعبه. ولن يتمكن برشلونة من تعويض الفارق البالغ 11 نقطة مع بقاء 9 نقاط للعب من أجلها.

فوز ريال مدريد باللقب سيكون إنجازاً رائعاً لفريق أنشيلوتي. من السهل أن ننسى أنهم فقدوا حارسهم الأول تيبو كورتوا، وأفضل قلب دفاع إيدير ميليتاو بسبب إصابات الرباط الصليبي الأمامي في بداية الموسم. ثم رأوا أن قلب الدفاع ديفيد ألابا استُبعد أيضاً.

ساعدت أهداف بيلينغهام (17 في 25 مباراة بالدوري الإسباني حتى الآن) على بناء الزخم، لكن هدف اللاعب الإنجليزي في الوقت المحتسب بدل الضائع ضد برشلونة كان الأول له مع مدريد منذ فبراير (شباط). وقدم لاعبو الفريق مساهمات كبيرة، وقام أنشيلوتي بتعديل نظامه لجعل الفريق أكثر قوة دفاعياً عندما جرى التغلب عليهم في هزيمة سبتمبر (أيلول) أمام أتلتيكو. وتبقى هذه خسارتهم الوحيدة في الدوري.

بيلينغهام فرحاً بهدفه الثالث لفريقه ريال مدريد والفوز على برشلونة في الدوري الإسباني (أ.ف.ب)

سيكون هذا هو لقب الدوري الإسباني الثاني لأنشيلوتي مع ريال مدريد، وسينعكس ذلك جيداً على التخطيط الأمامي للوس بلانكوس - اللاعبون الرئيسيون مثل بيلينغهام وفينيسيوس جونيور وإدواردو كامافينغا يبلغون من العمر 23 عاماً. وهناك المراهق إندريك وربما لاعب باريس سان جيرمان كيليان مبابي، 25 عاماً، سيتبعه هذا الصيف.

وعلى النقيض من ذلك، سيشعر أعضاء برشلونة بخيبة أمل لعدم البناء على لقب الدوري الإسباني الموسم الماضي الذي فاز به تشافي. واحتشدوا بعد أن أعلن لاعب خط الوسط الأسطوري السابق أنه سيتنحى في نهاية الموسم، لكن ذلك لم يكن كافياً. أملهم الأكبر في المستقبل القريب سيكون منتجات «لا ماسيا» لامين يامال وباو كوبارسي، وهما من أفضل لاعبي الفريق هذا الموسم بعمر 16 و17 عاماً.