«الدوري الفرنسي»: نيس يلاحق سان جيرمان بـ«نقاط تولوز»

حارس مرمى نيس البولندي مارسين بولكا ومدافع نيس البرازيلي دانتي يحتفلان بعد الفوز على تولوز في 26 نوفمبر 2023 (أ.ف.ب)
حارس مرمى نيس البولندي مارسين بولكا ومدافع نيس البرازيلي دانتي يحتفلان بعد الفوز على تولوز في 26 نوفمبر 2023 (أ.ف.ب)
TT

«الدوري الفرنسي»: نيس يلاحق سان جيرمان بـ«نقاط تولوز»

حارس مرمى نيس البولندي مارسين بولكا ومدافع نيس البرازيلي دانتي يحتفلان بعد الفوز على تولوز في 26 نوفمبر 2023 (أ.ف.ب)
حارس مرمى نيس البولندي مارسين بولكا ومدافع نيس البرازيلي دانتي يحتفلان بعد الفوز على تولوز في 26 نوفمبر 2023 (أ.ف.ب)

سجل المهاجم تيريم موفي هدفاً في الشوط الثاني ليقود نيس للفوز 1 - صفر على ضيفه تولوز، الأحد، ويواصل ملاحقة باريس سان جيرمان متصدر دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.

ووفق «رويترز»، يحتفظ نيس؛ الفريق الوحيد الذي لم يخسر في دوري الأضواء الفرنسي، بالمركز الثاني في الترتيب برصيد 29 نقطة من 13 مباراة، بفارق واحدة فقط خلف باريس سان جيرمان. ويحتل تولوز المركز الـ15.

وتفوق تولوز منذ البداية على دفاع نيس وهز الشباك في الدقيقة الثانية، لكن الحكم ألغى الهدف بسبب مخالفة ارتكبها فينسن سيرو في بناء الهجمة.

موفي سجل هدف الفوز لفريقه (أ.ف.ب)

وتواصلت خطورة الفريق الضيف الذي صمد تحت الضغط في شوط أول انتهى دون أهداف. ودفع المدرب فرنشيسكو فاريولي باللاعب أليكسيس كلود موريس بدلاً من سفيان ديوب بين الشوطين.

وبدا أن الحياة دبت في نيس بعد التغيير ونجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة الـ54 عندما استغل موفي تمريرة مورغان سانسون ليحرز هدفه الرابع في الدوري هذا الموسم.

وكاد البديل إبراهيم سيسوكو يدرك التعادل في الدقيقة الـ80 من تسديدة منخفضة، لكن دانتي أبعد تسديدته ليحافظ نيس على نظافة شباكه للمباراة الثامنة على التوالي.


مقالات ذات صلة

متى يستطيع ريال مدريد حسم لقب «لاليغا»

رياضة عالمية لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)

متى يستطيع ريال مدريد حسم لقب «لاليغا»

لم يكن فوز ريال مدريد على برشلونة في الكلاسيكو دراماتيكياً فقط بسبب هدف جود بيلينغهام المتأخر، بل زاد أيضاً تقدمه في صدارة الدوري الإسباني إلى 11 نقطة.

ذا أتلتيك الرياضي (مدريد)
رياضة عالمية يونايتد يفتقد راشفورد خلال مواجهة شيفيلد يونايتد (د.ب.أ)

مانشستر يونايتد سيفتقد راشفورد ومكتوميناي أمام شيفيلد

قال إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد عشية مواجهة شيفيلد يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الأربعاء، إن فريقه قد يفتقد ماركوس راشفورد ومكتوميناي.

«الشرق الأوسط» (مانشستر)
رياضة عالمية أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)

جيرو يتوصل إلى اتفاق للانتقال إلى لوس أنجليس

توصّل أفضل هداف في تاريخ المنتخب الفرنسي أوليفييه جيرو إلى اتفاق مع نادي لوس أنجليس إف سي الأميركي للانتقال إلى صفوفه الصيف المقبل.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية ديوغو جوتا مهاجم ليفربول (أ.ب)

جوتا لن يشارك مع ليفربول في «ديربي ميرسيسايد»

تعرض نادي ليفربول لصدمة قوية قبل مواجهة إيفرتون غداً (الأربعاء) في ديربي ميرسيسايد بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية كالوم ويلسون (نادي نيوكاسل)

إصابات ويلسون قد تعجّل برحيله عن صفوف نيوكاسل

يواجه نيوكاسل قراراً صعباً لاتخاذه بشأن المهاجم كالوم ويلسون، حيث رفض المدرب إيدي هاو استبعاد إمكانية بيعه هذا الصيف.

نواف العقيّل (الرياض)

متى يستطيع ريال مدريد حسم لقب «لاليغا»

لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)
لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)
TT

متى يستطيع ريال مدريد حسم لقب «لاليغا»

لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)
لاعبو ريال مدريد وفرحة التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على مانشستر سيتي (رويترز)

لم يكن فوز ريال مدريد على برشلونة في الكلاسيكو دراماتيكياً فقط بسبب هدف جود بيلينغهام المتأخر، بل زاد أيضاً تقدمه في صدارة الدوري الأسباني إلى 11 نقطة.

أصبح فريق كارلو أنشيلوتي الآن في طريقه لتحقيق لقب الدوري الإسباني رقم 36 وهو رقم قياسي. ويحتل منافسهم في الكلاسيكو المركز الثاني برصيد 27 لقباً في الدوري الإسباني، بينما يملك أتلتيكو مدريد 11 لقباً.

مع اقتراب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ضد بايرن ميونيخ أيضاً، وبعد فوزه بالفعل بكأس السوبر الإسباني (ما يعادل درع المجتمع في إنجلترا)، يبدو ريال مدريد في حالة جيدة هذا الموسم.

ومن شبه المؤكد أن برشلونة سيتخلى عن لقب الدوري الإسباني الذي فاز به الموسم الماضي، وتمنح توقعات أوبتا لنهاية الموسم ريال مدريد فرصة بنسبة 100 في المائة للفوز باللقب.

لكنها لم تحسم بعد، وسنوضح هنا متى يمكن أن يتوجوا بطلاً للدوري الإسباني.

يتصدر ريال مدريد الترتيب برصيد (81) نقطة بفارق 11 نقطة عن برشلونة صاحب المركز الثاني برصيد (70) نقطة.

ويحتل جيرونا المركز الثالث برصيد (68) نقطة بعد تلاشي آماله المبكرة في اللقب، لكن فريق ميشيل ضمن الآن التأهل الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه، ويظل في طريقه للتأهل لدوري أبطال أوروبا. ويتأخر أتلتيكو بفارق 7 نقاط في المركز الرابع، بينما يتأخر أتليتيك بلباو صاحب المركز الخامس بـ3 نقاط.

كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد (أ.ف.ب)

وقال أنشيلوتي عن فرص ريال مدريد في اللقب بعد الكلاسيكو، وهو الفوز الذي أعقب فوزه بركلات الترجيح في دوري أبطال أوروبا على مانشستر سيتي: «إن الأمر أقرب كثيراً. دعونا نواصل التقدم، لدينا مباريات أخرى. الآن نحن بحاجة إلى الراحة بشكل جيد؛ لأنه كان أسبوعاً صعباً جداً، ولكنه لا يُنسى».

يسافر ريال مدريد إلى ريال سوسيداد، مساء الجمعة، قبل مباراة الذهاب من نصف النهائي مع بايرن في ملعب أليانز أرينا، يوم الثلاثاء التالي. ثم يستضيفون قادش يوم السبت 4 مايو (أيار)، قبل مباراة الإياب ضد بايرن في سانتياغو برنابيو، يوم الأربعاء 8 مايو.

ستلي ذلك رحلة إلى غرناطة في عطلة نهاية الأسبوع يوم 12 مايو، قبل مباراة منتصف الأسبوع على أرضه ضد ديبورتيفو ألافيس. ثم يسافرون إلى فياريال في عطلة نهاية الأسبوع يوم 19 مايو، ويستضيفون ريال بيتيس في مباراتهم الأخيرة في موسم الدوري في عطلة نهاية الأسبوع يوم 26 مايو.

هناك أيضاً مسألة صغيرة تتمثل في احتمال إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا لريال مدريد على ملعب ويمبلي في الأول من يونيو (حزيران)، إذا نجح فريق أنشيلوتي في تجاوز بايرن.

ويخوض فريق تشافي 3 مباريات صعبة مقبلة، حيث يستضيف فالنسيا، يوم الاثنين، ويسافر إلى غريمه المحلي جيرونا، يوم السبت 4 مايو، قبل زيارة ريال سوسيداد في عطلة نهاية الأسبوع يوم 12 مايو.

ثم يتوجه الفريق إلى ألميريا في عطلة نهاية الأسبوع يوم 15 مايو، ويستقبل رايو فايكانو في عطلة نهاية الأسبوع يوم 19 مايو، ويختتم الموسم في إشبيلية في عطلة نهاية الأسبوع يوم 26 مايو.

أقرب وقت يمكن لريال مدريد أن يفوز فيه باللقب هو 4 مايو.

إذا فازوا في المباراتين المقبلتين ضد ريال سوسيداد وقادش، وخسر برشلونة النقاط أمام فالنسيا أو جيرونا، فسيتوج فريق أنشيلوتي بالبطولة، مساء ذلك السبت.

لكن مجموعة أنشيلوتي يمكن أن تفوز باللقب بعد ظهر ذلك اليوم، قبل أن يلعب برشلونة ضد جيرونا.

إذا فاز ريال مدريد على ريال سوسيداد هذا الأسبوع، وخسر برشلونة أمام فالنسيا، فإن نقطة واحدة من مباراة لوس بلانكوس على أرضه ضد قادش ستجعلهم يتقدمون بفارق 15 نقطة. لا يزال أمام برشلونة 5 مباريات للعب، ولكن إذا أنهى الفريقان السابق بالنقاط نفسها، فسيخرج ريال مدريد في المقدمة بسبب تفوقه في المواجهات المباشرة هذا الموسم (والذي يؤخذ في الاعتبار قبل فارق الأهداف في إسبانيا).

إذا واصل برشلونة الضغط وفاز الفريقان بمبارياتهما الثلاث المقبلة، فسيحصل ريال مدريد على اللقب في عطلة نهاية الأسبوع يوم 12 مايو بفوزه على غرناطة خارج ملعبه. ولن يتمكن برشلونة من تعويض الفارق البالغ 11 نقطة مع بقاء 9 نقاط للعب من أجلها.

فوز ريال مدريد باللقب سيكون إنجازاً رائعاً لفريق أنشيلوتي. من السهل أن ننسى أنهم فقدوا حارسهم الأول تيبو كورتوا، وأفضل قلب دفاع إيدير ميليتاو بسبب إصابات الرباط الصليبي الأمامي في بداية الموسم. ثم رأوا أن قلب الدفاع ديفيد ألابا استُبعد أيضاً.

ساعدت أهداف بيلينغهام (17 في 25 مباراة بالدوري الإسباني حتى الآن) على بناء الزخم، لكن هدف اللاعب الإنجليزي في الوقت المحتسب بدل الضائع ضد برشلونة كان الأول له مع مدريد منذ فبراير (شباط). وقدم لاعبو الفريق مساهمات كبيرة، وقام أنشيلوتي بتعديل نظامه لجعل الفريق أكثر قوة دفاعياً عندما جرى التغلب عليهم في هزيمة سبتمبر (أيلول) أمام أتلتيكو. وتبقى هذه خسارتهم الوحيدة في الدوري.

بيلينغهام فرحاً بهدفه الثالث لفريقه ريال مدريد والفوز على برشلونة في الدوري الإسباني (أ.ف.ب)

سيكون هذا هو لقب الدوري الإسباني الثاني لأنشيلوتي مع ريال مدريد، وسينعكس ذلك جيداً على التخطيط الأمامي للوس بلانكوس - اللاعبون الرئيسيون مثل بيلينغهام وفينيسيوس جونيور وإدواردو كامافينغا يبلغون من العمر 23 عاماً. وهناك المراهق إندريك وربما لاعب باريس سان جيرمان كيليان مبابي، 25 عاماً، سيتبعه هذا الصيف.

وعلى النقيض من ذلك، سيشعر أعضاء برشلونة بخيبة أمل لعدم البناء على لقب الدوري الإسباني الموسم الماضي الذي فاز به تشافي. واحتشدوا بعد أن أعلن لاعب خط الوسط الأسطوري السابق أنه سيتنحى في نهاية الموسم، لكن ذلك لم يكن كافياً. أملهم الأكبر في المستقبل القريب سيكون منتجات «لا ماسيا» لامين يامال وباو كوبارسي، وهما من أفضل لاعبي الفريق هذا الموسم بعمر 16 و17 عاماً.


مانشستر يونايتد سيفتقد راشفورد ومكتوميناي أمام شيفيلد

يونايتد يفتقد راشفورد خلال مواجهة شيفيلد يونايتد (د.ب.أ)
يونايتد يفتقد راشفورد خلال مواجهة شيفيلد يونايتد (د.ب.أ)
TT

مانشستر يونايتد سيفتقد راشفورد ومكتوميناي أمام شيفيلد

يونايتد يفتقد راشفورد خلال مواجهة شيفيلد يونايتد (د.ب.أ)
يونايتد يفتقد راشفورد خلال مواجهة شيفيلد يونايتد (د.ب.أ)

قال إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد عشية مواجهة شيفيلد يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الأربعاء، إن فريقه قد يفتقد المهاجم ماركوس راشفورد ولاعب الوسط سكوت مكتوميناي للإصابة عندما يستضيف متذيل ترتيب الدوري في أولد ترافورد.

وقدم راشفورد (26 عاما) موسما رائعا في 2022-2023 عندما سجل 30 هدفا في المسابقات كافة وحصل على لقب أفضل لاعب في يونايتد في العام، لكن الدولي الإنجليزي سجل ثمانية أهداف فقط هذا الموسم.

وفي الوقت نفسه، سجل مكتوميناي عشرة أهداف في المسابقات كافة هذا الموسم.

وأصيب الثنائي خلال قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي يوم الأحد الماضي أمام كوفنتري سيتي والتي فاز بها يونايتد بركلات الترجيح، بعدما فرط في تقدمه 3-صفر على ملعب ويمبلي.

وقال تن هاغ للصحافيين: «كانت لدينا مشكلة مع أليخاندرو غارناتشو ولهذا السبب استبدلناه خلال المباراة، لكنني أعتقد أنه سيكون على ما يرام».

وتابع: «علينا أن نقيم حالة سكوت اليوم، إن مشاركته مشكوك فيها حقا. يوجد شك أيضا في مشاركة ماركوس وتوجد مشكلة أيضا مع برونو فرنانديز تتعلق بيده، ولكني أعتقد أنه قادر على المشاركة».

مكتوميناي مشاركته مشكوك بها (رويترز)

ويواجه يونايتد بالفعل أزمة دفاعية بسبب إصابات ليساندرو مارتينيز ورافائيل فاران وفيكتور ليندلوف وجوني إيفانز ولوك شو وتايرل مالاسيا.

ويحتل يونايتد المركز السابع في ترتيب الدوري برصيد 50 نقطة ويتأخر بفارق 16 نقطة عن أستون فيلا صاحب المركز الرابع قبل ست جولات على نهاية الموسم.

ويكافح شيفيلد يونايتد للنجاة من الهبوط ويقبع في قاع الجدول، بعد أن فاز بثلاث فقط من 33 مباراة.


جيرو يتوصل إلى اتفاق للانتقال إلى لوس أنجليس

أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)
أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)
TT

جيرو يتوصل إلى اتفاق للانتقال إلى لوس أنجليس

أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)
أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)

توصّل أفضل هداف في تاريخ المنتخب الفرنسي أوليفييه جيرو إلى اتفاق مع نادي لوس أنجليس إف سي الأميركي للانتقال إلى صفوفه الصيف المقبل، وفقاً لما أفاد مقرّبون من مهاجم ميلان الإيطالي الحالي، تأكيداً لخبر تناولته إذاعة «آر إم سي».

وتعاقد جيرو، البالغ 37 عاماً، الذي ينتهي عقده مع ميلان نهاية الموسم مع النادي الأميركي لمدة سنة ونصف السنة، على أن يلتحق به في الأول من أغسطس (آب) المقبل، حسب الإذاعة.

وسيخوض جيرو، الذي لعب لصالح ميلان خلال ثلاثة مواسم وتوّج معه بلقب الدوري عام 2022 في موسمه الأول الذي شهد تسجيله 14 هدفاً و3 تمريرات حاسمة، مغامرته الثامنة بقميص فريق جديد.

وواصل المهاجم الفرنسي برغم تقدمه في السن تألقه في ميلانو، فسجّل في موسمه الثاني 18 هدفاً ومرّر 7 كرات حاسمة في 47 مباراة في مختلف المسابقات، منها 38 بصفته لاعباً أساسياً. هذا الموسم، سجل 15 هدفاً ومرّر 9 كرات حاسمة في 42 مباراة.

واستهل جيرو مسيرته مع غرونوبل وتنقل بين إيستر وتور، قبل أن تنفجر موهبته مع مونبلييه الذي فاز معه بلقب الدوري الفرنسي عام 2012. انتقل لاحقاً إلى الدوري الإنجليزي حيث دافع عن آرسنال 2012 - 2018 وتشيلسي 2018 – 2021، وفاز مع الـ«بلوز» بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا عام 2021.

وسيلاقي جيرو أفضل هداف في تاريخ منتخب «الديوك» مع 57 هدفاً في 131 مباراة دولية والفائز معه بمونديال روسيا 2018، زميله القائد السابق للمنتخب الحارس هوغو لوريس الذي اعتزل اللعب دولياً بعد مونديال قطر 2022.

وتعاقد لوريس أكثر اللاعبين دفاعاً عن ألوان المنتخب الفرنسي بـ145 مباراة دولية مع لوس أنجليس إف سي الشتاء الماضي.


جوتا لن يشارك مع ليفربول في «ديربي ميرسيسايد»

ديوغو جوتا مهاجم ليفربول (أ.ب)
ديوغو جوتا مهاجم ليفربول (أ.ب)
TT

جوتا لن يشارك مع ليفربول في «ديربي ميرسيسايد»

ديوغو جوتا مهاجم ليفربول (أ.ب)
ديوغو جوتا مهاجم ليفربول (أ.ب)

تعرض نادي ليفربول لصدمة قوية قبل مواجهة إيفرتون غداً (الأربعاء) في ديربي ميرسيسايد بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد تأكد غياب مهاجمه البرتغالي الدولي ديوغو جوتا لمدة أسبوعين على الأقل.

وسجّل جوتا هدفاً خلال الفوز على ملعب فولهام 3 - 1، الأحد، في أول مشاركة له كأساسي منذ فبراير (شباط) الماضي، حيث غاب لمدة شهرين بسبب الإصابة، كما غاب لمدة 6 أسابيع في وقت سابق من الموسم بسبب الإصابة أيضاً.

وقال الألماني يورغن كلوب، مدرب ليفربول، اليوم (الثلاثاء): «للأسف سجّل ديوغو جوتا الهدف، وشعر ببعض الألم، والآن اكتشفنا أنه بحاجة للغياب لمدة أسبوعين».

وأوضح كلوب أن جوتا عانى من مشكلة في الفخذ في الأسبوعين الأخيرين.

وأشار كلوب: «إنها إصابة بسيطة، لكنها جاءت في وقت متأخر من الموسم، لذا هي ليست لحظة مناسبة للإصابات».


إصابات ويلسون قد تعجّل برحيله عن صفوف نيوكاسل

كالوم ويلسون (نادي نيوكاسل)
كالوم ويلسون (نادي نيوكاسل)
TT

إصابات ويلسون قد تعجّل برحيله عن صفوف نيوكاسل

كالوم ويلسون (نادي نيوكاسل)
كالوم ويلسون (نادي نيوكاسل)

يواجه نيوكاسل قراراً صعباً لاتخاذه بشأن المهاجم كالوم ويلسون، حيث رفض المدرب إيدي هاو استبعاد إمكانية بيعه هذا الصيف.

في عالم مثالي يرغب إيدي هاو في الاحتفاظ باللاعب الإنجليزي الدولي، ولكن مع عودته من إصابته الأخيرة لمواجهة كريستال بالاس، مساء الأربعاء، هناك اعتراف بأن مستقبل اللاعب البالغ من العمر 32 عاماً غير مؤكد.

لن يتبقى في عقد ويلسون سوى عام واحد على عقده في الصيف، ووفقاً لمصادر صحيفة «التلغراف» فإن اللاعب يجذب اهتمام الأندية في الدوري السعودي وكذلك أوروبا، وهذه هي الفرصة الأخيرة التي سيتعين على نيوكاسل جلب أموال جيدة منه، خصوصاً مع حاجة نيوكاسل لبيع اللاعبين من أجل نظام الربح والاستدامة.

وتعد أكبر المشكلات في بيع ويلسون هي أنه سيكون من المكلف جلب بديل للمهاجم الذي يعد مهاجماً موثوقاً لتسجيل الأهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 46 هدفاً خلال 104 مباريات مع نيوكاسل منذ وصوله من بورنموث مقابل 20 مليون جنيه إسترليني في صيف 2020.

ومع ذلك، فإن ويلسون عرضة للإصابة، ويغيب لأشهر وليس لأسابيع فقط من الموسم، مما يعني أن نيوكاسل لا يمكنه الاعتماد عليه ليكون متاحاً بصفته بديلاً لألكسندر إسحاق.

وقال إيدي هاو، الذي تعاقد مع ويلسون من كوفنتري سيتي عندما كان مدرباً لبورنموث: «لا شك فيما أشعر به تجاه كالوم. ما أشعر به تجاه صفاته وما يمكن أن يقدمه للفريق».

وأكمل: «إذا خسرت لاعباً بهذه الجودة، فإن العثور على لاعب بالمستوى نفسه سيكلف النادي كثيراً من المال».

وختم حديثه: «هذه دائماً هي نقطة الحديث الكبرى حول أي عمل نقوم به في الصيف، إذا خسرت لاعباً، فكيف يمكنك تعويضه بالجودة نفسها مع وجود آثار على اللعب المالي النظيف وشيكة؟ هناك كثير للتفكير فيه».

يذكر أن نادي نيوكاسل باع اللاعب ماكسيمان، خلال الصيف الماضي، إلى الدوري السعودي من خلال نادي الأهلي، وكان قريباً من بيع الجناح ميغيل ألميرون إلى نادي الشباب خلال شهر يناير (كانون الثاني) الماضي، إلا أن الصفقة انهارت في الأوقات الأخيرة من السوق.


ديوكوفيتش: هل أنا بحاجة لمدرب... سأفكر في ذلك؟

نوفاك ديوكوفيتش (د.ب.أ)
نوفاك ديوكوفيتش (د.ب.أ)
TT

ديوكوفيتش: هل أنا بحاجة لمدرب... سأفكر في ذلك؟

نوفاك ديوكوفيتش (د.ب.أ)
نوفاك ديوكوفيتش (د.ب.أ)

قال الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا إنه يفكر في البقاء من دون مدرب بعد 20 عاما من احتراف التنس، وذلك بعد حصوله على لقب أفضل رياضي الاثنين خلال حفل توزيع جوائز لوريوس.

وأنهى الحائز على 24 لقبا في البطولات الأربع الكبرى شراكة استمرت خمس سنوات مع المدرب الكرواتي غوران إيفانيسيفيتش الشهر الماضي بعد خروجه من الدور الثالث في بطولة إنديان ويلز.

وكان معه مواطنه نيناد زيمونيتش المصنف الأول عالميا سابقا في الزوجي، في بطولة مونت كارلو للأساتذة في وقت سابق هذا الشهر، لكن ديوكوفيتش (36 عاما) يفكر فيما إذا كان سيتمكن من مواصلة هذه المرحلة المتأخرة من مسيرته بمفرده.

وقال ديوكوفيتش أمس: «أفكر فيما إذا كان يجب أن أعمل مع مدرب أم لا. لقد قضيت وقتا ممتعا حقا مع زيمونيتش، نحن نتحدث عن الاستمرار. دعونا نر، سأتخذ القرار في الفترة المقبلة».

وأضاف اللاعب الصربي: «ليس الأمر وكأنني أعتقد أنني لست بحاجة إلى مدرب على الإطلاق. أعتقد أن هناك دائما قيمة في وجود هذا الفريق الجيد، لكنني أعتقد أنني في مرحلة من مسيرتي ربما يمكنني خلالها التفكير في عدم وجود مدرب كخيار قائم أيضا».

كما أكد ديوكوفيتش أنه سيغيب عن بطولة مدريد المفتوحة، وقال: «أقوم بإعداد جسدي ليكون جاهزا بشكل خاص لبطولات رولان غاروس وويمبلدون وأولمبياد باريس وأميركا المفتوحة. هذه أهم البطولات بالنسبة لي هذا العام».

وتابع: «أنوي اللعب في روما. كان هذا العام مختلفا بعض الشيء بالنسبة لي، ما زلت أحقق أفضل مستوى لي في التنس. أتمنى أن يحدث ذلك في رولان غاروس».


«غضب» في وسط السباحة الألماني بعد فضيحة المنشطات الصينية

ردة فعل «وادا» على الفضيحة الصينية وصفها سباح ألماني بانتهاك كامل للثقة (أ.ف.ب)
ردة فعل «وادا» على الفضيحة الصينية وصفها سباح ألماني بانتهاك كامل للثقة (أ.ف.ب)
TT

«غضب» في وسط السباحة الألماني بعد فضيحة المنشطات الصينية

ردة فعل «وادا» على الفضيحة الصينية وصفها سباح ألماني بانتهاك كامل للثقة (أ.ف.ب)
ردة فعل «وادا» على الفضيحة الصينية وصفها سباح ألماني بانتهاك كامل للثقة (أ.ف.ب)

كان رد فعل السباحين الألمان غاضبا بشأن الأنباء التي تفيد بسقوط 23 سباحا صينيا في اختبارات المنشطات قبل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية بالعاصمة اليابانية طوكيو عام 2021، حيث تنافس كثير منهم بعد أن تمت تبرئتهم.

وقال مالفين إيمودو، حامل الرقم القياسي الألماني في سباق 50 مترا صدر، اليوم الثلاثاء، في مؤتمر صحافي قبل البطولة الوطنية التي ستقام بالعاصمة الألمانية برلين، في الفترة من 25 إلى 28 أبريل (نيسان) الحالي: «هذا بالطبع انتهاك كامل للثقة. أجد أنه من غير المفهوم تماما لماذا لم يتم اتخاذ أي إجراء».

أضاف إيمودو: «يُقال لنا دائماً: انتبه لما تأكله. وتأكد دائما من عدم وجود أي شيء هناك لأنه حتى لو لم يكن خطأك، فسيتم إيقافك وسيتم إجراء تحقيق».

أوضح السباح الألماني: «ما دام لم يكن هناك توضيح، يجب إيقاف هؤلاء الرياضيين، مهما بدا ذلك قاسيا».

وذكرت محطة «إيه آر دي» الألمانية التلفزيونية، وصحيفتا «نيويورك تايمز» الأميركية و«ديلي تلغراف» الأسترالية يوم السبت الماضي أن نتائج السباحين الصينيين جاءت إيجابية لدواء القلب المحظور «تريميتازيدين» خلال مشاركتهم في مسابقة محلية بمدينة شيجياتشوانج أوائل عام 2021.

وقال المسؤولون الصينيون إن نتائج فحوصات السباحين الـ23 جاءت إيجابية بسبب التلوث وأبلغوا الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) والاتحاد الدولي للسباحة.

وأكدت «وادا» أن النتائج إيجابية، لكنها أشارت، مثل الاتحاد الدولي للسباحة، إلى أنها لم تجد أي دليل موثوق على سوء السلوك في مراجعتها الخاصة.

وشددت «وادا» على موقفها في مؤتمر صحافي طارئ أمس الاثنين بعد غضب واسع النطاق خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ووجد 13 لاعبا من اللاعبين الـ23 الذين جاءت اختباراتهم إيجابية، ضمن الفريق الصيني المكون من 30 لاعبا، الذي حصل على 6 ميداليات في أولمبياد طوكيو، من بينها 3 ذهبيات.

وقال يوشا سالتشو، صاحب الرقم القياسي الألماني في سباق 100 متر حرة: «بالطبع هذا أمر سيئ بالنسبة لهذه الرياضة، بصراحة. ليس هناك شك في ذلك خاصة أنها ليست المرة الأولى التي توجه فيها مثل هذه الاتهامات أو الادعاءات ضد الصين».


تن هاغ يهاجم منتقدي يونايتد رغم بلوغ «نهائي إنجلترا»

إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد (إ.ب.أ)
إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد (إ.ب.أ)
TT

تن هاغ يهاجم منتقدي يونايتد رغم بلوغ «نهائي إنجلترا»

إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد (إ.ب.أ)
إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد (إ.ب.أ)

انتقد الهولندي إريك تن هاغ، مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي، تعليقات وسائل الإعلام على أداء فريقه في نصف نهائي الكأس أمام كوفنتري من الدرجة الثانية، واصفاً إياها بـ«وصمة عار»، ودافع بقوة عن إنجاز فريق «الشياطين الحمر» ببلوغ النهائي الثاني توالياً.

وأهدر يونايتد تقدمه بثلاثة أهداف بعدما قلب كوفنتري الطاولة عليه بإدراكه التعادل 3 - 3 على ملعب ويمبلي الأحد ولم ينقذه من خروج مذل في الوقت الإضافي إلا تدخل حكم الفيديو المساعد «في إيه آر» الذي ألغى هدفاً بداعي التسلل في اللحظات الأخيرة، قبل أن تبتسم ركلات الترجيح لنادي مدينة مانشستر.

وسيواجه يونايتد جاره اللدود سيتي في ديربي مانشستر في إعادة لنهائي العام الماضي.

أقرّ تن هاغ بعد المباراة بأن فريقه «أفلت من العقاب»، لكنه قلل من أهمية أي فكرة عن الإحراج. رغم ذلك فقد تعرّض لانتقادات لاذعة، مما زاد من التكهنات بأنه لن يستمر طويلاً في ملعب «أولد ترافورد».

وضمن سياق متصل، قال المهاجم السابق كريس ساتون (51 عاماً) الذي بات يعمل معلقاً إن الأداء السيئ «سيعزّز إقالته».

تحدّى المدرب الهولندي خلال المؤتمر الصحافي عشية مباراة يونايتد المؤجلة من المرحلة 29 أمام ضيفه شيفيلد يونايتد متذيل الترتيب، الأربعاء، الحضور، قائلاً: «لقد طرحت السؤال: هل هذا محرج؟، لا، ردّ فعلك كان محرجاً».

وتابع: «هي التعليقات. كرة القدم الأفضل تتعلق بالنتائج. لقد وصلنا إلى النهائي واستحققنا ذلك، ليس فقط بهذه المباراة ولكن أيضاً بفضل المباريات الأخرى».

وأضاف: «لقد فقدنا السيطرة لمدة 20 دقيقة، وكان حظنا سيئاً، إذ تمكنوا من تقليص الفارق إلى 2 – 3، ثم أدركوا التعادل 3 - 3. وكنا محظوظين جداً في النهاية، هذا واضح. ركلات الترجيح كانت جيدة جداً ووصلنا إلى النهائي، إنه أمر ضخم»، مشدداً على أن «إنجاز الوصول مرتين إلى نهائي الكأس خلال عامين هو أمر رائع بالنسبة لي كمدرب، والوصول إلى نهائيات 4 كؤوس في 4 سنوات. التعليقات وصمة عار».

ويواجه يونايتد صاحب المركز السابع برصيد 50 نقطة، الذي لم يحقق أي فوز في مبارياته الأربع الماضية في الدوري، خطر عدم التأهل إلى مسابقة أوروبية الموسم المقبل، بعد موسم سيئ خرج خلاله من السباق للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا.


إنريكي: أسعى لكتابة التاريخ لسان جيرمان

لويس إنريكي (أ.ف.ب)
لويس إنريكي (أ.ف.ب)
TT

إنريكي: أسعى لكتابة التاريخ لسان جيرمان

لويس إنريكي (أ.ف.ب)
لويس إنريكي (أ.ف.ب)

يرغب مدرب باريس سان جيرمان الإسباني لويس إنريكي في كتابة التاريخ لناديه وفرنسا من خلال تحقيق ثلاثية تاريخية في الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا، حسب ما صرّح الثلاثاء قبيل مواجهة لوريان الأربعاء، في مباراة مؤجلة قد تشهد تتويج فريق العاصمة رسمياً بلقب الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ففي حال فوز سان جيرمان الأربعاء مقابل خسارة أو تعادل موناكو أمام ليل، سيتمكن حينها فريق إنريكي من ضمان الفوز باللقب للمرة الثانية عشرة في تاريخه، قبل أربع مراحل من نهاية البطولة.

يبد أنّ إنريكي يضع نصب عينيه هدفاً أكبر هو إحراز الثلاثية.

قال المدرب الذي وصل الصيف الماضي خلال مؤتمر صحافي: «من دون أدنى شك، إنه حافز للقيام بشيء لم يحصل قط من قبل في فرنسا، سيكون بمثابة التاريخ للنادي والمدينة، وإذا كان من الممكن أن يكون ذلك من أجل البلاد، فهذا أفضل بكثير».

وأضاف: «لكن في الوقت الحالي لدينا لقب واحد فقط فاز سان جيرمان بلقب كأس الأبطال في يناير (كانون الثاني) ضد تولوز، ويجب أن نواصل القتال في البطولة من أجل المنافسة النظيفة».

وتابع إنريكي: «لا تزال الطريق طويلة ومتعرجة، وعلينا التركيز لتحقيق أهدافنا».

وأوضح: «آمل أن نتمكن من الفوز بالدوري غداً، ولكن عندما نحقق ذلك يصبح الأمر غير مهم، سيتعين علينا إبقاء الفريق مستقراً ومركزاً».

وأضاف: «لا يهم متى فزنا بالبطولة، نحن نستحقها منذ فترة طويلة. الشيء المهم هو كيف نفوز بها».

وأعرب إنريكي عن سعادته باستيعاب اللاعبين لأسلوبه بشكل سريع: «لقد استوعب اللاعبون مبادئي وأنا سعيد بما أراه».


إيمري مدرباً لأستون فيلا حتى 2027

يوناي إيمري مدرب أستون فيلا (غيتي)
يوناي إيمري مدرب أستون فيلا (غيتي)
TT

إيمري مدرباً لأستون فيلا حتى 2027

يوناي إيمري مدرب أستون فيلا (غيتي)
يوناي إيمري مدرب أستون فيلا (غيتي)

مدد المدرب الإسباني يوناي إيمري عقده مع نادي أستون فيلا الإنجليزي، اليوم الثلاثاء، حتى عام 2027 على أدنى تقدير.

وكان العقد الأصلي لإيمري يمتد لعامين آخرين، لكنه وافق على تمديد عقده لعام آخر، بحسب ما علمت «وكالة الأنباء البريطانية».

ويخطط أستون فيلا للتفاوض مع مدربه الإسباني الصيف المقبل بشأن تمديد عقده لفترة أطول.

وحقق إيمري (52 عاماً) مسيرة متميزة مع أستون فيلا، حيث تولى قيادته خلفاً لستيفن جيرارد، بينما كان يصارع الهبوط في نوفمبر (تشرين الثاني) 2022، ليصبح الفريق على حافة التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

كما تأهل أستون فيلا للمربع الذهبي بدوري المؤتمر الأوروبي، حيث يلاقي أولمبياكوس اليوناني، ويبدو الفريق مرشحاً للفوز بأول لقب قاري منذ عام 1982.

وأثيرت تكهنات حول إمكانية انتقال إيمري لتدريب بايرن ميونيخ الألماني وعدة أندية أوروبية كبرى، من بينها فريقه السابق إشبيلية وآرسنال وباريس سان جيرمان، وذلك بعد مسيرته المتميزة مع النادي الإنجليزي.

وقاد إيمري فريق أستون فيلا لإنهاء الموسم الماضي من الدوري الإنجليزي الممتاز في المركز السابع ويحتل الفريق حالياً المركز الرابع بفارق ست نقاط عن توتنهام صاحب المركز الخامس الذي يمتلك مباراتين مؤجلتين.