مدرب برشلونة يريد الاحتفال في «مئويته» بانتصار على بورتو

تشافي ينتظر إحتفالية خاصة في معقل "التنين" (اب)
تشافي ينتظر إحتفالية خاصة في معقل "التنين" (اب)
TT

مدرب برشلونة يريد الاحتفال في «مئويته» بانتصار على بورتو

تشافي ينتظر إحتفالية خاصة في معقل "التنين" (اب)
تشافي ينتظر إحتفالية خاصة في معقل "التنين" (اب)

يأمل تشافي هرنانديز الاحتفال بأفضل طريقة ممكنة بمئويته بوصفه مدرباً عندما يقود فريقه برشلونة الإسباني أمام بورتو البرتغالي بالجولة الثانية لدوري أبطال أوروبا اليوم.

وتحمل المواجهة في شمال البرتغال الرقم 100 لتشافي بصفته مدرباً لبرشلونة، حيث قاده للفوز بالدوري وبالكأس السوبر المحلية، في حين أن سمة الفشل رافقته أوروبياً.

ورغم مشاركته في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» كتعويض لخروجه من دور المجموعات لدوري الأبطال، لم يكن النجاح حليف تشافي في الموسمين الماضيين، حيث عمّقت الهزيمتان أمام أنتراخت فرانكفورت الألماني في ربع النهائي موسم 2021 - 2022 ومانشستر يونايتد الإنجليزي في الملحق المؤهل لدور ثمن النهائي موسم 2022 - 2023 من جراح برشلونة.

ووضع برشلونة، الفائز بلقب المسابقة القارية الأم خمس مرات آخرها عام 2015، نصب عينيه العودة إلى النخبة في أوروبا، آملاً في نفض غبار خروجه المذل من دور المجموعات في الموسمين الماضيين.

وخاض برشلونة استراتيجية ناجعة في سوق الانتقالات هذا الصيف رغم الصعوبات المالية التي يمر بها.

وترجم الرئيس خوان لابورتا هذا الطموح على أرض الواقع، فأقدم على بيع أصول مختلفة من النادي الكاتالوني ونسبة من حقوق البث التلفزيوني المستقبلية لتمويل فورة الإنفاق في الموسم الماضي، ورغم ذلك فشل الفريق في تجاوز دور المجموعات.

وبخلاف سياسة الموسم الماضي، قرّر بطل إسبانيا هذا الموسم تقييد الإنفاق، ورغم ذلك تمكن من ضم الثنائي البرتغالي المدافع جواو كانسيلو (29 عاماً) والمهاجم جواو فيليكس (23) على سبيل الإعارة، بالإضافة إلى لاعب خط الوسط الألماني إيلكاي غوندوغان (32) من مانشستر سيتي الإنجليزي.

بات تشافي يمتلك بين يديه مجموعة من اللاعبين قادرين على الورق على مقارعة أفضل الأندية الأوروبية، ليؤكد «مايسترو» خط الوسط السابق أن تركيز فريقه ينصب على التأهل إلى الأدوار الإقصائية للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، قبل أن يتطلع إلى أهداف أسمى.

وبعدما أوقعت القرعة برشلونة في مجموعة صعبة في الموسمين الماضيين، وقف الحظ هذا الموسم إلى جانب الفريق الكتالوني، حيث استهل مغامرته القارية بفوز ساحق على رويال أنتويرب البلجيكي بخماسية نظيفة.

سارع تشافي للإقرار بأن الفوز الكبير على بطل بلجيكا لا يعني الكثير في طريق الفوز باللقب، مستذكراً انتصاره على فيكتوريا بلزن التشيكي 5 - 1 في مباراته القارية الأولى العام الماضي.

وقال النجم الذي بدأ مشواره التدريبي من بوابه السد القطري: «من السابق لأوانه القول إننا سنفوز باللقب، كنا في الوضع نفسه العام الماضي ولم تسر الأمور على ما يرام، علينا أن نكون حذرين».

وتابع تشافي البالغ 43 عاماً: «علينا أن نستمر على هذا المنوال، نحن نسير على الطريق الصحيحة... أمامنا المباراة الأكثر تعقيداً في المجموعة، في بورتو. نملك القدرة والثقة، لكن في المباراة المقبلة لدينا ما أود أن أقول إنها المباراة الأصعب».

وتعتبر المواجهة على ملعب «دو دراغاو» (التنين) أمام بورتو الذي نجح في اجتياز دور المجموعات في الموسمين الماضيين، مقياساً مهماً لمعرفة ما إذا كان برشلونة بات قريباً من المستوى الذي يتطلع لبلوغه.

في المقابل، يسابق مدافع بورتو المخضرم بيبي (40 عاماً)، الغريم القديم لبرشلونة الذي يعاني من الكثير من ندوب الكلاسيكو من السنوات التي قضاها في ريال مدريد، الزمن ليكون جاهزاً بدنياً للمباراة المنتظرة.

قال تشافي لصحيفة «سبورت» الإسبانية، متحدثاً عن رحلة الألف خطوة: «لدي خبرة أكبر وراحة بال أكبر، وأتعامل مع المباريات بهدوء أكبر». ويفتقد الفريق الكاتالوني جهود الثلاثي المصاب بيدري والهولندي فرنكي دي يونغ والبرازيلي رافينيا، لكن لاعب خط الوسط الشاب ابن الـ20 عاماً فيرمين لوبيس سرعان ما أثبت نفسه كخيار إضافي في خط الوسط.

وبعد تعاقدات الموسم الماضي وأبرزها مع المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي من بايرن ميونيخ الألماني والفرنسي جول كونديه ورافينيا، يتعيّن على برشلونة الاعتماد على مواهب أكاديمية «لا ماسيا» للشباب لتدعيم خيارات تشافي، خصوصاً مع بروز نجم المغربي الأصل لامين جمال الذي ارتدى قميص الفريق للمرة الأولى في سن الـ15 عاماً و290 يوماً في أبريل (نيسان) الماضي.

وتحدث تشافي عن استعانته باللاعبين الشباب بعد الفوز على إشبيلية 1 - 0 الأسبوع الماضي في الدوري، قائلاً: «إنه لمن دواعي سروري، يجعلني فخوراً بوجود لاعبين شباب، يقدمون أداءً جيداً ويصنعون الفارق في المباريات. عادة تقع المسؤولية على عاتق أولئك الذين تبلغ أعمارهم 24 أو 25 عاماً. هؤلاء اللاعبون يجب أن يفعلوا ذلك في سن 18 أو 16 عاماً». وختم قائلاً: «إنها ظروف النادي أيضاً، علينا أن نلجأ إلى أكاديمية الشباب وهي تقدم دائماً المواهب. يقومون بالأشياء بشكل جيد هنا».



«دورة الدوحة»: خروج مفاجئ لموراي... وروبليف وخاتشانوف وبوبليك إلى ربع النهائي

أندي موراي يبدو غير راضٍ عن مجريات لقائه الذي خسره أمام التشيكي مينشيك في دورة الدوحة للتنس (أ.ف.ب)
أندي موراي يبدو غير راضٍ عن مجريات لقائه الذي خسره أمام التشيكي مينشيك في دورة الدوحة للتنس (أ.ف.ب)
TT

«دورة الدوحة»: خروج مفاجئ لموراي... وروبليف وخاتشانوف وبوبليك إلى ربع النهائي

أندي موراي يبدو غير راضٍ عن مجريات لقائه الذي خسره أمام التشيكي مينشيك في دورة الدوحة للتنس (أ.ف.ب)
أندي موراي يبدو غير راضٍ عن مجريات لقائه الذي خسره أمام التشيكي مينشيك في دورة الدوحة للتنس (أ.ف.ب)

خرج البريطاني أندي موراي بطل نسختي 2007 و2009 ووصيف بطل النسخة الأخيرة من الدور الثاني لدورة الدوحة الدولية في كرة المضرب، بخسارته المفاجئة أمام التشيكي ياكوب مينشيك 6 - 7 (6 - 8) و7 - 6 (7 - 3) و6 - 7 (4 - 7) الأربعاء.

ووفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، هي المباراة الأولى بين اللاعبين واستغرقت ثلاث ساعات و23 دقيقة.

وكان موراي، المصنف أول عالمياً سابقاً، خسر نهائي العام الماضي أمام الروسي دانييل مدفيديف الغائب الأبرز عن نسخة هذا العام بسبب الإصابة.

وخسر موراي أيضاً نهائي نسختي عامي 2007 أمام الكرواتي إيفان ليوبيتشيتش و2017 أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

ويلتقي مينشيك في ربع النهائي مع الروسي أندري روبليف الأول والفائز على الفرنسي ريشار غاسكيه المشارك ببطاقة دعوة 6 - 3 و6 - 4.

واحتاج روبليف بطل عام 2020 ووصيف بطل 2018 إلى 56 دقيقة للفوز على غاسكيه للمرة الثانية في مباراتين جمعتا بينهما حتى الآن بعد الأولى في ثمن نهائي دورة مرسيليا الفرنسي عام 2022.

وفي الجانب الآخر، بلغ الروسي الآخر كارن خاتشانوف والكازاخستاني ألكسندر بوبليك المصنفان ثانياً ورابعاً توالياً الدور ربع النهائي بفوزهما على المجريين فابيان كاروشان 6 - 4 و7 - 5، ومارتون فوتشوفيتش 2 - 6 و6 - 3 و6 - 4.

وفي الدور المقبل، يلعب خاتشانوف مع الفنلندي إميل روسوفيوري الفائز على الأسترالي كريستوفر أوكونيل 6 - 3 و6 – 3، وبوبليك مع الأسترالي أليكسي بوبيرين الذي تغلب على الفرنسي أوغو غرينييه 7 - 6 (7 - 3) و6 - 7 (8 - 10) و6 - 1.

كما تأهل الفرنسي أوغو أومبير بفوزه على الروسي بافل كوتوف 6 - 4 و6 - 1.

ويلعب أومبير في ربع النهائي مع مواطنه غايل مونفيس المشارك ببطاقة دعوة أو الصيني جانغ جينجين.


ديوكوفيتش في مقدمة المشاركين بدورة ميامي المفتوحة للتنس

نوفاك ديوكوفيتش (رويترز)
نوفاك ديوكوفيتش (رويترز)
TT

ديوكوفيتش في مقدمة المشاركين بدورة ميامي المفتوحة للتنس

نوفاك ديوكوفيتش (رويترز)
نوفاك ديوكوفيتش (رويترز)

من المقرر أن يعود نوفاك ديوكوفيتش إلى المشاركة في بطولة ميامي المفتوحة للتنس، الشهر المقبل، بعد 5 أعوام دون مشاركة بسبب «كوفيد – 19» وقيود السفر في الولايات المتحدة.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، يملك اللاعب الصربي المصنف الأول عالمياً رقماً قياسياً مشتركاً بستة ألقاب في بطولة ميامي المفتوحة، لكنه لم يتمكّن حتى من محاولة إضافة المزيد إلى خزانته في السنوات الأخيرة، لأن الولايات المتحدة لم تسمح للأجانب غير الملقّحين بدخول البلاد.

ويوجد أيضاً بقائمة المشاركين حامل اللقب دانييل ميدفيديف، ويانيك سينر، الذي وصل إلى نهائي 2023، والذي انتقم من خسارة اللقب أمام الروسي بالفوز عليه في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، ليصبح أول إيطالي يفوز بواحدة من البطولات الأربع الكبرى منذ 1976.

ومن بين الأسماء الأخرى في فئة الرجال الإسباني كارلوس ألكاراس، بينما سيشارك الأميركيون تايلور فريتز وتومي بول وفرنسيس تيافو وبن شيلتون أصحاب الأرض.

وفي فئة السيدات، تسعى إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى عالمياً إلى إحراز لقب بطولة ميامي المفتوحة للمرة الثانية، بعد أن فازت سابقاً في 2022 عندما تغلبت على نعومي أوساكا الفائزة بـ4 ألقاب في البطولات الأربع الكبرى في النهائي.

ومن المتوقع أيضاً أن تشارك أرينا سبالينكا، المصنفة الثانية عالمياً، التي احتفظت بلقبها في بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام دون خسارة أي مجموعة، بالإضافة إلى كوكو غوف وجيسيكا بيغولا وماديسون كيز من فلوريدا.


فيورنتينا الإيطالي: الإيفواري كواميه مصاب بالملاريا

كريستيان كواميه خلال تتويج بلاده ساحل العاج ببطولة أمم أفريقيا (أ.ف.ب)
كريستيان كواميه خلال تتويج بلاده ساحل العاج ببطولة أمم أفريقيا (أ.ف.ب)
TT

فيورنتينا الإيطالي: الإيفواري كواميه مصاب بالملاريا

كريستيان كواميه خلال تتويج بلاده ساحل العاج ببطولة أمم أفريقيا (أ.ف.ب)
كريستيان كواميه خلال تتويج بلاده ساحل العاج ببطولة أمم أفريقيا (أ.ف.ب)

أصيب الإيفواري كريستيان كواميه، مهاجم فيورنتينا والمتوّج مع منتخب بلاده بلقب كأس أمم أفريقيا لكرة القدم على أرضه، بالملاريا، وفقاً لما أعلنه ناديه الإيطالي، الأربعاء.

وبحسب «وكالة الصحافة الفرنسية»، قال «الفيولا»، في بيان، إن «نتيجة فحص المهاجم كواميه بالملاريا جاءت إيجابية بعد أن شعر بتوعّك ليلة الثلاثاء».

وأضاف: «نُقل اللاعب إلى المستشفى للعلاج وستتم إعادة تقييم حالته في الأيام المقبلة».

ولعب كواميه (26 عاماً) في 4 مبارياتٍ خلال مشاركته مع منتخب بلاده ضمن البطولة القاريّة، وكان ظهوره الأخير في الفوز على مالي 2 - 1 في ربع النهائي.

وخاض المهاجم 22 مباراة مع فيورنتينا، ضمن جميع المسابقات هذا الموسم، مكتفياً بتسجيل هدفٍ واحد وتمريرة حاسمة.

وانضم كواميه إلى النادي الإيطالي عام 2020 قادماً من جنوى، ولعب لموسمٍ مع أندرلخت البلجيكي بالإعارة.


«البريميرليغ»: صلاح خارج تشكيلة ليفربول أمام لوتون

محمد صلاح (أ.ف.ب)
محمد صلاح (أ.ف.ب)
TT

«البريميرليغ»: صلاح خارج تشكيلة ليفربول أمام لوتون

محمد صلاح (أ.ف.ب)
محمد صلاح (أ.ف.ب)

خرج الهداف المصري محمد صلاح من تشكيلة ليفربول التي تواجه لوتون تاون بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، اليوم الأربعاء، بسبب آلام عضلية رغم تعافيه من الإصابة مؤخراً.

ووفقاً لـ«وكالة أنباء العالم العربي»، لن يجلس صلاح حتى على مقاعد البدلاء في ملعب أنفيلد اليوم رغم أنه سجل هدفاً وصنع آخر في الفوز 4 - 1 على برنتفورد في الدوري يوم السبت الماضي، في أول مباراة له مع ليفربول منذ أول أيام 2024.

وتعرض صلاح لإصابة بعضلات الفخذ الخلفية مع منتخب مصر خلال ثاني مباراة له بكأس الأمم الأفريقية في ساحل العاج، وكشف كلوب، أمس الثلاثاء، عن «أن مشاركته محل شك أمام لوتون بسبب آلام عضلية ولن يخاطر به».

كما يغيب زميله المهاجم داروين نونيز الذي خرج بين شوطي مباراة برنتفورد بسبب مشكلة عضلية.

ويخوض متصدر الدوري الممتاز لقاء اليوم من دون 11 لاعباً، فبجانب صلاح ونونيز يغيب جويل ماتيب وديوغو غوتا وأليسون بيكر وترينت ألكسندر - أرنولد ودومينيك سوبوسلاي وتياغو ألكانتارا وكورتيس جونز وستيفان بايتيتش وبن دوك للإصابات، ومن المتوقع عودتهم قريباً للعب باستثناء سوبوسلاي.

ويفتقد ليفربول حالياً أبرز ثلاثة هدافين لديه؛ إذ سجل صلاح ونونيز وغوتا إجمالي 32 هدفاً وقدموا 20 تمريرة حاسمة هذا الموسم، وسيتحمل المسؤولية اليوم كودي غاكبو ولويس دياز والصاعد غاريل كوانساه.

ويحتل صلاح المركز الثاني في ترتيب الهدافين بالدوري برصيد 15 هدفاً بفارق هدفين خلف إيرلينغ هالاند مهاجم مانشستر سيتي.

ويتصدر ليفربول المسابقة بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي حامل اللقب ونقطتين عن آرسنال بعد 25 مباراة.


دورة دبي: شفيونتيك تزحف إلى ربع النهائي مع غوف وريباكينا

البولندية إيغا شفيونتيك خلال مواجهتها الأوكرانية إيلينا سفيتولينا في دورة دبي لكرة المضرب (رويترز)
البولندية إيغا شفيونتيك خلال مواجهتها الأوكرانية إيلينا سفيتولينا في دورة دبي لكرة المضرب (رويترز)
TT

دورة دبي: شفيونتيك تزحف إلى ربع النهائي مع غوف وريباكينا

البولندية إيغا شفيونتيك خلال مواجهتها الأوكرانية إيلينا سفيتولينا في دورة دبي لكرة المضرب (رويترز)
البولندية إيغا شفيونتيك خلال مواجهتها الأوكرانية إيلينا سفيتولينا في دورة دبي لكرة المضرب (رويترز)

واصلت البولندية إيغا شفيونتيك، المصنفة أولى عالمياً ووصيفة بطلة النسخة الأخيرة، زحفها نحو المباراة النهائية الثانية توالياً في دورة دبي الدولية في كرة المضرب للألف، إثر تغلبها على الأوكرانية إيلينا سفيتولينا المصنفة الخامسة عشرة 6-1 و6-4 الأربعاء في ثمن النهائي.

ووفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، كانت شفيونتيك قد خسرت نهائي العام الماضي أمام التشيكية باربورا كرايتشيكوفا 4-6 و2-6.

وهو الفوز الثاني لشفيونتيك على سفيتولينا، بطلة دبي في نسختي 2017 و2018، في 3 مواجهات جمعت بينهما حتى الآن وثأرت لخسارتها أمام الأوكرانية 5-7 و7-6 (7-5) و2-6 في ربع نهائي بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى العام الماضي.

وحسمت شفيونتيك المواجهة الأولى في صالحها عندما تغلبت على سفيتولينا في ربع نهائي دورة روما عام 2021.

وضربت شفيونتيك، المنتشية بلقبها الثالث توالياً في دورة الدوحة نهاية الأسبوع الماضي عندما أصبحت أوّل لاعبة تفوز بلقب دورة (دبليو تي ايه) 3 مرات متتالية منذ فوز النجمة الأميركية سيرينا ويليامز في ميامي بين 2013 و2015، بقوة في المجموعة الأولى وكسبتها بسهولة 6-1 بعدما كسرت إرسال الأوكرانية مرتين في الشوطين الرابع والسادس.

وتابعت شفيونتيك تفوّقها في المجموعة الثانية وكسرت إرسال سفيتولينا في الشوط الأول وتقدمت 1-0 ثم 2-0، لكن الأوكرانية ردّت التحية في الشوط الرابع عندما كسرت إرسال البولندية للمرة الأولى في المباراة وأدركت التعادل 2-2.

لكن البولندية كسرت إرسالها في الشوط الخامس وتقدمت 3-2 و4-3، قبل أن تخسر إرسالها للمرة الثانية في الشوط الثامن عندما أدركت سفيتولينا التعادل 4-4.

بعدها ردّت شفيونتيك التحية مباشرة في الشوط التاسع وتقدمت 5-4 ثم كسبت الشوط الثاني عشر وأنهت المجموعة في صالحها 6-4، وبالتالي المباراة، في ساعة و23 دقيقة.

وتسعى شفيونتيك إلى اللقب التاسع عشر في مسيرتها الاحترافية، والأول لها في موسم 2024.

وكانت هزيمتها الوحيدة في آخر 25 مباراة أمام التشيكية الشابة ليندا نوسكوفا في الدور الثالث لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى الشهر الماضي.

وتلتقي شفيونتيك في الدور المقبل مع الصينية جنغ تشينوين السادسة أو الروسية أناستاسيا بوتابوفا اللتين تلتقيان لاحقاً.


«البوندسليغا» تتراجع عن خطط الاستثمار الأجنبي بعد احتجاجات جماهيرية

هانز - يواخيم فاتسكه المتحدث الرسمي لرابطة الدوري الألماني (الشرق الأوسط)
هانز - يواخيم فاتسكه المتحدث الرسمي لرابطة الدوري الألماني (الشرق الأوسط)
TT

«البوندسليغا» تتراجع عن خطط الاستثمار الأجنبي بعد احتجاجات جماهيرية

هانز - يواخيم فاتسكه المتحدث الرسمي لرابطة الدوري الألماني (الشرق الأوسط)
هانز - يواخيم فاتسكه المتحدث الرسمي لرابطة الدوري الألماني (الشرق الأوسط)

قالت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم المسؤولة عن الدرجتين الأولى والثانية في البلاد، اليوم الأربعاء، إنها أوقفت عملية البحث عن مستثمر أجنبي للاستحواذ على حصة في الذراع الإعلامية للرابطة وسط تزايد الاحتجاجات الجماهيرية.

ووفقا لوكالة «رويترز»، صوتت أندية الدرجتين الأولى والثانية في ألمانيا خلال ديسمبر (كانون الأول) الماضي لصالح السماح لمستثمر بالاستحواذ على حصة في الذراع الإعلامية للدوري الألماني في صفقة تتراوح قيمتها بين 900 مليون ومليار يورو.

لكن ذلك أطلق موجة من الاحتجاجات على مدار شهر من الجماهير المعارضة للأمر، التي رأت أن ذلك يؤدي إلى جعل كرة القدم في البلاد سلعة تجارية بشكل أكبر.

وعطلت الجماهير اللعب خلال العديد من المباريات عبر إلقاء كرات التنس والحلويات وحمل اللافتات.

من جانبه، قال هانز - يواخيم فاتسكه، المتحدث باسم مجلس إدارة رابطة الدوري الألماني: «الاستمرار بالنجاح في هذه الإجراءات يبدو مستحيلاً بالنظر إلى التطورات الحالية. حتى وإن كانت الغالبية العظمى تؤيد الشراكة الاستراتيجية. ولهذا السبب قرر مجلس الإدارة بالإجماع عدم مواصلة الإجراءات وعدم إتمامها».


أودينيزي الإيطالي يغطي ملعبه بألواح الطاقة الشمسية

داسيا أرينا ملعب نادي أودينيزي الإيطالي (الشرق الأوسط)
داسيا أرينا ملعب نادي أودينيزي الإيطالي (الشرق الأوسط)
TT

أودينيزي الإيطالي يغطي ملعبه بألواح الطاقة الشمسية

داسيا أرينا ملعب نادي أودينيزي الإيطالي (الشرق الأوسط)
داسيا أرينا ملعب نادي أودينيزي الإيطالي (الشرق الأوسط)

يتعاون أودينيزي المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم مع مجموعة «بلو إنيرجي» المحلية للمرافق العامة لتغطية سقف ملعب النادي بألواح الطاقة الشمسية لدعم الطاقة النظيفة في إيطاليا.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، قال الجانبان، في بيان، إن «المجموعة ستقوم بتركيب أكثر من 2400 لوح شمسي يبلغ متوسط إنتاج الوحدة كاملة 3000 كيلوواط في الساعة يومياً، وهو ما سيغطي جزئياً حاجة الملعب من الطاقة».

كما يدرس الجانبان إضافة نظام تخزين لرفع فعالية النظام الذي من المتوقع تشغيله في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

وتعد «بلو إنيرجي» شريكاً لأودينيزي منذ 2018؛ إذ تمده بالطاقة حصرياً من مصادر متجددة على مدار السنوات الماضية، كما استحوذت مؤخراً على حقوق اسم الملعب.

ويعد أودينيزي أحد أندية المسابقة القليلة التي تملك ملعبها ويقع في ضواحي مدينة أوديني في شمال شرقي إيطاليا.


تغريم بليك مدير بطولة ميامي للتنس لخرقه قواعد رعاية المراهنات

جيمس بليك (وسط) أثناء جلسات التحقيق (رويترز)
جيمس بليك (وسط) أثناء جلسات التحقيق (رويترز)
TT

تغريم بليك مدير بطولة ميامي للتنس لخرقه قواعد رعاية المراهنات

جيمس بليك (وسط) أثناء جلسات التحقيق (رويترز)
جيمس بليك (وسط) أثناء جلسات التحقيق (رويترز)

قالت الوكالة الدولية لنزاهة التنس، اليوم الأربعاء، إنها فرضت غرامة مالية على جيمس بليك مدير بطولة ميامي المفتوحة لانتهاكه قواعد رعاية المراهنات، مضيفة أن الانتهاك لم يكن متعمداً.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، قالت الوكالة في بيان إن «اللاعب الأميركي المصنف الرابع على العالم سابقاً تقبل الغرامة البالغة 56250 دولاراً، بالإضافة إلى غرامة مع وقف التنفيذ قدرها 131250 دولاراً وإيقافه لمدة 18 شهراً مع وقف تنفيذ العقوبة أيضاً بعد تعاونه بشكل كامل أثناء التحقيق».

وأضاف البيان: «بصفته مدير البطولة يعد بليك شخصاً مشمولاً بتطبيق القواعد ويجب عليه الالتزام بقواعد الرياضة المتعلقة بالعلاقات مع شركات المراهنات».

من جانبها، قالت كارين مورهاوس الرئيسة التنفيذية للوكالة الدولية: «هذه القضية تتعلق أساساً بمسألة اعتقاد وليس بالفساد. نحث أي شخص في رياضة (التنس) ليست لديه معلومات واضحة أو يفكر في صفقات تجارية كهذه الاتصال بنا لتلقي النصيحة».

وكان بليك عضواً في الفريق الأميركي الفائز بكأس ديفيز عام 2007 وبلغ أيضاً دور الثمانية لبطولتي أستراليا المفتوحة وأميركا المفتوحة.


3 مدن ألمانية تتنافس لاستضافة نهائيات الأندية الأوروبية

ملعب فريق شتوتغارت (د.ب.أ)
ملعب فريق شتوتغارت (د.ب.أ)
TT

3 مدن ألمانية تتنافس لاستضافة نهائيات الأندية الأوروبية

ملعب فريق شتوتغارت (د.ب.أ)
ملعب فريق شتوتغارت (د.ب.أ)

أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم، الأربعاء، أن مدن فرانكفورت وشتوتغارت ولايبزغ تقدمت بطلب لاستضافة المباريات النهائية للمسابقات الأوروبية للأندية عامي 2026 و2027.

وكشف الاتحاد الألماني لكرة القدم عن أن المدن الثلاث تقدمت بعروضها للاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) من إجمالي 6 مدن، أعربت عن رغبتها في

استضافة تلك النهائيات، علماً بأن الاتحادات المحلية بإمكانها التقدم بعرض واحد فقط لكل مسابقة قارية.

وتهدف شتوتغارت لاستضافة نهائي دوري أبطال أوروبا للسيدات في عامي 2026 أو 2027، في حين تسعى فرانكفورت لاحتضان نهائي بطولة الدوري الأوروبي للرجال، وترغب لايبزغ في تنظيم نهائي بطولة دوري المؤتمر الأوروبي.

وتوجد المدن الثلاث ضمن الملاعب المستضيفة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2024) المقررة في ألمانيا الصيف المقبل، ومن المقرر أن يتخذ يويفا قراره النهائي بشأن الملاعب المضيفة للمباريات النهائية لمسابقاته القارية لعامي 2026 و2027 في مايو (أيار) المقبل.

ولم يسبق لألمانيا استضافة نهائي دوري المؤتمر، بينما تعود آخر مرة نظمت خلالها نهائي الدوري الأوروبي إلى عام 2020 في مدينة كولونيا.

ولم تنظم ألمانيا نهائي دوري أبطال أوروبا للسيدات، منذ استضافة العاصمة برلين المباراة النهائية عام 2015، فيما سوف تحتضن مدينة ميونيخ نهائي البطولة للرجال العام المقبل.


فولف: يجب أن يتسم التحقيق مع هورنر بالشفافية

توتو فولف رئيس مرسيدس لدى حديثه للصحافيين (رويترز)
توتو فولف رئيس مرسيدس لدى حديثه للصحافيين (رويترز)
TT

فولف: يجب أن يتسم التحقيق مع هورنر بالشفافية

توتو فولف رئيس مرسيدس لدى حديثه للصحافيين (رويترز)
توتو فولف رئيس مرسيدس لدى حديثه للصحافيين (رويترز)

قال توتو فولف رئيس مرسيدس إن التحقيق في تصرف كريستيان هورنر نظيره في رد بول يثير مشكلات للقائمين على بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، مشدداً على ضرورة التزام الشفافية في إجرائه.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، كانت شركة رد بول النمساوية لمشروبات الطاقة قد أطلقت تحقيقاً مستقلاً في مزاعم ضد هورنر الذي ينفي ارتكاب أي مخالفات، ويشرف حالياً على الاختبارات التي تسبق الموسم الجديد في البحرين.

ولم تكشف الشركة النمساوية أو الفريق حامل اللقب عن طبيعة المزاعم، لكن وسائل إعلام ذكرت أنها متعلقة بتصرفات غير ملائمة ومتحكمة تجاه إحدى زميلاته.

ولم يتحدد موعداً لصدور النتائج، في ظل انطلاق الموسم الجديد في الثاني من الشهر المقبل في البحرين.

من جهته، أبلغ فولف الصحافيين في حلبة الصخير، الأربعاء، في أول تعليق له على التحقيق «أعتقد أن الأمر واضح. فورمولا 1 وما تفعله الفرق، نحن ندافع عن الشمول والمساواة والعدالة والتنوع، وهذا ليس مجرد كلام، بل نعيشه يومياً».

وتابع «هذه المعايير التي نضعها لأنفسنا. نحن رياضة عالمية، واحدة من أهم المنصات الرياضية في العالم، نحن قدوة».

وشدد فولف، الذي وثق مسلسل (درايف تو سيرفايف) الوثائقي الذي أنتجته منصة (نتفليكس) منافسته الشديدة مع هورنر، على أهمية التعامل «بحسم» مع التحقيقات.

ويعد هورنر (50 عاماً) أكثر رئيس استمر مع فريق في فورمولا 1، وبقيادته هيمن الفريق على البطولة وفاز ماكس فرستابن بلقب الصانعين ثلاث مرات.

وقال فولف «أعتقد أن ما بدأه رد بول بوصفه تحقيقاً مستقلاً، إذا أُجري بالطريقة الصحيحة بشفافية وحسم فهو أمر نحتاج للنظر إليه».

وأضاف أن «القضايا المطروحة تمثل مشكلة لفورمولا 1 في المجمل وكل فرد يعمل هناك».